برج بيزا المائل

الموضوع في 'السياحة العالمية' بواسطة sat200, بتاريخ ‏17 مارس 2008.

  1. sat200

    sat200 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جوان 2007
    المشاركات:
    4.452
    الإعجابات المتلقاة:
    9.940
      17-03-2008 17:26
    :*:برج بيزا المائل:*:

    [​IMG]

    تعيش مدينة بيزا الإيطالية الساحلية على السياح الذين يتأملون برجها المائل الصامد منذ ثمانية قرون، ويعتبر من عجائب الدنيا، ويتنافس الزوار في التقاط الصور بجانبه. ولكنه منذ عام 1990 أغلق ومنع السياح من تسلقه لأنه معرض للانهيار كل لحظة، وحسب قوانين الفيزياء كان من المفروض أن ينهار منذ خمسين سنة؛ ولكنه ما زال واقفاً ومائلاً أكثر من خمس درجات ضد قوانين الفيزياء. وتعود قصة هذا البرج العجيب إلى القرن الحادي عشر الميلادي عندما غزا أهل المدينة صقلية وحملوا من كنوزها ما جعلهم يبدؤون مشروعهم في بناء هذا البرج المكون من ثماني طبقات. وبداية البناء كانت عام 1173م ولكن بعد أن وصل البناء إلى الطابق الثالث بدأ يميل والسبب أنهم اختاروا منطقة طينية رخوة تمر بين نهرين. فخشي القوم أن ينهار وتوقف البناء عام 1178 ودام التوقف لمدة قرن آخر، ثم شرعوا في البناء من جديد عام 1278م، ولمعالجة مشكلة الميل بدؤوا يطيلون العواميد الحجرية من الطابق الثالث. وزيادة في الاحتياط حاولوا أن يضيفوا أجراسا منوعة الأثقال في أماكن شتى لمنحه التوازن ولكن بدون فائدة. وفي عام 1370م اكتمل بناؤه ولكنه أصبح على شكل الموزة بميل ست درجات إلى الجنوب. ومنذ ذلك الوقت قدح المهندسون شرارة التفكير في محاولة لتعديل هذا الانحراف ولكن بدون فائدة تذكر. وكلما وضعوا أيديهم على وسيلة لإصلاحه تبين أن الخرق يزداد على الراقع والميل يزداد والانحراف لا يستقيم. وفي عام 1590م قام جاليلو باستخدام البرج لإثبات نظريته في الجاذبية وتسارع سقوط الأشياء. وفي عام 1838م قام المهندس (ألكسندر تيراداسكا) بمحاولة جديدة لحل مشكلة الميل فقام بحفر القاعدة في محاولة لتقويمه فتدفق الماء ومال البرج أكثر بمقدار 3 سم ولكنه لم يتداع. ومضت 70 عاما هدرا. وفي عام 1933م قام مهندس بثقب قاعدة البرج بـ 360 ثقبا وملأه بـ 80 طناً من الإسمنت عسى أن يرسو على قاعدة ثابتة فاهتز ومال جنوبا 9 سنتمترات. ثم بدأت الحرب العالمية الثانية وأعطيت الأوامر للمساعد (ليون ويكستين) الأمريكي بضرب البرج فيما لو اعتصم فيه الألمان ولكنه أشفق على التحفة الفنية فغادره وترك الجنود الألمان فيه ونجا بأعجوبة. ومنذ عام 1990م بدأت الأفكار تنهمر على لجنة التقويم لمحاولة تقويم اعوجاجه. وهناك من اقترح زراعة الشجر. وفي عام 1992م وضعت أجهزة إنذار واستشعار كما يراقب يوميا بالتلسكوب ولو مال واحد من مائة من الملمتر. وفي النهاية وضعوا حزاما فولاذياً حول الطابق الثاني. ووضعوا 600 طن من الرصاص في الشمال منه فتحسن 2.5 سم. ثم زادوه 230 طنا أخرى فأصبحت 830 طنا. وفي عام 1998م رجعوا إلى فكرة الفيزيائي (فيرناندو دتيراتشينا) التي صممها عام 1962م باستخراج التربة من القاعدة الشمالية وهكذا ربطوا البرج بأسلاك فولاذية بسماكة 5 سم يزن كل 10 أمتار منها 500 كلج وحفروا على بعد 4 أمتار من البرج بـ 12 أنبوباً ما يشفطون به التربة من ناحية الشمال حتى يستوي مع غطسه من ناحية الجنوب. ويقولون إنه خلال 5 أشهر تحسن 1 سم إلى الشمال. وهكذا فمشكلة إصلاح ميل برج بيزا مثل لو أردنا تسوية ذنب كلب بالمكواة. والعلم يملك إمكانيات تقترب من المعجزة ولكن لم ينجح حتى الآن في حل المشكلة بشكل جذري. ولو استيقظ أحدنا ذات يوم وسمع بأنه خر هداً كما انفجرت المركبة كولومبيا في السماء فيجب ألا يفاجأ. فهو ليس أعظم من سد ذي القرنين.

    *::*:::::::::::::::::::::::*::*


    [​IMG]
    عملية الترميم كلفت خمسة وعشرين مليون دولار


    بعد عشر سنوات من إغلاقه أمام الزوار، يستعد برج بيزا المائل لفتح أبوابه بعد تمكن خبراء من تعديل ميله بعض الشيء وإنقاذه من السقوط
    لكن لن يسمح للزوار بدخوله وصعود 293 درجة لإلقاء نظرة على المدينة من البرج المؤلف من ثمانية طوابق قبل شهر نوفمبر تشرين الثاني

    وكان البرج قد بدأ في الميل بعد قليل من بنائه قبل ثمانمئة عام لبنائه على تربة رملية ووجود مياه جوفية على عمق بسيط من السطح، لكن أعمال الترميم التي أجريت عليه طوال العام الماضي تمكنت من تعديل ميله نحو أربعين سنتيمترا

    واكتشف المهندسون أن حفر التربة تدريجيا تحت أساسات البرج يمكن أن يعدل من ميله دون اللجوء إلى تفكيكه،الطريقة الوحيدة لمنع انهياره كما كان يعتقد سابقا


    *::*:::::::::::::::::::::::*::*


    وقال فريق دولي من خبراء المعمار والهندسة بقيادة الخبير البولندي ميشيل جاميولكوسكي إن البرج يمكن أن يعيش ثلاثمئة عام أخرى على الأقل بحالته الحالية

    وبلغت تكلفة ترميم البرج 25 مليون دولار من أموال دافعي الضرائب الإيطاليين

    وكانت بعض الحلول قد قدمت لإنقاذ البرج من بينها خطة لحفر عشرة آلاف ثقب في البرج لتقليص وزنه ومشروع صيني لبناء برج مماثل لبرج بيزا لكن يميل في الاتجاه العكسي للبرج الشهير لدعمه

    لكن لم يحتاج المهندسون القائمون على إنقاذ البرج لمثل تلك الخطط بل إلى بعض الخبرة الهندسية والكثير من الصبر

    وتعتزم مدينة بيزا إقامة احتفالات على مدى اليومين القادمين للاحتفال بإنقاذ برجها الشهير


    [​IMG]

    مجموعة من الصور تظهر الأميركي أشريتا فيرمان، محاولا تثبيت 22 علبة حليب فارغة فوق بعضها بعضا على ذقنه على شكل برج بيزا الإيطالي لتحطيم الرقم القياسي لسجل «غينيس» للأرقام القياسية. المحاولة قام بها فيرمان أمس في مدينة بيزا نفسها وأمام البرج المائل. إلا انه فشل في محاولته هذه. وقال انه سيقوم بنفس المحاولة ثانية في مدينة نيويورك الشهر المقبل. ويحمل فيرمان 25 رقما قياسيا من سجلات «غينيس» للأرقام القياسية، بما في ذلك «سجل السجلات القياسية»، وانه تمكن من كسر أكثر من 90 سجلا في حياته (رويترز)

    *::*:::::::::::::::::::::::*::*

    عودة الأضواء إلى برج بيزا بعد عقد من الإظلام

    [​IMG]
    برج بيزا بعد إضاءته بالكامل


    المصدر: رويترز
    تم تسليم برج بيزا المائل الشهير في إيطاليا بصورة رسمية إلى سلطات مدينة بيزا الواقعة في مقاطعة توسكانيا بعد 11 عاما من أعمال الصيانة والترميم للحيلولة دون سقوطه.

    ولكن بالرغم من انتهاء أعمال الترميم فإنه سيتعين على السائحين الانتظار خمسة أشهر على الأقل بينما يتم إعادة وضع حواجز الأمان الخاصة في أماكنها ليسمح لهم بعدها بصعود البرج مرة أخرى.

    وأغلق البرج عام 1990 لأن الخبراء قالوا إنه أصبح يميل بزاوية أكبر من أي وقت مضى، وأنه لم يعد آمنا للسائحين. وتم تقليل زاوية ميل البرج 43.5 سنتيمتر ليعود الى زاوية الميل السابقة التي تبلغ أربعة أمتار وعشرة سنتيمترات وهي نفس درجة الميل التي سجلت في بداية القرن التاسع عشر.

    ونجح فريق من المتخصصين العالميين في إعادة البرج إلى وضعه السابق عن طريق شفط الرمال ببطء من تحت الجانب الشمالي للبرج، وكان البرج يميل ناحية الجنوب، ويقول الخبراء إن الأعمال التي أجريت للبرج المائل الذي يرتفع منفصلا عن المبنى الرئيسي لكاتدرائية بيزا تعني أنه يفترض أن يكون آمنا لمدة 300 عام قادمة.

    ويعد برج بيزا المائل أحد أشهر معالم إيطاليا التاريخية والسياحية. ويرجع تاريخ بناء البرج إلى القرن الثاني عشر الميلادي.


    *::*:::::::::::::::::::::::*::*

    أرجو أن يكون الموضوع أعجبكم​
     
    5 شخص معجب بهذا.

  2. drastun

    drastun عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    3
    الإعجابات المتلقاة:
    0
      26-03-2008 13:56
    tres tres bien
     
  3. bohsina

    bohsina نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.599
    الإعجابات المتلقاة:
    780
      27-03-2008 22:18
    :satelite:
    :satelite::satelite:
    :satelite:
    :satelite:
    :satelite::satelite:
     
  4. aymen442

    aymen442 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.012
    الإعجابات المتلقاة:
    1.242
      31-03-2008 13:38
    c'est magnifique
    bravo w ya3tik essa7a
    :satelite:
     
  5. gandali2

    gandali2 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏2 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.511
    الإعجابات المتلقاة:
    2.125
      01-04-2008 00:00
    [​IMG]
     
  6. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.085
    الإعجابات المتلقاة:
    83.075
      01-04-2008 00:08
    [​IMG]

    هو برج جرس كاتدرائية مدينة بيزا الإيطالية، كان من المفترض ان يكون البرج عاموديا ولكنه بدأ بالميلان بعد البد ببناءه في أغسطس 1173م بفترة وجيزة. يقع بجانب كاتدرائية بيزا "حقل المعجزات" Campo dei Miracoli.

    إرتفاع البرج هو 55 مترا عن سطح الأرض. وتقدر كتلته ب14,500 طن. والميل الحالي يقدر ب 5.5 درجة، وللبرج 294 درجة.

    بدأ إنشاء البرج في 9 أغسطس 1173. وبعد بناء الطابق الثالث عام 1178، مال البرج وتوقفت أعمال البناء لقرن. في 1272م، تم بناء أربعة طوابق إضافية بزاوية بهدف تعديل الميلان. وتوقفت الإعمال مرة أخرى عام 1301. وفي عام 1372 بني آخر الطوابق ووضع الجرس في البرج.


    هناك خلاف حول هوية المعماري الذي بنى برج بيزا المائل. ولسنوات كان بونانو بيزانو يعتبر المعماري الذي بناه، وهو فنان معروف من القرن الثاني عشر من بيزا، مشهور باعماله البرونزية، وخاصة في كاثدرائية بيزا.

    بناء البرج الذي بدء في 1174 على يد بونانو بيزانو، واستكمل بعد توقف طويل على يد جيوفاني بيزانو وتم في النصف الثاني من القرن الرابع عشر على يد توماسو دي اندريا بيزانو.

    أمر بينيتو موسوليني بأن يعاد البرج إلى وضعه الأفقي، فتم صب الإسمنت في أساساته. كانت النتيجة غير متوقعة وجعلت البرج يغوص أكثر في التربة.

    خلال الحرب العالمية الثانية، دمر الجيش الأمريكي كل الأبراج في بيزا تقريبا، خوفا من إحتمال وجود قناصة في الأبراج. وكان تفجير برج بيزا مخطط له أيضا؛ ولكن قرارا جاء في اللحظة الأخيرة بالإنسحاب أنقذ البرج من التدمير.

    في 27 فبراير 1964، طلبت الحكومة الإيطالية مساعدات لمنع البرج من السقوط. فتم تعيين مجموعة متعددة الأطراف من المهندسين، الرياضيين والمؤرخين وإجتمعوا في جزر أزوريس لمناقشة طريقة تثبيته. وبعد عدة عقود من البحث والعمل حول الموضوع، تم إغلاق البرج أمام الزوار في يناير 1990. وبعد عقد من جهود التصحيح والتثبيت تم إعادة فتح الأبواب للزوار في 15 ديسمبر 2001. تم إقتراح العديد من الطرق لتثبيت البرج من ضمنها إضافة 800 طن متري من الرصاص كثقل مقابل على الطرف المرتفع أو من قاعدة البرج. الحل النهائي لتصحيح الميلان كان إزالة 38 متر مكعب من التربة من تحت الطرف المرتفع من قاعدةالبرج. وتم إعلان البرج "مستقرا" لثلاثمئة عام قادمة على الاقل
     
    1 person likes this.

  7. sat200

    sat200 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جوان 2007
    المشاركات:
    4.452
    الإعجابات المتلقاة:
    9.940
      02-04-2008 12:22

    شكرا على إثراء الموضوع بمعلومات إضافية تشرفت بمرورك
     
  8. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      02-04-2008 12:28
    أخي العزيز لدينا في تونس من المباني ما يتجاوز ميلانه برج بيزا
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...