1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

التعليم و واقع التشغيل (الوجه و القفا للإحباط عند المتعلمين)

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cobraaa, بتاريخ ‏19 مارس 2008.

  1. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      19-03-2008 23:33
    من لا يفكّر في ما يريد أن يكون غدًا؟؟
    تتعدّد الطموحات و الأحلام و كلّ يغنّي على ليلاه، غير أنّ ما يُخْبرُ به الواقع من عَجز على التشغيل، وبقاء حاملي الشهادات العليا على مقاعد الاحتياط، يجعل كلّ هذه الآمال و الأحلام تتشظى و تذهب جُفاءً، و لا تُخلّف إلا حالات اليأس و الإحباط في نفوس طلاّب العلم في مختلف مراحله، و لا أظنّ موضوعا كهذا يَحتَاج لتوقّف قصد المساءلة و التباحث في شأنه...
    تسأل المتعلّم اليوم عمّا به من لامبالاة تجاه درسه و سعيه لتحصيل العلوم، فيجيبك بأن ليس لهما مستقبل، فأخوه و أبناء عمومته و خالاته قد اشتعلت رؤوسهم شيبا، ولم يجدوا عملا و لا خير في من لم يتعظ بسابقيه..
    قد يبدو مثل هذا الجواب منطقيّا، فأغلب العائلات تنفق على تعليم أبنائها كي ترتاح يومًا بمساعداتهم في تقوية دخل الأسرة، غير أن المتعَلّم سيصبح عبءا عليها و على نفسه فقد تقدّم به السنّ و لا يعرف من الأعمال إلاّ ما هو مؤهّل له بحكم دراسته و شهادته لكن طرق الشغل مسدودة و قد غلِّقت دونها الأبواب.
    تشتَكِي الدّولة بطَالتَك فتقول ألاّ حرجَ عليها في ذلك، و تبحث عن عمل لدى الخواصِّ، فلا تجد عندهم إلاَّ ظروف عمل مجحفة و أجرا لا يُغني و لا يُسمن من جوع...
    و أنت بين هذا و ذاك مُمَزَّق و العمر بكَ يتقدّمُ فلا بيتٌ و لا زوجة و لا حقَّ في حياة كريمة...
    كيف خلاصنا، و كيف نعيد إلى أبنائنا روح الأمل في تعليم بلا آفاق بالنسبة إليهم..
    ربّما نحتاج لمعجزة أو علينا النّظر إلى الأمر من زاوية جديدة، فلا خير في شباب بلا أمل و لا خير في تعليم بلا مُستقبل...
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. k_mouda

    k_mouda نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 فيفري 2007
    المشاركات:
    4.351
    الإعجابات المتلقاة:
    5.756
      19-03-2008 23:42
    aaaah rak jit 3la eljar7 el youje3 3ind barcha 3bed...surtout les maitrisards
     
    2 شخص معجب بهذا.
    • 20-03-2008 00:37
    الجرح تو يبرا لكن العقول والقلوب
    لن تنسى والزمن لن ينسينا ان يضيع فلذات اكبادنا ورايات العلم فوق رؤوسهم...
    شهائدهم ستضل الغراب الذي ينعق فوق رؤوس كل من حقر العلم واعطى لاصحاب العقول الخاوية مكانة من غير وجه حق
    التاريخ لن يرحم
    سيأتي اليوم الذي يجد فيه احفادنا دروس في كتب التاريخ تحكي قصصنا
    كما نقرا اليوم في كتب التاريخ على الحجاج وابو جهل ومالف لفهم

    مشكور
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...