1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

موقف النبي صلى الله عليه وسلم من الشعر

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة بوابة الصحراء, بتاريخ ‏20 مارس 2008.

  1. بوابة الصحراء

    بوابة الصحراء عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    487
    الإعجابات المتلقاة:
    337
      20-03-2008 23:29
    :besmellah2:
    النبي هو سيد العلماء، فهل كان يكره الشعر ويذمه؟

    من المجمع عليه أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن شاعراً ولم ينظم الشعر، بل طبعه الله عز وجل على خلاف سجية الشعراء ومنع عنه ملكة الشعر.. حتى ما كان يستقيم في لسانه في الغالب، وإن كان يجري على لسانه أحياناً، إلا أن المنفي عنه بالجملة أن يكون شاعراً، فإذا جرى على لسانه بيت أو بيتان مستقيمان فإن ذلك لا يعني أنه قال شعراً، لأن جريان كلام منظوم بغير قصد لنظمه وعنايته بإيجاده موزوناً، يجري على كل الألسنة ولا يعتبر شعراً..

    قال تعالى: {وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ**[4] : أخرج ابن كثير عن الشعبي قال: "ما ولد عبد المطلب ذكراً ولا أنثى إلا يقول الشعر إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم".

    أما قوله: {وَمَا يَنْبَغِي لَهُ** أي ليس من طبعه فلا يحسنه ولا تقتضيه جبلته، ولعل الحكمة في ذلك (الإعجاز) بالقرآن فإنه أعظم من الشعر وليس بشعر، وإثبات أنه من عند الله وليس من تأليف الرسول.. فسد الله عز وجل كل باب يمكن أن يتذرع به المشركون في دعواهم أن القرآن من كلامه صلى الله عليه وسلم أو أنه من شعره، فجعل الرسول أميّاً لا يقرأ ولا يكتب، حتى لا يقال إنه ينقل من كتب اليهود والنصارى، ولم يجعله شاعراً حتى لا يقال إنه يؤلف شعراً.

    وكون الرسول أمياً لم يعن مذمة الكتابة والقراءة.. وكذلك كونه ليس شاعراً لا يعني ذم الشعر.. فلا يفهم من قوله: {وَمَا يَنْبَغِي لَهُ** إلا أن الشعر مع مقام الوحي لم يكن مناسباً، كما أن الأمية كانت مناسبة، والدليل على أن المقصود هو تأكيد أن القرآن ليس بشعر أن الآية جاءت في معرض هذا المعنى حيث يقول بعدها: {إِنْ هُوَ إلاَّ ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِينٌ** فيكون المعنى وما ينبغي أن يكون القرآن شعراً؛ لأنه كتاب إرشاد وتعليم وموعظة للناس، والشعر ليس محلا للتفصيل والتبيين والإيضاح بل هو محل الإجمال والإشارة.. فهذا الكلام ليس من نوع الشعر ولكنه (قرآن مبين)..

    ثم قال: {لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيّاً وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ** أي يحق عليهم بأن هذا الكلام المبين كلام الله وبذلك تنقطع حجة المشركين..

    ومثل هذه الآيات قوله تعالى: {وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلاً مَا تُؤْمِنُونَ، وَلا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ، تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ**[5].
    وبذلك يتبين لك أن ليس في قوله: {وَمَا يَنْبَغِي لَهُ** أي دليل على غضاضة في الشعر، وسيزيدك إيضاحاً لذلك ما سيأتي من استشهاد الرسول بالشعر واستنشاده له، ومناقشته لبعض معانيه وحثه عليه..

    وإن قال قائل: إن العلة في غضاضة الشعر كونه محلاً للأكاذيب وتلفيق المعاني وتغيير الحقائق فقد بينت لك آنفاً أن قولهم: أعذب الشعر أكذبه ميزان غير صحيح عن النقاد.

    وقد يستدل بآيات الشعراء على ذم الشعر وهي قوله: {وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ, أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ, وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لا يَفْعَلُونَ**[6] ولو لم يكن لذلك من جواب إلا الاستثناء الذي ختمت به هذه الآيات {إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيراً وَانْتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا**

    اسالكم الدعاء بالرحمة لوالداي
     
    4 شخص معجب بهذا.

  2. boca007

    boca007 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    2.892
    الإعجابات المتلقاة:
    994
      21-03-2008 18:41
    allah yar7am walidaik
     
    1 person likes this.
  3. nabil0120

    nabil0120 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏9 فيفري 2006
    المشاركات:
    204
    الإعجابات المتلقاة:
    102
      25-03-2008 12:01
    الله يرحم والديك دنيا و اخرة
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
الشعر... ‏30 مارس 2016
جمرات من لسان ‏16 أفريل 2016
قصيدة "أحبكِ" (محاولة في الشعر الحر) ‏2 جوان 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...