وقفات على طريق العفاف

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة Bachtool, بتاريخ ‏25 مارس 2008.

  1. Bachtool

    Bachtool نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏4 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.702
    الإعجابات المتلقاة:
    1.050
      25-03-2008 07:33
    [​IMG]



    باتت قضية الحجاب من أبرز القضايا التي فرضت نفسها على الواقع،وطرقت بعنف آذان المسلمين والمسلمات، في محاولة لزعزعة الثوابت والحرب على الأصولالموروثة والركائز الثابتة من دين الله رب العالمين، وتشتد الأزمة وتزيد البليةحينما تأتي المصيبة أو تنزل الفتنة على قلوب مريضة وعقول خاوية أوفاسدة.

    وإلقاء الشُّبَه في وجه حجاب المسلمة ليس بالجديد، وإنما الجديد كماذكرنا ضعف المستقبلين للغزو الفكري الماكر، وقلة المرابطين على ثغورالمواجهة.

    والمرأة المسلمة في مجتمعنا تفتقر افتقارًا شديدًا إلى الخطابالشرعي الموجه إليها في مقابلة التخطيط التآمري الماكر بها وبإسلامها.

    ولذانحاول جاهدين إلقاء الضوء على واحد من الثوابت والمسلمات الشرعية التي يجب تأصيلهاعند المرأة المسلمة، في محاولة لتثبيت هذا الأصل المُحاربَ في فطر وعقائد المسلمةالتي هي قطب رحى البيت والمجتمع المسلم ومحوره، فنوجه الحديث إلى المسلمة :

    الحجاب ليس مظهرًا أجوف، ولا يُغني عنه ما تؤديه من طاعات لأن الحجابفريضة كما أن الصلاة فريضة والصيام فريضة.

    ألا يستوقفكِ قول الله تعالى: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَىوَأَقِمْنَ الصَّلاَةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ** [الأحزاب ]

    فانظري: كيف قُرن النهي عن التبرج بالأمر بإقامة الصلاة. وإيتاءالزكاة وطاعة الله ورسوله، وما ذاك إلا لأن الإسلام شامل لا يجوز بحال الأخذ بأمرمن أوامره وترك الآخر عن عمد وقصد.

    قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَآمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً** [البقرة ].

    قال ابن كثير ـ رحمه اللهـ (يقول الله تعالى آمرًا عباده المؤمنين به المصدقين برسوله أن يأخذوا بجميع عُرىالإسلام وشرائعه، والعمل بجميع أوامره وترك جميع زواجره ما استطاعوا من ذلك) [تفسيرالقرآن العظيم لسورة البقرة آية (208)]

    أيتها المصلية الصائمة:
    إن طاعتكلله عز وجل وأداءك لبعض الطاعات كإقامة الصلاة مثلا، تُلزمك بالحجاب.
    قال تعالى: {وَأَقِمِ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ** [العنكبوت 5] أَوَلَيْس خرجوك على هذا الحال من التبرج أو السفور منكر تُملي عليكِصلاتُكِ أن تنتهي عنه.

    لا أظنك من أولئك الذين اتخذوا الهوى لهم دينًاويحسبون أنهم على شيء، فيأخذون من الدين ما يناسب أهواءهم ويدَّعون التَدَيُّنوالله عز وجل قد ذَمّ من يكون هذا حالهم أمام أوامر الله عز وجل ونواهيه، فقالتعالى: {أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُمَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَالْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّاتَعْمَلُونَ** [البقرة ].

    قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَآمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً** [البقرة ].

    قال ابن كثير ـ رحمه اللهـ (يقول الله تعالى آمرًا عباده المؤمنين به المصدقين برسوله أن يأخذوا بجميع عُرىالإسلام وشرائعه، والعمل بجميع أوامره وترك جميع زواجره ما استطاعوا من ذلك) [تفسيرالقرآن العظيم لسورة البقرة آية (208)]

    أيتها المصلية الصائمة:
    إن طاعتكلله عز وجل وأداءك لبعض الطاعات كإقامة الصلاة مثلا، تُلزمك بالحجاب.
    قال تعالى: {وَأَقِمِ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ** [العنكبوتثم إنالله تعالى أمرنا بإصلاح الظاهر والباطن على السواء، بدليل ما نراه من جملة النواهيالشرعية التي تتعلق بفساد الظاهر والتي يدورها ولابُدّ تؤثر في إفساد الباطن ولو لميدر مرتكب المنكر، لنعلم أن الإثم الظاهر له قرين باطن قال تعالى: {وَذَرُواظَاهِرَ الإِثْمِ وَبَاطِنَهُ** [الأنعام ].

    أخيتي ألا تقفين أمام المرآةلتنظري؟تأملي تحسسي وجهك بيديك، هل هان عليك أن تلفحه النار ليسقط الجلد وتبقىالعظام؟لو غَرَّكِ جمالك فَتَذَكَّري مرضًا أو هرمًا يبقى معه الجمال مجردذكريات وحسرات.

    أخيتي ماذا يمكن أن يبقى من هذا الجمال في قبر تبلى فيهالعظام؟!
    بالله، إن كل زينة في الدنيا تغر الناس بزخرفها وبريقها فإنما هي لعبأو لهو، والحقيقة الكبرى في اليوم الحق يوم القيامة.
    فلا تبيعي وعد الله بالجنةللطائعين بعاجل من زينة زائفة زائلة.
    قال تعالى: {وَإِنَّ الدَّارَ الآخِرَةَلَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ** [العنكبوت ]
    ثم كيف تحرمين نفسكِالجنة، فلا تجدين حتى ريحها، قال صلى الله عليه وسلم : «صنفان من أمتي لم أرهما قط، (وذكر صلى الله عليه وسلم منهما) .... ونساء كاسيات عاريات مائلات جميلات رؤوسهنكأسنمة البُخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها...». [رواه مسلم]

    فأيشيء أغلى من الجنة وأكبر من رضوان الله تعالى حتى يضحي المرء بهما فيسبيله.

    قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَآمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً** [البقرة ].

    قال ابن كثير ـ رحمه اللهـ (يقول الله تعالى آمرًا عباده المؤمنين به المصدقين برسوله أن يأخذوا بجميع عُرىالإسلام وشرائعه، والعمل بجميع أوامره وترك جميع زواجره ما استطاعوا من ذلك) [تفسيرالقرآن العظيم لسورة البقرة آية (208)]

    أيتها المصلية الصائمة:
    إن طاعتكلله عز وجل وأداءك لبعض الطاعات كإقامة الصلاة مثلا، تُلزمك بالحجاب.
    قال تعالى: {وَأَقِمِ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ** [العنكبوت، ألا تصدقين أن حجابك صلاح لكولأمتك؟ قال صلى الله عليه وسلم: «ما تركت بعدي فتنة أَضَرّ على الرجال منالنساء».
    قال صلى الله عليه وسلم : «المرأة عورة؛ إذا خرجت من بيتها استشرفهاالشيطان».
    فيزينها في أعين الرجال.

    فمن زعم أن التبرج صار أمرًا مألوفًالشهرته وكثرته، وما عاد له تأثير في إثارة دفائن الشهوات والغرائز، فكلامه مردودبالفطرة السليمة والواقع الحي، فإن الرجولة هي الرجولة والأنوثة هي الأنوثة والفطرةفي ميل كل من الطرفين للآخر باقية ما بقي هذا المخلوق {فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِيفَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لاَ تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ** [الروم ].

    وإسلامنا يهدف إلى إقامة مجتمع نظيف عفيف لا تُهاج فيه الشهواتأو تثار فيه الغرائز كل وقت، لأن الإثارة المستمرة لا تنتهي بإرواء غليل الشهوة أوإطفاء إثارتها وإنما تنتهي إلى سُعار شهواني هائج ومجنون أو تلق واضطراب وأمراضنفسية ناتجة من الكبح بعد الإثارة للشهوة.

    أيتها الشريفة العفيفة:
    عندماتذهبين إلى شراء فاكهة، هل تشترين من الثمار المغلفة أم تشترين من المكشوفةالمُعَرَّضة للذباب والأتربة وعبث الأيادي؟!
    هكذا دور الحجاب في حياة المسلمة،هو صيانة لجمالها وعفافها وطهارتها.
    وإن كنت تخجلين من الحجاب! فلماذا لا تخجلتلك الأخرى من نظرات الرجال إلى جسدها المكشوف الرخيص.
    وإن كان يُسخَر منك فهذادأب المجرمين مع المؤمنين في كل زمان.
    قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُواكَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ** [المطففين ]

    أيتها المؤمنةاصطبري واحتسبي:
    حين يشتد الحر ويزداد الضيق لكن جهنم أشد حرًا قال تعالى: {قُلْنَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا** [التوبة 1].
    سخرية واستهزاء وامتهان من بعض الجهلةوالسفهاء، كل ذلك يهون إذا ما قورن بما لقيه المسلمون والمسلمات من أذى وعنت ومشقةحتى وصل إلينا هذا الدين كاملا بأوامره ونواهيه.

    تُرى لو لقيت امرأة تركتأمر الله تعالى لها بالحجاب من أجل اشتداد الحر أو الشعور بالضيق بعض الشيء أوازدراء البعض وسخريتهم، لو لقيت هذه شيئًا مما لقيته سمية بنت خياط، أو رأت ما رأتهالصحابيات رضي الله تعالى عنهم أجمعين ما عساها أن تفعل، إنها إذن لكفرت باللهوارتدت عن دينها ما دامت لا تصبر على حراسة فضيلتها وحجابها.

    لكن ولله الحمدنرى من النماذج المشرقة التي تتجدد مع كل مسلمة تُعرِض عن حطام الدنيا وزخرفهاالباطل ونظرة أهل الدنيا الزائغة، في سبيل الله، وطاعة لأمر الله عز وجل بحجابها؛فتصبر على ما تلاقيه من ضغوط وتضييق.

    وبقي أن نُذَكر أختنا في الله: أنالحجاب ليس موضة.

    حيث اتسع مفهوم الحجاب في تصور المسلمين والمسلمات الآن،وصار وصف المرأة المحجبة له صور وأنماط وأشكال تتداعى في مخيلة كل من يسمع هذااللفظ.

    فهناك غطاء الرأس مع كشف بعض الشعر أو الرقبة أو شيء من البدن، وقدتكون الملابس خفيفة أو شفافة أو معطرة أو تشبه لباس الرجال أو تكون الثياب في ذاتهازينة بألوانها الزاهية الجذابة ونقوشها الملفتة للنظر.

    وكل هذا وغيره من صورأخرى تمثل مفهوم لمفهوم الحجاب في واقع المسلمين، والذي هو بعيد عن المفهوم الشرعيله، ويعكس مدى التجهيل والحرب المتصاعدة على هذه الفريضة، وساعد على ذلك وجود طائفةمن المتبرجات اللاتي هرولن نحو «الحل الوسط» بزعمهن، تخلصًا من الحرج الاجتماعيأحيانًا، وأحيانًا أخرى هروبًا من الحرج الشرعي وخاصة بعد انتشار الحجاب الشرعيبحمد الله تعالى.

    فنجد حجاب العادة الذي يمكن بسهولة ولأقل داع أن يُخلع فيالمناسبات أو تظهر المرأة بدونه أمام الأجانب بكل تساهل.

    ونجد حجاب الموضةالذي له أزياؤه وألوانه التي تختلف صيفًا وشتاءً، حتى صار لهذا الحجاب المزعوم بيوتأزياء منتشرة. فسمعنا عن (فساتين) للمحجبات فقط و (أغطية رأس) للمحجبات فقطو(كوافير) فيه قسم خاص بالمحجبات فقط حتى تقرأ مؤخرًا في بعض الصحف المنسوبة إلىالصحافة الإسلامية دعوة صريحة إلى إقامة عرض أزياء للمحجبات في مصر على غرار عرضأزياء للمحجبات فقط في تركيا العلمانية، ولا حول ولا قوة إلا بالله، وكل هذايُضَيِّع من هيبة الحجاب كفريضة دينية وشعيرة تعبدية في النفوس قال تعالى: {ذَلِكَوَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ** [الحج ].

    وهل يُرضي الله عز وجل أن يصير الحجاب (موضة) يغيرونها وقتماأرادوا، وتذهب وتجيء كما يفعلون (بموضاتهم) تلاعبًا بعقول شبابنا؟ والحجاب الشرعيما شُرع إلا لإخفاء زينة المرأة لا إظهارها، فهذا هدفه وأصله.

    فإن من شروطالحجاب الشرعي ألا يكون زينة في نفسه تلفت الأنظار، فمن ارتدت الحجاب طاعة لأمرالله وتحقيقًا للعبودية له عز وجل ليس لها أن تتبع هواها في صورته وشكله، فهل نعبدالله على مرادنا وهوانا أم على مراد الله عز وجل وحده؟!

    فمتى تعي أختنا هذاالأمر ونستمسك بحجاب الطاعة في زمان الفتن الذي يغفل الناس فيه عن دينهم ويشتغلونعنه بدنياهم قال صلى الله عليه وسلم : «العبادة في الهَرْج كهجرة إليّ» [مسلم (2948)]، قال النووي: والهرْج هنا الفتنة.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.983
    الإعجابات المتلقاة:
    9.489
      25-03-2008 07:40
    :besmellah1:


    بارك الله فيك على الدعوة متاعك خويا انا
    الله يهدي من خلق


    تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (13)
    ...النساء
     
  3. SAMSOUMA2020

    SAMSOUMA2020 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جانفي 2008
    المشاركات:
    711
    الإعجابات المتلقاة:
    2.693
      25-03-2008 12:04
    بارك الله فيك

    انت على حق اخي الكريم

    لكن رفقا بنا...

    ان كل من ينتقد المحجبات يتكلم من منظوره الخاص ولا يعلم الظروف المحيطة بالفتاة....

    فمثلا يمكن ان تكون المحجبة حديثة الحجاب و لا ثياب لديها تليق بالحجاب..او انها لا تملك نقودا لشراء اخرى ...او انها لم تجد في الاسواق لباسل مناسبا و الكل يعرف ان الملابس المتوفرة غير محترمة و مقلدة عن الغرب...فلن تجد المحجبة سوى ان ترضى بالملابس المزركشة ..

    ولا تنس اخي الظغوطات التي تعيشها المحجبة .....


    لا اقول هذا معارضة لما قلته بل بالعكس لخي الكريم انا اعتب على المحجبات اللاتي يهن الحجاب و يشوهن صورة المراة المسلمة
     
    1 person likes this.
  4. l'instituteur

    l'instituteur كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جانفي 2008
    المشاركات:
    5.989
    الإعجابات المتلقاة:
    9.049
      25-03-2008 13:33

    بسم الله الرّحمان الرّحيم
    والصّلاة والسّلام على أشرف المرسلين

    أختي...
    صاحب الموضوع لم يتحدّث، أساسا، عن الحجاب كمظهر.. ولم يحاول أن يفرض نوعيّة حجاب؛ ولكنّه يؤكّد على إلزاميّة التعفّف و"التعفّف" الدّاخلي... أي أنّ المسلمة المتحجّبة وجب عليها إحترام هذا الحجاب الشّرعيّ في أفعالها فلا تنساق وراء أفعال لا تليق بها...


    شكرا لك أخيّة لمرورك ومرحبا بك بيننا
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...