1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أسرار رؤساء أمريكا في قبضة إسرائيل !!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة alpacinotun, بتاريخ ‏26 مارس 2008.

  1. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.021
      26-03-2008 03:29
    أعجبني هذا المقال لما فيه توضيح للسياسة الخارجية و القيادة الأمريكية في فترة الإنتخبات و ما سيأتي بعدها

    فنقلته لكم لتتضح الرأية لمن لا يعلم


    [​IMG]


    طغت فضائح التجسس على غيرها من الأمور في حملات انتخابات الرئاسة الأمريكية مع الكشف عن قيام موظفين متعاقدين مع وزارة الخارجية الأمريكية بالتلصص على المعلومات المتعلقة بجواز سفر المرشح الديمقراطي باراك أوباما ، الأمر الذي أعاد للأذهان فضيحتى ووترجيت والتجسس على الرئيس السابق بيل كلينتون وغيرها من الفضائح الانتخابية التي حاكها الجمهوريون والتى باتت فيما يبدو صناعة صهيونية يمينية مائة بالمائة. ​


    و كانت وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس قد أماطت اللثام عن أحدث فضائح انتخابات الرئاسة عندما فاجأت الأمريكيين بتصريحات علنية في 21 مارس 2008 قدمت خلالها اعتذارا لأوباما عن قيام ثلاثة من موظفيها بالإطلاع على جواز سفره ثلاث مرات منذ يناير الماضي ، قائلة :" أبلغته أسفي وأخبرته أنني سأكون منزعجة إذا ما اطلع أحدهم على جواز سفري، ولذلك سأتولى مسئولية هذا الأمر" .

    واستطردت تقول أيضا :" الوزارة بدأت تحقيقا من خلال المفتش العام، لا أحد يريد أن تكون هناك إمكانية للوصول إلى جواز سفر أي أمريكي بطريقة غير شرعية. يبدو أن النظام كان يعمل بطريقة يمكن عبرها الإطلاع من دون إذن السلطات ولكن كان ينبغي أن يكون هذا الأمر معروفا من قبل الإدارة العليا" .

    ولم تكتف بهذا بل إنها قامت في اليوم التالي بإبلاغ المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون بأن ملف جواز سفرها كان أيضا موضع تلصص عام 2007 ، ورغم أن الخارجية الأمريكية أشارت إلى أن المرشح الجمهوري جون ماكين تعرض لعملية مماثلة ، إلا أن البعض شكك في رواية التجسس على ماكين واعتبرها محاولة للتغطية على إخفاق إدارة بوش في المحافظة على الخصوصية والحياة الشخصية للمرشحين الديمقراطيين.

    ومن المبررات التي استند إليها المشككون أن الرؤساء الجمهوريين هم من تورطوا دوما في عمليات التجسس على المرشحين الديمقراطيين ، بالإضافة لتصريحات الناطق باسم الخارجية الأمريكية شون ماكورماك والتي سعت لنفي أية أبعاد سياسية لتلك الحوادث .

    فقد زعم ماكورماك أن الخرق كان نتيجة فضول أحمق من المتعاقدين الذين توظفهم الوزارة عادة للقيام بأعمال تصميم أنظمتها وصيانتها ومساعدة الموظفين الأساسيين في أعمال البحث والدراسات وأن الإدارة العليا في الوزارة لم تكن على علم بالموضوع حتى مساء الخميس الموافق 20 مارس ، فيما حصل الخرق أيام 9 يناير و21 فبراير و4 مارس 2008 ، مشيرا إلى أن الوزارة قررت على الفور فصل اثنين من المتورطين بالحادث من دائرة العقود وأصدرت قراراً تأديبياً بحق الشخص الثالث.

    الديمقراطيون أيضا لم يقتنعوا بالتصريحات السابقة وصبوا جام غضبهم على إدارة بوش ، حيث وصف بيل بيرتون المتحدث باسم الحملة الانتخابية لأوباما الحادث بأنه خرق فظيع للأمن والخصوصية من جانب إدارة لم تظهر أدنى إكثراث بأي منهما على مدى الأعوام الثمانية الماضية في اتهام ضمني لإدارة بوش ، قائلا :" واجب حكومتنا أن تحمي البيانات الخاصة للشعب الأمريكي. لاأن تستخدمها لأغراض سياسية. نطالب بمعرفة من اطلع على ملف جواز سفر السيناتور أوباما ولأي غرض ولماذا انتظروا كل هذا الوقت للكشف عن هذا الخرق الأمني".

    وفي السياق ذاته ، قال دوغ هاتاوي الناطق باسم حملة المرشحة الرئاسية السيناتور الديمقراطي هيلاري كلينتون :"إذا كان الأمر صحيحا ، فهو يستحق الشجب، وإدارة الرئيس جورج بوش تتحمل المسئولية" .​

    تاريخ من الفضائح​



    الاتهامات الديمقراطية والتزام إدارة بوش الصمت تجاهها إنما يؤكد بحسب المراقبين أن تلك الإدارة ليست ببعيدة عن حوادث التلصص ، وأن أصابعها تبدو واضحة خاصة وأن هناك سوابق تاريخية تدعم تورطها في مثل تلك الحوادث.

    ففي عام 1992 ، حدثت زوبعة سياسية ، حين فتش مسئولو الخارجية الأمريكية في ملفات الرئيس الأمريكي السابق كلينتون الذي كان مرشحا ديمقراطيا للرئاسة في ذلك الوقت ، وتزامنت هذه الواقعة مع هجوم من جانب الجمهوريين على كلينتون لدوره في الحركة المناهضة للحرب الفيتنامية وهو طالب في جامعة أكسفورد عام 1969 وبسبب رحلة قام بها لموسكو عاصمة الاتحاد السوفيتي السابق في نفس الوقت تقريبا.

    تلك الفضيحة الانتخابية سبقها فضيحة أخرى تورط فيها الرئيس الجمهوري الأسبق ريتشارد نيكسون وتزامنت مع انتخابه لولاية ثانية في عام 1972، حينما ثبت عليه تهمة الغش الانتخابي، وكانت قد طفت على السطح في 17 يونيو عام 1972 عندما ألقت شرطة العاصمة الأمريكية القبض على خمسة أشخاص عند محاولتهم اقتحام مقر الحزب الديمقراطي الكائن في مجمع ووترجيت بواشنطن .

    وقد ضبط رجال الشرطة الرجال الخمسة وبحوزتهم أجهزة تنصت ومعدات لتصوير الوثائق ، وقد تفاقمت الفضيحة بعد ذلك بحيث شملت مكتب التحقيقات الفيدرالي والمخابرات المركزية ووزارة العدل ووزيرها والبيت الأبيض وأخيرا شخص الرئيس " نيكسون " وعندما اتضح لاحقا أن نيكسون كانت له علاقة مباشرة بالفضيحة وذلك عن طريق تسجيلات صوتية سرية لم يتبق له من سبيل سوى الاستقالة.

    الدور الصهيوني

    ماسبق يؤكد بما لايدع مجالا للشك استشراء ظواهر التجسس السياسي وأعمال التخريب والرشوة والفساد في انتخابات الرئاسة بصفة خاصة والعملية السياسية الأمريكية برمتها ، وهى أمور فتحت المجال أمام الاختراق الواسع للوبي الصهيوني.

    فعمليات التلصص الأخيرة مثلا ركزت على ملفات جواز السفر التي تحتوي على الصور الممسوحة ضوئيا من طلبات الحصول على جواز السفر، وتاريخ الميلاد ، والمعلومات الأساسية عن السيرة الذاتية، وسجلات تجديد جواز السفر، ومعلومات سرية عن الشخص ذاته ، وكل هذا يخدم بالأساس إسرائيل التي تسعى دائما لرسم السياسة الأمريكية بما يتوافق مع مصالحها وكلمة السر في هذا الشأن هو معرفة أدق تفاصيل الحياة الشخصية للرؤساء وخاصة الذين تساورها شكوك بشأن تعاطفهم معها ، حيث أنه معروف عن الرؤساء الجمهوريين أنهم دوما يؤيدون إسرائيل أما في معسكر الديمقراطيين فهناك بعض الانحرافات البسيطة ولذا تستهدفهم عمليات التجسس في الغالب.

    والتركيز على شخص أوباما يعطي مصداقية لماسبق ، وذلك بالنظر إلى أنه ينتمي لجد مسلم كما ينتقد بشدة سياسة بوش الخارجية وخاصة الحرب على العراق ، وأمام هذا سعت إسرائيل لمعرفة أدق أسراره وبالتالي ابتزازه وضمان ولائه الكامل في حال فوزه بانتخابات الرئاسة.

    وهناك أمر آخر يرجح صحة التفسير السابق ألا وهو أن من قام بعمليات التلصص هم متعاقدون واللوبي الصهيوني معروف عنه نجاحه في زراعة موظفين مقربين من كل مراكز صناعة القرار الأمريكي خصوصا أولئك المعنيين برسم السياسات الخارجية والشأن المتعلق بالشرق الأوسط ، بالإضافة لاختراقه لكافة المؤسسات التعليمية والاقتصادية ، وحيازته لنسخ من القرارات التي تصدرها وزارتا الخارجية والدفاع .


    وهذا ماعبر عنه بوضوح الكاتب الأمريكي لين برينر عندما ذكر أنه بينما تبلغ نسبة يهود أمريكا 2.5% من مجموع السكان ، تبلغ نسبة المحامين اليهود حوالي 23% من مجموع المحامين الأمريكان وحوالي 20% من الأطباء ، وحوالي 25% من العاملين في قطاع الإعلام والصحافة، ولذا تمكن بسهولة من اختراق البيت الأبيض والخارجية والدفاع وتصدر جماعات الضغط في الولايات المتحدة وبات تدخله في رسم السياسة الخارجية الأمريكية أقوى بمراحل من (لوبي القمح ) و(لوبي السلاح ).

    كما كشف تقرير لمركز الأمانة العامة وهو مركز أبحاث أمريكي معروف بتركيزه على تتبع تأثير المال على العملية السياسية الأمريكية عن حقائق مثيرة حول حجم تأثير اللوبي الصهيوني ، مشيرا إلى أنه خلال الفترة من 1998 وحتى نهاية عام 2003 ، وظف اللوبي حوالي 14 ألف خبير في الوزارات والمؤسسات الأمريكية وأنفق حوالي 13 بليون دولار على الحملات الانتخابية خلال السنوات الست التي شملتها الدراسة .

    وهناك أيضا فضيحة عام 2003، عندما تم الكشف عن قيام اليهودي الأمريكي لارى فرانكلين محلل المعلومات المخابراتية في مكتب دوجلاس فيث وكيل وزارة الدفاع الأمريكية آنذاك بتقديم معلومات سرية للغاية عن العراق إلى اثنين من القيادات الرئيسة في اللوبي الصهيوني هما ستيف روزين مدير العلاقات الدولية في لجنة الشئون العامة الأمريكية الإسرائيلية "إيباك" وكيث وايزمان كبير المحللين للمعلومات المتصلة بالشرق الأوسط باللجنة، وفي إبريل 2005 كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي أنه وهو بصدد تفتيش منزل فرانكلين وجد 38 وثيقة أخرى معنونة بـ"سرية للغاية" و37 وثيقة "سرية جدا" و8 وثائق "سرية"، وكلها تتعلق بمعلومات خطيرة عن الأمن القومي الأمريكي خلال 3 عقود تم نقلها لتل أبيب.

    ورغم المسارعة بالتغطية على الفضيحة بإعلان دوجلاس فيث استقالته، وإعلان لجنة "إيباك" إقالة عضوييها المتورطين فيها إلا أنها أكدت تجسس إسرائيل على الأسرار الأمريكية وهذا الأمر لايتوقع أن يتراجع مستقبلا في ظل تصاعد تكاليف حملات انتخابات الرئاسة والكونجرس والثغرات في قانون انتخابات الرئاسة التي تجعل جمعية انتخابية مؤلفة من ممثلي الولايات في الكونجرس هى التي تحسم في النهاية اسم الرئيس الجديد وليس التصويت الشعبي المباشر وهى أشبه بهدايا مجانية أمام اللوبي الصهيوني للتأثير الواسع على صانعي القرار الأمريكي.


    فما سيأول إليه مصيرنا كعرب إن نجح المخطط الإسرائلي ؟ و ماهو هل لنا دور في الوضع الراهن ؟؟ الغلبة لهم فماذا نحن فاعلون ؟؟
     
    8 شخص معجب بهذا.
  2. manchester unite

    manchester unite عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 جويلية 2007
    المشاركات:
    1.307
    الإعجابات المتلقاة:
    608
      26-03-2008 03:38
    فما سيأول إليه مصيرنا كعرب إن نجح المخطط الإسرائلي ؟ و ماهو هل لنا دور في الوضع الراهن ؟؟ الغلبة لهم فماذا نحن فاعلون ؟؟
     
  3. jassine

    jassine عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    886
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      26-03-2008 11:09
    مادامت هناك قوى ممانعة ومقاومة في الأمة العربية مثل سوريا وحزب الله والمقاومة العراقية فلن تمر مخططات أمريكا وإسرائيل بسهولة
     
    1 person likes this.
  4. jassine

    jassine عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    886
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      26-03-2008 11:11
    [:satelite::satelite::satelite:
     
    1 person likes this.
  5. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.983
    الإعجابات المتلقاة:
    9.489
      26-03-2008 11:26

    احنا عنا ربي
    اما لعرب لازمهم يعملوا حاجا
    موش كان يتفرجوا على اليهود كيفاش اخططوا باش يحموا رواحهم
     
  6. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      26-03-2008 14:37
    المقال رائع و يكشف جزء من الديمقراطية الوهمية التي تتبجح بها أمريكا.فإذا كان التونسي المواطن العادي يستطيع أن يشارك في الإنتخابات فإن الأمريكي المواطن العادي لا يستطيع ذلك : إذ لا يمكنه إلا التصويت لترشيح منتخب سيمثل صوته في الإنتخابات الرئاسية...و هذا يعني: ليس هنالك مجال لانتخابات رئاسية مباشرة في أمريكا
    أما عن مصيرنا فهو واضح جدا!و لا نحتاج للتفكير الطويل فهو ....:bang:
    و المشكل يتجاوز التخطيط لهكذا أعمال تجسسية لفائدة أمننا لأننا نحتاج إلى تغيير أنفسنا أولا بتكوين شعوب تنبذ الإنشقاق و تقديس الغرب و جعلهم أوصياء علينا.
     
    1 person likes this.
  7. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      26-03-2008 15:26
    اليهود يبحثون عن مصالحهم الخبيثة في كل مكان

    اما نحن نبحث عن الخمول لا غير
     
    1 person likes this.
  8. zigalinga

    zigalinga عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2008
    المشاركات:
    30
    الإعجابات المتلقاة:
    60
      26-03-2008 18:16
    1 - شكرا على الموضوع القديم الجديد و المتجدد .

    2 - تاريخ اليهود منذ وجودهم هو نفسه فهم يعتمدون نفس الأساليب و نفس المؤامرات القذرة ...
    فهم كالعلقة التي تعيش على مص دما الشعوب الأخرى أو كالغربان التي تنهش جيف ضحاياها مثال :
    * فترة الأسر البابلي ، إعتمدوا على إحدى غانياتهم داخل البلاط الأشوري للحصول على مبتغاهم وهو الخروج من الأسر والعبودية بعد أن ربطت علاقة مع الملك .......

    *في عهد حكم الرومان للشرق طالبت سالومي اليهودية من الملك بأن يكون رأس النبي يحي مهرا لها كما أنهم ألبوا الرومان على السيد المسيح عليه السلام لو لا أن نجاه الله .....

    * سقوط الأندلس من أسبابهالرئيسية إنتشار الوزراء و المسؤولين اليهود داخل بلاطات ملوك الطوائف

    * داخل الدولة /الفاطمية / العبيدية كان اليهود الحكام الفعليين و تقلدوا مناصب عدة ....

    * في العصر الحديث سقط العديد من رؤساء أمريكا في فخ الماسونية اليهودية و لاداعي في ذكر الأسماء فالقائمة طويلة ..... رغم أن أحد زعماء أميركا / واشنطن أو لنكلن / خانتني الذاكرة قد حذر من خطرهم ......

    * أشير في الأخير إلى دور المنظمات الماسونية الفعال في إيصال مصطفى كمال إلى سدة حكم تركيا ......
     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.021
      26-03-2008 22:30
    مداخلة رائعة منك أخ zigalinga
    و الأخت Lily
    أستمتعت بردودكم أنا و الإخوة الأعضاء : فهل من مزيد مفيد يروي لنا تاريخ و حاضرالماسونية ومستقبلها القذر؟
    فالجيل القادم في أمس الحاجة لمعرفة من عدوه ومن صديقه والتوعية واجبة علينا
     
  10. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      27-03-2008 00:35
    عرض كل المعلومات المفصلة عن *****ونية سيأخذ الكثير من الصفحات. و قد بدأ الأخ 9orsan بعرضها أنا سوف أعرض رموزها و علاقتها بالنظام الأمريكي

    معنى الكلمة :
    Mason تعني بنَاء وتقرأ ميسون , و في المعمار الأمريكي و الأوروبي سوف تجد كل رموزها على المؤسسات الحكومية و على ورقة الدولار .
    FreeMason تعني البناؤون الأحرار .
    [​IMG]
    على الدولار
    [​IMG]
    [​IMG]
    شوارع واشنطن
    [​IMG]
    المحكمة العليا بإسرائيل
    [​IMG]
    متحف اللوفر بفرنسا و هو متكون من 666قطعة زجاج و لهذا العدد رمز عندهم

    التأسيس:
    أختلف المؤرخون حول وقت تأسيس *****ونية , فمن مرجع لها الى عهود قديمة جدا , أو لبعض مئات سنين خلت , فهناك أساطير ترجع نشأة *****ونية الى عهد النبي ابراهيم , ومنهم لعهد النبي سليمان , بل ان هناك أساطير ترجعها الى ما قبل طوفان نوح .
    كما قيل أنها امتداد لتنظيم عسكري منقرض اسمه فرسان الهيكل ظهر في نهاية الحملة الصليبية الاولى عام 1099 م على المشرق العربي .


    لكن أتفق تقريبا على ان التأسيس القديم تم على يد هيرودس أكريبا الذي كان حاكم القدس في عهد الامبراطورية الرومانية في عام 43 ميلادي بمعاونة من مستشاريه اليهوديين حيران أبيود و موآب لامي .
    الاسم القديم :
    أختلف كذلك في ماهية الأسم القديم ، فمن قائل بان الاسم كان القوة الخفية ، وآخر بانه كان كوكب الشرق الأعظم .
    الهدف الأساسي من التأسيس :
    تم التأسيس في عصر القيصر هيرودس للتنكيل بالنصارى واغتيالهم وتشريدهم لمنع الدين المسيحي من الأنتشار حينها , وكانت تسمى حينها القوة الخفية .
    شعار *****ونية:
    من شعارات *****ونية البراقة هي:
    حرية ، أخاء ، مساواة ، انسانية .و تجد هذه الشعارات في المنضمات التي أسسها اليهود و *****ونيين
    يقيمون ما يسمى بالمحافل للتجمع والتخطيط والتكليف بالمهام لخلق نظام عالمي جديد في شكل دولة واحدة ، و تتخذ الوصولية والنفعية اساسا لتحقيق اغراضها.

    [​IMG]
    [​IMG]

    اعادة بعث *****ونية بالعصر الحديث ( المرحلة الثانية ):
    يقال بأنها تمت عام 1770 ميلادي اعادة بعث افكار القوة الخفية على يد جوزيف لافي وابنه ابراهيم وابراهيم ابيود وبعض العوام , واعطائها بعض المبادئ الجديدة ( حرية , مساواة , اخاء ) .
    تم الاجتماع الأول في لندن , وتم تغيير الاسم من القوة الخفية الى البناؤون الاحرار , وتبديل اسم الهيكل الى المحفل *****وني , وان الهدف منها هو نشر المبادئ الأصلاحية والاجتماعية , وتم اطلاق اسم محفل إنجلترا الأعظم على محفل لندن .
    تعريف *****ونية :
    عرفها العلامة دوزي على انها جمهور عظيم من مذاهب مختلفة يعملون لغاية واحدة لا يعلمها الا القليلون منهم ، وهذه الغاية حسب تعريف دوزي هي بناء هيكل سليمان على انقاض المسجد الاقصى في القدس الشريف .
    بينما تعرف *****ونية تفسها بأنها حركة أخوية عالمية أهدافها المساعدة المتبادلة والصداقة وخير الناس .
    تعرضت *****ونية لعداء الكنيسة , ولا سيما الكنيسة الكاثوليكية , وتم النظر اليها بعين الريبة والخوف.
    قام البابا يوحنا بولص الثاني في 27 تشرين الثاني 1983 برفع الحرم الكنسي المفروض على *****ونيين من قبل البابا كليمنت الثاني عشر منذ عام 1738 م.
    أبرز الاتهامات الموجهة للماسونية :
    انها تعمل على نشر الالحاد والتعاليم الشيطانية , والتمهيد لظهور المسيح الدجال , والقضاء على الاديان , وتستعمل طرق سرية وخبيثة باعتمادها التضليل والخداع للسيطرة على العالم .
    [​IMG]
    [​IMG]
    كنيسة الشيطان و رمزها
    [​IMG]

    [​IMG]
    [​IMG]

    بينما يتحدث *****ونيين عن انفسهم بان *****ونية أقرب ما تكون نادي يدخله الناس للمتعة , وهي تهتم بنشر المساواة وحب الانسان لأخيه الانسان , ومساعدة المحتاجين , والقيام بأعمال الخير.
    وكدليل على أعمالهم الخيرية , بعث *****ونية البريطانية الهبات والمساعدات بملايين الجنيهات لضحايا زلزال المحيط الهندي وضحايا اعصار كاترينا في الولايات المتحدة .
    بعض الشخصيات *****ونية واعمالهم :
    ميرابو ، كان أحد مشاهير قادة الثورة الفرنسية .
    مازيني الإيطالي الذي أعاد الأمور إلى نصابها بعد موت وايزهاويت .
    الجنرال الأمريكي ( البرت مايك ) سرح من الجيش فصب حقده على الشعوب من خلال *****ونية ، وهو واضع الخطط التدميرية منها موضع التنفيذ .
    ليوم بلوم الفرنسي المكلف بنشر الإباحية أصدر كتاباً بعنوان الزواج لم يعرف أفحش منه.
    كودير لوس اليهودي صاحب كتاب العلاقات الخطرة .
    لاف أريدج وهو الذي أعلن في مؤتمر *****ونية سنة 1865م في مدينة أليتش في جموع من الطلبة الألمان والإسبان والروس والإنجليز والفرنسيين قائلاً : " يجب أن يتغلب الإنسان على الإله وأن يعلن الحرب عليه وأن يخرق السموات ويمزقها كالأوراق .
    ماتسيني جوزيبي 1805-1872م .
    ومن شخصياتهم كذلك : جان جاك روسو ، فولتير ( في فرنسا ) جرجي زيدان ( في مصر ، كارل ماركس وأنجلز ( في روسيا ) والأخيران كانا من ماسونيي الدرجة الحادية والثلاثون ومن منتسبي المحفل الإنجليزي ومن الذين أداروا *****ونية السرية وبتدبيرهما صدر البيان الشيوعي المشهور .
    ونستون تشرشل رئيس وزراء بريطانيا الاسبق.
    الملك حسين ابن طلال ملك المملكة الاردنية الهاشمية .
    جيفري فيشر رئيس الكنيسة الأنغليكانية الذي توج الملكة إليزابيث الثانية .
    ما قيل عن *****ونية :
    قال الدكتور صابر طعيمة ان *****ونية مؤسسة يهودية في تأريخها ودرجاتها وتعاليمها وكلمات السر فيها ، وايضاحاتها يهودية من البداية الى النهاية .
    ومما ذكر في دائرة المعارف انه يجب ان يكون كل محفل ماسوني رمز لهيكل اليهود ، وان يكون كل استاذ على كرسيه ممثلا لملك اليهود .
    و*****ونية وراء عدد من الويلات التي أصابت الأمة الإسلامية ووراء جل الثورات التي وقعت في العالم : فكانوا وراء إلغاء الخلافة الإسلامية وعزل السلطان عبد الحميد ، كما كانوا وراء الثورة الفرنسية و البلشفية والبريطانية .
    يقول حكماء صهيون في البروتوكول الخامس عشر من بروتوكولات حكماء صهيون التالي : انه من الطبيعي ان نقود نحن وحدنا الاعمال *****ونية , لاننا وحدنا نعلم اين ذاهبون وما هو هدف عمل كل من اعمالنا , أما الغوييم(هم بقية الشعوب و تعني هذه الكلمة بأنهم حيوانات خلقها الله في شكل إنسان لخدمتهم) فانهم لا يفهمون شيئا , حتى ولا يدركون النتائج القريبة . وفي مشاريعهم فانهم لا يهتمون الا بما يرضي مطامعهم المؤقتة , ولا يدركون ايضا حتى ان مشاريعهم ذاتها ليست من صنعهم بل هي من وحينا .


    الأفكار والمعتقدات :
    حقائق *****ونية لا تكشف لأتباعها إلا بالتدريج حين يرتقون من مرتبة إلى مرتبة وعدد المراتب ثلاث وثلاثون .
    يحمل كل ماسوني في العالم فرجارا صغيراً وزاوية لأنهما شعار *****ونية منذ أن كانا الأداتين الأساسيتين اللتين بنى بهما سليمان الهيكل المقدس بالقدس.
    [​IMG]
    يردد *****ونيون كثيراً كلمة " المهندس الأعظم للكون " ويفهمها البعض على أنهم يشيرون بها إلى الله سبحانه وتعالى والحقيقة أنهم يعنون " حيراما " إذ هو مهندس الهيكل وهذا هو الكون في نظرهم.
    أصحاب المراتب السفلى يكفرون بالله ورسله وكتبه وبكل الغيبيات ويعتبرون ذلك خزعبلات وخرافات.لذلك فإنهم ملحدون.
    يعملون على تقويض الأديان.
    العمل على إسقاط الحكومات الشرعية وإلغاء أنظمة الحكم الوطنية في البلاد المختلفة والسيطرة عليها.
    إباحة الجنس واستعمال المرأة كوسيلة للسيطرة.
    العمل على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة تتصارع بشكل دائم(العراق).
    تسليح هذه الأطراف وتدبير حوادث لتشابكها.
    بث سموم النـزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية.
    تهديم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية ونشر الفوضى والانحلال والإرهاب والإلحاد.
    استعمال الرشوة بالمال والجنس مع الجميع وخاصة ذوي المناصب الحساسة لضمهم لخدمة *****ونية , والغاية عندهم تبرر الوسيلة.
    إحاطة الشخص الذي يقع في حبائلهم بالشباك من كل جانب لإحكام السيطرة عليه , وتيسيره كما يريدون ولينفذ صاغراً كل أوامرهم.
    الشخص الذي يلبي رغبتهم في الانضمام إليهم يشترطون عليه التجرد من كل رابط ديني أو أخلاقي أو وطني وأن يجعل ولاءه خالصاً للماسونية.
    إذا تململ الشخص أو عارض في شيء تدبر له فضيحة كبرى وقد يكون مصيره القتل.
    كل شخص استفادوا منه ولم تعد لهم به حاجة يعملون على التخلص منه بأية وسيلة ممكنة.
    العمل على السيطرة على رؤساء الدول لضمان تنفيذ أهدافهم التدميرية.
    السيطرة على الشخصيات البارزة في مختلف الاختصاصات لتكون أعمالهم متكاملة.
    السيطرة على أجهزة الدعاية والصحافة والنشر والإعلام واستخدامها كسلاح فتاك شديد الفاعلية.
    بث الأخبار المختلفة والأباطيل والدسائس الكاذبة حتى تصبح كأنها حقائق لتحويل عقول الجماهير وطمس الحقائق أمامهم.
    دعوة الشباب والشابات إلى الانغماس في الرذيلة وتوفير أسبابها لهم وإباحة الإتصال بالمحارم وتوهين العلاقات الزوجية وتحطيم الرباط الأسري. (من ذلك دعوة ماركس إلى ضرورة نشر الفوضى الجنسية في المجتمع)
    الدعوة إلى العقم الاختياري وتحديد النسل حتى تنقرض الأمم الأخرى و تلجؤ بعض منضماتهم في إطار المساعدات الدولية إلى تعقيم بعض نساء الدول الفقيرة دون علم لهن بها( إفريقيا، الهند..) .
    السيطرة على المنظمات الدولية بترؤسها من قبل أحد *****ونيين كمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ومنظمات الأرصاد الدولية ، ومنظمات الطلبة والشباب والشابات في العالم.

    المظاهر الخارجية للماسونية و*****ونيين :
    جاء في كتاب الرمزية ان تمجيد العنصر اليهودي يجب ان يكون اهم واجبات *****وني ، ذلك العنصر اليهودي الذي حفظ على مر القرون والاجيال مستوى السنة الإلهية الذي لا يتغير.
    وذكرت دائرة المعارف اليهودية ان لغة *****ونية وإشاراتها ورموزها وطقوسها كلها يهودية بحتة ، وانه يجب ان يكون المحفل *****وني على نمط الهيكل اليهودي ، وان كل رئيس ماسوني يمثل ملك يهودي .
    و في معجم *****ونية انه على الانسان ان يتهود قبل اعتناقه للماسونية .
    قال احد كبار *****ونية وهو عبد الحليم الياس خوري ان *****ونية في اعماقها تجسد الفكرة الأسرائيلية في تأريخها وتقاليدها ، واسرارها تظهر الأساطير اليهودية المقدسة .
    ادلة على تبعية *****ونية لليهود :
    في جلسات حملة الدرجة 33 يتلى النص التالي :
    سنعود الى مهد سليمان بن داود ونبني الهيكل الأقدس ونقرأ فيه التلمود وننفذ كل ما جاء فيه من الوصايا والعهود في سبيل مجد اسرائيل .
    أنواع *****ونية :
    نرى ثلاث اقسام رئيسية للماسونية وهي ،
    1. *****ونية العامة الرمزية :
    وهي تنقسم الى ثلاث أقسام هي ,
    القسم الاول : المحفل الازرق حيث يتكون من ثلاث درجات هي ,
    أ‌. درجة تلميذ الصنعة المستجد .
    ب‌. درجة زميل الصنعة .
    ت‌. البناء المعلم .
    القسم الثاني : الطقس اليوركي حيث يتكون من عشر درجات .
    القسم الثالث : الطقس الاسكتلندي الذي يصل حتى الدرجة 32 .
    أما أعلى درجة ماسونية معروفة للعلن فهي الدرجة 33 .
    2. *****ونية الملوكية او العقد الملوكي : وهي مرتبطة بالاولى بطريقة سرية خفية لا يعلمها الا القليلون ، وتهدف الى تقديس ما ورد في التوراة واحترام الدين اليهودي ، وتعمل على اعادة المملكة اليهودية. و لا ينالها إلا من تنكر كلياً لدينه ووطنه وأمته وتجرد لليهودية ومنها يقع الترشيح للدرجة الثالثة والثلاثون كتشرشل وبلفور ، ورؤساء أمريكا كاشتراط في الترشيح .


    3. *****ونية الكونية الحمراء : وهي فرقة غير معروفة الا من فئة قليلة من اليهود المنحدرين من سلالة روما ، وهي قمة الطبقات ، وكل أفرادها يهود ، وهم فوق الأباطرة والملوك والرؤساء لأنهم يتحكمون بهم ، وكل زعماء الصهيونية من *****ونية الكونية مثل هرتزل ، غايتهم استخدام *****ونية العامة الرمزية لنشر الفوضى في العالم اجمع ، والرجوع الى مملكة روما القديمة .
    اهم المحافل *****ونية المعاصرة :
    · محفل ابناء العهد في نيويورك : اسس عام 1843 م في عهد الرئيس هنري جونسون .
    · محفل الاتحاد اليهودي العالمي : اسس عام 1860 م في فرنسا على يد الحاخام اسحق كريميتي .
    · محفل مدينة القدس : اسس عام 1888 م وهوتابع لمحفل ابناء العهد .
    · محفل موتا : في قرية قريبة من القدس وهو تابع لمحفل ابناء العهد .
    · الروتاري : اسس عام 1905 م في مدينة شيكاغو على يد المحامي بول هاريسون .
    · فرع الروتاري بفلسطين : اسس عام 1929 م في قرية رامات غان .



    المحافل *****ونية في الدولة العثمانية:
    في اسطنبول تأسس أول محفل ماسوني في الدولة العثمانية عام 1861 م تحت اسم الشورى العثمانية العالية، الا انه لم يستمر لمواجهته بردة فعل قوية .
    احتضنت *****ونية حركة الإتحاد والترقي في زمن السلطان عبد الحميد الثاني وهي في مرحلة المعارضة، وكانت اجتماعات اعضاء حركة الاتحاد والترقي تعقد في المحافل *****ونية بعيدا عن رقابة الشرطة السرية لانها اي المحافل *****ونية تحت الحماية الأجنبية حيث لا يمكن تفتيشها. وكان اهم انتعاش للمحافل *****ونية في مدينة سلانيك.
    وتم افتتاح محفل نور دمشق في دمشق زمن الدولة العثمانية، وكان يرتبط بمحفل اسكتلندة.
    قسم *****ونيون المؤسسون:
    اقسم التسع المؤسسون قسم خاص بهم هو:
    أنا فلان ابن فلان، أقسم بالله وبالكتاب المقدس وبشرفي، وقد أصبحت عضوا من تسع مؤسسين للجمعية، القوة الخفية، ألزم نفسي ان لا أخون إخوتي الاعضاء في أي شئ يضر بشخصهم، ولا اي شئ بخصوص قرارات الجمعية.
    ألزم نفسي ان اتبع مبادئها وان اطبق قراراتها بالطاعة والدقة والحماسة والاخلاص، ألزم نفسي ان اعمل لزيادة الاعضاء، وان أهاجم كل من يتبع تعاليم يسوع الدجال حتى الموت.
    ألزم نفسي بألا أفشي أي سر من الاسرار التي حفظت بيننا.
    إذا ارتكبت اليمين الكاذبة وخيانتي مؤكدة في أني قد كشفت أي من الاسرار او نصا من نصوص القوانين المحفوظة بيننا وبين ورثتنا، فعندها سيكون لدى لجنة الثمانية كل الحق بقتلي بكل الوسائل المتاحة.
    رموز *****ونية:
    أستعملت ادوات البناء القديمة كرموز للماسونية لانهم يعتبرون ان حيرام أبيف، المهندس المعماري الذي قام ببناء هيكل سليمان استخدمها.
    الادوات هي؛ زاوية النجار، البوصلة، الجاروف، المطرقة، الموازين وغيرها.
    تفتتح الجلسات بالضرب بالمطرقة ثلاث مرات بالتتابع، للدلالة على صلبهم للمسيح الدجال، وان الثلاثة نجوم ترمز الى الاستهجان بقولهم ان الله هو الآب، والابن والروح القدس. وان هذه النجوم الثلاثة هي نجوم داود.
    للماسونية ثلاث وثلاثين درجة للدلالة على عمر المسيح الدجال الذي عاش 33 سنة.
    كما قام الملك هيرودس بتسمية الجمعية ابناء الارملة لان حيرام تربى يتيما، حيث توفي اباه وهوصغير، لذلك كان اسمها القديم ايضا ابناء الارملة .
    وتغير الاسم الى *****ونية بتأريخ 24 حزيران 1717 ميلادية.
    ومما يؤكد الصلة بين الصهيونية و*****ونية، ما جاء فى بروتوكولات حكماء صهيون : " وإلى أن يأتى الوقت الذى نصل فيه إلى السلطة، سنحاول أن ننشىء ونضاعف، خلايا *****ونيين الأحرار، فى جميع أنحاء العالم، وسنجذب إليها كل من يعرف بأنه ذو روح عالية، وهذه الخلايا ستكون الأماكن الرئيسة التى نحصل منها على ما نريد من أخبار، كما أنها ستكون أفضل مراكز للدعاية".
    لذا قيل ( *****ونية يهودية أباً وأماً، وصهيونية روحاً ونشاطاً وهدفاً ) .. حيث يعتبر اليهود و*****ون أنفسهم معاً الأبناء الروحيين لبناة هيكل سليمان، بعد تدمير المسجد الأقصى.
    ولم يعرف التاريخ البشرى، فئة أقوى تنظيماً من *****ون، ومن دلائل ذلك :
    (1) وقوع الكثيرين من زعماء العالم تحت سيطرتهم، حتى صاروا كالدمى فى أيديهم خوفا على مناصبهم وكراسيهم.
    (2) انتشار محافلهم الكثيرة فى كل بقاع العالم تقريبا، حيث تستقطب هذه المحافل شخصيات هامة وفى كل المجالات التى تخدم أهدافهم.
    (3) امتداد تأثيرهم إلى معظم الجمعيات، والمنظمات الدولية، والمنظمات الشبابية العالمية، بصورة تمكنهم من التحكم فيها وتوجيهها ومن ذلك منظمة الأمم المتحدة بمؤسساتها المختلفة.
    (4) تملك *****ونية الكثير من موارد الإقتصاد ووسائل الإنتاج فى العالم.
    (5) تنخرط فى التنظيم *****ونى عصابات مسلحة لتنفيذ أعمالها فى تصفية كل من يقف أمام أهدافها ومخططاتها ـ عن قصد أو بغير قصد ـ أو يحاول إفشاء أسرارها.
    للماسونية طريقة مصافحة خاصة بها , كما انهم يكثرون من استعمال الرموز والاشارات , فمثلا تستعمل رمزية الكوس والفرجال للدلالة على الاخوية *****ونية .
    كثيرا ما تشاهد رمز آخر داخل الفرجال او الكوس , وهو اما النجمة او الشمس او القمر , حيث تمثل الحقيقة والمعرفة , كما ممكن رؤية العين او الحرف اللاتيني G
    اما الحرف G فيقال انه يمثل اول حرف بكلمة الله GOD , ف*****ونيون ملزمون بالايمان بوجود كائن اسمى يسمونه بمهندس الكون الاعظم .
    ويعتقد البعض الآخر بانها الحرف الاول بكلمة Geometry والتي تعني الهندسة , بينما يذهب اخرون الى انها الحرف الاول من كلمة Gematria والتي هي 32 قانونا وضعه احبار اليهود لتفسير الكتاب المقدس في حوالي 200 قبل الميلاد .
    اما العين داخل الفرجال فتدل على العين التي ترى كل شئ , حيث يقول *****ونيين انها العين للكائن الاعظم الذي يستطيع ان يسبر ببصره دواخلنا وقلوبنا جميعا .
    بينما يقول اعداء *****ونية ان العين لا تمثل عين الله او المهندس الاعظم *****وني , ولكن هي عين الشيطان التي يسعون من خلال نشاطاتهم لجعلها العين التي ترى كل شئ تحت سيطرتهم .
    حسب د.كاثي بيرنز مؤلفة كتاب شرح الرموز *****ونية , تقول ان الحرف G يمثل كوكب الزهرة والذي يمثل بدوره العضو الذكري حسب الانتروبولوجيا القديمة , والذي هو ايضا احد اسماء الشيطان , وهو يمثل عند *****ونيين الإله بافوميت , والذي هو الإله الشيطاني الذي اتهم به فرسان الهيكل بعبادته في السر , والذي يجسد الشيطان لوسفير .
    بينما يقول الكاتب مايكل بينسون في كتابه داخل الجمعيات السرية , ان رمز العين التي تظهر في قمة الهرم على ورقة الدولار الامريكي , والكلمات المكتوبة تدلل على سيطرة *****ونيين على الولايات المتحدة , وعلى رغبتهم بالسيطرة على العالم باعتبار ان من صممه ماسوني التفكير.
    بينما ينفي *****ونيون ذلك , ويعتبرون ان ذلك مجرد صدفة فقط , وان المصمم لم يكن ماسونيا .
    يقول اعداء *****ونية ان الكلمات في الدولار تشير للماسونية بصورة صريحة فكلمة
    Nouvos Ordo Seclorum والتي تعني New Secular Order والتي تعني النظام العالمي الجديد .
    وكلمة Ordu ab Chao والتي تعني النظام من داخل الفوضى والذي هو نفس الشعار الذي يرفعه المحافظون الجدد , حيث يفسر انهم يغتنمون الفرص من الفوضى , لانه من السهل استغلال حاجة البشرية للنظام .
    ويقول *****ونيون انهم يحظرون على أنفسهم مناقشة السياسة او الدين في خلواتهم .
    إشارة التعارف والسلام:
    إن الإشارة أن يكون *****وني منتصباً، ويجعل ذراعه اليسرى على طول جسمه واليد اليمنى تحت حلقه، ويضم أصابعه الأربعة ويفتح إبهامه على شكل زاوية، ثم يزيح، أفقياً، اليد اليمنى ثم يترك يده تسقط على جانبه الأيمن بحيث يمثل بحركته زاوية على نفسه.
    أما اللمسة فتكون بأن يأخذ *****وني بيمين الذي يريد أن يعرِّفه بنفسه فيجعل إبهامه على أعلى سلاميات سبابته بينما يدق بأصابعه الأربعة ثلاث دقات في كفه. فهذه اللمسة تستدعي التلفظ بالكلمة السرية، وهذه الكلمة هي جاكين (JACKIN) وتلفظ بالحروف المقطعة: ج.ا.ك.ي.ن.، وهذه الكلمة يستبدلها الطقس الفرنسي بلطفة طوبلقاين (TUBALCAIN)، وهو اسم أحد أبناء لامك في التوراة. أما في الطقس الأسكوتلندي فالكلمة السرية هي بوعز (BOOZ)، وقد ورد اسمه في سفر راعوت التوراتي، فهو والد عوبيد، الذي ولد يشي يشي، الذي ولد داود، وداود ولد سليمان الذي يدّعي *****ون بأنه المؤسس.
    أما في كتاب: (DICTIONNAIRE DE LE FRANC-MACONNERIE) لمؤلفه (BERNARD BAUDOUIN) فقد ورد ما يلي: في العالم *****وني، التحية هي عدة إشارات للتعارف يقولها *****ونيون عند التقائهم، وتكون الإشارات حسب الطقس المتبع، وحسب الرتبة التي يكون فيها *****وني.
    ففي درجة المبتدئ يسلِّمون بإشارات تكون بضرب الخاصرة بواسطة اليد اليمنى، أما في درجة الرفيق فالإشارة، عند السلام، تكون بضرب القلب واليد اليسرى والمحزم في الوسط بواسطة اليد اليمنى عدة مرات، أما رئيس المحفل فإنه يقوم بإشارة تنتهي بضرب الخاصرة بواسطة اليدين الاثنتين.
    الإشارة هي واحدة من عناصر التعارف الأكثر شيوعاً واستعمالاً بين *****ون، إضافة الى كلمات ولمسات خاصة بكل مستوى. فكل درجة لها إشارات خاصة تبرز هويتها من خلالها وتتدرج في ثلاثة مستويات: مبتدئ – رفيق – رئيس . . . يوجد روايات مختلفة حسب الطقوس المعتمدة، ولكن في أغلب الحالات تكون الإشارات في الدرجات الواحدة متقاربة. فالإشارة تتم بواسطة اليد وتنتهي بداية في خط أفقي ثم في خط عمودي مما يستدعي تشكيل مثلث قائم الزاوية .. . ففي درجة المبتدئ تكون الإشارة بوضع اليد اليمنى على العنق بشكل مسطح، والأصابع الأربعة مضمومة الى بعضها، والإبهام منفرج بعيد عنها، بحيث يكون الشكل مثلثاً بزاوية قائمة، بعد ذلك تمرر اليد اليمنى على طول الجسم وتسقط على جانب الجسم. . .
    وهكذا تتنوع الإشارات بين طقس وطقس ودرجة وأخرى، لكن المبدأ أن إشارات التعارف الخاصة أمر معتمد عند *****ون. النور: LUMIERE للنور مكانة عند *****ون في طقوسهم ويرجعون ذلك الى المُسارّة، وهي احتفالات كانت تقام لإبلاغ عضو جديد على بعض أسرار الديانات القديمة والجمعيات السرية.
    عندما ينتسب عضو جديد الى *****ونية ويدخلونه المحفل يكون معصوب العينين، ونزع العصابة عن عينيه يعني أنه قد مُنح النور.
    عندما يدخل هذا العضو الجديد تكون أمامه جثة ترمز لمصير *****وني الذي سيخنث بيمينه، وتكون سيوف الحراس مرفوعة باتجاه هذه الجثة، وعلى رقبة الداخل وأمامه كلمتا العدل والرحمة.
    أما في داخل المحفل فالأنوار عندهم تفسر على الشكل التالي:
    أنوار المحفل *****وني وهم: رئيس المحفل – المشرفان – القارئان – السكرتير.
    الأنور الثلاثة وهم: التوراة – مثلث – بيكار .
    ثلاث نجوم على الأعمدة الثلاثة هي: حكمة – قوة – جمال.
    أما مع *****ونية الرمزية، وفق الطقس الأسكتلندي، فقد أصبحت الأنوار ترمز الى : المثلث القائم الزاوية – البيكار – القانون المقدس (التوراة).
    إن الدخول في *****ونية يعني تلقي النور والخروج من الظلمة ومن الأمية الى العلم، ومن الجهل الى المعرفة.
    أكاسيا: ACACIA كلمة من أصل لاتيني مشتقة من اليونانية، وتعني من هو بدون شر أو مرض. و ACACIA ترمز الى خشب السنط المرتبط بأسطورة أحيرام وبناء الهيكل المزعوم. والأكاسيا شجرة مقدسة عند *****ون، وغصن الأكاسيا الموضوع على جثة أحيرام له علاقة مع الوزّال، والوزال نبات زهره أصفر من فصيلة القرنيات كان يستعمل لدفن الموتى عند القدماء.
    وفي نصوص التوراة من العهد القديم نصوص حول الأكاسيا، وأنه الخشب غير القابل للفساد، وأنها شجرة من الصحراء الكبرى في إسرائيل. وفي سفر الخروج أنهم صنعوا طاولة من خشب الأكاسيا. ففي هذا السفر: "واصنع المذبح من خشب السنط، وليكن طوله خمسة أذرع وعرضه خمسة أذرع، مربعاً يكون المذبح، وثلاثة أذرع علوه".
    إن هذا التقديس والاستخدام للأكاسيا يؤكد كذلك على الارتباط بين *****ونية والنص التوراتي، وبالتالي بين *****ونية واليهودية.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...