1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

،،،،،،،،،أبيات شعرية تكتب بماء الذهب ,,, ،،،،،،،،،

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة dragaw, بتاريخ ‏27 مارس 2008.

  1. dragaw

    dragaw عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏5 جويلية 2006
    المشاركات:
    1.485
    الإعجابات المتلقاة:
    938
      27-03-2008 00:45
    :besmellah1:

    إنَّ الْحمْد لِلهِ نحمده، ونسْتَعينُه، وَنستغفِره، ونعوذُ بِاللهِ مِنْ شُرورِ أَنْفسنا ومنْ سيّئاتِ أعْمَالِنا، مَنْ يهْده الله فلا مُضلَّ له، ومنْ يُضْللْ فَلا هاديَ لهُ، وأشهدُ أَنْ لا إلهَ إلا الله، وحْدَه لا شَريكَ لهُ، وأشْهدُ أَنَّ مُحمدًا عبدهُ ورسُولُه.</B></B>
    [​IMG] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُون [​IMG] (آل عمران:102).</B></B>
    [​IMG] يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا [​IMG] (النساء:1).</B></B>
    [​IMG] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا* يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيما[​IMG] (الأحزاب:70 -71).</B></B>
    أما بعد؛ فإنَّ خيرَ الحديثِ كتابُ اللهِ، وخيرَ الهدي هديُ محمدٍ ، وشرَّ الأمورِ مُحْدَثَاتُهَا، وكُلَّ محدثةٍ بدعةٌ، وكُلَّ بدعةٍ ضلالةٌ، وكُلَّ ضلالةٍ في النَّار.</B></B>
    قال رسول الله [​IMG] : إن من البيان لسحرا . (ا)</B></B>
    وقال [​IMG] : الشعر بمنزلة الكلام حسنه كحسن الكلام وقبيحه كقبيح الكلام. (ب)</B></B>
    هذا وهناك من الأبيات الشعرية ما يكتب بماء الذهب لما لها من معاني معبرة دقيقة ، وصور آخاذه ...</B></B>
    نقطف منها...</B></B>


    ...............</B></B>
    (ا) رواه البخاري من حديث ابن عمر [​IMG] ، ورواه مسلم من حديث عمار [​IMG] .</B></B>
    (ب) رواه البخاري في الأدب المفرد ، وصححه الألباني من حديث عبد الله بن عمرو [​IMG] .</B></B>
    </SPAN>ولنبدأ</SPAN></B>
    """""</SPAN></B>
    إليك قصدي...</B> </SPAN>

    </STRONG>

    تصاعد أنفاسـي إليـك جـواب * وكـل إشاراتـى إلـيك خطـاب
    فليـتك تحلو والحيـاة مـريرة * وليـتك ترضـى والأنـام غضـاب
    وليـت الذي بيـني وبينـك عامر * وبـيني وبيـن العــالمين خـراب
    إذا صـح منك الود فالكل هيـن * وكـل الذي فوق الـتراب تـراب
    فياليـت شـربي من ورادك صافيا * وشـربي من مـاء الفرات سـراب
    متـى لم يكن بيني وبينـك ريبـة * فكـل نعيـم صـد عنك عـذاب
    فكيف توانى الخـلق عنك وقد بـدا * جـمال به قـد هـامت الألبـاب
    أقـول لعـذالى مدى الدهر اقصروا * فكـل الذي يهوى سـواه يعـاب
    يا غافر الذنب ،،،

    </STRONG>
    أ</B></SPAN> بـت </B></SPAN>نفسـي تتوب فمـا احتيـالي * إذا بـرز العبـاد لـذي الجـلال </SPAN></B></B>
    وقامـوا مـن قبـورهـم سـكارى * بــأوزار كأمـثـال الجــبال </SPAN></B></B>
    وقد نصـب الصـراط لكي يجـوزوا * فمنهـم من يكـب على الشمـال </SPAN></B></B>
    ومنهـم مـن يسـير لـدار عـدن * تـلَّقـاه العرائـس بالـغـوالـي </SPAN></B></B>
    يقـول له الـمهميـن: يـا ولـيّي * غفـرت لـك الذنـوب فلا تبـالي</SPAN></B></B>
    على ما كان عوده أبوه،،،
    </STRONG>مَشَـى الطـاووسُ يومـاً باعْـوجاجٍ؛ * فـقـلدَ شكـلَ مَشيتـهِ بنـوهُ
    فقـالَ: عـلامَ تختـالونَ ؟ فقالـوا: * بـدأْتَ بـه ، ونحـنُ مقلـِـدوهُ

    فخـالِفْ سـيركَ المعـوجَّ واعـدلْ * فـإنـا إن عـدلـْتَ معـدلـوه
    أمـَا تـدري أبـانـا كـلُّ فـرع ٍ * يجـاري بالخـُطـى مـن أدبـوه؟!
    وينشَــأُ ناشـئُ الفتيــانِ منـا * علـى ما كـان عـوَّدَه أبـــوه
    إن المعاصي تزيل النعم ،،،
    </STRONG>
    إذا كنـت في نعمـة فارعـها * فإن الذنـوب تـزيل النعـم
    وحطهـا بطاعة رب العبـاد * فرب العـباد سريـع النـقـم
    وإياك والظلـم مهما استطعت * فظلـم العباد شديد الوخـم
    وسـافر بقلـبك بين الـورى * لـتبصـر آثار من قد ظلـم
    فتـلك مساكنـهم بعدهـم * شهـود عـليهم , ولا تتهـم
    وما كـان شـئ أضـر من * الظلـم وهو الذي قد قصـم
    فكـم تركوا من جنان ومن * قصـور, وأخرى عليهم أطـم
    صلوا بالجحيم وفات النعيـم * وكان الذي نالهم كالـحـلم
    يتبع ان قدر الله اللقاء والبقاء
    </STRONG>

     

  2. kahri ahmed

    kahri ahmed نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.572
    الإعجابات المتلقاة:
    1.064
      27-03-2008 13:37
    لم افهم ا التنوع
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
لماذا لا تكتب ؟ ‏18 ماي 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...