1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

انقذوا الأطفال الفلسطينيين المنعزلين في" تل هشومير"

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة seifits1, بتاريخ ‏28 مارس 2008.

  1. seifits1

    seifits1 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جانفي 2008
    المشاركات:
    202
    الإعجابات المتلقاة:
    187
      28-03-2008 22:32
    :besmellah2:


    هنا تقرير موسع عن مأساة الأطفال الفلسطينيين القابعين في قسم العزل بمستشفى" تل هشومير" والذين يستجدون التبرع السخي من اجل إنقاذ حياتهم

    1. عدلي احمد حشاش من نابلس بحاجة لزراعة نخاع شوكي
    2. محمود خضر من غزة بحاجة لزراعة نخاع شوكي
    3. اسامة بديري من غزة مصاب بسرطان في الدم
    4. رغد نضال شحادة من نابلس مصاب بسرطان في العظم
    5. عبدالله رزق بصل من غزة مصاب بسرطان في الكبد
    6. محمد ابو مصطفى (4 اشهر) من غزة بحاجة لزراعة نخاع شوكي
    7. الهام صبحي القطراوي من غزة بحاجة لزراعة نخاع شوكي
    8. لجين قنازع من غزة بحاجة لزراعة نخاع شوكي
    9. فضة الاقرع من دير البلح بحاجة لزراعة نخاع شوكي


    هذه قائمة بأسماء بعض الأطفال الفلسطينيين القابعين بمستشفى "شيبا" في"تل هشومير"، وبالذات في قسم أمراض سرطان الدم "الهمتواونكولوجيا" بمستشفى سفرا، حيث يقبع حوالي ألـ80 مريضا فلسطينيا، من قطاع غزة والضفة الغربية، منهم 7 أطفال، على الأقل، بحاجة ماسة إلى عمليات زرع النخاع الشوكي، عدا عن المصابين بأمراض السرطان، سرطان الدم وغيرها من الأمراض المستعصية.
    فمن العائلات من استطاع الوصول والبقاء الى جانب ابنائها وعائلات أخرى لم تستطع الوصول وبقيت بعيدة عن ابنائها، تفصلها عنهم البيروقراطية من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وسوء الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية.

    و هناك أطفالاً يعانون الأمرين: يعانون الأمراض الصعبة وآلامها، ويعانون من فقر الحال وعدم تمكنهم من تغطية مصاريف العلاج، ناهيك عن معاناتهم في الوصول إلى إسرائيل.من يقم بالتبرع لهؤلاء الأطفال كما كانت الحال مع الطفل محمد ابو مصطفى حيث قام اهل الخير بجمع عشرات آلاف الدولارات( ما يزيد عن تكلفة العملية التي قدرت تكاليفها بـ 50 الف دولار) خلال ايام قليلة.

    عائلات عاجزة عن إنقاذ فلذات أكبادها
    أوضاعهم تؤلم، ولا احد يهتم بهم ويرأف لحالهم، ولولا لطف الله تعالى، وشفقة الأطباء في المستشفى عليهم، لكانت معاناتهم أكثر بكثير، حتى أنهم قد يهلكون دون أن ينظر إليهم إنسان!.

    اهاليهم هم أيضا في حالة يرثى لها، ويعانون الأمرين، أكثر من ابنائهم، كونهم تركوا عائلاتهم وبقية أولادهم في بيوتهم دون معيل، ووضعهم يمزق نياط القلب، يتحدثون ويبكون، لا يملكون المال لإجراء العمليات لفلذات أكبادهم الذين يتألمون أمام أعينهم من شدة الأوجاع، وهم يقبعون في المستشفى منذ أشهر لا يعلم احد بحالهم غير الله، فقط يشكون همهم لربهم، ويتكلون على الله – ويبكون بحرقة ومرارة.

    قابلت نوال علي القطراوي، من غزة، وهي ترافق ابنتها الهام صبحي القطراوي(14 سنة) والتي هي بحاجة ماسة لعملية زراعة نخاع شوكي وحالتها ملحة تستدعي الإسراع في العملية، سردت نوال قصتها المؤلمة وهي تجهش بالبكاء، وقطعت الحديث مرات من شدة بكائها وحسرتها على ابنتها لأن حالتها صعبة وتستدعي السرعة، قالت: "جئت مع ابنتي من اجل زراعة نخاع، إن حالتها صعبة جداً، وقد عولجت مرتين في السابق من مرض سرطان الدم "اللوكيميا"، ويخشى الأطباء أن تصاب مرة ثالثة، ولذلك هناك حاجة ملحة ومستعجلة لزراعة النخاع، ولا املك المال من اجل ذلك، فأنا محتاجة للمساعدة من الأشخاص الذين يستطيعون تقديم المساعدة لي، طلبوا مني في المستشفى 28 ألف دولار، تكاليف العملية، ولا املك من المبلغ شيئاً".

    (وأجهشت بالبكاء) ثم قالت: "علي أن أجهز المبلغ المطلوب خلال 21 يوماً أو أقصى حد شهر. وإذا لم أجهز النقود ستستاء حالها، لأنها ستصاب "باللوكيميا" للمرة الثالثة، وعندها، يستحيل علاجها. لقد دفعت السلطة الفلسطينية مبلغ 20 ألف دولار فقط، أما فيما يتعلق ببقية المبلغ فقد قالوا لنا تدبروا أمركم انتم واهتموا بجمعه!
    وتابعت كلامها وهي تذرف الدمع، قائلةً:" أنا أتوجه من خلال "موقع بكرا" لأهل الخير بأن يمدوا لنا يد العون ويساعدونا في هذه المشكلة، حالتنا يرثى لها... نحن نعيش من تبرعات أهل الخير والمؤسسات، تركت في البيت 5 أولاد و3 بنات وزوجي المريض لا يقدر على العمل...واشكر سلفا كل من يعمل خيراً ويتبرع لنا وجزاه الله عنا خيرا. واشكر "موقع بكرا" على لفتته الكريمة هذه، واهتمامه بنا وبأحوالنا.


    لماذا يخشى حمزة العودة الى غزة؟
    حمزة نافذ الطماطيمي، قال: "أنا من غزة، واعاني من ورم سرطاني في الرئة، وامكث هنا منذ شهرين، وأخشى أن أعود إلى غزة، لأنه إذا عدت إلى غزة، أخشى من عدم تحويل التغطية المالية للمستشفى، وعندها لا استطيع العودة إلى المستشفى لتلقي باقي العلاج".

    " حمزة الطماطيمي، تركه عمه وسافر، وبقي لوحده، والسبب يعود انه تم نقله إلى قسم الكبار. الناس في المستشفى يشفقون عليه ويقدمون له المساعدة وخاصة عندما يعاني من شدة المرض، فلا احد يرافقه ويساعده أو يرأف بحاله، أحيانا يغمى عليه من شدة المرض، ولا يوجد من يقف إلى جانبه إلا أولاد الحلال، وكل ذلك لان ذويه مطلوبين امنياً.


    لأم فريال: علينا جمع تكاليف العملية خلال 3 ايام!​
    وننتقل الى قصة ومأساة أخرى، وهي قصة الأم فريال محمد موسى الأقرع، فسردت قصتها قائلةً: "أنا من سكان دير البلح، ابنتي فضة الأقرع، بحاجة ماسة لعملية زراعة نخاع شوكي، وتكاليف العملية 28 ألف دولار، ولا نستطيع دفع هذا المبلغ، حالتنا صعبة للغاية، لا يوجد لنا بيت ولا مسكن، ولا شيء نحن نعاني الأمرين، يجب إجراء العملية خلال بضعة أيام، لقد أمهلونا 3 أيام كي نجهز المبلغ، حتى الآن لم نستطع تدبير المبلغ، زوجي رجل طاعن في السن ويعاني من مشاكل في الغضروف ومشاكل صحية أخرى، وابني عمره 20 سنة وهو المعيل الوحيد لنا، لم يقدم لنا احد أي مساعدة، أحيانا نأكل – وأحيانا نبقى بلا أكل، في البيت حالتنا صعبة جدا، نتأمل الخير من الله، وان يشفي المرضى...
    واضافت قائلة:" السلطة الفلسطينية دفعت مبلغ 20 ألف دولار، وطلبت منا أن نتدبر أمرنا، ماذا نفعل من أين نجمع باقي المبلغ؟ ارجو ان تساعدونا وأجركم عند الله!

    أهل الخير تبرعوا للطفل محمد، فماذا مع بقية الأطفال؟​
    رائدة أبو مصطفى، والدة الطفل محمد والبالغ من العمر 4 اشهر، قالت: "كانت لي ابنتان توفيتا في غزة، بسبب نقص المناعة. واتضح ان خلفية المرض وراثية، لذلك فقد قاموا في غزة بمتابعة حالتي اثناء الحمل الا انه اتضح ان المولود(محمد) يعاني من نفس المشكلة وهي نقص في المناعة. وفي الشهر الثالث تدهورت حالته وقاموا بتحويلي إلى إسرائيل، لأنه توجد هنا أجهزة وإمكانيات علاج متطورة، وهنا اكتشفت المشكلة، واعلموني بأن طفلي بحاجة ماسة وسريعة لزراعة النخاع ألشوكي، وان المتبرع سيكون احد اشقائه، لان نسبة النجاح ستكون عالية.

    لقد تبقى لديّ ابنتان وولد، وحاول زوجي جمع تكلفة العملية عن طريق السلطة الفلسطينية في غزة، فلم ينجح وجرب في رام الله، فقالوا بأنه علينا الانتظار" حسب الدور"، فعندها إلى أن يحين الدور سيموت الطفل، وهنا بمساعدة الدكتور سوميخ، دعا القنال العاشرة الذين توجهت الى الجمهور وشرحت عن وضعنا من خلال البث التلفزيوني، فتبرع لنا أولاد الحلال بالمبلغ المطلوب( 50 الف دولار)، والحمد لله.


    ما بين غزة وتل هشومير رحلة طويلة من الآلام والمعاناة ​
    سهام يوسف بديري، قالت: "أنا من غزة، ابني يعاني من مرض سرطان الدم "لوكيميا"، واتمنى ان يشفى من العلاج الذي يتلقاه هنا، نحن على هذا الحال منذ 3 شهور... نذهب ونعود... وبعد هذه المدة نحن بحاجة الى 3 أشهر اضافية، وان شاء الله ربنا يشفيه والحمد لله (إلي من الله يا ما أحلاه). كنت هنا وعدت إلى البيت لفترة 15 يوما، وعندما رجعت لم تكن في المستشفى تغطية مادية من قبل السلطة لسد نفقات المستشفى، وقد تعذبنا كثيرا، ورفضوا تقديم العلاج، الى ان بدأت بالصراخ والبكاء، كانت هناك صعوبة، حتى أن إحدى العاملات في المستشفى قامت بمساعدتي واتصلت بالأطباء في غزة، وبعد أن قاموا هم باتصالاتهم، تم تحويل المبلغ المطلوب للعلاج والحمد لله.

    كل 21 يوما يتلقى ابني جرعة دوائية، لقد مر أسبوعان من وقت الجرعة، وطلبي هو أن يتم تحويل المبلغ المطلوب في الوقت المحدد، من اجل الاستمرار في العلاج، والا يكون أي تأخير، ولذلك فانا اطلب المساعدة بهذا الخصوص، سأمكث في البيت أسبوعين، وسأعود إلى هنا، وهنا نتعذب كثيراً حتى يتم تحويل المبالغ المطلوبة، كل ما نريد هو أن يفسحوا لنا المجال للانتهاء من العلاج الكيماوي، لأنه على الولد أن يتلقى العلاج مرة كل 15 يوما".
    وتابعت سهام البديري حديثها:"إن حالتنا المادية صعبة للغاية، ولا نملك ثمن السفريات، ناهيك عن مشقة السفر، وزوجي لا يعمل، إننا نطلب أن يسهلوا لنا الطريق وان يرسلوا التحويلات المالية في الوقت.



    نناشد اهل الخير بالتبرع السخي وإنقاذ حياة الأطفال​
    الناطقة بلسان المستشفى ميخال شبتاي، قالت:" نعمل هنا في المستشفى قصارى جهدنا لتقديم المساعدات للمرضى ولذويهم أو لمرافقيهم، ولكن يتواجد هنا 7 فلسطينيين بحاجة ماسة جدا للتبرعات من اجل زراعة النخاع الشوكي، وهم بحاجة ماسة لمن يتبرع لهم من اجل تغطية مصاريف العمليات، إن مستشفى "شيبا" يعالج الجميع، وان جميع الطواقم الطبية والممرضات يشعرون مع الأهل ويهتمون بهم ويقدمون لهم المساعدات اللازمة قدر الإمكان، ولكنهم بحاجة للتبرعات لتغطية نفقات العمليات، نحن نقدم المساعدات للأهالي ونخفف عنهم في محنتهم هذه، وأنت ترى عدد العائلات الفلسطينية المتواجدة هنا، فنحن نتدبر أمرهم في المبيت ونقدم لهم الطعام قدر الإمكان، ولكن على أولاد الحلال التبرع لهم، لأنك ترى بأم أعينك معاناة المرضى – إنهم أطفال صغار".

    هذا غيض من فيض مما يحدث في قسم العزل- الأطفال- في مستشفى " شيبا" في" تل هشومير" من مآس وأحزان ومعاناة. والى ذلك لا يسعنا الا ان نتوجه لكل من يقرأ هذا التقرير الخاص ان يقوم بالتبرع السخي من اجل انقاذ حياة هؤلاء الأطفال الذين يتألمون بصمت لكننا لا نستطيع ان نبقى نحن صامتين!

    يمكن التبرع على الحساب التالي:
    نادي يديدي شيبا
    بنك لئومي 10
    فرع تل ابيب رقم 800
    رقم حساب 25/500701

    على المتبرعين أن يسجلوا ملاحظة بان هذا التبرع مخصص للأولاد الفلسطينيين – لزراعة النخاع الشوكي.





    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]




    :copy::copy::copy::copy::copy:

    واذا لا تستطيع التبرع بالمال فتبرع بكلمة أو برد










    [​IMG]



     
  2. samm

    samm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جويلية 2006
    المشاركات:
    892
    الإعجابات المتلقاة:
    1.177
      28-03-2008 23:08
    لا حول و لا قوّة إلاّ بالله العلي العظيم
     
  3. ™D®ADEL

    ™D®ADEL كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏12 مارس 2008
    المشاركات:
    4.134
    الإعجابات المتلقاة:
    5.859
      29-03-2008 01:11
    الله معهم و ارجو ان يجدو من يفق على حالهم و ان يتبرع بقليل من المال لهم


    لا حول و لا قوّة إلاّ بالله العلي العظيم
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...