1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الشـــــــــــــــــــــــــجرة

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة سعيدالتونسي, بتاريخ ‏30 مارس 2008.

  1. سعيدالتونسي

    سعيدالتونسي عضو مميز في المنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    3.302
    الإعجابات المتلقاة:
    6.193
      30-03-2008 15:00
    السلام عليكم



    منذ زمن بعيد..كانت شجرة تفاح في غاية الضخامة وكان طفل صغير يلعب حول هذه الشجرة يوميا وكان يتسلق أغصان هذه الشجرة ويأكل من ثمارها وثم يغفو قليلا لينام في ظلها كان يحب الشجرة وكانت الشجرة تحب لعبه معها مر الزمن وكبر هذا الطفل وترك اللعب حول هذه الشجرة وفي يوم من الأيام رجع الصبي وكان حزينا!! فقالت له الشجرة تعال والعب معي فأجابها الولد لم أعد صغيرا لألعب حولك أنا أريد بعض اللعب وأحتاج بعض النقود لشرائها فأجابته الشجرة لا يوجد معي نقود!!! ولكن يمكنك أن تأخذ كل التفاح الموجود لدي لتبيعه ثم تحصل على النقود التى تريدها فأعجب الولد بالفكرة وشعر بالسعادة ثم تسلق الشجرة وجمع ثمار التفاح التى عليها ونزل من عليها سعيدا ثم لم يعد بعدها وكانت الشجرة في غاية الحزن لعدم عودته وفي يوم رجع الولد للشجرة ولكنه لم يعد ولدا بل أصبح رجلا !!! وكانت الشجرة في منتهى السعادة لعودته وقالت له تعال والعب معي ولكنه أجابها قائلا أنا لم أعد طفلا لألعب حولك مرة أخرى فقد أصبحت رجلا مسؤولا عن عائلة و أحتاج لبيت ليكون لهم مأوى فهل يمكنك مساعدتي بهذا ؟؟ فأجابته آسفة!!! فأنا ليس عندي لك بيت ولكن يمكنك أن تأخذ جميع أفرعي لتبني بها لك بيتا فأخذ الرجل كل الأفرع وغادر الشجرة وهو سعيداوكانت الشجرة سعيدة لسعادته ورؤيته هكذا ولكنه لم يعد اليها وأصبحت الشجرة حزينة مرة أخرى وفي يوم حار جدا عاد الرجل مرة أخرى وكانت الشجرة في منتهى السعادة فقالت له تعال العب معي فقال لها أنا في غاية التعب وقد بدأت في الكبر وأريد أن أبحر لأي مكان لأرتاح فهل يمكنك اعطائي مركبا؟!فأجابته يمكنك أخذ جذعي لبناء مركبك وبعدها يمكنك أن تبحر به أينما تشاء وتكون سعيدا فقطع الرجل جذع الشجرة وصنع مركبه!! فسافر مبحرا ولم يعد لمدة طويلة جدا أخيرا عاد الرجل بعد غياب طويل وسنوات طويلة جدا ولكن الشجرة أجابته قائلة آسفة يا بني الحبيب لم يعد عندي أي شيء لأعطيه لك فلا تفاح لدي بعد اليوم قال لها لا عليك لم يعد عندي أي أسنان لأقضمها بها فقالت لم يعد عندي جذع لتتسلقه ولا فروع لتجلس عليها فأجابها الرجل لقد أصبحت عجوزا اليوم ولا أستطيع عمل أي شيء!!! فأخبرته أنا فعلا لا يوجد لدي ما أعطيه لك كل ما لدي الآن هو جذور ميتة أجابته وهي تبكي فأجابها وقال لها كل ما أحتاجه الآن هو مكان لأستريح فيه فأنا متعب بعد كل هذه السنون فأجابته قائلة جذور الشجرة العجوز هي أنسب مكان لك للراحة تعال ..تعال واجلس معي هنا تحت واسترح معي فنزل الرجل اليها وكانت الشجرة سعيدة به والدموع تملأ ابتسامتها.


    هل تعرفون من هي هذه الشجرة ؟؟؟

    إنها أمك !!!؟؟



    قال تعالى:

    [​IMG]واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً[​IMG].
     
    3 شخص معجب بهذا.

  2. alia

    alia كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    3.441
      30-03-2008 15:41
    السلام عليكم




    القصة رائعة ..
    حقا استمتعت بقراءتها و في كل عودة, أتساءل ماذا ستقدم له الشجرة بعد؟ في كل عودة , أتساءل متى سيتوقف و يدرك أن العطاء يقابله العطاء..
    الأم, حقا هي المخلوق الوحيد الذي يعطي و لا ينتظر مقابلا.. حتى لو كانت تذوي بعطائها فهي لن تتأخر..
    جازاك الله خيرا على هذه القصة الممتعة.. المليئة بالعبر.
    دمتم بارين..






    دمتم في رعاية الله و حفظه
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. kahri ahmed

    kahri ahmed نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.572
    الإعجابات المتلقاة:
    1.064
      02-04-2008 14:03
    فعلا لقد استمتعت بهذه القصة كما ان اغلى شيئ في الوجود بعد الله ورسوله هي الام
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...