1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

رواية تمنع في إسرائيل "تفضح أسرار الديانة اليهوديّة"

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة samm, بتاريخ ‏3 أفريل 2008.

  1. samm

    samm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جويلية 2006
    المشاركات:
    892
    الإعجابات المتلقاة:
    1.177
      03-04-2008 18:01
    رواية تمنع في "إسرائيل" تفضح أسرار الديانة اليهودية


    رواية حديثة صدرت للكاتبة اليهودية ريا مان بعنوان "ابنة الحاخام" تثير جدلاً كبيراً في الأوساط الأدبية واليهودية بشكل خاص، وعلى الرغم من أن الكتاب قد تعرّض للخطر داخل اسرائيل على اعتبار أنه تخطى الخطوط الحمر في وصف المجتمع اليهودي إلا أنه يعتبر اليوم الكتاب الأكثر مبيعاً في لندن بعد احصاءات حديثة صدرت مؤخراً. أما الكاتبة ريا مان فهي مقيمة في لندن حيث أتمت دراستها وهي ابنة الحاخام في العاصمة البريطانية أما جدها، فهو من أكبر الحاخامات في اسرائيل، لذا اعتبر كتابها معيباً فهي تفضح قضايا دينية واجتماعية واسعة النطاق، وأخذتها في إطار نقدي جارح حيناً ومثيراً للجدل حيناً آخر، إذ قيل في الصحف الاسرائيلية المتطرفة أن ريا مان تسببت بفضيحة.
    سيرة
    والكتاب نوع من السيرة الذاتية المبنية على أسلوب روائي موسع نجحت فيه الى أقصى حد في جلب القراء، ولا تعتبر ريا مان أن الأمر كان يستدعي كل هذه التدخلات في المجتمعات اليهودية لأن ما وصفته يشبه حياة كل النساء وفي كل المجتمعات إضافة الى جرأتها ككاتبة.
    وصفها لتقاليد مجتمعها التي تعتبر سرية ومقفلة على اليهود الى حد ما، أثارت مسائل حياتية يفرضها الدين اليهودي ومن الصعب على الانسان تطبيقها بحذافيرها لأنها قد تضع الانسان في حال من التشويش والخطر. فهي تروي كيف أن المجتمع اليهودي يُحرّم على المرأة مصافحة زوجها أو لمسه أو حتى تسليمه طفله من يدها حين يولد، كما يحرّم على المرأة الاتصال بطبيب يوم السبت لأنه يوم بطالة حتى لو كانت على حافة الموت! الى ما هنالك من تفاصيل حياتية غير منطقية وهي كشفت عن أسرار أخرى في حياة اليهود اليومية وانتقدتها أيضاً أي أنها أكدت اعتراضها عليها. كل هذا جعل كتاب ريا مان "ابنة الحاخام" ممنوعاً في اسرائيل من دون أن تتم مصادرته في الأسواق حتى الآن. أما في لندن فهو الكتاب الأكثر مبيعاً منذ صدوره في بداية العام 2008 عن دار "دايل بريس" بالانكليزية وهي صرّحت عقب الاعتراض على روايتها أنها بصدد كتابة رواية أخرى أكثر جرأة من الناحية الدينية ويبدو أنها تستغل هذه النقطة بالذات التي جعلت اسمها يتصدر الصحف والمجلات الأوروبية بقوة، وعن روايتها الثانية تقول انها تدور حول ثلاث نساء من أديان مختلفة في موضوع ديني متشعب سيطرح علاقة الدين بشكل عام بحياة الفرد في المجتمعات كافة.
    والأمر الذي أثار سخط اليهود هو أنها ابنة حاخام كبير في اسرائيل وحفيدة أحد أبرز الحاخامات الذي يعتبر من مؤسسي تلك الدولة. فطرحت الصحافة الاسرائيلية المسألة مبنية على سؤال كبير وجهته إليها وهو إذا كانت مسيسة وترمي الى تحطيم صورة جدها ووالدها الدينية.
    تبلغ ريا مان اليوم خمسين عاماً وهي أم لثلاثة أولاد وبدأت كتابة مذكراتها وسيرتها بعد انتحار والدتها الذي ترك أثراً كبيراً في نفسها حتى ان النقاد اعتبروا أن موت والدتها كان له التأثير الأول لقرارها العودة الى طفولتها وجذورها ودينها. وحول سؤال وجه لها في إحدى الصحف اللندنية عن سبب كتابتها لهذه السيرة الجريئة، أجابت مان أنها أرادت أن تجيب عن تساؤلات الناس حول اليهودية كديانة وممارسة اجتماعية، وأنها سعت الى مساعدة "الناس المحطمين" الذين لا يملكون القوة على "مواجهة صعوبات ديانتهم.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      04-04-2008 00:27
    ربما هي رواية لكشف المستور فلطالما طالب البعض في أوطاننا بحق حرية التعبير في تطاولهم عن الإسلام في حين نرى كيف يمنع بنو صهيون كتاب يتكلم عن الحقيقة بصراحة !
    موضوع رائع. جازاك الله خيرا
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. Insaf.ingRT

    Insaf.ingRT عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 جانفي 2008
    المشاركات:
    853
    الإعجابات المتلقاة:
    619
      04-04-2008 01:11
    موضوع رائع. جازاك الله خيرا
     
  4. tunisien_info

    tunisien_info عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    300
    الإعجابات المتلقاة:
    337
      04-04-2008 10:47
    موضوع رائع. جازاك الله خيرا
     
    1 person likes this.
  5. الذئب الابيض

    الذئب الابيض نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أوت 2007
    المشاركات:
    4.144
    الإعجابات المتلقاة:
    1.158
      04-04-2008 11:40
    الحقيقة استمتعت بهذا المقال و انصح الجميع بقراءته
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...