1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ماذا تعرف عن كذبة أفريل ؟

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة FETHSOUD, بتاريخ ‏3 أفريل 2008.

  1. FETHSOUD

    FETHSOUD عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.171
    الإعجابات المتلقاة:
    2.555
      03-04-2008 23:22
    [​IMG]
    إجابات متعددة

    يعود إلى زمن بعيد جداً وذلك عندما جلس ملك فرنسا شارل التاسع على العرش عام 1560م، وكان في العاشرة من عمره ودام حكمه أربعة عشر عاما حيث مات عام 1574، وفي عهده كثرت الاضطرابات والحروب والفوضى في البلاد، وذلك لأن شارل التاسع كان كاذباُ. وتاريخ الكذب يشير إلى أن عام 1560 كان معظم الناس غير متفقين على تقويم واحد للسنين والأشهر والأيام. وفي أول أفريل من كل عام كان الغربيون يحتفلون بعيد رأس السنة ويتبادلون الهدايا والتهاني، فما كان من شارل التاسع إلا أن أصدر مرسوماُ ملكياً يقضي بنقل رأس السنة إلى الأول من جانفي وكان الذين أيدوا التغيير يرسلون في أول أفريل إلى معارفهم هدايا كاذبة، فيضعون لهم في علب جميلة قطعاُ من الحلوى الممزوجة بالملح والخل أو يرسلون اليهم رسائل من أشخاص وهميين وكان الهدف هو إغاظة المتمسكين بالتقويم القديم ومن هنا ولدت كذبة أول أفريل وغزت العالم ، وقد أطلق عليها الفرنسيون اسم سمكة أفريل(le poisson d'avril) وقد جاء الاسم من أن الشمس في أول أفريل تخرج برج الحوت (السمكتان-pisces )
    إجابات أخرى
    لا يعرف اصل لكذبة أفريل على وجه التحديد وقد اختلفت الاراء في ذلك البعض يقول انها نشأت مع احتفالات الربيع عند تعادل الليل والنهار في 21 مارس حيث يبدأ الجو بالتقلب والتغير ففسره البعض بان القدرة الالهية تهزأ بالانسان فحذوا حذوها وبدؤوا بممارسة الممازحة والاستهزاء فيما بينهم في اول أفريل واصبح قاعدة.
    وهناك رواية تقول: ان كذبة أفريل تعود الى اصل هندي اذ كان الهنود يحتفلون بعيد اسمه الهولي ويبدأ بداية الربيع وينتهي آخر شهر مارس لذا كان الهنود يودعون عيد الهولي في اول أفريل بالاكاذيب البيضاء والدعابات والمقالب المضحكة واستمر ذلك. وهناك من يقول انها عادة وثنية او بقايا لطقوس وثنية تمتد الى عصور قديمة حيث كانوا يختلقون الاكاذيب في اول ايام العيد الذي يكون في بداية فصل الربيع واصبحت قاعدة في اول أفريل
    ‏ وفي روسيا يقال ان كذبة أفريل عرفت في عام 1719 عندما قام قيصر روسيا بطرس الاكبر باشعال النار في قبة عالية وطلاها بالزفت والشمع فتوهم الناس ان مدينتهم تحترق فهربوا خائفين وكان الجنود يوقفونهم ويقولون ان اليوم هو اول أفريل.

    ‏ وهناك رواية اخرى تقول: ان احدى ملكات بابل القديمة امرت بان يكتب على قبرها بعد وفاتها عبارة تقول: «يجد المحتاج في قبري هذا ما لايسد به حاجته اذا فتحه في اول أفريل» ولم يجرؤ احد على فتح القبر حتى جاء الملك الفارسي داريوس فأمر بفتح القبر فوجد لوحاً نحاسياً كتب عليه: «ايها الداخل الى هذا القبر انت رجل طماع وقح عطش الى نهب المال ولاجل اشباع نهمك اتيت تقلق راحتي في نومي الابدي مغتنماً فرصة الاول من نيسان ولكن خاب ظنك وطاش سهمك فلن تنال من لحدي الا نصيب الاحمق المعتوه». ‏

    [​IMG]

     
  2. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.126
    الإعجابات المتلقاة:
    83.142
      03-04-2008 23:53
    ياريت كيف ما اخترعوا يوم للكذب ياريت كانوا يعملوا يوم واحد للصدق ....
    أما الجماعة الليّ متعودين عل الكذب شنوة باش يعملوا بهاليوم أكيد باش ينفجروا مالكذب



    اسم "بوازون دو أفريل" (أى سمك شهر أبريل ككناية عن الشخص السهل اصطياده).
    وتناقلت هذه العادة أو روح الدعابة إلى الأمم الأخرى بالمثل. و بعد مضى وقتاً من الزمن قررت إنجلترا وإسكتلندا أن تتبنى نفس الفكرة فيما بعد للاحتفال بهذا اليوم ويكون يوماً للمرح والدعابة. وكان ذلك فى عام 1700، حيث يستمتع الأشخاص فى إسكتلندا بإرسال بعض الأشخاص فى مهام حمقاء مثل البحث عن أسنان الدجاج أو لبن العصفور. والطريقة الأخرى هى السخرية من شخص يقع الاختيار عليه بدون ترتيب مسبق (أى أنه هو الشخص الأحمق المختار) ليقوموا بإرساله إلى مزرعة بعيدة فى الأول من أبريل ليبلغ رسالة مضمونها "اصطاد طائر الوقواق بعد ميلاً واحداً"- وهذا الطائر يشار به إلى الشخص الأحمق. وعندما يصل الرسول إلى المكان المختار سواء أكان رجلاً أم إمرأة يرسل من جديد لعنوان آخر ليس له وجود، وفى النهاية بعودته مرة أخرى إلى مدينته متعب منهك القوى يخرج السكان مجتمعين مع بعضهم للضحك والسخرية على هذا الشخص ومن هنا يطلق عليه فى إسكتلندا "Gowk Dayو April Gowk"(هى تحريفاً لكلمة Cuckoo طائر الوقواق).


    - ومن القصص الأخرى التى تم روايتها بخصوص هذه الكذبة، ترجع إلى:
    الآثار المتبقية من مهرجان سيريليا (Cerelia Festival). وهذا المهرجان هو عيد رومانى قديم يحتفل فيه بقصة بروسيربينا (Proserpina)، أسطورة تحكى قصة الفتاة الجميلة "بروسيربينا " التى خطفها الإله الرومانى "بلوتو" عندما كانت تجمع زهور السوسن من الوادى وبمجرد سماع أمها سيريس(Ceres) لخبر اختطافها صدمت وأخذت تبحث عنها فى كل مكان، لكن بدون جدوى ومن هنا وصفت محاولاتها غير المجدية فى العثور على ابنتها باسم "مهمة الحمقى".


    - أما القصة الثالثة تأتينا أيضاً من فرنسا حيث يضع السمك صغاره فى هذا الشهر الذى يسهل اصطياده، ومن هنا جاء تسمية هذا اليوم باسم "سمك أبريل" أو كما يقولون بالفرنسية "بوازون دو أفريل".


    - وأشهر الحيل التى يقوم بها الأمريكان فى هذا اليوم هو استوقاف أى شخص مار أو صديق ثم الإشارة إلى حذائه وإخباره بأن رباطه غير معقود وبالتالى ينظر الشخص لحذائه ليرى أنها مزحة.



     
  3. Insaf.ingRT

    Insaf.ingRT عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 جانفي 2008
    المشاركات:
    853
    الإعجابات المتلقاة:
    619
      04-04-2008 00:18
    merci, bon travail amigo
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...