1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ًصادرات أمريكية من نوع جديد

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة jassine, بتاريخ ‏6 أفريل 2008.

  1. jassine

    jassine عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    886
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      06-04-2008 10:29
    أثير مؤخرا على شبكة ألعنكبوتيه الانترنت في المنتديات الأمريكية والعربية ومنتدى الخاصة بالشركة (نحتفظ باسمها) على خلفية قضية هزة الرآي العام السعودي وهي فضيحة أخلاقية في أكبر شركة في السعودية والعالم حيث تكتمت الشركة على فضيحة إحدى موظفاتها من الجنسية الأمريكية وأتكتفت بفصلها وإنهاء خدماتها وتسفيرها إلى بلادها بسبب أقدامها على ستراد من الخارج اقاضيب اصطناعية (أعضاء تناسلية أصطناعية) وداويه جنسية مهيجة للنساء ممنوعة دوليا ، وأدوية تحميلات خاصة لترميم وإعادة الجدار البكر الذي تهشم من قبل لدى الفتيات البكر ، وتقوم المتهمة ببيعها على الفتيات دخل السكن الشركة وخارج السكن .

    وتعود فصول القصة :-

    داهمة رجال الأمن خاصة بالشركة لدى إحدى الشركات الكبرى في المملكة العربية السعودية في المنطقة الشرقية إحدى المجمعات السكنية التابع للشركة على منزل إحدى موظفاتها والتي ترجع للجنسية الأمريكية وتدعى G.dr تبلغ من العمر 35 وتعمل في الشركة مسئولة علاقات دولية وتم ضبط بحوزتها أكثر(765) عضو تناسلي اصطناعي وداوية جنسية مهيجة للنساء ممنوعة دوليا وأدوية تحميلات خاصة لترميم وإعادة الجدار البكر الذي تهشم من قبل لدى الفتيات البكر ، وقامت باسترادها من بلادها الولايات المتحدة الأمريكية وثم تخزينها في مملكة البحرين وثم تهريبها وادخلها إلى السعودية عن طريق دفعات عن طريق جسر الملك فهد وتسويقها وبيعها بسرية تامة على الفتيات من الأجانب والموطنات وعلى المشاغل.

    وتم كشف هذه المتهمة عن طريق كثرة التبليغات من أولياء أمور الفتيات من الأجانب المقيمات والسعوديات وغلبهن من المراهقات والبالغات في داخل المجمع السكني وخارج السكن وبعد ما تم كشف عدد من القاضيب اصطناعية لدى فتياتهن في غرفهم وفي مدارسهم وكما تم فصل فتاة من جنسية عربية من الكلية بسبب تم كشف بحوزتها عدد من القاضيب الاصطناعية تقوم بتسويقها وبيعها او تأجيرها على طالبات الكلية .
    وكما تم القبض من قبل الجهات المعنية على فتاة ترجع إلى جنسية عربية تقوم بتأجير الاقاضيب الاصطناعية والتي اعترفت وأرشدت على رأس المدبرة وهي المتهمة الأمريكية المذكورة .

    ولم يقف هذا المسلسل إلى هذا الحد بل كشفت عائلة أبنانيه مسيحية محافظة مقيمة داخل السعودية أن أبنتها والتي تبلغ 15سنة مصابة بالتهابات حادة في المهبل وبعد مرجعتها للمستشفى تم كشف أن بكرتها قد تهشمت ومشتبه فيها أنها قد مارست الزنا مما انصدمت عائلتها وتم تحقيق معها من قبل والدتها وتضح لديها قضيب تناسلي وأنها تمارس الجنس مع صديقتها عن طريق القضيب الاصطناعي وهو نوع يلبس أو يرتده احد الطرفين .

    وبعد التحقيقات من أولياء أمور مع فتياتهم اتضح أن يوجد رأس مدبرة تقوم ببيع الأعضاء التناسلية الاصطناعية إلى بناتهن وخاصة للغير متزوجات والمراهقات والمطلقات مما حاول الكثير من العوائل أن تكتم عن هذا سر وعدم فضح بناتهن .
    ولأكن بعض العوائل لم يصمتوا والأكثرية يقطنون في سكن شركة لم يقبلوا بهذا العمل الغير أخلاقي مما قاموا بإبلاغ مسئولين الشركة وإدارة الأمن مما اغطرة الجهات المعنية بالشركة بإصدار أمر بتفتيش منزلها عن طريق الأمن بالشركة وتم مداهمة وتفتيش منزل المتهمة بترويج وبيع الأعضاء التناسلية الاصطناعية مما ضبط بحوزتها في منزلها أكثر من (765) عضو تناسلي اصطناعي بكافة أنواعها وألوانها وأدوية جنسية خاصة للفتيات محرمة دوليا ، وأدوية تحميلات خاصة لترميم وإعادة الجدار البكر الذي تهشم من قبل لدى الفتيات البكر وتم التحفظ على المضبوطات وتم التحقيق مع صاحبة المضبوطات الممنوعة والمحرمة شرعا وأسفر التحقيق معها من إدارة القانونية بالشركة وتم استدعاء ذوي الاختصاص في مجال في القانون الأخلاقي ومنهم الأستاذ/أمين طاهر البديوي الباحث القانوني والشرعي وقانون الدولي .

    وتم استدعاء مسئولون من القنصلية الأمريكية بالظهران إلى مقر شركة لحضور التحقيق مع المتهمة بحكم أنها ترجع إلى الجنسية الأمريكية وتم تثبيت ألاعترافها كالأتي أمام الجميع :-

    1- اعترفت المتهمة أن المضبوطات التي تم ضبط في منزلها وهي الاقاضيب أو الأعضاء التناسلية وعددها (765) قضيب والأدوية الجنسية ترجع إليها .

    2- اعترفت المتهمة أنها تستوردها من بلادها الولايات المتحدة الأمريكية إلى مملكة البحرين وثم تقوم بإدخالها إلى سعودية عن طريق جسر الملك فهد بطريقة التهريب .

    3- اعترفت المتهمة أنها متعاقدة مع شركة عالمية في ولاية كاليفورنيا وتقوم بتسويق وترويج منتجاتها المحرمة إلى داخل السعودية .

    4- اعترفت المتهمة بأنها قامت بترويج وتسويق الأعضاء التناسلية الاصطناعية عن طريق صديقاتها ومسوقات ومندوبات بسر وبيعها علي الفتيات ونساء بجمع الأعمار وعلى المشاغل وكما اعترفت أنها باعت أكثر من (7579)آلاف قضيب طول سنتين التي مضت وكانت تبيع الأعضاء التناسلية الاصطناعية على حسب الأنواع والجودة ما بين (300 الى1000) ريال سعودي وإنها ربحت بمبالغ خيالية .

    5- اعترفت المتهمة بأنها قامت بترويج وتسويق أدوية جنسية مهيجة للنساء والمحرمة دوليا ، وأدوية تحميلات خاصة لترميم وإعادة الجدار البكر الذي تهشم من قبل لدى الفتيات البكر واعترفت بأنها ساعدت فتيات كثيرات بترميم لهن الجدار البكر بعد تم تهشيمها من قبل عن طريق أدوية خاصة .

    6- اعترفت المتهمة أنها قامت بتصدير الأموال المبيعات إلى مملكة البحرين وثم تقوم بإيداعها في حسابها الخاص في بنك في البحرين .

    وبعد تم تصديق على أعترفاتها عن طريق كتابة أقرار اعترف على أوراق الشركة وإمام الشهود وكما تم تسجيل أعرافاتها بصوت وصورة وبعدها صدر قرار من مجلس إدارة الشركة بإيقافها وإنهاء خدماتها من العمل وإحالتها إلى الجهات المعنية والقضاء ولأكن تم تدخل من قبل مسؤلون القنصلية الأمريكية بالظهران ومن الأستاذ أمين البديوي ، بتسوية القضية وحلها وديا حيث تم اخذ بتوصية وهي الاستغناء عن خدماتها وحرمنها من حقوقها المالية من الشركة وتسفيرها من البلاد كعقوبة رادعا على جريمتها التي اقترفتها وكما تعهدوا ممثلون من القنصلية الأمريكية بسحب جوازها من وحرمانها من السفر خارج أمريكا وتجميد أموالها ومحاسبتها قانونا نظرا لسوء أخلاقها ومحاسبة الشركة الأمريكية المذكورة والتي دعمتها لكي تسويق منتجاتها داخل السعودي



    منقول من صحيفة نجدالإلكتونية السعودية
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...