1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

البابا يعرب عن الاسف من دون ان يعتذر

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة walid1751, بتاريخ ‏18 سبتمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      18-09-2006 10:09
    [​IMG]

    كاستيل غاندولفو (اف ب)- عبر البابا بنديكتوس السادس عشر شخصيا الاحد عن اسفه للعالم الاسلامي مشيرا انه "حزين جدا" بعد موجة الاستنكار التي اثارها اقتباس ورد في محاضرة له في المانيا تطرق خلالها الى الجهاد والاسلام مؤكدا ان الاقتباس لا يعكس "باي شكل" تفكيره الشخصي.

    ولم يقدم البابا اعتذارا رسميا كما كانت تطالبه بذلك عدة شخصيات اسلامية وهو ما كان ليكون لو حدث سابقة في تاريخ الكرسي الرسولي المعاصر.

    والقى البابا كلمة قبل صلاة التبشير الاحد في اول اطلالة علنية له في كاستيل غاندولفو على امل "تهدئة الخواطر" وذلك بعد موجة من الادانات في العالم الاسلامي اضافة الى تهديدات بالانتقام قد تكون ادت الى مقتل راهبة ايطالية في الصومال وان كان اي رابط بين الجريمة والدعوة للانتقام لم يتوضح حتى الساعة.

    وقال البابا "انني حزين جدا لردود الفعل التي اثارتها فقرة صغيرة وردت في خطابي في جامعة راتيسبون اعتبرت مهينة لمشاعر المؤمنين المسلمين فيما هي اقتباس عن نص يعود الى القرون الوسطى ولا تعكس باي شكل من الاشكال تفكيري الشخصي".

    وكان البايا اقتبس مقطعا من حوار دار بين الامبراطور البيزنطي مانويل الثاني باليولوغ (1425-1350) ومثقف فارسي حول العلاقة بين الايمان والعقل والعنف في المسيحية والاسلام.

    واشار البابا الى ان خطابه "كان يتضمن دعوة الى حوار صريح وصادق في اجواء من الاحترام المتبادل".

    وفشلت المحاولات التي بذلها الفاتيكان في اليومين الاخيرين لتهدئة عاصفة الانتقادات في العالم الاسلامي.

    وكان سكرتير دولة الفاتيكان الكاردينال تارتشيتسيو برتوني قال في اول تصريح رسمي له ان البابا يشعر بالحزن لان تصريحاته اسيء
    فهمها.

    ومع استمرار تصاعد الجدل اتخذ البابا المبادرة غير المسبوقة بمناسبة صلاة التبشير للتكلم علنا للمرة الاولى عن هذه الازمة المستجدة مع العالم الاسلامي.

    وبعد ان صفق الحشد المؤلف من 2000 مصل بشدة لكلامه اعلن البابا انه سيعلق مطولا على سفره الى بافاريا حيث القى كلمته المثيرة للجدل في الاستقبال العام الذي يقيمه الاربعاء.

    وبعد سيل من التعليقات المستنكرة استمرت عدة ايام وطلبات بتقديم اعتذارات بدت ردود الفعل الاولية بعد كلمة البابا ايجابية.

    واعتبر الاخوان المسلمون في مصر ان تصريح البابا خطوة على الطريق الصحيح في حين راى المجلس المركزي لمسلمي المانيا فيه خطوة مهمة على طريق تهدئة التحركات الاحتجاجية.

    ووسط هذا الجو المشحون قتلت راهبة كاثوليكية الاحد في مستشفى في مقديشو.

    ودعا رجل دين في مقديشو مرتبط بالمحاكم الشرعية التي تسيطر على المدينة منذ حزيران/يونيو الماضي السبت المسلمين الى "الثأر" من البابا مضيفا ان اي شخص يسيء الى النبي محمد "يجب ان يقتل على يد اقرب مسلم يكون متواجدا قربه.

    ووصف الفاتيكان الجريمة "بالعمل الرهيب" معربا عن امله بان يكون الحادث "عملا فرديا".

    ورغم موجة الاستنكار التي اثارتها محاضرة البابا فقد اعرب الفاتيكان وانقرة اليوم الاحد عن الرغبة بالا يتم تاجيل زيارته الى تركيا التي من المقرر ان تجري بين 28 و30 تشرين الثاني/نوفمبر.

    واكد تارتشيتسيو برتوني ان "لا سبب في الوقت الحالي" يدفع لالغاء زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر الى تركيا المقررة في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر.

    وقال "آمل ان تتم الزيارة. في الوقت الحالي لا سبب يدعو لعدم القيام بها".

    واكد وزير الخارجية التركي عبدالله غول الاحد ان زيارة البابا الى تركيا ستجري كما هو مقرر على الرغم من الجدل الذي اثارته اقواله عن الاسلام.

    وهددت مجموعتان مسلحتان عراقيتان في بيانين نشرتهما اليوم الاحد على مواقع اسلامية بالانتقام من الفاتيكان في الوقت الذي قال فيه البابا بنديكتوس السادس عشر انه "حزين جدا" لردود الفعل الاسلامية الغاضبة التي اثارتها تصريحاته الثلاثاء في المانيا.

    وفي روما طلبت وزارة الداخلية الايطالية من جميع قادة الشرطة رفع مستوى حماية الامن القومي بعد التهديدات التي صدرت عن بعض الجماعات الاسلامية ردا على تصريحات البابا حول الاسلام كما ذكرت وكالة الانباء الايطالية (انسا).

    وخاطبت مجموعة "عصائب الجهاد العراقية" التي تنشر
    عادة على الانترنت اشرطة تقول انها لهجمات على اهداف اميركية في العراق في بيانها البابا قائلة "اعلم ان جند محمد قادمون اليك طال الزمن ام قصر ليهزوا ويزلزلوا اركان دولتك".

    ودعت المجموعة في بيانها الذي يتعذر التأكد من صحته "امة الاسلام" الى الحذر من اليهود والنصارى الذين "يناصبون ديننا العداوة والبغضاء".

    من جانبها قالت مجموعة "جيش المجاهدين" التي كانت هددت السبت بضرب روما والفاتيكان في بيان لمكتبها السياسي الاحد ان "الرد يكون بالفعل لا بالقول والعبرة بما ترى لا بما تسمع".

    واضافت المجموعة في بيانها الذي يتعذر التأكد من صحته "ان هذه الكلمات (تصريحات البابا) لم تأت عرضا او في زلة لسان وانما لها توقيتها المدروس فهي الحلقة الثانية بعد الرسوم الكاريكاتورية المسيئة (..) وجاءت في ذكرى احداث غزوة مانهاتن" (اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001).
     
  2. elijah

    elijah عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    881
    الإعجابات المتلقاة:
    475
      18-09-2006 10:27
    يجب على كل مسلم أن يقاطع المنتجات الاوروبية ....وهذا ما يسمى بتعميم المقاطعة... رأيتم نتائجها في الدنمارك و هي السلاح الوحيد المتبقي لدينا ... يجب أن نستغله الان.... و ليكن شعارنا لا لغير سلع المسلمين...
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...