1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

قصة حليب الأم ! قصص الواقع

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة hajer98, بتاريخ ‏7 أفريل 2008.

  1. hajer98

    hajer98 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    586
    الإعجابات المتلقاة:
    427
      07-04-2008 17:37

    حدثت هذه القصة في إحدى مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية وعلى إثرها
    أسلم أحد أطبائها

    كان هناك طبيب مصري على درجة جيدة من العلم مما كان له أثر في التعرف على

    العديد من الأطباء الأمريكيين وكان محط إعجابهم ومن كل هؤلاء كان له صدي
    ق
    عزيز وكانا دائمين التواجد مع بعضهم البعض ويعملان في قسم التوليد

    في أحد الليالي كان الطبيب المشرف غير موجود وحضرت إلى المستشفى حالتي

    ولادة في نفس الوقت

    وبعد أن أنجبت كلا المرأتين اختلط المولودان ولم يعرف كل واحد لمن يتبع مع

    العلم أن المولودين أحدهما ذكر والآخر أنثى وكله بسبب إهمال الممرضة التي

    كان المتوجب عليها كتابة إسم الأم على سوار يوضع بيد المولودين

    وعندما علم كلا الطبيبين المصري وصديقه وقعا في حيرة من أمرهما كيف يعرفا

    من هي أم الذكر ومن هي أم الأنثى ، فقال الطبيب الأمريكي للمصري أنت تقول

    أن القرآن يبين كل شيء وتقول أنه تناول كل المسائل مهما كانت هيا أريني كيف

    تستطيع معرفة لمن كل مولود من المولودين

    فأجابه الطبيب المصري نعم القرآن نص على كل شيء وسوف أثبت لك ذلك لكن دعني

    أتأكد

    ثم سافر الطبيب إلى مصر وذهب إلى أحد علماء الأزهر وأخبره بما جرى معه وما

    دار بينه وبين صديقه

    فقال ذلك العالم أنا لا أفقه بالأمور الطبية التي تتحدث عنها ولك أنا أقول

    سوف أقرأ لك آية من القرآن وأنت تفكر بها فستجد الحل بإذن الله ‎. فقرأ

    العالم قوله تعالى ‎( وللذكر مثل حظ الأنثيين ‎) صدق الله العظيم ‎.

    بدأ الطبيب المصري بالتفكير في الآية وتمعن فيها ومن ثم عرف الحل ، ذهب إلى

    صديقه وقال له أثبت القرآن كل مولود لمن يعود فقال الأمريكي وكيف ذلك

    فقال المصري دعنا نفحص حليب كل إمرأة وسوف نجد الحل ، وفعلا ظهرت النتيجة

    وأخبر الطبيب المصري وهو كله وثوق من الإجابة صديقه كل مولود لمن يعود‎.

    فاستغرب صديقه وسأله كيف عرفت ، فقال إن النتيجة التي ظهرت تدل على أن كمية

    الحليب في ثدي أم الذكر ضعف الكميه عند أم الأنثى وأن نسبة الأملاح

    والفيتامينات التي يحتويها حليب أم الذكر هي أيضا ضعف ما عند أم الأنثى ،

    ثم قرأ الطبيب المصري على مسامع صديقه الآيه القرآنية التي استدل بها على

    حل هذه المشكلة التي وقعوا فيها

    وعلى الفور أسلم الطبيب الأمريكي

    منقول

    [​IMG]
     
    11 شخص معجب بهذا.
  2. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.982
    الإعجابات المتلقاة:
    9.488
      07-04-2008 18:51
    :besmellah1:


    [​IMG]
     
  3. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      07-04-2008 18:55
    سبحان الله
     
  4. boudourou

    boudourou عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    309
    الإعجابات المتلقاة:
    492
      07-04-2008 19:44
    أشهد أن لا اله الا الله و أشهد أن سيدنا محمد عبده و رسوله
     
  5. yassinebinga

    yassinebinga عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أوت 2007
    المشاركات:
    2.528
    الإعجابات المتلقاة:
    1.879
      07-04-2008 20:45
    سبحان الله
     
    1 person likes this.
  6. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      07-04-2008 20:45
    :besmellah1:


    لا أدري لماذا لا أثق بهذه القصص ، ينتابني إحساس أنّها من وحي الخيال، فهل انعدمت الحلول من تحاليل للدم أو الجينات لمعرفة لمن كل مولود خاصة والقصة وقعت في أمريكا وليس في مستشفى جهوي في أفقر دول العالم الثالث.

    وهل وقعت الولادة في نفس الغرفة في نفس اللحظة ووقع الخلط مباشرة قبل أن يسمع أي أب ماذا وضعت زوجته.

    وكيف لهذا الأمر أن يبقى بدون حل حتى يتوجّه الطبيب إلى مصر ويتّصل بهذا الشيخ الذي أجرى الله على لسانه الحكمة فاختار من آيات الذكر الحكيم تلك الآية بالذّات لتكون بصيص النّور الذي اتبعه الطبيب ليصل الى الحل.

    هل الإسلام والقرآن بحاجة لمثل هذه الروايات لنبرهن على صدقه وإعجازه؟؟

     
    9 شخص معجب بهذا.
  7. Los Rohos

    Los Rohos مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9.546
    الإعجابات المتلقاة:
    41.097
      07-04-2008 20:55
    أشاطرك الرأي أخي خالدون و على الرغم من أن الهدف من تلك القصص نبيل إلا أنه من الواجب علينا التأكد من المصداقية و كما قلت ليس القرآن في حاجة لمثل تلك القصص للبرهان على معجزاته، فكم وردت قصص و صور لنفس الهدف إلا أن الحقيقة غير ذلك، و كما أشرنا في السابق، إن الإسلام اكتمل بوفاة نبينا محمد صلى الله عليه و سلم و لسنا في حاجة لمثل تلك القصص مجهولة المصدر..

    و على كل حال، شكرا للأخت و بارك الله فيها على المجهود..

    و الله ولي التوفيق
     
    5 شخص معجب بهذا.
  8. isbm

    isbm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.305
    الإعجابات المتلقاة:
    2.286
      07-04-2008 22:52
    السلام عليكم
    القصة كما قال بعض الاخوة غريبة بعض الشئ و يصعب تصديقها
     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. amigo5a

    amigo5a عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏28 جانفي 2008
    المشاركات:
    596
    الإعجابات المتلقاة:
    262
      08-04-2008 12:31
    :besmellah1:


    [​IMG]
     
    2 شخص معجب بهذا.
  10. YSL2007

    YSL2007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    870
    الإعجابات المتلقاة:
    687
      08-04-2008 13:13
    في الحقيقة أخي الكريم انت محق في كل الملاحظات التي سقتها بخصوص الموضوع، و لكن للتوضيح فقط و لانارة الجميع، على ما أظن فان القصة حقيقية و لكن لم تتم صياغتها بالشكل الصحيح

    انا قلت اني اظن ان القصة حقيقية لانني اطلعت عليها سابقا و لكن ليس في بعض المنتديات، و لكن على شاشة التلفزة و قد رواها احد الشيوخ (عذرا لانني لا اتذكر من هو بالضبط) و ذلك نقلا عن الطبيب المصري نفسه. اي ان هذا الطبيب رواها لشيخ اثناء زيارته لمصر و ذلك بعد حدوث القصة. و في الرواية ان الطبيب تفطن الى ذلك في الوقت و ليس صحيحا انه عاد لمصر و سأل شيخا...،

    لكن اعود لاشد على يدك و اشكرك على ما ختمت به ردك : فعلا هل الاسلام و القرءان بحاجة لمثل هذا لنبرهن على صدقه و اعجازه؟

    المعلوم ان الاعجاز القرءاني علم كامل الشروط و يتم تدريسه وفقا لمناهج و برامج معتمدة، و اما عن استعماله فمن رأيي ان استعماله يجب ان يكون من طرف الدعاة و يكون موجها لغير المسلمين، اما ان كنا نحن في حاجة لهذا فهذا خطير لان معناه ان ايماننا ضعيف و هذه خطورة الامر

    ايضا الامر خطير لاننا و بكل صراحة اصبحنا نتشبث بهوامش و جزئيات و ابتعدنا كثيرا عن الجوهر للاسف
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...