1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

معرض متميز بالصورة والكلمة تخليدا

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة وائل هيب هوب, بتاريخ ‏8 أفريل 2008.

  1. وائل هيب هوب

    وائل هيب هوب عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.401
    الإعجابات المتلقاة:
    775
      08-04-2008 18:35
    في إحياء ذكرى وفاة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة
    معرض متميز بالصورة والكلمة تخليدا
    لمن ناضل وضحّى من أجل حرية الوطن
    «الحرية» (المنستير) أميرة البوغانمي
    [​IMG]هو معرض متميز اضفت عليه الصور المختارة عمق التاريخ وقوة المسيرة النضالية والتضحيات الجسام التي قدمها الزعيم الراحل صحبة ثلة من المناضلين والذين استشهدوا في سبيل استقلال هذا الوطن العزيز باخلاص وتفان وصولا الى تجسيد فوتوغرافي للعناية التي حظي بها الزعيم الراحل من لدن سيادة الرئيس زين العابدين بن علي والرعاية الفائقة عرفانا منه بالتضحيات التي قدمت من اجل حرية واستقلال تونس.
    وابرز ما يمكن ملاحظته عن تنظيم هذا المعرض هو التواتر الزمني والعناوين المميزة لكل حقبة زمنية فنجد «نشأة الزعيم» ثم تليها «بدء الحياة السياسية» و «تأسيس الحزب الحر الدستوري» ثم المعارك الاولى والثانية ضد الاستعمار وصولا الى «الظفر بالاستقلال» و «ارساء قواعد الدولة العصرية» «فانقاذ السابع من نوفمبر 1987» والتجاوب العميق للتونسيين والتونسيات مع العهد الجديد مع مقتطف من بيان السابع من نوفمبر و «مائوية الزعيم الحبيب بورقيبة في 3 اوت (1903-2003) اكبار وعرفان»
    الى جانب عدة صور فريدة من نوعها تجسد رعاية وعناية الرئيس زين العابدين بن علي وتقديره للخدمات الجليلة التي قدمها الزعيم الحبيب بورقيبة.
    وافادنا السيد مراد قموع الكاتب العام المساعد بلجنة التنسيق بالمنستير ان هذا المعرض سوف يتواصل الى يوم 11 افريل 2008 للعموم اذ يحتوي على حوالي 240 صورة وثمانية عشر من مقالات وخطب ومقتطفات من بيان السابع من نوفمبر 1987 كما بين ان جمع هذه الصور والمقتطفات كان بتضافر الجهود بين لجنة التنسيق الانفة الذكر ودار التجمع الدستوري الديمقراطي وبعض المناضلين والذي ساهموا ببعض الصور النادرة للزعيم الراحل كما اكد على ان تنظيم اللوحات والصور كان في اطار تواتر زمني حسب المراحل التاريخية للحركة الوطنية وصولا الى وفاة الزعيم في 6 افريل 2000 والمائوية التي انتظمت في 3 اوت 2003

    [​IMG]مع بعض زوّار المعرض

    وعلى هامش هذا المعرض المنتظم بلجنة التنسيق بالمنستير التقت «الحرية» بعض المناضلين لابداء الرأي حول هذا العمل في ذكرى وفاة الزعيم الحبيب بورقيبة.
    المناضل محمدالهاشمي بن حمد
    انقاذ السابع من نوفمبر.. تعزيز للمسيرة النضالية

    اعرب في مستهل حديثه عن انطباعه الجيد لما يزخر به المعرض من صور معبرة عن المسيرة النضالية للزعيم الراحل الحبيب بورقيبة مكبرا عمل لجنة التنسيق بالمنستير التي سهرت على تنظيمه ومؤكدا على قيمة ما ينعم به المناضل التونسي في عهد التغيير من تقدير ورعاية من قبل سيادة الرئيس زين العابدين بن علي اعتبر المناضل ان انقاذ السابع من نوفمبر 1987 بقيادة رجل التغيير هو تعزيز للمسيرة النضالية للزعيم الراحل مشيدا بالخصوص بما تنعم به تونس من امن واستقرار.

    منذر القيزاني
    [​IMG]استرجاع الذكريات
    اعتبر ان تنظيم مثل هذا المعرض الوثائقي هو فرصة هامة لاسترجاع الذكريات في الذكرى الثامنة لوفاة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة اذ التاريخ هو اهم ما يمكن ان يساعد الشعوب على بناء مستقبل زاخر بالنجاحات وهذا ما يميز استقرار تونس ونجاحها داخليا ودوليا فالتشبث بقيم الوفاء للمناضلين والشهداء هي سياسة يفخر بها كل التونسيين وقد عمل الرئيس زين العابدين بن علي على غرسها في مجتمعنا منذ تغيير السابع من نوفمبر 1987.

    الشاب محمد قريسة
    أخذ العبرة

    هو طالب بالمعهد العالي للبيوتكنولوجيا بالمنستير جاء لزيارة المعرض الوثائقي المنتظم بمناسبة ذكرى وفاة الزعيم الحبيب بورقيبة واكد في حديثه انه شغوف بالاطلاع على التاريخ النضالي للظفر بالاستقلال (خاصة وانه لم يواكب تلك الفترة) وبين ان المعرض هو فرصة هامة للشباب لمزيد الاطلاع على ما قدمه ابناء تونس لهذا الوطن واخذ العبرة ليكون وابناء جيله خير خلف لارقى سلف كما اضاف ان الشباب عازم على العمل في ظل الرعاية والاحاطة الهامة التي يوليها الرئيس بن علي لشباب تونس وردد قول رئيس الدولة «الشباب هو الحل وليس المشكل».
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...