1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل سقطت بغداد.. أم هم سقطوا في بغداد؟؟؟

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة بن العربي, بتاريخ ‏9 أفريل 2008.

  1. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      09-04-2008 16:08
    هل سقطت بغداد .. أم هم سقطوا في بغداد؟؟؟

    في مثل هذا اليوم وقبل خمس سنوات، مرّت دبابات ستّ (06) فوق الجسر وانتقلت ناحية الضفة الأخرى من دجلة النهر الخالد.. نشرات الأخبار أذاعت أن بغداد سقطت (...)!!!
    كان الخبر صاعقة .. كيف تسقط بغداد وأم قصر لا زالت تقاوم؟؟؟ ودوّت السؤالات في عقولنا : كيف دخلوا ؟؟؟ من ساعدهم ؟؟؟ ... وسؤالات أخرى لم نكن نقدر أن نجيب عليها فقد كان أفيون النصر القابع في أعماق أحلامنا لا زال يخدرنا. اليوم عرفنا القصة كاملة ..علمنا من كانوا وكيف دخلوا ومن ساعدهم وعرفنا ماذا صنعوا.. لكن هل سقطت بغداد أم هم سقطوا في بغداد؟؟؟
    كثيرة هي الكتابات التي تروي تلك الفاجعة.. لكنني أردت أن ألفت النظر إلى ذلك اليوم العظيم في تاريخنا الحديث من خلال قصيدة :فعلٌ مبنيٌ للمجهول لإبراهيم طيار الشاعر السوري والتي تحكي أبعاد ذلك اليوم وأيام نداولها الآن نحن العرب.

    فعلٌ مبنيٌ للمجهول / إبراهيم طيار
    25-2-1429 هـ
    في الوطنِ العربيِّ..
    ترى أنهارَ النّفطِ تسيلْ
    لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
    والدّمُ أيضاً..
    مثلَ الأنهارِِ تراهُ يسيلْ
    لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
    والدّمعُ..
    وأشياءٌ أخرى..
    من كلِّ مكانٍ في الوطنِ العربيِّ تسيلْ
    لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
    فلكلِّ زمانٍ تجّارٌ..
    والسّوقُ لها لغةٌ وأصولْ
    النّملةُ قطعتْ رأسَ الفيلْ
    والبّقةُ شربتْ نهرَ النيل
    والجّبلُ تمخّضَ..
    أنجبَ فأراً..
    والفأرُ توّحشَّ يوماً..
    وافترسَ الغولْ
    والذّئبُ يغنّي..
    يا ليلي..يا عيني..
    والحرباءُ تقولْ
    بلباقةِ سيّدةٍ تتسوّقُ في باريسَ..
    " تري جانتيلْ "
    معقولٌ..؟
    ما تعريفُ المُمكنِ والمُتصوّرِ والمعقولْ؟
    يا قارئ كلماتي بالعرضِ..
    وقارئ كلماتي بالطّولْ
    لا تبحثْ عن شيءٍ عندي..
    يدعى المعقولْ
    إنّي معترفٌ بجنونِ كلامي..
    بالجّملةِ والتّفصيلْ
    ولهذا..
    لا تُتعبْ عقلكَ أبداً بالجّرحِ وبالتّعديلْ
    وبنقدِ المتنِ..
    وبالتّأويلْ
    خذها منّي..
    تلكَ الكلماتُ..
    وصدّقها من دونِ دليلْ
    بعثرها في عقلكَ..
    لا بأسَ..
    إن اختلطَ الفاعلًُ..
    بالفعلِ أو المفعولْ
    الفاعلُ يفعلُ..
    والمفعولُ به..
    يبني ما فعلَ الفاعلُ للمجهولْ
    هذا تفكيرٌ عربيٌ..
    عمليٌ..
    شرعيٌ..
    مقبولْ
    في زمنٍ فيهِ حوادثنا..
    كمذابحنا..
    ومآتمنا..
    أفعالٌ تبنى للمجهولْ
    خُذ مثلاً..
    ضاعتْ منّا القدسُ..
    وقامتْ " دولةُ إسرائيلْ "
    من المسئول؟
    فعلٌ مبنيٌّ للمجهولْ
    خذ مثلاً..
    دبّاباتٌ ستٌ في بغدادَ..
    ونشراتُ الأخبارِ تقولْ
    سقطتْ بغدادُ..
    من المسئول؟
    فعلٌ مبنيٌ للمجهولْ
    خُذ مثلاً..
    في الوطنِ العربيِّ..
    ترى أنهارَ النّفطِ تسيلْ
    لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
    والدّمُ أيضاً..
    مثلَ الأنهارِِ تراهُ يسيلْ
    لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
    والدّمعُ..
    وأشياءٌ أخرى..
    من كلِّ مكانٍ في الوطنِ العربيِّ تسيلْ
    لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ
    فلكلِّ زمانٍ تجّارٌ..
    والسّوقُ لها لغةٌ وأصولْ
    أمّا نحنُ البُسطاءُ..
    فأفضلَ ما نفعل..
    أن نفرحَ حينَ يفيضُ النّيلْ
    أن نحزنَ حين يغيضُ النّيلْ
    أن نرقصَ في الأفراحِ..
    ونبكي في الأتراحِ..
    ونؤمنَ أنَّ الأرضَ تدورُ..
    بلا تعليلْ
    والموتُ هنا..
    مثل الفوضى والرّيحِ..
    يجيءُ بلا سببٍ..
    وبلا تعليلْ
    والحربُ هنا..
    حدثٌ ميتافيزيقيٌ..
    فاعلهُ إنسانٌ مجهولْ
    وضحيّتهُ أيضاً مجهولْ
    هذا تفكيرٌ عربيٌ..
    عمليٌ..
    شرعيٌ..
    مقبولْ
    في زمنٍ فيهِ حوادثنا..
    كمذابحنا..
    ومآتمنا..
    أفعالٌ تبنى للمجهولْ
    فعلٌ مبنيٌّ للمجهولْ
    عفويٌ..
    مثل شروقِ الشّمسِ..
    بديهيٌ..
    مثل التّنزيلْ
    أمرٌ مفروضٌ..
    حتميٌ..
    وقضاءٌ مثل قضاءِ اللهِ..
    بلا تبديلْ
    فعلٌ مبنيٌ للمجهولْ
    وعلينا أن نصبرَ دوماً..
    فالصّبرُ جميلْ
    ما أسخفها تلكَ الجّملةُ..
    " الصّبرُ جميلْ "
    ولدتْ جملاً أخرى تُشبهها..
    خُذ مثلاً..
    الخوفُ جميلْ
    الذّلُّ جميلْ
    الموتُ جميلْ
    الهربُ من الأقدارِ جميلْ
    وجميلٌ أن يُقتلَ منّا..
    في غزّة يوماً..
    مائةُ قتيلْ
    وجميلٌ أن ننسى في اليومِ التّالي..
    فالنّسيانُ جميلْ
    وجميلٌ أن تأتينا أمريكا..
    بجيوشٍ وأساطيلْ
    وجميلٌ أنْ تحترقَ الأرضُ..
    فلا يبقى زرعٌ ونخيلْ
    وجميلٌ أنْ تختنقَ الخيلُ..
    فلا يبقى نزقٌ وصهيلْ
    وجميلٌ أنْ تتهاوى كلُّ عواصمنا..
    كي تبقى..
    " دولةُ إسرائيلْ "
    ياربِّ..
    كفرتُ " بإسرائيلْ "
    وكفرتُ بكلَِ حوادثنا..
    المبنيّةِ دوماً للمجهولْ
    ياربِّ..
    كفرتُ " بإسرائيلْ "
    هي وهمٌ..
    كالنّملةِ..
    والبّقةِ..
    نحنُ جعلناها كالفيلْ
    وتركناها..
    تتدحرجُ فوقَ خريطتنا يوماً كالفيلْ
    وتدوسُ علينا مثل الفيلْ
    وتدكُّ قُرانا مثل الفيلْ
    ياربِّ..
    كفرتُ " بإسرائيلْ "
    هذا الوهمُ الملتفُّ على الأعناقِ..
    إذا قررنا يوماً..
    سوفَ يزولْ
    ياربِّ..
    كفرتُ " بإسرائيلْ "
    الموتُ الموتُ..لإسرائيلْ
    الموتُ الموتُ..لإسرائيلْ
    الموتُ الموتُ..لإسرائيلْ.
     
    7 شخص معجب بهذا.

  2. imen imen

    imen imen عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2008
    المشاركات:
    145
    الإعجابات المتلقاة:
    442
      09-04-2008 17:00
    بعد أن قرأت هذه الكلمات تيقنت أن الصّبح آت...
    ما دام فينا من يكتب هذه الكلمات فحتما إن الصّبح آت...
    فلنمسح عن أعيننا العبرات ولننسى ما فات...


    شكرا لك أخي الكريم على إنتقاء هذه الكلمات
    إيمان
     
    5 شخص معجب بهذا.
  3. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      09-04-2008 18:38

    إبن العربي أعذرني أخي أوّلا لكوني أصرّ على كتابة اسمك بتلك الشاكلة ... كما سبق أن قلت لك في ما مضى من السطور ... أنت تبدع كيفما عبّرت ... تعليقك حلو ... تعبيرك أحلى ... منقولك أحلى وأحلى وكلّك على بعضك حلو على رأي كاظم الساهر ...
    واصل أخي أنا دائما معك في واحة الإبداع
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      09-04-2008 22:10
    فلنفرش حصائرنا..
    قلت لك في ما مضى أن الاستعارة هي جزء من إسمي الذي هو بالكامل : محمد العربي. أنا أيضا ألمس من خلال انشغالك بكل جديد جيدّ مما ينثر هنا وهناك بين هذه الصفحات القليلة (فعلا).. ألمس جدّك ومقدرتك على الكتابة شعرا.. وكذلك يطمئنني نقدك الذي أراك تنتقي فيه المعاني وتتبع التفاصيل وإن كان المقروء قليل الجودة. فأفرح لرحابة صدرك وكون تلك الكلمات هي ما يحتاجها الشاب ليصبح شاعرا حين يجد من خلالها كل الدعم. لك مني كل الشكر.

     
    5 شخص معجب بهذا.
  5. isamtair

    isamtair عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏8 فيفري 2008
    المشاركات:
    60
    الإعجابات المتلقاة:
    4
      12-04-2008 14:56
    Thank you very very much. :)
     
  6. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      12-04-2008 18:59
    لا زال صاحب الـــ..
    يملأ الفراغ الذي تركته أمريكا بانسحاب جيشها من مدن العراق..
    آه.. من هذه العبارة التي حفضتها صغيرا حين كنت بائعا في أحد محال أمتعة السواح.
    اليوم أكرهها لأنها تذكرني بأيام الشقاء .. والشقاوة تلك.
    لكنني لن أكره هذا الأخ الكريم الذي :
    - ربما قالها لكون ثقافته غبر عربية..
    - أو ربما يحب تلك الكلمة.. وللناس في ما يعشقون مذاهب.
    - أو ربما استصاغها من أسهل الكلام.
    شكرا على كل حال نيابة عن 2.5 مليون متشرّد عراقي
    وشكرا له نيابة عن كل بيت هدّم وصومعة وجامع..وكنيس.
    وشكرا له نيابة عن كل أم فقدت عائلها.. وابنها.. وكل عائلتها.
    وشكرا له نيابة عن كل برميل من النفط المسروق في واضح النهار..
    وشكرا له نيابة عن سكوت كل عربي.. صامت صمت القبور.
    قد لا تكفّي عبارات الشكر.. ف Thank you very very much
     
    3 شخص معجب بهذا.

  7. alia

    alia كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    3.441
      15-04-2008 12:16
    السلام عليكم



    إلى أن نجد من الضمائر ما يضع كل في محله من مفعول به و فاعل كثر غيابه حتى تنسب الأفعال إلى أصحابها...أقول, ترانى نعي أن ما يفعله الآخرون على أرضنا من مذابح و تقتيل و تنكيل... لنا يد فيه؟
    إلى الصمت العربي...كم من الأرواح بعد يجب أن تزهق حتى ننفض عنا تراب السنين؟
    كم من الأراضي بعد يجب أن تدنس حتى نلملم ما تبقى من كرامة و عزة أحسبها الآن مسجونة و مكبلة بقيود الخوف و الذل و الهوان؟
    كم و كم ؟
    إخوتي ما أروع هذه القصيدة , بالفعل أروع الكلام ما خاطب الوجدان, و ما الذي يخاطبه غير كلمات تحرك المواجع و تنز الجراح؟
    دمتم كما عهدتكم, أوفياء للقضية.





    دمتم في رعاية الله و حفظه
     
    3 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
هل الصّغير ولاد حمد فعلا شاعر ؟ ‏6 أفريل 2016
هل تشربين عصيرا ‏23 ديسمبر 2015
هم وهمي ‏16 أفريل 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...