1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل فعلا هذا الجيل ..... جــيــــــــــــل فــــــــــــاشــل

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة نسرقرطاج, بتاريخ ‏11 أفريل 2008.

  1. نسرقرطاج

    نسرقرطاج عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    3.182
    الإعجابات المتلقاة:
    7.721
      11-04-2008 20:10
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    كثيرا مانسمع هذه الايام الناس يقولون ان:
    ** الزمان اتغير و ما عادش كيف قبل .....آآآآآه لو كان ترجع أيام زمان.........**
    ** كانت الناس اخوة .. الجار يسال على جارو ... وكل شيء طعمو باهي ...**
    الكلام هذا كثيرا نسمعه في مجالس الكبار في السن ويرون أن هذا الجيل لا يصلح لتحمل المسؤولية
    وأن هذا الزمان لم يعد يصلح للمعيشة وانه زمن الاتكال علىالغير .. والرشوة ...
    نسمعهم يتحسرون على أيامهم الماضية
    ويصفون هذا الجيل ويصفون زمانه بأمور غريبة
    فهل نظرتهم صحيحة أم أنها جائرة ؟؟
    وهل هم دوما محقين فيما يذهبون إليه ؟؟
    وهل يخلو هذا العصر من كل شيء جميل لهذه الدرجة التي يرونها ؟؟
    اريد ان اسمع ارائكم بعقلانيه دون تعصب لهذا الزمان
    هل فعلا تغير كل شيء ؟؟؟
    وهل فعلاهذا الجيل .... جيل فاشــــــل ؟!

     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. dahha

    dahha عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 جوان 2007
    المشاركات:
    712
    الإعجابات المتلقاة:
    1.123
      11-04-2008 21:08
    اريد ان اسمع ارائكم ..... دون تعصب لهذا الزمان
    cest une demonde oriente
     
  3. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      11-04-2008 21:53
    إنّ القول بكون هذا الجيل فاشل فيه تعسّف كبير، كما أنّ القول بأنّه جادّ وجيّد فيه مثاليّة بعيدة عن الواقع، و الصّحيح عندي إنّ هذا الجيل فيه أنواع و هو درجات:
    - تجد فيه من يذكّر بالجيل السابق في ثقافته و تحمّله لروح المسؤوليّة، و اهتمامه بالقضايا الهامّة و المصيريّة التي تمسّ الأمّة ككلّ، و هذا النوع يكاد يكون نادرا..
    - و تجد في هذا الجيل الذي يحاول أن يأخذ من كلّ شيء بطرف، فلا هو بالغ الدّرجة الأولى و لا هو بالمنحط فكريّا و أخلاقيّا، فهو في البين بين، و هذا النوع و إن كان موجودا فإنّ وجوده قليل...
    - و تجد في هذا الجيل دعاة الميوعة و التسيّب الفكريّ و الأخلاقيّ، فلا دين يردع و لا خلفيّة فكرّية يستند إليها، يقلّد ما يراه دون إعمال عقل و إذا صادف و سألته عمّا يقصد بما قال أو بما يلبس، وجدته أفرغ من فؤاد أمّ موسى لا يفقه شيئا، و المصيبة أنّ هذا النّوع هو الأكثر تواترا...
    إنّ الحكم على هذا الجيل كاملا بالفشل أمر مردود، و حتى هذا الشقّ الأكبر الذي نبكي حاله هو على ما أظنّ لا يتحمّل وحده وزر ما وصل إليه، فلنا مساهمة كبيرة في ذلك، فابنك وما تربّيه أوّلا و لا يُنتظر من بذور فساد أن تُنبت صلاحا، و المدرسة لها دورها الرّئيس في توجيه هذا الجيل نحو الميوعة كما أنّ الشارع، له دور فعّال في تربية أبنائنا..
    خلاصة القول، أبناؤنا، أو أغلبهم، تمرّدوا علي قيمنا، و نحن من دفعهم إلى ذلك ثمّ حاسبناهم على ما فعلوا، و السّؤال الذي يُطرح على شبابنا اليوم، هل يجب عليه السّير في طريق وجد نفسه فيه و لا حول و لا قوّة له، أم يجب عليه أن يعيد بناء ذاته في ظلّ ما عرف و اكتسب من معارف؟؟؟

     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. nasanos

    nasanos عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 فيفري 2008
    المشاركات:
    841
    الإعجابات المتلقاة:
    921
      11-04-2008 23:53
    نعيب زماننا والعيب فينا وليس في زماننا عيب سوانا .
    إذا سمحنا لأنفسنا بأن نصف جيل ما بالفشل فإن الوصف ذاته ينطبق على الجيل الذي سبقه .
    نرى الكثير من الكهول وكبار السن يتحسرون على حال شباب اليوم ويصفونهم بنعوت سلبية ، إلا أنني ورغم عديد تحفظاتي على بعض شبابنا فإني لا أسمح لنفسي بتعميم أحكامي على الفئة الشبابية عامة ، إضافة إلى أنني أؤمن أن لكل جيل قيمه ومبادئه الخاصة بشرط أن لا تحيد كليا على المبادئ والقيم التي ورثوها عن من سبقوهم .
     
    1 person likes this.
  5. mm77

    mm77 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏14 مارس 2008
    المشاركات:
    192
    الإعجابات المتلقاة:
    494
      12-04-2008 14:09
    :besmellah1:



    لا نستطيع التعميم في كلتا الحالتين :لا الجيل الحالي فاشل و لا الجيل السابق متفوق.

    من رأيي أنّ الحُكم ينقسم إلى شطريْن: التمسك بالمبادئ و التفوق الثقافي أو العلمي .
    إن أردتَ المقارنة حسب المبدأ الأول فكلامك صحيح حيث أنّ الجيل السابق كان محافظا و متمسكا بالقِيم أكثر من أبناء اليوم و ذلك راجع بنسبة كبيرة إلى الانفتاح على الغرب الذي هو متاح اليوم أكثر بسبب الهوائي و الانترنت و التشات ووو.... علما وأنّ هذا التيار أقوى من نسبة الردع التي يقوم بها بعض الأولياء إذا قاموا بالطبع :bang:

    وإن أردت المقارنة حسب المبدأ الثاني فلا يمكننا أن نظلم الجيل الحالي الذي يضُم عددا من المتفوقين في دراستهم و الدليل عدد الطلبة في البلدان الغربية الذي هو في ازدياد من عام إلى آخر.

    و كما قال الأخ cobraa فهناك من يحاول أن يكون بين بين و أنّ "الفاشل" هو ثمرة فشل أبويه في تربيته أو تعليمه علما أن هناك من الآباء من هو منساق في تيار ابنه.

    و سؤالك كل يوم أطرحه على نفسي عندما أمرّ أمام المعاهد: هل إنّ تربيتي لابنتي عندما تكبر ستغلب أو أنّها ستُصاب و لو قليلا بهذا التيار بما أنّ الشارع و المدرسة هما نصف التربية.

    :satelite:
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...