1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

نجاد: مجلس الأمن أصبح مستغلاً وألة في يد البعض

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة walid1751, بتاريخ ‏20 سبتمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      20-09-2006 10:02
    نيويورك: قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد أنه لا يوجد مساواة بين أعضاء الامم المتحدة، مشيراً إلى أن مجلس الأمن أصبح ألة في يد البعض. واتهم نجاد في كلمة له أمام الجمعية العمومية للامم المتحدة بنيويورك الغرب باساءة استغلال الامم المتحدة لمحاولة حرمان ايران من حقها في التكنولوجيا النووية السلمية التي تتمتع بها الدول الغربية. وقال الرئيس الإيراني : "ان سوء استخدام مجلس الامن كوسيلة للتهديد والاكراه تبعث على القلق البالغ". وأشار إلى ان الولايات المتحدة وبريطانيا ودولاً اخرى تعارض مشروعنا للطاقة النووية بينما هم ينتجون أسلحة نووية ويستفيدون من الطاقة ودورة الوقود ولديهم سجل كئيب من استغلال تلك الاسلحة بما يضر البشرية. وكان نجاد قد صرح قبل مشاركته في الاجتماع السنوي للجمعية العامة للامم المتحدة ان ايران لديها مقترحات لادارة العالم. وقال الرئيس الايراني لصحافيين ايرانيين عند وصوله الى مطار كينيدي في نيويورك انه لا يمكن ان نجد شخصا يمكن ان يقول بحزم ان مستقبل الجنس البشري مشرق. لكنه اضاف ان الجمهورية الاسلامية لديها رؤية واضحة جدا وشفافة لطريقة ادارة العالم. وقال احمدي نجاد ان الجمهورية الاسلامية وشعبنا لديهما نظام فعال لادارة العالم وسيقدمانه ويناقشانه. الى ذلك اعلن نجاد انه لا يخشى تعرض بلاده لهجوم اميركي يستهدف تدمير المنشآت النووية فيها وذلك في حديث مع مجلة تايم الاميركية. وسأل الرئيس الايراني مراسل المجلة الامريكية هل تعتقد ان الادارة الامريكية ستكون متهورة الى هذا الحد ؟، قبل ان يجيب بنفسه آمل الا تكون كذلك. واضاف الرئيس الايراني قلت اننا بحاجة الى منطق وليس لهجمات مدافعا عن
    جدوى برنامج تخصيب اليورانيوم في بلاده في حين تشتبه الدول الكبرى بان طهران تسعى الى امتلاك السلاح النووي. في غضون ذلك قالت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس امس ان المجتمع الدولي سيواجه قضية مصداقية ان هو لم يفرض عقوبات دولية على ايران لرفضها وقف الانشطة النووية. وقالت رايس ان واشنطن ستواصل دفع الامم المتحدة لفرض عقوبات على ايران بعدما امتنعت عن الالتزام بالموعد النهائي لوقف أنشطة التخصيب. وذكرت الوزيرة الامريكية ان مجلس الامن الدولي اتخذ اجراءات في تموز في اشارة الى القرار 1696 الذي امهل طهران حتى 31 اغسطس لوقف برنامج تخصيب اليورانيوم تحت طائلة فرض عقوبات عليها. واضافت في تصريح لشبكة (ان بي سي)، قبل افتتاح الدورة السنوية للجمعية العامة للامم المتحدة ان هذا القرار واضح، فاما ان يعلق الايرانيون التخصيب ويبدأوا بالتفاوض، او يعرضوا انفسهم لصدور قرارات اخرى عن مجلس الامن.​
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...