مشهد جميل

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة nada_tech84, بتاريخ ‏12 أفريل 2008.

  1. nada_tech84

    nada_tech84 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جانفي 2008
    المشاركات:
    403
    الإعجابات المتلقاة:
    563
      12-04-2008 09:32
    :besmellah1:
    "- مرحباً..

    - أهلاً بكِ وسهلاً..

    تفضلي يا صديقتي الحميمة..

    هل تعلمين؟ كم أحبّ أن يرحّب بي قلبك! وأن تغمرني فرحتك حين لقائي..

    يا عزيزتي.. تحيتك تعبّر عمّا تحملين لي أنتِ من مشاعر؛ فشكراً جزيلاً لابتسامتك، ولتحيتك التي تلقينها على قلبي "حلاوة وسعادة وانشراحاً" ولكن.. أقول لك؟

    أحسّ بأنّ فرحتي تكبُر حين تجمعين في تحيتك بين حفاوة الترحيب بلقائي، ورغبتك في أن يغمرنا الله -عز وجل- معاً بسلام ورحمة وبركات، وبأن تكتب لنا الملائكة الحسنات.

    تحية تسعدين قلبي بها، وفي الوقت ذاته نجعلها طاعة بيننا.. ومن يدري! لعلنا إن اتفقنا أن نختار تحيّة الإسلام.. تحيّة أهل الجنة، تحيّة حبّ الخير للآخر.. نُكتب بهذا الاتفاق ممن يظلهم الله بظله يوم لا ظلّ إلا ظله؛ فمنهم ((وشابان تحابا في الله اجتمعا عليه وافترقا عليه)) وفتاتان؛ مثلنا أيضاً؛ فلتجمعنا أفضل تحيّة، ولتفرقنا.
    دمتِ لي أختاً في الله.. مُعينة على طاعته..
    وجمعني الله بكِ في أعلى الجنان..

    مع كلّ الود..

    ((فإذا دخلتم بيوتاً فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله مباركة طيبة كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تعقلون)) آية كريمة

    دمتِ يا .. أنا..

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.."

    مشهدٌ حدث بين أخت وصديقتها.. أنقله لكم؛ فلقد عرفنا لاحقاً كم هي سعادتهما كبيرة بالتزام تحية الخير والسلام والرحمة والبركات، وكلما اجتمعتا غمرتهما فرحة؛ فترحيب صديقة، وطاعة ربّ كريم! تغنمُ بها كلّ منهما في لحظة واحدة!

    تجتمعان بسلام الله ورحمته وبركاته، وتفترقان عليه..
    وتلقي التحيّة على القلبِ "برداً وسلاماً وطمأنينة"..
    {دعواهم فيها سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين**..
    فلتكن تحيتنا في الدنيا "سلام" ليجعلنا الله ممّن تحيتهم في الآخرة "سلام"..

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    .
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. l'instituteur

    l'instituteur كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جانفي 2008
    المشاركات:
    5.989
    الإعجابات المتلقاة:
    9.049
      12-04-2008 14:02
    بسم الله الرّحمان الرّحيم
    والصّلاة والسّلام على أشرف المرسلين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تسير في طريق أو تتجول في سوق أو تمشي في مكان عملك أو دراستك أو تدخل مكانا ضج بالحضور فتلتقي بعدد ليس بالقليل من الإخوة وقد لا تهتم بتحية كل من لقيته في الطريق، أو شاهدته في السوق أو قابلته في
    في مكان عملك أو دراستك أو رأيته في أي مكان، هذه التحية هي تحية الإسلام
    "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"
    هذه التحية التي كاد كثير من الناس أن ينسوها، أو يستبدلوها بتحية أخرى: كأهلاً وسهلاً أو مرحبًا أو أهلا وما شابهها،
    ولا ننكرُ أن لتلك العباراتِ الأخرى التي تُستعمل حسنها وإضفاءها جوّا من الألفة والمحبة، ولكنَّ السنة التي نؤجر عليها وعلى العمل بها وإحيائها هي أن تكون تحية الإسلام في مقدمة كل تحية ومقدمة كل لقاء فهي تحية أبينا آدم عليه السلام وتحية أبنائه من بعده كما جاء في الحديث المتفق عليه قال صلى الله عليه وسلم:
    "لما خلق الله تعالى آدم -صلى الله عليه وسلم- قال: اذهب فسلم على أولئك، نفر من الملائكة جلوس، فاستمع ما يحيونك، فإنها تحيتُك وتحيةُ ذريتك فقال:
    السلام عليكم,
    فقالوا:
    السلام عليك ورحمة الله"

    الآية الثالثة والأربعون من سورة النّساء :

    قوله تعالى :
    "
    وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها إن الله كان على كل شيء حسيبا"فالتحية تفعلة من حي , وكان الأصل فيها ما روي في الصحيح :
    "
    أن الله تعالى خلق آدم على صورته طوله ستون ذراعا , ثم قال له : اذهب فسلم على أولئك النفر من الملائكة , فاستمع ما يحيونك به , فإنها تحيتك وتحية ذريتك ; فقال : السلام عليكم . فقالت له : وعليك السلام ورحمة الله"
    إلا أن الناس قالوا : إن كل من كان يلقى أحدا في الجاهلية يقول له : اسلم , عش ألف عام , أبيت اللعن .
    فهذا دعاء في طول الحياة أو طيبها بالسلامة من الذام أو الذم , فجعلت هذه اللفظة والعطية الشريفة بدلا من تلك , وأعلمنا أن أصلها آدم
    .


    والله أعلم...
     
    7 شخص معجب بهذا.
  3. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      12-04-2008 15:17
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    [​IMG]
    جزاك الله كل خير و اسال الله ان تكون لنا تذكرة فمن لا يريد الفوز بهذ ا الثواب العظيم· قال الله تعالى " وإذا حييتم بتحيٍةٍ فحييوا بأحسن منها أو ردوها إن الله كان على كل شىء حسيبًا " ( اية :86 النساء )


    عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال(ما حسدتكم اليهود على شيء ما حسدتكم على السلام والتأمين) أخرجه ابن ماجة من حديث حماد بن سلمة

    عَنْ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَنْ قَالَ السَّلامُ عَلَيْكُمْ كُتِبَتْ لَهُ عَشْرُ حَسَنَاتٍ، وَمَنْ قَالَ السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ كُتِبَتْ لَهُ عِشْرُونَ حَسَنَةً، وَمَنْ قَالَ السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ كُتِبَتْ لَهُ ثَلَاثُونَ حَسَنَةً". أخرجه عبد بن حميد (ص 172 ، رقم 470) ، والطبرانى (6/75 ، رقم 5563) قال الألباني: صحيح لغيره (2711، صحيح الترغيب والترهيب).
     
    5 شخص معجب بهذا.
  4. nada_tech84

    nada_tech84 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جانفي 2008
    المشاركات:
    403
    الإعجابات المتلقاة:
    563
      12-04-2008 17:26
    شكرا لكم اخواتي على مروركم
    جزاكم الله خيرا وجعله الله فى ميزان حسناتكم
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...