الجوهرة الأسبانية ( ماربيا )

الموضوع في 'السياحة العالمية' بواسطة sat200, بتاريخ ‏12 أفريل 2008.

  1. sat200

    sat200 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جوان 2007
    المشاركات:
    4.452
    الإعجابات المتلقاة:
    9.940
      12-04-2008 10:32
    [​IMG]

    الجوهرة الأسبانية ( ماربيا )

    [​IMG]


    أجمل منتجعات البحر الأبيض المتوسط، اسم على مسمى، إذ أن « ماربيا » تعني البحر الجميل.

    توجد هذه المدينة الساحرة جنوب إسبانيا على شاطئ يسمى « شاطئ الشمس» يمتد من مدينة مالقة إلى مدينة الجزيرة الخضراء، ورد اسمها في سجلات القرون الوسطى باللغتين اللاتينية والعربية.

    [​IMG]

    ماربيلا أو ماربيا (بالإسبانية:Marbella) هي مدينة تقع في مقاطعة مالقة في جنوب شرق إسبانيا مطلة على البحر المتوسط. يبلغ عدد سكانها حوالي 12000000 نسمة. تشتهر بكونها مدينة سياحية مهمة.

    [​IMG]


    مناخ ماربيا معتدل في فصول السنة الأربعة، خال من الرطوبة، تهب عليها نسائم منعشة، منذ الستينات من القرن الماضي أصبحت قبلة للسياح يقصدونها من كل حدب وصوب. بحثا عن الشمس والراحة.

    في الثمانينات عرفت طفرة هامة في المجال السياحي خاصة فيما يتعلق بتجديد هذا القطاع فانتشرت الفنادق الفخمة، والمجموعات السكنية الراقية التي شيدت على الطراز الأندلسي العربي والحدائق الجميلة المنتشرة في كل مكان. كما أعد مرفأ خاص لاستقبال يخوت أثرياء العالم من عرب وغير عرب والذين شيدوا بها قصورا فخمة لإقامتهم.

    سكان ماربيا يرحبون بالزوار والسياح ويبتهجون لقدومهم ويعاملونهم ألطف معاملة.

    [​IMG]

    ماربيا في التاريخ :

    كانت ماربيا بلدة صغيرة، ذات أهمية كبيرة في تاريخ الأندلس إبان الوجود الإسلامي بسبب موقعها الجغرافي بالقرب من مضيق جبل طارق. ذكرها أبو عبد الله محمد الإدريسي في (كتاب روجر)( كما ذكرها ابن بطوطة في كتابه (تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار) ( يقول: إن ماربيا مدينة تفيض بالأغذية المتنوعة لكثرة مزارعها ومواشيه. وفي كتابه: "ماربيا المسلمة" يقول المؤرخ الإسباني "فرنندو ألكلا مرين": تاريخ ماربيا حافل بالآثار العمرانية التي زال أكثرها عبر القرون. ولكن ما هو موجود حاليا جدير بالدراسة والترميم والصيانة.

    [​IMG]

    قلعة ماربيا وأسوارها :كانت ماربيا محصنة بقلعة كبيرة شيدت في عهد الخلافة الأموية، أما أسوار المدينة فقد كان ارتفاعها يبلغ ثمانية أمتار وعرضها مترين. ويتجول السياح في ماربيا الأندلسية العربية مبهورين بأزقتها وبيوتها وشرفاتها المزينة بالأزهار.

    أبوابها وأبراجها :

    كان لماربيا ثلاثة أبواب : « باب مالقة – شرقا و « باب البحر- جنوبا وباب رندا – غربا» وكانت هذه الأبواب مصنوعة من المعدن والخشب وقد بنى المسلمون أبراجا عدة لتحصين المدينة والدفاع عنها، بعضها مستدير الشكل وبعضها مربع وما زال بعضها قائما إلى يومنا هذا.

    [​IMG]

    الأسواق في ماربيا :

    يؤكد المؤرخون أن سوق ماربيا الكبير كان يقع خارج أسوارها وهو الآن موقع حديقة البلدية التي تعرف باسم ) Alemedre ( وتحيط بالمدينة قرى كثيرة ما زال بعضها يحمل أسماء عربية مثل : نوالة – Neigueles وبنوحبش – Benohamis وخشين – Ojen

    كما أن في منطقة ماربيا الخصبة أنهارا يحمل بعضها أسماء عربية مثل : « وادي عيسى » و « وادي المنيا ».

    اترككم مع هذة المناظر الساحرة على أمل أن تنال استحسانكم

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    مع فائق احترامي​
     
    1 person likes this.

  2. AFEFDO

    AFEFDO عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أفريل 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    272
      12-04-2008 10:38
    الاندلس وجعنا القديم.......................
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...