أشعلي نبض الحياة..

الموضوع في 'الجمال والأناقة والموضة' بواسطة cherifmh, بتاريخ ‏21 سبتمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      21-09-2006 00:22
    بسم الله الرحمان الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اختي

    خلقنا الله في هذه الأرض لنعمرها ونكون خلفاء صالحين فيها..فننجح أحياناً، ونفشل

    أحياناً أخرى.

    نشعر بالسعادة والنشاط كلما نجحنا..

    ونشعر بالألم والحزن إذا ما فشلنا..

    وهكذا تمر علينا الأيام،

    ساعات نجاح،

    وساعات فشل..

    ولكن النجاح والفلاح ساعاته أكثر!!!

    اختي

    ماذا أفعل في ساعات الحزن؟!


    أغضب..

    أتوتر..

    أصرخ..

    أضرب..

    أم ماذا أفعل؟!


    كيف أستطيع أن أطلق عنان الغضب الذي بداخلي بأسلوب الصالحين؟ أو للصالحين أسلوب في إطلاق الغضب؟!

    نعم.. يا اختي.. وأسلوبهم لطيف، وراقٍ، ولا يزعج أحداً.. بل حتى لا يزعجوا به أنفسهم.

    فماذا يفعلون؟!

    إنه فن الاسترخاء.. الذي لا يتقنه إلا القلة!! وعلمناه إياه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بأسلوبه الفريد في الاسترخاء، وفي إزالة الحزن، والهم، والكرب، عندما ينادي بلال قائد: أرحنا بها يا بلال؟!

    ويقصد بقوله: قم وأذّن بالناس للصلاة، فإن الصلاة هي مكان الراحة والاسترخاء.

    اختي

    ليس كل الصالحين قادرين على تحويل صلاتهم إلى مكان للراحة والاسترخاء.. بل ربما تصبح روتيناً، لا حياة فيها ولا طعم، لا مناجاة، ولا تفكر، ولا حتى نبض إيمان. فما الحل إذن؟!

    اختي

    لماذا لا يكون رمضان سبباً في تغيير حياتنا، وسبباً لتصبح صلاتنا محطة استرخاء، وتغير، وتأمل!!

    اختي

    إليك هذه الخطوات الستة:

    1- أحسني وضوءك.. فإن الوضوء خير سبب للتهيؤ النفسي للصلاة.

    2- ابتعدي عن كل المثيرات، وعن كل الأصوات المزعجة، واختاري مكاناً مريحاً لصلاتك.

    3- اجعلي المصحف رفيقك، لا تقرئي الآيات الصغيرة في صلاتك، بل اجعلي صلاتك سبباً في ختمك للمصحف بين فترة وأخرى.
    4- أكثري من الدعاء في سجودك، واعلمي أنها لحظة غالية لا يملكها إلا أنت، ولا يسمعك خلالها إلا هو سبحانه.

    5- لا تنصرفي مسرعة بعد صلاتك، اجلسي لحظات قليلة، اذكري الله، استغفري، ادعي الله لك ولأسرتك ولأحبابك..


    6- وأخيراً.. كلما شعرت أن صلاتك في هذا اليوم لا تعجبك، لا تنامي إلا بعد أن تجبري هذا النقص؟! كيف؟! بركعتين سنة قبل نومك.. تنوينها قياماً لله تعالى..

    اختي

    أنت قادرة على إشعال نبض الحياة في صلاتك فتصبح مكانا للراحة والاسترخاء..
    فابدئي من الآن.. وجددي حياتك!
     

حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...