1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

خامنئي يدعو الجيش الى الاستعداد لمواجهة "تهديد عدائي" واسرائيل الى التيقظ للخطر الاير

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة walid1751, بتاريخ ‏21 سبتمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      21-09-2006 11:41
    طهران (اف ب)- دعا المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي الاربعاء القوات المسلحة الى البقاء على اهبة الاستعداد لمواجهة اي "تهديد عدائي" محتمل.

    واعلن خامنئي في خطاب القاه امام تلامذة الضباط في الاكاديمية العسكرية في مدينة نوشهر شمال طهران "يجب ان تبقى قواتنا العسكرية مستعدة لمواجهة اي تهديد عدائي".

    ووجه خامنئي تهديدا مبطنا الى الولايات المتحدة مؤكدا ان على "الامة الايرانية المسالمة التي تخطو خطوات كبيرة نحو الاعمار والمثالية الانسانية يجب ان تتمتع بقوة دفاع لصد المعتدين الدوليين".

    ولم تستبعد الولايات المتحدة حتى الان اللجوء الى القوة لمنع ايران من متابعة برامجها النووية المثيرة للجدل. والحكم في ايران مقتنع من جهته بان واشنطن تسعى الى قلب النظام في الجمهورية الاسلامية. واضاف خامنئي ان "منطق القوة العسكرية هو احد دعائم الامة الايرانية وايران".

    وكان الرئيس الاميركي جورج بوش توجه الى الشعب الايراني في كلمة القاها في الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك فقال "قادتكم قرروا مصادرة حرياتكم واستغلال موارد بلادكم لتمويل الارهاب وتغذية التطرف وامتلاك الاسلحة النووية".

    واعلن بوش ايضا في مقابلة مع شبكة التلفزة الاميركية سي.ان.ان ان "الوقت يضيق" في شأن الملف النووي الايراني وفي شأن طلب تعليق تخصيب اليورانيوم وانه يخشى من "سعي ايران الى كسب الوقت".

    من جهتها دعت وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني المجموعة الدولية الى التيقظ لمواجهة "الخطر المتزايد" الذي يطرحه النظام الايراني.

    وقالت ليفني في الجمعية العامة للامم المتحدة الاربعاء "ليس هناك تحد اكبر لقيمنا من التحدي الذي يطرحه المسؤولون الايرانيون. انهم ينكرون وجود المحرقة ويسخرون منها ويتحدثون بفخر وصراحة
    عن رغبتهم في محو اسرائيل من الوجود".

    واضافت ليفني "انهم يسعون الان من خلال تصرفاتهم الى حيازة الاسلحة لبلوغ هذا الهدف ووضع المنطقة في خطر وتهديد العالم" مشيرة بذلك الى البرنامج النووي لايران التي يشتبه الغربيون واسرائيل في انها تسعى الى امتلاك السلاح النووي.

    من ناحية ثانية اكد كبير المفاوضين الايرانيين بشأن الملف النووي الايراني علي لاريجاني الاربعاء رغبة بلاده ب"متابعة المفاوضات البناءة" مع الاتحاد الاوروبي وذلك في تصريحات ادلى بها في العاصمة السورية.

    وافادت وكالة الانباء السورية "سانا" ان الرئيس السوري بشار الاسد التقى لاريجاني وبحث معه "تطورات الاوضاع اقليميا ودوليا خصوصا فى العراق ولبنان والاراضي الفلسطينية".

    واضافت الوكالة ان لاريجاني عرض "تطورات الملف النووي الايراني والمحادثات الجارية بشأنه وجرى التأكيد على حق ايران فى امتلاك التكنولوجيا النووية لاغراض سلمية".

    وفي لقاء مع الصحافيين عقب لقائه الشرع قال لاريجاني ردا على سؤال حول تصريحات وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس التي اشترطت فيها وقف ايران تخصيب اليورانيوم قبل أن تدخل واشنطن في مفاوضات مباشرة معها قال لاريجاني "هذه التصريحات ليست جديدة فقد سبق ان قيلت لنا. لكن المهم ان تستمر المفاوضات بطريقة بناءة ونحن سنستمر بالتفاوض مع خافيير سولانا".

    وفي نيويورك تظاهر آلاف الاشخاص الاربعاء بدعوة من المنظمات اليهودية الاميركية امام مقر الامم المتحدة للاحتجاج على وجود الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد.

    وكان نجاد وصف مرارا المحرقة بانها "خرافة" ودعا الى "شطب اسرائيل من الخارطة".

    وقال هارولد تانر رئيس مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الكبرى (ميجور اميركان جويش اورغانيزيشنز) لوكالة فرانس برس ان "دعم احمدي نجاد للارهاب العالمي وتهديداته بشطب اسرائيل من الخارطة وتدمير اميركا والغرب وتحريضه المستمر على الكراهية مرفوض من الاميركيين ويجب ان يرفض من المجتمع الدولي".

    كما دعت المظاهرة التي رعتها 130 منظمة يهودية ايضا الى الافراج عن ثلاثة جنود اسرائيليين تم خطفهم من قبل مجموعات فلسطينية وحزب الله اللبناني.

    وقال ماتيو ماريلس رئيس مجلس علاقات الجالية اليهودية (جويش كوميونيتي ريليشن كاونسل) في نيويورك "ندعو الامم المتحدة بوصفها منظمة انسانية الى عمل ما بوسعها للافراج عن الجنود الاسرائيليين المخطوفين في هجمات لم تسببها" اسرائيل.

    وتحدث العديد من الشخصيات في التظاهرة بينهم ليفني والسفير الاميركي لدى الامم المتحدة جون بولتون وبيني راجيف
    شقيق الداد راجيف احد الجنديين الاسرائيليين اللذين خطفهما في تموز/يوليو حزب الله الشيعي اللبناني.
     
  2. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      21-09-2006 12:22
    الحلّ الوحيد لهذه الأزمة هو امتلاك إيران للقنبلة النووية ولصواريخ عابرة للقارات حينها فقط سوف يصمت العالم بأسره وستظهر الحلول الديبلومسية فجأة. فهذه الغابة المسمّاة المجتمع الدولي لا تفهم إلا منطق القوة فإمّا أن تكزنا سيّدا حرّا أو عبدا ذليلا
     
  3. elijah

    elijah عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    881
    الإعجابات المتلقاة:
    475
      21-09-2006 12:31
    أش كون قالك الي ايران ما عندهاش النووي
    ايران عندها النووي من أول التسعينات و قاعدا توا تنتج في الجيل الثاني من القنابل النووية و القذرة.
    و عندها زادا الصاروخ زلزال 1 الي يوصل حتى تل أبيب.
    :lol:
     
  4. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      21-09-2006 12:59
    أبدا إيران لا تمتلك السلاح النووي وأي دولة حالما تمتلك هذا السلاح تعلن عنه في الحال لأنّه سلاح رادع يتولّى حلّ جميع الأزمات أمّا عن الصواريخ فإنّي أتحدّث عن الصواريخ العابرة للقارات التي تصل إلى الو.م.ء
     
  5. bassia

    bassia نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏12 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    6.290
    الإعجابات المتلقاة:
    486
      21-09-2006 13:43
    :bravo: كلام منطقي جدا
     
  6. elijah

    elijah عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    881
    الإعجابات المتلقاة:
    475
      21-09-2006 16:54
    اذن بما تفسر عدم قدرة الولايات المتحدة على شن أي هجوم على ايران
    انه الخوف من تسليط اسلحة الدمار الشامل الايرانية على أمريكا
    و بالطبع ليس من مصلحة ايران ان تقول أن لديها السلاح النووي لأن ذلك التصريح سيكون المتسبب الأول بتشكيل أحلاف و أحزاب ضدها خاصة من الجوار العربي و سعي كل من السعودية و الامارات للحصول على هذه القوة مما سيشكل تهديدا للإيران نفسها و تهديدا لأمريكا بعدم الأقتراب من المنطقة عند بدء مخططها الاستعماري و تهديد أولي للأسرااااااائيل.
    لهذا ر تستطيع الولايات المتحدة الأمريكية التصريح بامتلاك طهران القوة النووية .
    أما من وجهة نظر حل الصراعات بالكشف عن المخطط الايراني فمن مصلحة ايران تواصل هذه الصراعات من أجل اضعاف الجوار حتى يتسنى لها لاحقا استغلال المواقف و توسيع مجالها الحيوي و القضاء على أمريكا و اسرائيل بكل سهولة...


    :satelite:
     
  7. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      21-09-2006 17:18
    رأي معقول لكن:
    الو.م.ء لم تقاتل إيران لأنّها وبكل بساطة في ضيافتها في المنطقة أخي إيران تستطيع وبدون أسلحة الدمار أن تبيد حوالي 200 ألف جندي أمريكي بدون أن تخوض حربا مباشرة مع الو.م.ء فلا تنسى تواجد القوات الأمريكية في أفغانستان والعراق.
    بالنسبة للسلاح النووي أقول أنّ إيران تسعى حتّى ولو لم تعلن عن ذلك للحصول على السلاح النووي لكن كلّ المؤشرات تقول أنّها مازالت في هذه المرحلة وأفول أسضا على العكس تماما ليس من مصلحة إيران إخفاء امتلاكها للسلاح النووي لأنّه سيصبح حينها عبئا عليها ويفقد قيمته الردعية لأن السلاح النووي وكما قلت آنفا ليس سوى رادع ولا يوجد أيّ دولة تفكّر في استخدامه إلّ في الحالات القصوى بما في ذلك الكيان الصهيوني
    أمّا عن أسلحة الدمار الشامل فمعظم دول العالم تتمتلكه بل حتّى عدد من الجماعات المتمرّدة لأنه وبكل بساطة لا يستحق إلى تقنيات عالية جدا ولا لمنشئات كبيرة إذ لا يحتاج غالبا إلاّ لبعض المخابر
    :satelite:
     
  8. elijah

    elijah عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    881
    الإعجابات المتلقاة:
    475
      21-09-2006 21:38
    :satelite:
     
  9. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      22-09-2006 09:55
    comme il a dit cherifmh....U S A a peur d'entrer dans une nouvelle guerre puisqu'elle est tombée dans la puie de l' iraq et d'afganistan....et de plus elle est peur de nouvelles attaques sur sa republique ou ses ambassades...et vraiment je ne pense plus qu'elle commence une nouvelle guerre
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...