اللهم نسألك حسن الخاتمة

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة المسلمة العفيفة, بتاريخ ‏14 أفريل 2008.

  1. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      14-04-2008 23:23
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اما بعد


    قال الإمام أبو حامد الغزالي، كان بمدينة بخارى، رجل سقَّاء يحمل الماء، إلى دار رجل صائغ ،مدة ثلاثين سنة، وكان لذلك الصائغ زوجة، في نهاية الحسن والجمال والظرف والكمال، معروفة بالديانة موصوفة بالستر والصيانة فجاء السقاء على عادته يوماً وقلب الماء في الباب وكانت المرأة قائلة في وسط الدار فدنى منها السقاء وأخذ بيدها ولواها وفركها وعصرها ثم مضى وتركها.




    فلما جاء زوجها من السوق قالت له:أريد أن تعرفني أي شيء صنعت اليوم في السوق لم يكن الله تعالى فيه رضا ؟ فقال الرجل :ما صنعت شيئا. فقالت المرأة : إن لم تَصدق وتعرفني ما أقعد في بيتك ولا تعود تراني ولا أراك .

    فقال اعلمي أن في يومنا هذا أتت امرأة إلى دكاني فصنعت لها سوارا من ذهب فأخرجت المرأة يدها ووضعت السوار في ساعدها فتحيرت من بياض يدها وحسن زندها. ثم أخذت يدها فعصرتها ولويتها. فقالت المرأة الله أكبر لم فعلت مثل هذا؟ لا جرم ذلك الرجل الذي كان يدخل إلينا منذ ثلاثين سنة ولم نر فيه خيانة أخذ اليوم يديه وعصرها ولواها فقال الرجل الأمان أيتها المرأة أنا تائب مما بدا مني فاجعلني في حل. فقالت المرأة: الله المسؤول أن يجعل عاقبة أمرنا إلى خير.


    فلما كان من الغد جاء السقاء وألقى نفسه بين يدي المرأة وتمرق على التراب وقال يا صاحبة المنزل اجعليني في حل فان الشيطان أضلني وأغواني .فقالت المرأة: في حال سبيلك فإنما ذلك الخطأ لم يكن منك وإنما ذلك من الشيخ الذي كان في الدكان فاقتص الله منه في دار الدنيا
     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. ahmedor

    ahmedor نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    1.807
    الإعجابات المتلقاة:
    2.289
      14-04-2008 23:30
    سبحان الله وبحمده سبحان ربي العظيم

    اللهم نسالك حسن الخاتمه اللهم نسالك حسن الخاتمه اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ...


    [​IMG]



    [​IMG]
     
    5 شخص معجب بهذا.
  3. Docteur24

    Docteur24 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    43
    الإعجابات المتلقاة:
    56
      14-04-2008 23:54
    اللهم لا تخزنا يوم العرض عليك يا رب العالمين واحشرنا في زمرة النبيّ الحبيب عليه الصّلاة والسّلام ...آمين
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. khattab

    khattab عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    790
    الإعجابات المتلقاة:
    1.379
      15-04-2008 00:13

    قال الشافعي رحمه الله :

    عفوا تعف نساؤكم في المحرم *** وتجنبوا ما لا يليــق بمســـلم
    إن الزنى ديــــن فإن أقرضته *** كان الوفاء بأهل بيتك فاعلم
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.980
    الإعجابات المتلقاة:
    9.483
      15-04-2008 07:09
    بسم الله الرحمن الرحيم



    رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ

    ان شاء الله يغفر له فالاخرة بعد عقابه له فالدنيا
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      15-04-2008 21:21
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اما بعد
    من عقوبة الشهوات المحرمة والولوغ فيها: أن الجزاء من
    جن س العمل، وهذه قاعدة شرعية وسنة ربانية لا تتخلف أن يجزي الله العامل من جن س عمله، انظر إلى من يطلق العنان لشهوته دون وازع أو ضابط، أتظنه يسلم؟ لا، فجزء يسير من عقوبته أن يدخل في هذه القاعدة، كما قال الشافعي :
    عفوا تعـف نساؤكـم في المحرم وتجنبوا ما لا يليق بمسلم
    إن الزنا دين فإن أقرضته كان الوفا من أهل بيـتك فاعـلم
    من يزن يزنَ بـه ولـو بجداره إن كنت يا هذا لبيباً فافهم
    وفي رواية:
    يا هاتكاً حرم الرجال وقاطعاً سبل المودة عشت غير مكرمِ
    لو كنت حراً من سلالة ماجدٍ ما كنت هتاكاً لحرمة مسلـمِ
    من يزن يزن به ولو بجداره إن كنت يا هذا لبيباً فافهمِ
    إذاً: من يتجرأ على انتهاك عرض الآخرين معرض أن يرى ذلك في ابنته أو أخته، ومن لا يبالي بمحارم الله قد تخونه زوجته، ومن تتجرأ على ذلك معرضة أن تراه في بناتها ونسلها.. جنبنا الله كل مكروه! فحافظ أخي وحافظي أختي على هذا العرض، واعلموا أنه قد يجازى الإنسان من جن س عمله فيقع لأهله ما أوقعه بالناس.
    مأخوذ من إحدى مواضيعي​
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...