1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

زواج الإنس من جنيِّة " أشتاتاً أشتوت"

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة yassinix-sat, بتاريخ ‏16 أفريل 2008.

  1. yassinix-sat

    yassinix-sat عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أفريل 2008
    المشاركات:
    107
    الإعجابات المتلقاة:
    137
      16-04-2008 18:23
    [​IMG]

    محيط - أسماء أبوشال

    [​IMG]
    ريد الزواج من إحدي الفتيات ولكني متزوج من "جنيّة" ولدي منها طفلين وأخشي الانتقام مني بحرق بيتي !! هكذا تنسج القصة بأحد قنوات الشعوذة ليلتفت المشاهدين للمتابعة بشغف ولكن ما هى حقيقة الأمر؟
    في البداية يعرف العلماء الجن على أنه أجسام هوائية قادرة على التشكل بأشكال مختلفة ، لها عقول ولديهم قدرة على الفهم والقيام بالأعمال الشاقة ، وهي كائنات تتواجد بيننا من حيث لا نراها والدليل على وجودها ذكرها فى القرآن لأكثر من مرة يقول الله تعالي في سورة الأنعام (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُواًّ شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ القَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ) وقال أيضاً (وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا..).
    ولكن نجد بعض الفضائيات تستغل سذاجة وجهل البعض ونشر نوع جديد من الدجل والشعوذة تتسم فى الغرابة ، تروج لبعض الخزعبلات كوجود قرين أو حظ نحس يفك "بورك نملة" ليصدفها ضعاف العقل من النساء والرجال على حد السواء ، صحيح أن عالم الجن من الثوابت وتم ذكرهم فى القرآن الكريم ولكن ما ينسج حولهم من قصص معظمها واهية ومن أكثر هذه الصور شيوعاً هي زواج الإنس من الجن.
    الخرافة والخزعبلات
    [​IMG]










    تقول أ.د. آمنة نصير - الأستاذة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بجامعة الأزهر فرع الإسكندرية : الكلام فى هذا الموضوع يعد ضربا من ضروب الجنون يروج له العديد من المشايخ غير الواعين ، ممن لا يتسلحون بالعلم، ولا يعرفون عن العالم المعاصر، ولا عن الفلسفة التى تحكمه شيئا، فنقل هذه الخرافات والترويج لها منفرا لى، مثيرا لاشمئزازى، كما أنه يؤدى إلى قلب وتغيير نظام الطبيعة البشرية، حيث لا توجد علاقة زوجية بين الإنس والجن، كما أنه لا يوجد نص شرعى يؤكد هذا الزواج، فهذا من قبيل الدجل، بل هو خرافة ذكرها المشعوذون، وكثير ممن يدعون العلم بما وراء المرئيات، ورددها العامة والبسطاء من الناس.
    وترجع الدكتورة آمنة الأسباب إلى أن المجتمعات الشرقية تسيطر علي عقول العامة بها "الخرافة" وانعدام الثقافة، وعدم الفهم الصحيح للنصوص الشرعية، فهل يوجد دليل ملموس يؤكد هذا الزواج أو يدعمه ؟! هل تم عن طريق مأذون؟ هل كان هناك شهود؟ فأنا أتمنى لأهل هذا الزمان أن يفيقوا!
    لقد أصابنا الجمود، نبحث عن كل ما هو غريب، ونصدقه، بل نؤمن به، ولم يعد العلماء يقومون بدورهم فى التوعية، فانتشرت البدع والخرافات والأفكار المخالفة للطباع السليمة، ولن يتم القضاء على هذه الأفكار الهدامة إلا من خلال تكاتف رجال العلم والدعوة والإعلام لنشر الأفكار الصحيحة وتوعية الناس، وإعمال العقل فى القضايا المخالفة للطبيعة البشرية، والقضاء على كل ما يعمل على تسفيه العقل، وتدمير الفطرة السوية السليمة، والاجتهاد فى إصلاح الواقع، فمازال البعض يحرم التصوير الفوتوغرافى، بل يحرم التطور العلمى والإعلامى، وكذلك العمل على اقتلاع العادات المخالفة وتغيير الأفكار الهدامة.
    أين النسب؟
    [​IMG]











    زواج الإنس من الجن من المسائل سأل عنها الشيخ جمال الدين الإسنوي قاضي القضاة شرف الدين البارزي : مستشهداً بالآية الكريمة فأجاب { والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا **
    فأجاب البارزي : لا يجوز له أن يتزوج بامرأة من الجن ، لمفهوم الآيتين الكريمتين ، قوله تعالى في سورة النحل { والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا ** وقوله في سورة الروم { ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا ** قال المفسرون في معنى الآيتين { جعل لكم من أنفسكم ** أي من جنسكم ونوعكم وعلى خلقكم ، كما قال تعالى { لقد جاءكم رسول من أنفسكم ** أي من الآدميين، ولأن اللاتي يحل نكاحهن : بنات العمومة وبنات الخؤولة ، فدخل في ذلك من هي في نهاية البعد كما هو المفهوم من آية الأحزاب { وبنات عمك وبنات عماتك وبنات خالك وبنات خالاتك ** والمحرمات غيرهن ، وهن الأصول والفروع ، وفروع أول الأصول وأول الفروع من باقي الأصول ، كما في آية التحريم في النساء ، فهذا كله في النسب ، وليس بين الآدميين والجن نسب.
    مخالفاً للطبيعة
    [​IMG]










    ويشير أ.د. حمودة محمد داود - رئيس قسم أصول الدين بجامعة الأزهر إلى أن بعض آيات القرآن تثبت الصلة بين الجن والإنس ، وتبادل المنافع بينهما، حيث يقول الله تعالى : «وإنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا»، و«وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا». فهذه الآيات تدل على وجود صلة بينهما، خاصة أن الجن يتشكل بأشكال حسنة وغير حسنة.
    ويضيف داود : وأجمع العلماء على منع زواج الإنسية بالجنى، أما زواج الرجل الإنسى بالجنية فاختلفوا فيه، فالبعض يجيزه والبعض يمنعه، وهذا لا يحدث إلا فى حالة التشكل فقط، كما أن هذا الزواج يتم على أساس المنفعة، والتى تكون بتقرب الإنس إليهم واستخدامهم فى السحر، كما أن الجن قد يخدم الإنسى فى أشياء، ولكن هذا يترتب عليه كفر هذا الإنسى، وهذا الزواج يكون مخالفا للطبيعة إذا تزوج صورة نارية أو هوائية التى هى طبيعة الجنى، لكنه يتزوج فى حالة التشكل.

    دجل وشعوذة
    مشكلة أخري تخص الشباب وهي إيمان كثير منهم بمسألة التنجيم والأبراج وارتباطها بالمشكلات العاطفية والمهنية ، وبرامج التنجيم باتت يومية وتعرض على جميع المحطات يومياً وتتم إعادتها، وللأسف نري هذه البرامج امرأة تفتح الأوراق أمامها وتقوم ببعض الحسابات بعد أخذ الاسم وتاريخ الميلاد واسم الأم أيضاً وتخبر المتصلة ماذا سيحدث في حياتها العاطفية والمهنية والصحية.
    وأشار استطلاع سعودي أجرته جامعة البنات بالعاصمة الرياض إلى أن 21% من الطالبات يتابعن قنوات "السحر والشعوذة" التي حرمتها أعلي هيئة دينية سعودية.

    وأكد الاستطلاع الذي وزع أمس فيما يخص التعامل مع الإصابة بالسحر فكان الذهاب إلي راق عند إصابة أحد الأقارب هو اختيار 84% من عينة الاستطلاع فيما فضلن 2% الذهاب إلي ساحر أما 12% فيفضلن الاكتفاء برقية أنفسهن بينما لم تلق 2% بالاً للأمر ، أما عند الحديث عن السحر فتشعر 65% منهن بالخوف و24% منهن بالاهتمام فيما لا تبالي 11% بالأمر.
    وقد حرمت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية ما تنشره بعض الصحف والمجلات وتبثه بعض القنوات الفضائية بشأن "علم التنجيم".



    ليس ذلك فحسب ولكن نري أن كثير من السيدات يلجئن إلى السحرة لفك الأعمال للزواج أو غيرها من الأمور ، ومن أشهر الدجالات فى الفترة الأخيرة هي دجالة وتدعي فاطمة ، التى فجرت اعترافاتها الكثير من الجدل ، حيث كشفت التحقيقات عن معلومات مثيرة .


    [​IMG]









    حيث أشارت "فاطمة" إلى أن من بين "زبائنها" معظم فناني جيل الوسط بمصر ولجأوا إليها في بداية حياتهم الفنية ، عندما كانت الأعمال الفنية بعيدة عنهم وقالت إنها ساعدتهم عن طريق الجان في الوصول إلى الشهرة وما زالوا يترددون عليها حتى الآن ، وأن منهم من يعرض عليها عمله الفني الذي يعرض عليه ويأخذ رأيها قبل أن يبدي موافقته على العمل وأن جميع الفنانين الذين يتعاملون معها يأخذون رأيها في أعمالهم الفنية .

    كما ذكرت أن هناك أمراء وأميرات عرب يترددون عليها وأنهم أرسلوا لها طائرات خاصة لنقلها إلي بلادهم ولكنها كانت ترفض وتصر علي حضورهم إليها في شقتها بإمبابة ، ووجدت الشرطة حوالي 5 آلاف قطعة ملابس داخلية للرجال والسيدات وحوالي ألفي صورة لرجال وسيدات أيضاً مكتوب عليها أسماء أصحابها واسم الأم أكدت أن الملابس والصور ضرورية حتى يؤتي العمل ثماره ولا يخيب وأن الأزواج أو الزوجات هم الذين يحضرون لها هذه الأشياء.

    ورداً على قيامها باستخدام أعمال غير مشروعة في عملها مثل استخدام عظام حيوانات وقصاصات شعر أكدت أن العمل السفلي يتطلب ذلك ، مؤكدة على أنها حريصة على تسخير جان كل فترة وتقوم بحبس الذي تسخره وأن الجان يعملون بها ألف حساب حيث حرقت الكثير منهم وذلك عقاباً لهم على عدم الانصياع لأوامرها ، مؤكدة أن هناك من الجانب من هو متمرد بطبعه ، أكدت فاطمة في نهاية اعترافاتها أنها واثقة من حصولها على البراءة ، وقالت لا تسألوني كيف أحصل عليها فهذه طريقتي!! وفي النهاية لا يسعنا سوي أن نقول "رزق الهبل على المجانين".

    هل لديكم حكايات عن زواج الإنسيِ بالجنِي ؟ .. شاركونا


    :kiss::kiss:
    :tunis:
     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. nabil0120

    nabil0120 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏9 فيفري 2006
    المشاركات:
    204
    الإعجابات المتلقاة:
    102
      16-04-2008 19:26
    يعني كلنا نعلم ان الشعوذة و السحر حرام و خرافة فلا مجال لاحد ان يطعن في هذا الامر
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. hech-jemna

    hech-jemna عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2.260
    الإعجابات المتلقاة:
    4.084
      16-04-2008 19:55
    أخي زواج الانسان من الجن ممكن نعم ممكن لكن دون وجود مولود او صغار

    لكن الزواج موجود
     
    1 person likes this.
  4. yassinix-sat

    yassinix-sat عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أفريل 2008
    المشاركات:
    107
    الإعجابات المتلقاة:
    137
      16-04-2008 20:16




    اخي انا اعرف انه موجود لكن
    ماذا تعني بممكن هل تعني غير محرم ام مسموح به؟


    ام ماذا؟
     
    1 person likes this.
  5. hech-jemna

    hech-jemna عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2.260
    الإعجابات المتلقاة:
    4.084
      16-04-2008 20:22
    لا أخي أنا لا أحلل و لا أحرم

    من أنا أخي حتى أحلل او أحرم

    قولي أن الامر موجود و صحيح "الزواج موجود" ان كان ذلك حلال أو حرام
     
    1 person likes this.
  6. belfkih mohammed

    belfkih mohammed عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏23 مارس 2008
    المشاركات:
    467
    الإعجابات المتلقاة:
    974
      16-04-2008 20:32
    ياغالي، باللّه عليك كيفاش زواج الإنس بالجن ممكن ،كَفاَنا خرافات
     
    6 شخص معجب بهذا.
  7. THE BLACK EAGLE

    THE BLACK EAGLE نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    2.418
    الإعجابات المتلقاة:
    4.336
      16-04-2008 20:37
    اخي الكريم من قال لك ذلك !!
     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. hech-jemna

    hech-jemna عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2.260
    الإعجابات المتلقاة:
    4.084
      16-04-2008 20:42
    أنا متأكد من المعلومة يا اخوة لكن و الله تابعتها في يوم من الايام في التلفاز من عند شيخ جليل أثق في كلامه


    و جاري البحث عن دلائل


     
    1 person likes this.
  9. hech-jemna

    hech-jemna عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2.260
    الإعجابات المتلقاة:
    4.084
      16-04-2008 20:58
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
    فإن تَلَبُّس الجن بالإنس أمرٌ واقعٌ ومحسوسٌ، لا ينكره إلا مكابر، وكذلك جماع الجني للإنسية ممكن؛ لقدرة الجن على التَّشَكُّل بصورة البشر.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية في "مجموع الفتاوى: "وصَرعُهُم للإنس قد يكون عن شهوةٍ وهوى وعشقٍ، كما يتَّفِقُ للإنس مع الإنس".
    ولا يجوز شرعاً زواج الإنسيِّ بجنية أو العكس؛ لقوله تعالى: {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ**[الأنعام:128]،
    والتزوج بين الإنس والجن نوع من الاستمتاع، ولأن الله تعالى جعل الزوج من جنس ما يُؤلَف فقال سبحانه: {وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا** [الروم:21]، يعني – سبحانه - من جنسكم ونوعكم وعلى خلقكم، ولمفهوم قوله تعالى: {وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا** [النحل:72].
    قال السيوطي في "‏الأشباه والنظائر": "الذي أعتقده التحريم". ثم قال: "فروي المنع منه عن الحسن البصري، وقتادة، والحكم بن عتيبة، ‏وإسحاق بن راهويه".
    وقال الجمال السجستاني - من علماء الحنفية - في كتاب "منية المغني عن ‏الفتاوى السراجية": "لا يجوز المُنَاكَحَة بين الإنس والجن، وإنسان الماء؛ لاختلاف الجنس".
    ‏وذكر وجوهاً أخرى للمنع منها: "أن النكاح شرع للألفة، والسكون، والاستئناس، ‏والمودة، وذلك مفقود في الجن.
    ومنها: أنه لم يرد الإذن من الشَّرع في ذلك؛ فإن الله تعالى قال: {فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ** [النساء:3]، والنساء اسم لإناث بني آدم خاصة، فبقي ما عداهن على ‏التحريم؛ لأن الأصل في الأبضاع الحُرْمَةِ حتى يرد دليل على الحل.
    ومنها: أنه قد مُنع من ‏نكاح الحر للأمة، لما يحصل للولد من الضرر بالإرقاق، ولا شك أن الضرر بكونه من جنية ‏وفيه شائبة من الجن خَلقاً وخُلقاً، وله بهم اتصال ومخالطة أشد من ضرر الإرقاق الذي هو ‏مرجو الزوال بكثير"، ثم قال: "وإذا تَقَرَّر المنع، فالمنع من نكاح الجني الأنسية أولى وأحرى".‏انتهى باختصار.
    وقال في "أضواء البيان": "قال الماوردي - بخصوص المُناكحة بين بني ‏آدم والجن -:‏ وهذا مُسْتَنْكَرٌ للعقول، لتباين الجنسين، واختلاف الطبعين، إذ الآدمي جسماني، والجني ‏روحاني، وهذا من صلصال كالفخار، وذلك من مارجٍ من نار، والامتزاج مع هذا التَّبَايُن ‏مدفوع، والتناسل مع الاختلاف ممنوع".
    هذا مع ما تقدَّم ذكره من سدِّ الذريعة إلى الفساد، فقد تتذرَّع المرأة الفاجرة بأن الحمل من جني، لتدرأ عن نفسها العقوبة،، والله أعلم



    :copy::copy::copy:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  10. hech-jemna

    hech-jemna عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2.260
    الإعجابات المتلقاة:
    4.084
      16-04-2008 21:01
    لاختلاف أراء العلماء من جهة و لقصر علمي بالموضوع و خاصة بالدلائل في ما يخص هذا الموضوع أطلب السماح من كل الاعضاء لن أواصل النقاش

    أنا سمعتها من شيخ جليل في قناة الحكمة قال أن العلاقة الجنسية بين الطرفين ممكنة لكن الان ليس لي دليل واضح


    أسف من الجميع
     
    7 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...