جلد عميرة) أو العادة السرية)

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة Md Ali, بتاريخ ‏16 أفريل 2008.

  1. Md Ali

    Md Ali نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    2.394
    الإعجابات المتلقاة:
    4.108
      16-04-2008 23:15
    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وآله المهتدين


    أما بعد: يقول الله تبارك وتعالى: بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. بسم الله الرحمن الرحيم :-{ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ (4) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7)**- يقول الشيخ الحبيب المستاوي رعاه الله عز وجل وأرضاه في تفسير هته الآية أي قوله عز وجل –{وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7)**- بعد أن يخوض خوض المغاوير في تفسير ما قبلها من الآيات التي سبقتها أي من أول سورة المؤمنون : إن حفظ الفروج لمن أهم ركائز الاجتماع البشري فهو الكرامة وهو العفة والطهر وهو البعد عن كل أسباب التمزق والشحناء ولذلك يقول ربنا : -{وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ**- وكلمة حافظون هنا مطلقة عامة لكل ما يقتضيه الحفظ من غير ما وقع الاستثناء من أجله وهو: -{إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ**-.فكل لون من ألوان إهدار النطف بأية طريقة وبأي أسلوب هو مجانبة ومجانفة لآية الحفظ هذه ومنها أخذ الشافعي رضي الله عنه تحريم ما يسمى (جلد عميرة) أي الاستمناء باليد أما اللواط وإتيان الحيوانات فمن باب أولى وأحرى وكل ذلك داخل في ابتغاء ما وراء ذلك ومفض حتما إلى التمرغ في الاعتداء الشنيع: -{ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ**- ولا ينجو صاحبه من عقاب عاجل في هده الحياة يجعل الدار بلقعا والبدن مهلهلا والقيمة ضائعة: (الزنا يترك الديار بلا قاع). وان تدحرج المجتمعات البشرية عبر العصور إذا ما تأملنا أسبابه الرئيسية فسوف نجد على رأس قائمة هاتيك الأسباب : مسألة الاستهدار بالنطف والفروج إذ بذلك تهدر الطاقات الروحية والمادية والاجتماعية وتصاب الأمم التي يتفشى فيها هذا الداء الوبيل بالتمزق والانحلال وينقطع التعاطف والتراحم بين المجتمع في أجزائه المستقلة الملتئمة وبين الأسر في أبوتها المدخولة المشكوكة وبنوتها التي لا يعلم سلامتها الكاملة إلا الله وتبعا لذلك تصاب الفروع بما تصاب به الجذوع فإذا ما أردنا اليوم أن نبحث عن أسباب انحلال الأسرة وضياع ناموسها وحرمتها ووحدتها فان أول سبب سينادينا هو هذا السبب فهو الجرثومة الأولى التي ينشأ عنها حب الاستقلال الفردي أو ما يسمى زيفا بالحرية الشخصية وتمزق جلباب الحياء وحب الذات وحب الاستمتاع وما إلى ذلك من عاهات لا تزول إلا بزوال سببها الأصلي وهو العهر والفسوق فالعفاف إذا بهذا الاعتبار حجر الزاوية وشرط الأساس يجب أن تتوجه إليه الهمم وتتضافر عليه الجهود حتى تعاد إلى المجتمع سلامته. ولقد روي في بعض الأحاديث أن أول أتباع المسيح الدجال هم اليهود وأبناء السفاح ذلك أن هذين الصنفين من البشر تندثر فيهم القيم وتنتفي عنهم الأصالة ويصبحون كريشة في مهب الريح. وانه لمن الغريب جدا أن يتجاهل الناس هذه الأعراض الملموسة ويتغافل الكثير منهم عن ويلات الإباحة بل يرى أهل الشذوذ مهما سمت أفكارهم وثقافاتهم أن الإسلام مفرط في إقامة الحدود بالرجم أو الجلد أو الحبس والتعزير على من ألجأته غريزته البشرية ليفعل شيء هو ضرورة لحياة الإنسان كالماء والطعام. ولو تأمل الناس بشيء من التجرد والواقعية أحكام الإسلام في هذا الميدان بالذات لعرفوا أنه النظام الوحيد الذي يسعى لتكريم بني آدم وإبعاده عن الحيوانية وإحاطته بكل أسباب المناعة الجسمية والعقلية والروحية وإذا ما انغمس الفرد أو المجتمع في هذه البؤر الموبوءة وحمأة المستنقعات الوبيئة فإنهما سينقلان الجراثيم منهم وعنهم إلى أصحاء بجانبهم لا يلبثون أن يصبحوا كمن سبقهم فينزل الويل والثبور على البشرية قاطبة وتصبح حيوانات متحضرة تمتاز عنها بإتقان الشر ولبس الثياب واتخاذ وسائل الاستمتاع والقتل. فلا نجاة للإنسانية قاطبة وللأمة الإسلامية بصفة خاصة من هذا الهول الشديد إلا بصيانة الفروج وحفظها والابتعاد عن الاعتداء بكل أنواعه وكل لأسبابه التي أولها التبرج والاختلاط وآخرها الفساد والإباحية فمتى يضيع دعاة الشر وحماتهم إلى هتافات السماء ونداءات القرآن الكريم وما يزال قوله جديدا نابضا بالحياة-{وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا**- انه الفاحشة الكبرى وأي فاحشة في الأرض أكبر منه وأعظم يعرفه الكبار بعد أن يجربوا الحياة وتصدمهم النكبات والويلات ويجهله الصغار في طفراتهم الجنونية ولكنهم في حاجة إلى تلقين ملقن وزجر محكم وتأديب مؤدب، وانه أيضا للمقت الأكبر من طرف أولئك الذين انتهكت حرماتهم ووقع التعدي على أعراضهم ومن طرف تلك النطف التي قد تصبح أبناء ضائعة في عوالم مختلفة، وأديان متناقضة وأجناس متباينة ومن طرف الخالق الأعظم سبحانه وتعالى الذي شرع لنا من الدين ما وصى به رسله أجمعين وحدد لنا حدود لا يقبل تجاوزها ولا يبيح انتهاكها، وانه أيضا للسبيل السيء بل الأسوأ الذي لا يفضي إلا إلى المهالك والخيبات في هذه الدنيا الفانية وفي تلك الآخرة الباقية، في هذه الدنيا بما أسلفنا الإيماء إليه من التمزق والانحلال والعداء والكراهية أما في الآخرة فحدث عن البحر ولا حرج، نسأل الله سبحانه وتعالى وهو السميع المجيب أن يحفظنا وأبناءنا وبناتنا وجميع المسلمين من هذه الآفات والمهلكات انه هو العزيز الحكيم.آمين.انتهى النص واني لسمعت بعض العلماء الإجلاء على بعض القنوات من الذين لا يرومون استعمال كلمة (اللواط) في النصوص ويستحبون استبدالها بقول (قوم لوط)،وبدوري وبكل تواضع أرجح استعمال قول (القوم اللذين خالفوا لوطا) عليه السلام أو ما شابه ذلك من اصطلاحات لأن قوم لوط هم اللذين اتبعوه وآمنوا برسالته (والله أعلم) فلغتنا إن شاء الله تعالى غنية بالمعاني المفضية لإشباع كل الأذواق على جميع المستويات وبالله التوفيق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.العبد الفقير إلى الله، محمد علي.
     
    9 شخص معجب بهذا.
  2. tottiass

    tottiass عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏7 فيفري 2008
    المشاركات:
    249
    الإعجابات المتلقاة:
    93
      16-04-2008 23:21
    :besmellah2:
    إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِين

    a tu une explication??? j ai chercher et j pas trouvéَ
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. metarzouk

    metarzouk عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    15
    الإعجابات المتلقاة:
    14
      16-04-2008 23:48
    إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِين

    a tu une explication??? j ai chercher et j pas trouvéَ

    السلام عليكم

    ملك اليمين هن الإماء
    أما الآن فلم يعد هناك لا عبيد و لا إماء
    و الحمد لله
    و الله اعلم
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      17-04-2008 09:14
    أخي الكريم و مع شكري لموضوعك الرئيسي لكن فيما يخص كلمة إماء فهي جمع أمة و هي المرأة المملوكة يعني نقول عبد و أمة
    ثم أذكر لك حديث نبوي فعن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ولكن ليخرجن وهن تفلات " رواه أبو داود
     
    5 شخص معجب بهذا.
  5. Md Ali

    Md Ali نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    2.394
    الإعجابات المتلقاة:
    4.108
      17-04-2008 14:52
    شكرا أخي على ملاحظتك ،كلامك صحيح اماء هي بصغة الجمع وقد تفطنت اليها ونويت اصلاحها ولكن لابأس فقد قمت أنت بالمأمورية،فقد فاجأني بالسؤال اعلاه وارتبكت بعض الشئ ولذلك لم الاحظها في الحين وأما عن معناها فذلك وذاك والله أعلم بأسرار كتابه
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. MEHERMD

    MEHERMD عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    233
    الإعجابات المتلقاة:
    291
      18-04-2008 17:48
    3 شخص معجب بهذا.
  7. wari_wari

    wari_wari عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2008
    المشاركات:
    95
    الإعجابات المتلقاة:
    18
      19-04-2008 08:59
    جازاك الله خيرا أخي الكريم و جعله في ميزان حسناتك
     
    1 person likes this.
  8. hbayeb

    hbayeb عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2008
    المشاركات:
    401
    الإعجابات المتلقاة:
    983
      24-04-2008 00:06
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    سيدي الكريم، بارك الله فيك على هذا الموضوع المتميز جدا والمتكرر جدا والمثير
    جدا للجدل.
    رحم الله والدين ربياك وجزاهما كل خير.
    آمين.

    أريد إضافة رد من القلب على الإخوة الذين شاركوا،

    كل كلامك جميل جدا ولكن بعض الوصايا من المتسحيل تحقيقها في هذا الزمن في بلادنا التونسية.
    هل تتحدث عن مجالس الوعظ؟ أين رأيت مجالس الوعظ في تونس؟ هل في مساجدنا المغلقة أم في جامعاتنا الإسلامية المليئة بالبنات الزانيات؟ 'تعطرت فمرت على قوم فهي زانية'
    أم في الأسواق والمحلات والفضاءات التجارية؟؟؟؟
    بل ربما في الكتّاب؟
    لا يهم، المهم هو صلب الموضوع وهو جلد عميرة...
    بالله عليك هل من حل آخر لإنسان حرّم على نفسه الزنا ولمس البنات في هذا الزمن إلا جلد عميرة؟؟؟
    لقد أصبحت أمضي معظم وقتي في النهار وأنا إما في المنزل أو في المكتب وأتجنب الخروج إلى الشارع أقصى ما يمكن،
    فإذا خرجت إلى الشارع، والبداية من الشارع، فلا بد أن أزني بعيني، فإذا استحييت وغضضت البصر إلى ما بين قدمي اصطدمت بي سيارة (مثلما حدث يوما)، أو وقعت في بالوعة أو أخطأت الطريق؟؟؟؟
    فإذا دخلت للعطار أو الجزار أو الخضار أو أو أو فلا بد من مصيبة تنزل أمامي، فإذا نظرت خلفي فلا بد من كارثة قادمة من هناك... فأما اليمين أو الشمال فكلاهما أمر من الآخر...
    والطامة إن قادتني الصدف إلى أن أمر أمام معهد أو جامعة أو كلية...
    وإذا دخلت مقهى أو مطعم...
    إذا قصدت إدارة أو مصلحة...
    وإذا ذهبت إلى المستشفى لأشفى فأموت هناك كمدا وحسرة...
    فأما المترو والحافلة والقطار فبه رحلتي إلى الإثم والمعصية بالنظر...
    وأما الأماكن الترفيهية من حدائق وملاهي وكورنيشات ومراسي فلا حول ولا قوة إلا بالله...
    ولا أتحدث عن مروري بالصدفة أمام قاعة أفراح أو منزل به عرس أو صداق بالبلدية...
    عراء هنا وعراء هناك...
    هل تعلم من هن اللاتي يعرين أنفسهن؟؟
    إنهن أختي أو أختك
    أمي أو أمك
    زوجتي أو زوجتك
    ابنتي أو ابنتك...
    ألا يعلم أحدنا أننا نقع يوميا في خانة الديوث الذي بشره 'وأقول بشره وليس أنذره' الرسول بأنه لا يرى الجنة ولا يجد ريحها؟
    وذلك بأن أترك اختي تخرج بسروال محزوق؟
    أمي تخرج بجيب ميني؟
    زوجتي تخرج بسروال قصير ومريول خلعة؟
    ابنتي تخرج عراينة بتلك الصرة العارية والسروال الشفاف؟؟؟

    هل أروي لكم حكاية حدثت لي،
    مرة في عرس عمي، اجتمعت نساء أعمامي على أختي الكبيرة يلبسونها فستانا لا يغطي ركبتيها، وكانوا يشكرون لها الفستان ويمدحونها ويزينون لها والحقيقة أنها كانت أضحوكة بذلك الفستان، وقد هالني ما رأيت وكنت أعرف أن زوجها الذي لم يكن موجودا لا يحب ذلك فنهرتها وأفهمتها أن ذلك الفستان لا يليق بها أبدا (من الناحية الدينية وليس الجمالية)، فغضبت نساء أعمامي مني وأتت واحدة منهن تتشاجر معي فقلت لها إني لم أنهر ابنتها ولكن نهرت أختي، فما كان منها إلا أن أحست بالإهانة وقالت لي ومالك لا تنصح ابنتي، فكان ردي أن ابنتها لها أخ ينصحها إن أراد فغضبت كثيرا وعرفت أنها على خطأ.

    أضن أن هناك من يقول من هذا المعقد؟ ومن هذا المتخلف كما قالها لي ابن عمي؟ وو و
    لا يهمني، ما يهمني حقا هو 'الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات'

    هل تتحدث عن الصوم علاجا للعادة السرية؟؟؟
    هذا يعني أن أصوم الدهر كله إلى أن أموت...
    وبالمثل للقرآن...
    أنا لا أريد أن ألمس أي فتاة إلا زوجتي إن شاء الله...
    فما هو الحل؟ وأنا أرى ما أرى يوميا وفي كل مكان؟؟؟ كل مكان ؟؟؟ هل تفهمون ما معنى كل مكان؟؟؟ كل مكان ترى صورا إباحية...
    في كل مكان هناك فتاة تفطر صائما،
    هناك امرأة تزيد ورقة في كتاب معاصي المسلمين...
    هل ترضى المسلمة أن تكون مطية للشيطان يستغلها ليغوي بها الصالحين؟ إن كان بالزنا أو بالنظر؟؟؟
    كل تلك الشحنة التي يجنيها الرجل في نهاره من النظر بقصد أو بدون قصد أين تريد منه أن يفرغها؟؟؟

    هل أبوح لكم بسرّ؟؟؟
    أنا أعلم حق العلم أن هذا الكلام خطأ ولكني فقط أردت أن أفرغ قلبي.
    تصوّروا معي لحظة لو ان كل خطيب جمعة أمر المسلمين بأن ينهروا نساءهم وبناتهم عن العراء فهل ستجد كل هذا الكم من العراء والتبرج؟؟؟

    ربي اغفر وارحم وأنت خير الراحمين...
    ولا حول ولا قوّة إلا بالله العلي العظيم...
    سبحانك اللهم وبحمدك إني كنت من الظالمين.
     
    19 شخص معجب بهذا.
  9. haha100

    haha100 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جويلية 2008
    المشاركات:
    980
    الإعجابات المتلقاة:
    2.078
      22-06-2010 06:59


    :besmellah2:

    كَذَّبَتْ قَومُ لُوطٍ بالنُّذُرِ* إِنَّا أَرْسَلْناَ عَلَيْهِمْ حَاصِباً إلاَّ آلَ لُوطٍ نَّجَّيْنَاهُمْ بِسَحَرٍ* نِّعْمَةً مِّنْ عِنْدِنَا كَذَلِكَ نَجْزِيْ مَنْ شَكَرَ* وَلَقَدْ أَنْذَرَهُمْ بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بالنُّذُر
    :besmellah2:
    (إِلاَّ آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِيْنَ * إِلاَّ امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَآ إِنَّها لَمِنَ الغَابِرِيْنَ )

    لذا راجع هذا يا أخى

    و ربى يهدينا و يهديكم للحق

    و بارك الله فيكم على الموضوع


     
    1 person likes this.
  10. marmar_at

    marmar_at عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏29 جويلية 2008
    المشاركات:
    243
    الإعجابات المتلقاة:
    607
      22-06-2010 09:00
    بارك الله فيك اخي الكريم على هذه المشاركة الطيبة التي تحكي واقع امتنا و حال شبابنا المحتار و لكنها حسب وجهة نظري ليست دافعا لممارسة هذه العادة الخبيثة فقولك كقول من يقول "المشاكل و الدمار وين بش نفرغها ماني نعمل سويقر رتح بيه مخي ونتفرهد بيه" و ما ذكرته من تبرج و عري فهذا يشاهده جميعنا و لا اظننا جميعا نمارس هذه العادة. و نصيحة لك بعد اللجوء الى الله عز و جل و الاعتصام به و التوكل عليه و مراقبته في السر و العلانية ان تعجل بالزواج فان كنت غير قادر في الوقت الحاضر فعجل بالخطوبة, و انصحك الاتجعل لك وقتا فارغا ينفذ اليك منه الشيطان بل املاه بطاعة الله او بعمل مباح . و الله المستعان
    هذه كلمات موجزات و اسال الله ان يعيد امتنا اليه ردا جميلا
    بارك الله فيكم
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...