1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أليس هذا عارا عليكم يا عرب ويا مسلمين

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ابن الجنوب, بتاريخ ‏17 أفريل 2008.

  1. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      17-04-2008 08:50
    حمد بن جاسم لليفني: أرجو ألا تتسببي بمشاكل أكثر فقد تلقيت 7 اعتذارات عن عدم حضور المنتدى


    لم تصبر وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني مساء امس، على دورها في إلقاء كلمته على هامش فعاليات منتدى الدوحة الثامن للديموقراطية والتنمية والتجارة الحرة، بعدما تذاكى الإعلامي الشهير ريز خان، محاولاً تركها للأخير لكسب الحضور. وقبل أن يقوم خان بتعريف ثالث المتحدثين، انتفضت ليفني من مكانها بعدما كانت تتلهى بمداعبة شعرها الأشقر وتشيح بنظرها إلى الحاضرين، طالبة الحديث من المنصة التي وضُعت خصيصاً لها.

    ليفني التي حضرت جلسة «الحوار الدولي والسلام العالمي»، استغربت اهتمام المصورين بها. وفي محاولة لزجرهم شقت طريقها بصعوبة بينهم قبل ان تدخل القاعة على وقع فلاشات المصورين... انتصبت بجسدها الممشوق، وتحدثت بلغة الواثق قبل أن تطلب الماء في منتصف كلمتها التي استهلتها قائلة: «الديموقراطية تعني أن إسرائيل ستناقش في اجتماعات أعمال منتدى الدوحة الثامن للديموقراطية والتنمية والتجارة الحرة، ولذلك أستغل الحديث للحوار عن الديموقراطية والحوار والصراع في الشرق الأوسط. أن أكون هنا ليس سهلا. فلدي أنا الاحترام كممثل لإسرائيل في زيارتي لدولة عربية لدينا معها علاقات ديبلوماسية في أصعب الظروف، وهذا فيه دلالة رمزية لما يمكن أن يكون مع الدول العربية الأخرى من علاقات مع إسرائيل رغم أن الأوضاع على الأرض صعبة. إننا نمد يدنا للصداقة مع الوطن العربي كله».
    وتابعت ليفني: «المتطرفون لديهم قدرة على منع وحجب السلام، فإسرائيل لن تهدد أي سلام في المنطقة. نعم يوجد صراع فلسطيني - إسرائيلي، لكن يجب أن نفهم طبيعة التحديات التي نواجهها. إن التفهم والفهم لمفاهيم الصراع يجب ألا يكون فقط لما نواجهه من تحديات، بل أن نجد الإجابة لتلك التحديات».
    وأوضحت أن «المتطرفين يدخلون إلى السلطة من خلال آلية الانتخابات فقط في العملية الديموقراطية، لكن جدولهم مختلف، فهم يستغلون النظام عندما يصلون إلى السلطة، وهذا موجود في لبنان والسلطة الفلسطينية، فهناك انتهاك للديموقراطية وحاجة إلى الاستقرار».
    وانتهزت ليفني مناسبة إلقاء كلمتها بالتذكير بالجنود الإسرائيليين الثلاثة الاسرى لدى «حزب الله» و«حماس»، مطالبة بإطلاقهم.
    وطالبت المجتمع الدولي بتبني معايير عالمية في ما يتعلق بالانتخابات والديموقراطية، «إذ يجب أن يوجد خيار قبل أن تجري الانتخابات من خلال السياسة لا الإرهاب السياسي».
    واكدت ليفني انه «لا يوجد سلام أو أمن مع أولئك الذين يرفضون حق إسرائيل بالوجود (...) ليس لدينا أجندة خفية، فنحن نعمل من أجل تحقيق والسلام، رغم التحديات التي نواجهها من المتطرفين».
    وشددت ليفني على دور العالم العربي والقادة المعتدلين في إيجاد التسوية والتنازلات، «إذ لا يمكن للسلطة الفلسطينية أن تخطو خطوة من دون دعم العالم العربي».
    وختمت: «أنا أعرف أن إسرائيل، العدو الأول للعالم العربي والإسلامي، وأعلم وأفهم أنهم يقولون إن إسرائيل تهضم حق الشعب الفلسطيني، ولذلك يجب تغيير الأجواء والكلمات والرؤى المشتركة بيننا، وأود هنا (المطالبة) تغيير الكتب والمنهج والرسالة الإعلامية. إن الوضع معقد ولا أحاول أن أجعله أقل تعقيداً بالنسبة إلى فلسطين، لكن لا بد أن نعطي الفرصة للقادة المعتدلين للقيام بدور فعال، فنحن مستمرون في عملية خريطة الطريق من أجل خاطر الفلسطينيين والمنطقة».
    النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي، عقب على كلمة ليفني، قائلاً: «لو قدر لشخص أن يأتي من الفضاء ويستمع إلى كلمتك، لقال إن الفلسطينيين هم المحتلون والإسرائيليون هم الضحية. وأنا كممثل لعرب إسرائيل لا أرى في ما تقولينه أي حق في المساواة»، فردت: «قلت إنك تمثل 20 في المئة من العرب في الكنيست، وهذه هي الديموقراطية والمساواة».
    ورداً على سؤال، متى يرفرف العلم الإسرائيلي في باقي الدول العربية وأنت تتحدثين عن الكراهية، فأجابت: «علينا أن نسير إلى الأمام، وعندما نتحدث عن المبادرة العربية للسلام ويضع لك الطرف المقابل على الطاولة أشياء ويقول خذها أو دعها، فهذا ليس حواراً. على العرب ألا ينتظروا السلام حتى يطبعوا علاقاتهم مع إسرائيل. يجب أن نسير خطوة خطوة وهذا لن يكون في مصلحة إسرائيل فقط، بل للفلسطينيين الذين يريدون السلام وكذلك بالنسبة إلى المعتدلين».
    وكانت ليفني، أجرت في وقت سابق امس، محادثات مع نظيرها العماني يوسف بن علوي، في اول لقاء علني مع مسؤول عماني حسب الدولة العبرية، فيما استبعد بن علوي اعادة فتح المكتب التجاري لاسرائيل في مسقط، في المدى المنظور.
    كما التقت ليفني (يو بي اي) امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ورئيس الوزراء، وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم، الذي التقاها مرتين. ومازح وزير الخارجية القطري نظيرته الإسرائيلية، بحضور بن علوي، بالقول انه تلقى سبعة اعتذارات عن الحضور بسبب مشاركتها في المنتدى، مضيفاً «أرجو الا تتسببي بمشكلات أكثر من ذلك».
    وذكر مساعد لليفني (ا ف ب)، ان اللقاء مع القيادة القطرية كان «مثمرا جدا». وتابع ان «ليفني تناولت طعام الغداء الى مائدة الشيخ حمد في قصره». وتابع ان «وزيرة الخارجية اطلعت الوزير العماني على تطورات المفاوضات مع الفلسطينيين». واضاف ان «الهدف الثاني لهذا اللقاء كان البحث في دور العالم العربي في عملية السلام».
    لكن بن علوي اكد لـ «فرانس برس» انه «لم يتفق مع (اراء) اسرائيل حول عملية السلام وان اعادة فتح المكتب التجاري لاسرائيل في السلطنة ليس مطروحا قبل الاتفاق على دولة فلسطينية».
    وفي موضوع مفاوضات السلام، قال: «نحن لا نوافق على الاراء التي يقولونها». وعن نتائج اللقاء مع ليفني، أوضح ان «الاجتماع ليس معدا لان يكون له نتيجة وانما نسمع منها وسمعت منا».
    وأفاد بيان للخارجية الاسرائيلية بأن اللقاء بين ليفني وبن علوي تم في احد فنادق الدوحة، وهو اللقاء الرسمي العلني الاول بينهما.
    وكانت سلطنة عمان اول دولة خليجية تفتتح في العام 1996 مكتبا تمثيليا لها في تل ابيب، الا انها استدعت ممثليها في اسرائيل بعد خمسة اشهر رابطة عودتهم بتسجيل تقدم حقيقي في عملية السلام. ثم اغلقت السلطنة، المكتب تماما في 2000، كما اغلفت مكتب اسرائيل التجاري في مسقط في اكتوبر 2000 عقب اندلاع الانتفاضة الثانية.



    صار لازم


    أليس هذا عارا يقتلون بالأمس 12 شهيدا والعديد من الجرحى من الشعب الفلسطيني وأنتم تستمعون إلى صهيونية تتبجح وتتحدث عن الدمقراطية يا عرب ويا مسلمين أليس لكم ذرة من الكرامة والشهامة ما هذه المهازل يقتلون شعبكم وتستقبلونهم بكل ترحب
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم
    حسبيا الله فيكم
     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      17-04-2008 08:52
    وهذه النتيجة

    ليفني تنهي زيارتها لقطر بتطبيع إعلامي مع "الجزيرة"


    بعد لقائها أمير قطر ورئيس وزرائه والقائها كلمة في "منتدى الدوحة الثامن للديمقراطية والتنمية والتجارة الحرة"، أبت وزيرة خارجية دولة الاحتلال الإسرائيلي تسيبي ليفني أن تغادر الدوحة دون أن تزور مقر قناة "الجزيرة" القطرية لتكتمل حلقة التطبيع المجاني الغير معلن بين تل أبيب والدوحة

    وقد توجت ليفني زيارتها الأولى لقطر- أول بلد عربي تزوره دون أن تكون له علاقات دبلوماسية مع إسرائيل- بزيارة مقر"الجزيرة" بالدوحة ولقائها بطاقمها الذي يديره الإعلامي وضاح خنفر، لبحث سبل التعاون والتأكيد على "ضرورة التغطية الغير منحازة لطرف على حساب الأخر"، ووعدت بإرسال وفد من خارجيتها للقاء طاقم الجزيرة والرد على استفساراتهم من "أجل تغطية غير منحازة وأكثر انتشارا ولبحث إزالة الحظر الجزئي المفروض علي القناة إسرائيليا".

    وكانت إسرائيل قد قررت الشهر الماضي مقاطعة قناة "الجزيرة"، بسبب ما اسمته التغطية "المتحيزة" للعملية العسكرية التي نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

    وقالت إذاعة اسرائيل إن تل أبيب قررت مقاطعة "الجزيرة" رسميا وستبعث وزارة الخارجية خلال الأيام القليلة القادمة برسالة بهذا المعنى. فيما توقفت جهات اسرائيلية رسمية عن اجراء مقابلات مع مراسلي "الجزيرة" مع حظر دخول مراسليها الكبار إلى الدوائر الحكومية.

    أهم وصايا ليفني للعرب



    ودعت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني، عبر "منتدى الدوحة الثامن للديمقراطية والتنمية والتجارة الحرة" الدول العربية للوقوف في وجه إيران والتنظيمات المسلحة، محذرة أن الحركات المتشددة كـ"حماس" و"حزب الله" تسعى لتخريب جهود إحلال السلام في المنطقة.

    ونقلت شبكة "سي ان ان" الإخبارية الأمريكية عن ليفني قولها أمس الاثنين:" إن إسرائيل والعالم العربي يخوضان ذات الصراع في مواجهة التهديد الممثل في الحركات المتشددة التي ترفض الاعتراف بحقوقنا الديمقراطية".

    وأضافت بالقول خلال جلسة نقاش:" عندما أقول حقوقنا أعني بها حقوق الإسرائيليين والمعتدلين من الفلسطينيين والعرب والأنظمة البراغماتية في العالم الإسلامي"، وتابع قائلا:" نحن المعتدلون في المنطقة، أعضاء في ذات المعسكر".

    وأشارت وزيرة الخارجية الإسرائيلية في وقت سابق أمس إلى ، أن الطموح الإيراني النووي، الذي يقلق إسرائيل وجيران الجمهورية الإيرانية في المنطقة، مثال حي على "إيديولوجية المتشددين.

    وحظيت كلمة تسيبي ليفني بوقت أطول من كل ضيوف الجلسة الآخرين, وهم عضوة مجلس اللوردات وزيرة الدولة البريطانية للتنمية سابقا إيموس وعضوا الكونجرس وليام ديلاهونت وجوزيف كيندي, إضافة إلى كينتون كيث عن مركز الميريديان الدولي وإريك راؤول عضو البرلمان الفرنسي.

    وقال الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية آري ميكيل، في وقت سابق أن ليفني، التي وصلت الدوحة بدعوة من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ستلقي كلمة أمام المنتدى. وغلبت المشاركة الأوروبية في المنتدى، الذي أقيم على مدى ثلاثة أيام، وسط غياب واضح للعديد من السياسيين العرب.

    هذا وقد أعلنت وزيرة الخارجية الإسرائيلية عن استعدادها لزيارة أي دولة عربية "توجه دعوة لي".

    وأوضح ميكيل أن وزيرة الخارجية ستجري لقاءات مع عدد من المسئولين القطريين، مشيراً إلى أن قطر من دول الاعتدال وتدعم عملية السلام، "لذلك من المهم تلبية دعوتهم لنا".

    واجتمعت وزيرة الخارجية الإسرائيلية مساء أمس الاثنين مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، بعد لقاء جمعها برئيس وزرائه حمد بن جاسم بن جبر. وقبل اجتماعها بأمير قطر قال رئيس وزرائه إن المحادثات مع ليفني ستتركز حول تهدئة الوضع بين إسرائيل وقطاع غزة، الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

    وقبل لقائها بأمير قطر اجتمعت وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني في الدوحة مع وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي في أول لقاء علني مع مسئول عماني.

    وقال بيان لخارجية الاحتلال الاسرائيلي، إن اللقاء بين ليفني وبن علوي تم في أحد فنادق الدوحة، وهو اللقاء الرسمي العلني الأول بينهما. وکانت صحيفة يديعوت احرونوت ذكرت في سبتمبر/ايلول 2006 إن ليفني وبن علوي التقيا سرا على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

    رفض التطبيع


    وأدى حضور وزيرة الاحتلال الذي يرتكب مجازر بشعة ضد أطفال غزة، إلى اعتذار تسعة من العرب عن حضور منتدى الديموقراطية ، وعلى الجانب الأخر رأت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس الاثنين، أن دعوة وزيرة خارجية إسرائيل للمشاركة في مؤتمر الديموقراطية في قطر هو إجراء مشبوه ومرفوض تماماً. ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية عن مصدر سياسي إيراني قوله: "بينما تبلغ الجرائم الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني ذروتها، ويعيش آلاف المواطنين الفلسطينيين في ظروف مأساوية في ظل الحصار والعدوان الصهيوني وتقتل يومياً مجموعة من الأطفال والنساء والشباب الفلسطينيين من هذا الكيان الإرهابي المحتل، فإن دعوة مسئول صهيوني للمشاركة في مؤتمر الديموقراطية هو توجه مريب ومرفوض تماماً".

    وأشار المصدر الايراني إلى "أن مثل هذه الإجراءات تتعارض بشكل صارخ مع إجماع الدول ومصالح الأمة الإسلامية، وتعد وصمة عار على جبين الديموقراطية، وتعد استهزاءً بالقيم والمبادئ الإسلامية والوطنية وتمهد لانتهاك مزيد من الحقوق الأولية لسكان فلسطين الأصليين. وكان يتوقع من الدولة المضيفة (قطر) عقد مؤتمر لدراسة سبل كسر الحصار وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني المضطهد بدلاً من إعطاء فرصة للكيان الصهيوني لاستغلاله دعائياً والتستر على جرائمه".

    قطر في الماضي

    ولا تقيم قطر علاقات دبلوماسية مع إسرائيل التي لها مكتب تمثيل تجاري الدوحة حيث تدعم الأخيرة حركة المقاومة الفلسطينية حماس التي ترفض الاعتراف بدولة إسرائيل.

    ويشار إلى أن ليفني التقت في وقت سابق بمسئولين قطريين في الأمم المتحدة، إلا أن زيارتها هي الأولى للدولة التي نصبت نفسها كوسيط سلام إقليمي في الأعوام الأخيرة، وسبق وأن زارت مصر والأردن، اللتان تقيمان علاقات دبلوماسية مع الدولة العبرية.

    يُذكر أيضاً أن ليفني أعلى مسئول إسرائيلي يزور قطر منذ مشاركة نائب رئيس الوزراء حينئذ شيمون بيريز في مناظرة تلفزيونية في الدوحة العام الماضي.

    وسبق وأن ألغت وزيرة الخارجية الإسرائيلية زيارة مقررة إلى الدوحة للمشاركة في مؤتمر دولي عام 2006 بسبب مشاركة نواب من حماس كوفد عن السلطة الفلسطينية.



    صار لازم
     
    7 شخص معجب بهذا.
  3. ahmedor

    ahmedor نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2007
    المشاركات:
    1.807
    الإعجابات المتلقاة:
    2.289
      17-04-2008 09:04
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم


    حسبيا الله ونعم الوكيل
     
    1 person likes this.
  4. Los Rohos

    Los Rohos مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9.546
    الإعجابات المتلقاة:
    41.097
      17-04-2008 09:33
    من أيام قاعدة السيلية في الحرب على العراق... و انشاء سفارة الصهاينة هناك، أمورهم واضحة فبدون تعليق و يمين البكوش في صدرو...
     
  5. mm77

    mm77 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏14 مارس 2008
    المشاركات:
    192
    الإعجابات المتلقاة:
    494
      17-04-2008 12:20
    :besmellah1:




    لم أجد أي تعليق أنسب من كلمات أنشودة صرخت بها طفلة:

    في زمن المعتصم امرأة تستصرخ واامعتصماه
    خاطبهم يا كلب الروم أتيناكم بجنود الله
    و اليوم ألوف تستصرخ نخوة عرب و أسفاه

    لا معتصم فينا لبى ... لا معتصم فينا لبى ...

    فعليك بهم يا الله

     
  6. hassene1982

    hassene1982 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    970
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      17-04-2008 12:40
    لا حول ولا قوة إلا بالله
     
  7. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      17-04-2008 13:24
    لا حول ولا قوة إلا بالله
     
  8. ramondo

    ramondo عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أوت 2007
    المشاركات:
    639
    الإعجابات المتلقاة:
    1.072
      17-04-2008 23:38
    لا حول ولا قوة إلا بالله والغضب العربي آت آت
     
  9. عمر بوند

    عمر بوند عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أوت 2007
    المشاركات:
    331
    الإعجابات المتلقاة:
    357
      17-04-2008 23:39
    لنعلم أن 90 بالمائة من الدول العربية مطبعة مع إسرائيل بشكل معلن وغير معلن، مشكلة ليست في إسرائيل بل أمها أقصد ولايات الشرور الأمريكي ،فالحكومات العربية والإسلامية خائفة منها(أمريكا)إلى حد التطبيع مع إسرائيل إبنة أمْريكا المدللة
     
  10. achref-b13

    achref-b13 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏7 جويلية 2007
    المشاركات:
    2.837
    الإعجابات المتلقاة:
    1.165
      18-04-2008 04:21
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...