1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

إعلام "الأعشاب" والخلطات والوصفات السحرية

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ابن الجنوب, بتاريخ ‏18 أفريل 2008.

  1. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
      18-04-2008 12:55
    إعلام "الأعشاب" والخلطات والوصفات السحرية

    لا شيء يضاهي رواج ثقافة الطب الشعبي والوصفات العشبية السحرية في هذه الأيام، وللمفارقة المضحكة فإن "نجوم" طب الأعشاب والخلطات السحرية صاروا يضاربون على نجوم الفن والثقافة والسينما.. الخ.. فقد انضم إلى أبطال عالم الإعلام، نجوم متميزون.. تتهالك عليهم الكثير من محطات التلفزة والأقنية الفضائية، وتزخر الأسطر العابرة على بعض الأقنية بأرقام هواتفهم وسبل الاتصال بهم، وخصوصاً أن الكلمات الاعلانية والدعائية تلعب بامتياز على وتر التأثير، فنقرأ ونسمع على سبيل المثال: لحلّ كل مشاكلكم المزمنة.. لراحتكم وتخلصكم من كل ألم.. للتخلص من كل ما يزعجكم.
    هذه الطفرة الإعلامية الموجودة اليوم بقوة، وإن كانت تطمح لمضمون طبي وصحي، إلا أن غطاءها التجاري والربحي ما عاد يخفى على أحد، لكن المحيّر في الأمر، هو تلك العلاقة الغامضة بين الإعلام والإعلان، بحيث يصبح الإعلام دمية متحركة يحركها سوق الاعلانات على ذوقه.. كيفما يريد ويشاء.. وعلى هذا الأساس لم نعد نستغرب أن شعبية ذلك الزاعم بأنه خبير ومتخصص بعلم الأعشاب.. وله ماركته التجارية الخاصة به في سوق التجارة العالمي.. صارت تضاهي وربما تتفوق على شعبية الكثيرين من السياسيين والزعماء والمشاهير والنجوم..
    فهل هي حاجة الإنسان المتألم المستعدّ لتصديق وقبول أي شيء في سبيل إيجاد علاج موهوم؟
    أم هي واحدة من عاهاتنا العقلية المستديمة؟! التي تدفع بالكثيرين والكثيرات للتصديق، ولدفع المال، والسعي الدائم لتحصيل هذه الأعاجيب العشبية الدوائية! التي ما عادت ذاكرتنا قادرة على حفظ كل أسمائها وماركاتها ونجومها.. بدءاً من فلان الخبير المتخصص ومروراً بفلان الطبيب الماهر في صنع الصورة الإعلامية الإعلانية، ووصولاً إلى آخر وآخر وآخر.. ولائحة الأسماء والماركات تطول وتطول..
    آخر صيحات هذا الإعلام الإعلاني هو الإتيان بالرجال والنساء العيّنات!! والنماذج! الذين يصدّقون بحماسة ظاهرة على النفع الكبير والشفاء الأكيد.. جراء استعمالهم لهذا المستحضر أو ذاك، وهذا الأمر يدفعني لأذكّر القرّاء والسامعين والمشاهدين، بتلك الحالة الفريدة التي تابعتها ذات مرة على إحدى الشاشات.. كان ذلك.. في مجرّد حلقة "توك شو" سلّطت الضوء على سلبيات ومساوئ الفوضى والعشوائية المتبعة في هذه المسألة، فكانت المفاجأة متمثلة في حضور بعض الشباب إلى الاستديو الذين تكلموا بندم وخجل عن خضوعهم وممارستهم لدور "المرتزقة الاعلاميين".
    بمعنى آخر.. كان الضيوف أشخاصاً أصحّاء، أسقطتهم الاغراءات.. فتحولوا إلى نماذج اصطناعية "مرتزقة" كما قلت .. خرجوا على الكاميرا والشاشات ليزعموا.. أنهم مرضى بالسكري أو الجلطات أو الأمراض المستعصية.. وأنهم شفوا.. مباشرة.. لدى استعمالهم ذلك المستحضر أو تلك "الماركة".
    سبحان الله.. هو نفسه ذلك "الإعلام".
    يتحول من مُتهم ومُدان، إلى مدافع عن الحقيقة.. ومن "مدّعى عليه" إلى "مدّعٍ".. عسى ولعلّ أن يعود الناس إلى مساءلة عقولهم وتفكيرهم فيما يقدمون عليه ويندفعون باتجاهه.. حتى لا يكتمل "التطويب"! ويصبح الإعلام، إعلام الأعشاب والوصفات العجائبية والخلطات السحرية المضحكة على حساب قضايا وأمور أخرى.


    منقول
     
    1 person likes this.
  2. zig-zag

    zig-zag عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جانفي 2008
    المشاركات:
    310
    الإعجابات المتلقاة:
    227
      18-04-2008 13:09
    ساعات تعجز الوصفات الطبية على تقديم الشفاء للمريض في حين تنجح وصفات الاجداد و الاعشاب.
    و الدراسات الغربية في هذا المجال تدل على ان الدومان هاذا في تطور رهيب و ما عليك الا ان تبحث عن كلمة phytothérapie و ستجد ألاف الصفحات و الدراسات
     
    1 person likes this.
  3. hafedh tabbane

    hafedh tabbane عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    473
    الإعجابات المتلقاة:
    861
      18-04-2008 17:16
    بسم الله
    لا يجب ان ننسى ان اكبر اطباء العالم و اقصد ابن سينا استعملوا المداوات بالاعشاب ارتكازا على العلم الروحاني،اعلم ما اقول، لكن هذا لا يمنعنا من استشارة اهل العلم المادي والروحي واتباع نصائحهم في ما لا يغضب الله...شكرا
     
  4. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      19-04-2008 00:21
    يقول المثل الشّعبي "قلب المستبلي ضيّق" فبعض المصابين بأمراض لم يجد لها الطبّ حلاّ، يقصدون العرّافين و المتطبّبين يشترون منهم الوهم و الزّيف، مقابل ما يحسبونه أملا و ما هو إلاّ سراب..
    الأخطر أن الصّحف اليوميّة تقدّم لهم فرصة الإشهار للتعريف بما يقدّمونه من خدمات، أَليس غريبا أن تدعو الصّحف النّاس إلى الإنسياق إلى ما نَعتبره سطوا على أموال العباد و استغلالا لما يعيشونه من أزمات؟؟؟

     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...