1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الدول العربية تفشل في ادانة اسرائيل في الوكالة الدولية للطاقة الذرية

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة walid1751, بتاريخ ‏23 سبتمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walid1751

    walid1751 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    5.865
    الإعجابات المتلقاة:
    385
      23-09-2006 09:31
    [​IMG]

    مفاعل ديمونا في صحراء النقب جنوب اسرائي

    فيينا (اف ب)- فشلت الدول العربية مساء الجمعة في فيينا في اكثر محاولاتها جدية منذ 14 عاما لاقناع الوكالة الدولية للطاقة الذرية باقرار مشروع قرار يدين البرنامج النووي الاسرائيلي بسبب معارضة الدول الغربية.

    وارجئ درس مشروع القرار حول "قدرات اسرائيل النووية والتهديد" الذي تشكله الذي عرضته 15 دولة عربية ودعمته خصوصا ايران الى اجل غير مسمى في ختام مناورات اجرائية قامت بها كندا والاتحاد الاوروبي.

    وايدت اقتراح التأجيل 45 دولة لا سيما الغربية منها وعارضته 29 وامتنعت 19 دولة عن التصويت.

    وعللت الرئاسة الفنلندية للاتحاد الاوروبي رغبتها في تأجيل درس هذه المسألة ب"تسييس" النقاشات "بشكل مخالف لمبدأ التوافق" المعتمد في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

    وقال السفير الجنوب افريقي الذي ترأس الجلسة "لم نتوصل الى توافق رغم جهود الكثير من الاطراف" للتوصل الى تسوية.

    وقالت الدول العربية التي لم تدرج مثل هذا المشروع على جدول اعمال الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ العام 1992 ان عمليات القصف الاسرائيلية الاخيرة على لبنان دفعتها الى تقديم مشروع القرار هذا.

    ويطالب مشروع القرار خصوصا ب"انضمام اسرائيل الى معاهدة الحد من نشر الاسلحة النووية لاضفاء طابع اممي للمعاهدة في الشرق الاوسط ولتسهيل قيام منطقة خالية من الاسلحة النووية في هذه المنطقة".

    والدولة العبرية التي لا تقر رسميا بامتلاكها السلاح النووي تمتلك حسب عدد كبير من الخبراء ما لا يقل عن مئتي قنبلة نووية وهي الدولة الوحيدة في الشرق الاوسط التي فضلت البقاء خارج معاهدة الحد من نشر الاسلحة النووية.

    وقال السفير الاسرائيلي اسرائيل ميخائيلي ان الاولوية "هي للتوصل الى السلام والاستقرار وليس السيطرة
    على السلاح بحد ذاته".

    واربكت مبادرة الدول العربية الدول الغربية التي حملت الوكالة الدولية للطاقة الذرية على ادانة البرنامج النووي الايراني مطلع السنة الحالية لكنها لا تريد انتقاد اسرائيل.

    واعتبرت سوريا احد المروجين الاساسيين لمشروع القرار ان التأجيل "يثير للاستغراب" معتبرة انه يعكس "بشكل واضح سياسة الكيل بمكيالين في المجال" النووي.

    ويعود اخر قرار للوكالة الدولية للطاقة الذرية يدين اسرائيل وبمبادرة من الدول العربية ايضا الى 1991.

    ومنذ ذلك الحين كانت الدول العربية تهدد بتقديم مشروع قرار ضد اسرائيل لكنها توافق على سحبه في مقابل دعم الدولة العبرية للدعوة الى اقامة منطقة خالية من الاسلحة النووية في الشرق الاوسط اقترحتها مصر.

    واعتبر السفير الاميركي لدى الوكالة ان اللجوء الى التصويت يشكل "نهاية مؤسفة" للدورة الخمسين للجمعية العامة السنوية للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي ضمت في فيينا هذا الاسبوع 141 دولة عضو.

    وكما في كل سنة اعتمدت الجمعية العامة بالتوفق قرارا يطلب من كوريا الشمالية "التخلي عن كل اسلحتها النووية وبرامجها النووية" والعودة "من دون شروط مسبقة" من قبلها الى طاولة المفاوضات المتعددة الاطراف حول برنامجها النووي واستئناف تعاونها مع الوكالة الدولية.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...