1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

وجد

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة سالم المساهلي, بتاريخ ‏25 أفريل 2008.

  1. سالم المساهلي

    سالم المساهلي عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏24 مارس 2008
    المشاركات:
    28
    الإعجابات المتلقاة:
    74
      25-04-2008 10:48
    وجد
    طلعت تتحسّس وجه الأرض
    والبدرُ يرصّع جبهتها
    والشمس تؤلّف هالتها
    وتحفّ بها الأنسام تغازلها
    والأرض تبطّئها
    كي تروى من خطوتها
    طلعت تتهادى في وجل
    تترفّق في جسّ الدّنيا
    تنتعش الساحات لرؤيتها
    وتفوح ربيعا
    ****
    أتملّى أو أتأنّى..أو أسعى..
    لا أدري...
    تتقلّص دائرة الوعي
    الوجهةُ وجهتها
    وأنا بعضٌ من أسراها
    تزداد بهاء إذ تخطو
    وتفيض جلالا..
    ****
    تتضوّع دفئا وعطورا
    وتنطّ فراشا...
    لا تعبأ بي..
    وأنا أستعطفها وأمنّيها
    وألاطفها وأغنّيها...
    آه لو تفهم أشواقي..
    آه لو تقرأني
    لو تعرفني..
    ****
    تتفحّصني .. تهفو
    تغريني باللّمح الزّاهي
    في عينيها..
    لكنّي حين أهم بها
    تجفو ..
    وتطيرُ بعيدا
    ..........................
    لا تحفَل بي
    وأنا أتجلّى..
    طفلا يركض،
    خلف زمان ولّى..
    وأغمغم باللفظ
    غناءً وتعاويذَ
    وكلام آخر .. لا أدري
    تتجاذبني صور شتّى..
    يتلخّص كلّ الكون لديّ
    في مرآها..
    ما أروع ...حين تكون أبا
    أن ينبض عشقك
    للطفل اللاهي فيك..
    يتحرّك فيك ملاكا مغمورا
    بنشيد الحبّ
    ورَوح الله..
    ****
    يا قطعة شوق من كبدي
    يا مشعل روحي
    يا ضوء العينين
    القلبُ مداكِ هوى..
    وبساطا أخضر مزدانا
    فطئيه يُغرّد نشوانا
    وابني ما شئت به
    من حلم أبيض أو أبهى
    هِدّي جدرانه إن شئت
    وأعيدي ترتيب النبضِ
    أو صُوغي ألعابا أخرى
    أو فاقترفي ما عنَّ لك
    لا تكترثي..
    أنت الأدرى...
    لكن لاتبقي في منأى..
    لا تبتعدي..
    فأنا أخشى...
    كلّ الأسماء عليكِ
    وأنا أخشى..
    ما حاق بيوسف حين الغدرِ
    يا وردة آمالي
    يادفء كياني ...
    لا تبتعدي ... لا تبتعدي..
    ****
    يتهيّأ لي ..
    وأنا أتهجّى ممشاكِ
    أن الأيام غدا..
    ستريني طالبةً
    هيفاء مجللةً
    ببهاء العلم..
    تهتزّ الأرض لخطوتها..
    وتلاحقها الدنيا
    زهرا وعصافيرَ...
    أتخيّلُ شخصا يتبعها
    يتودّدها...
    ويراود بسمتها..
    ..........................
    وتعود إليّ ويأتيني معها
    كي يخطبها ..
    منّي...
    يرجو يدها ..
    منّي..
    لكنّي أدفعه عنّي..
    وألوذ بسوف وليت
    وبعدَ ..ولا ..
    وألوذ بها..
    وأراني فيما يبدو لي
    أرغي ...أزبد...
    لكنّي أبكيني مبتسما
    حتى ترضى..
    .....................................
    وأُفيق من التطواف على صوت
    ـ بابا .. تبكي..؟
    وأغمغم " لا .. لا يا روحي..
    بردٌ وزكام...هل نعدو ؟
    هيا نعدو .. هيا نجري.
     
    4 شخص معجب بهذا.

  2. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      25-04-2008 13:30

    ما أروع ما كتبت أخي سالم ........

    هذا هو العشق الذي نتمنى أن نبلى كي يبقى..
    ونذيب العمر شموعا كي ينعم بالنور..
    ونحرق كل أصابعنا لندفئه..
    ما أجمل أن يكبر فينا الأمل..
    ويصير الطفل شبابا.. قبل فوات العمر..


    دامت أخوتنا
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. alia

    alia كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.236
    الإعجابات المتلقاة:
    3.441
      26-04-2008 00:56
    السلام عليكم




    ما أجمل الأبوة إذ تتفجر مشاعر و أحاسيس و أماني.. ما أجملها إذ تتفجر شعرا.
    ما أعذب ما كتبت.




    دمتم في رعاية الله و حفظه
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. سالم المساهلي

    سالم المساهلي عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏24 مارس 2008
    المشاركات:
    28
    الإعجابات المتلقاة:
    74
      26-04-2008 01:16
    وما أسعدني وأنا بينكم تحضنونني بهذا الدفء الغامر ... وهذا الأدب العالي ..

    إليكم جميعا .. بن العربي ..علياء ..كووبرا ...و إيمان .. عهد الوفاء لإنسانيتكم العالية

    وألفتكم النبيلة ...دامت الأخوة وعاش التواصل ..
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      26-04-2008 01:26
    أخي العزيز سالم،
    أحرجتني بأخلاقك العالية، و تعليقك الرّاقي...
    أخي العزيز، لم نقل غير ما نشعر به، و ما كتبنا لو لم تحرّك فينا كوامن أنفسنا، فالشّكر لك أن جعلتنا نكتب و نقول بعض ما عنّ لنا من خواطر...
    دمت أخا مبدعا، و دمنا في عائلة واحدة تجمعنا..
    أخوك..

     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...