1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الحوار

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة Amouna2060, بتاريخ ‏26 أفريل 2008.

  1. Amouna2060

    Amouna2060 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    226
    الإعجابات المتلقاة:
    464
      26-04-2008 00:35
    :besmellah1:

    تعريف الحوار اللغوي والاصطلاحي ومخرجاته

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قال إبن منظور في لسان العرب: "كلمته فما رجع إلي حواراً وحِواراً ومحاورة وحويراً ومحورة بضم الحاء أي: جواباً. والمحاورة: المجاوبة. والتحاور: التجاوب. واستحاره أي: استنطقه.

    وفي حديث علي رضي الله عنه: يرجع إليكما بحور ما بعثتما به، أي: بجواب ذلك، وفي حديث سطيح: فلم يَحِرْ جواباً، أي: لم يرجع ولم يردّ. وهم يتحاورون، أي: يتراجعون الكلام. والمحاورة: مراجعة المنطق والكلام في المخاطبة. وقد حاوره. وما جاءتني عنه محورة، أي: ما ردع إلي عنه خبر. وإنه لضعيف الحور، أي: المحاورة ..."


    وقال المقري في المصباح المنير: "حاورته، أي: راجعته الكلام، وتحاورا. وأحار الرجل الجواب: رد. وما أحاره: ما رده".


    فالحوار هو: مراجعة الكلام بين شخصين أو أكثر. ويغلب عليه الهدوء والبعد عن الخصومة والتعصب. وقد يشار إليه بأنه: المجادلة بالتي هي أحسن، كما جاء ذلك في القرآن الكريم.


    * ما يخرج من التعريف:

    ومن الألفاظ القريبة من هذه الكلمة معنىً ما يلي:

    1
    - الجدال والمراء والمحاجَّة
    "تعني: المنازعة والخصومة والمغالبة لإلزام الخصم، وهي: مقابلة الأدلة لظهور أرجحها. وقد تعني مراجعة الكلام بين المتخاصمين بدون إلزام أو مغالبة".


    ويرى بعض العلماء: أنه لا فرق بين الجدل والمناظرة اصطلاحاً؛ حيث قال الجويني إمام الحرمين - يرحمه الله -: "ولا فرق بين المناظرة والجدال والمجادلة والجدل في عرف العلماء بالأصول والفروع، وإن فُرِقَ بين الجدل والمناظرة على طريقة اللغة، وذلك أن الجدل في اللغة مشتق من غير ما اشتق من النظر ..."

    فالجدال - على الأغلب - المفاوضة على سبيل المنازعة والمغالبة، واللدود في الخصومة وما يتصل بذلك، فالجدال والمجادلة والجدل كل ذلك ينحو منحى الخصومة ولو بمعنى العناد والتمسك بالرأي والتعصب له.

    2 - المناظرة


    تعني: مقابلة الشيء بالشيء، وجعله نظيراً له، وناظر فلاناً أي: صار نظيراً له، أو جادله وباحثه وباراه في المحاجة. فالمناظر: المجادل، والمحاجُّ والنظير: المثيل.

    3
    - المناقشة

    تعني: الاستقصاء في المحاسبة .. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من نُوقش الحساب عذب" متفق عليه.

    4
    - المفاوضة

    يقال: تفاوض القوم الحديث. أي: أخذوا فيه، ومنه: شركة المفاوضة، وتعني: أن جميع ما يملكانه بينهما دون تحديد .... .

    وتستعمل في الحوار بين شخصين أو أكثر إذا كان لهدف مادي، أو أمر محسوس.

    "وأسلوب التفاوض يعتمد على المساومة وإعطاء نقطة مقابل أخذ نقطة".

    لذلك تظل لفظة (الحوار والمحاورة) أرقها وأهداها وأقبلها وأقربها إلى القلوب.

    * تعريف الحوار اصطلاحاً:

    لعل من المفيد أن يشار هنا إلى المقصود من الحوار، وتميز ذلك عن ضروب الكلام الأخرى، وخصوصاً مع وجود الخلط بينه وبين أنواع الكلام، وعدم التفريق بينها عند بعض من ألف وكتب في الحوار.


    فالحوار هو:

    نوع من الحديث بين شخصين أو فريقين يتم فيه تداول الكلام بينهما بطريقة متكافئة؛ فلا يستأثر به أحدهما دون الآخر، ويغلب عليه الهدوء والبعد عن الخصومة والتعصب.


    تعريف آخر للحوار هو:

    " تراجع للحديث بين شخصين أو أكثر، بطريقة متكافئة، في مسألة معينة، ويغلب عليه الهدوء والبعد عن التعصب لإظهار الحق بالحجة والبرهان".

    مثال ذلك: الحوار الذي يكون بين أخوين في البيت، أو صديقين في الدراسة، أو زميلين في العمل، أو بين عالم وطالب علم، وعكسه ونحوهما، أو مجموعة في مجلس أو استراحة أو أي مكان، أو عبر الصحف والمجلات، أو عبر التلفاز ونحوه.

    تعريف آخر للحوار من ناحية التفكير هو:

    الحوار هو نافذة فكرية وشعورية بين الفرد وبين الآخرين، والذي يستغني عن الحوار يعيش منغلقاً على ذاته، لا يرى الأمور إلا من زاويته الشخصية، فيكون أكثر تعرّضاً للخطأ، وإن زعم أو ظن أنه أقرب إلى الصواب من سواه؛ فالصواب ليس حكراً على أحد دون أحد، ولا زال أهل الحكمة يستشيرون مَنْ سواهم في صغير الأمور وكبيرها؛ لأن الشورى - كالحوار - طلب التعرف على الرأي الآخر. وأغلب الذين يرفضون الحوار يرفضونه بدافع الخوف منه؛ إما لعجزهم عنه، وإما لضعف أدلتهم وقلة ثقتهم بما يؤمنون به من الأفكار، وإما بدافع الجمود والتعصب، وإما خشيةً من تغيير موروثات عاشت معهم وعاشوا معها واكتسبت عندهم القداسة والإجلال
    .

    إن كثيراً من الناس يكوّنون لأنفسهم عالماً خاصاً يظنون أنه العالم كله، وينضجون في عالمهم ذاك الكثير من المعايير الخاصة المتولدة من بيئة نفسية وفكرية ذات نمط واحد، وهذا الصنف من الناس يقع ضحية للتحيّز، والتعميم، والتسرع في الأحكام، وعدم القدرة على رؤية متوازية، وتكون قدرتهم على التكيف - في العادة - محدودة، مما يجعل حياتهم عبارة عن صراع مستمر مع ما حولهم !

    إن المطلوب من الحوار لا يُشترط أن يكون توحيد الرأي دائماً، وإنما المطلوب هو شرح وجهة نظر الأطراف المختلفة، بعضها لبعض، أي: أن يُرى كلُّ طرفٍ الطرفَ الآخر ما لا يراه. وإذا ما أدى الحوار إلى تضييق شقة الخلاف فإنه يكون قد أدى كثيراً مما نطلب منه. ثم إن وحدة الرأي في كل صغيرة وكبيرة - لا سيما فيما هو محل للاجتهاد - ليست ظاهرة صحية دائما، فالتنوع المؤطّر مطلوب كالوحدة.

    وفي الختام أسال الله أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه، وأن يرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه، وأن يؤلف على الخير قلوبنا، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    :frown:

    ارجو التثبيت
    منقول للفائدة

     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      26-04-2008 00:47
    أختي العزيزة،
    شكرا على النّقل، و لكن لي في موضوعك رأيان:
    -1- المنتدى العام لمناقشة المواضيع العامة وأحداث الساعة العربية والعالمية، و بالتالي فموضوعك لم يكن في موضعه.
    -2- لم تذكري مصادر هذا العمل و الكتب التي أخذت منها هذه التعريفات، كي يكون عملك موثّقا و يمكن الإستفادة منه في مجال البحث العلمي..
    أرجو أن تتقبّلي ملاحظاتي بصدر رحب..
    أخوك..

     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. Amouna2060

    Amouna2060 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    226
    الإعجابات المتلقاة:
    464
      26-04-2008 01:08
    :besmellah1:

    شكرا للاخ محمد و الاخ كوبرا و تشرفت بمروركم الكريم و ردا على اسئلتك بالنسبة للموضوع اظن اني في الاونة الاخيرة ادركت ان قلة لا تبالي بالحوار و النقاش في كنف الحرية اذ كيف نناقش مواضيع عامة و مواضيع الساعة و نحن لا ندرك القيام بالفعل او لا نتقنه لكن ان ارتايت نقله فلك الحرية التامة فقط اردت ان يوضع في خانة المنتدى العام لنتعلم و لنتفنن في التواصل و نثري المنتدى
    اخي العزيز اصدقك القول ان الموضوع منقول من منتدى اخر و هذه التعاريف على الارجح ماخوذة من قواميس متنوعة لكن نظرا لسلاسة التعبير و تناسق الموضوع و كما اشرت سابقا حتمية تعريف الحوار ارتايت نقله لمنتدانا و اتمنى ان تكون عمت الافادة

    :frown:

     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. hech-jemna

    hech-jemna عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2.260
    الإعجابات المتلقاة:
    4.084
      26-04-2008 01:38
    [​IMG]
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...