ضجة كبرى (شبهة أخرى والرد عليها)

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة MEHERMD, بتاريخ ‏26 أفريل 2008.

  1. MEHERMD

    MEHERMD عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    233
    الإعجابات المتلقاة:
    291
      26-04-2008 11:59
    :besmellah1:


    تثار في العالم الإسلامي ضجة كبرى بصدد تعدد الزوجات ، الذي أباحه الإسلام ، وقد سُخرت لهذه الضجة أقلام تكتب ، ودور للطبع تطبع ، وصحف تنشر ، وعقدت لذلك الندوات والمؤتمرات ، وأُلفت الكتب ، وألقيت المحاضرات ، واقترحت القوانين ، كل هذا من أجل تشريع تعدد الزوجات ، فهل هناك مشكلة اليوم تعرف بمشكلة تعدد الزوجات في العالم الإسلامي تستحق كل هذه الضجة ، وكل هذا الاهتمام.


    ونتساءل: لماذا كل هذا؟ هل يفعلون ذلك غيرة على المرأة ، وحرصاً على مصلحتها وكرامتها؟

    إن الله الذي خلق المرأة وهو الذي شرع هذا النظام لهو أغير على المرأة ، وأشد حرصاً على مصالحها وكرامتها ، المتلبسين بجلد الحمل.

    المنادون بمنع التعدد

    أما المنادون بمنع التعدد وتحريمه فقد زعموا أن القرآن يحرم التعدد فقد قال تعالى: (وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع ، فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ، ذلك أدنى ألا تعولوا) ، وقال في آية أخرى: (ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم ، فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة) الآية.
    تفسيرهم للآيتين:

    ويقولون في تفسير هاتين الآيتين: إن الله قد أباح في الآية الأولى التعدد ولكنه اشترط لإباحته العدل بين الزوجات ، ثم ذكر في الآية الثانية أن هذا العدل متعذر ومستحيل ، فتكون النتيجة بحسب مقدماتهم هذه أن التعدد حرام.

    خطأ هذا التفسير:

    وواضح أن هذا عبث بآيات الله وتحريف لها عن مواضعها ، فما كان الله ليرشد إلى تزوج العدد من النساء عند الخوف من ظلم اليتامى ويضع العدل بين الزوجات شرطاً في التعدد من النساء بأسلوب يدل على استطاعته والقدرة عليه ثم يعود وينفي استطاعته والقدرة عليه.

    التفسير الصحيح للآيتين:

    فتخريج الآيتين الذي يتفق مع جلال التنزيل وحكمة التشريع ويرشد إليه سياقهما وسبب نزول الثانية منهما أنه لما قال في الآية الأولى: (فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة) ، فُهم منه أن العدل بين الزوجات واجب ، وتبادر إلى النفوس أن العدل بإطلاقه ينصرف إلى معناه الكامل (المساواة في كل شيء) فتحرج لذلك المؤمنون ، لأن العدل بهذا المعنى الذي يتبادر إلى الأذهان غير مستطاع ، لأن فيه ما لا يدخل تحت الاختيار ، فجاءت الآية الثانية ، ترشد إلى العدل المطلوب في الآية الأولى (فإن خفتم ألا تعدلوا) وهو العدل في الأمور المادية ، كالقسم والنفقة ونحوهما ، أما الميل القلبي الذي أشارت الآية الثانية إلى عدم استطاعته ، فلا مؤاخذة فيه ، على أن لا يشتط: (فلا تميلوا كل الميل).

    وبهذا يتضح جلياً أن الآية الثانية تتعاون مع الآية الأولى ، على تقرير مبدأ التعدد بما يزيل التحرج منه ، إذ تنطويان للشروط اللازمة لجواز التعدد وتيسير على الناس في هذه الرخصة.

    المطالبون بوضع القيود

    وأما الذين يطالبون بوضع قيود لتعدد الزوجات غير القيود الشرعية ، التي ذكرها القرآن وهي أن لا يزيد عن أربع ، وأن يعدل بين زوجاته ، فقد اقترحوا إضافة شروط منها:

    أن لا يباح تعدد الزوجات إلا إذا كان له مبرر

    التفسير العجيب للآية:

    ويذهب صاحب هذا الرأي في تفسير قوله تعالى: (وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم ...) الآية ، مذهباً عجيباً فهو يفسر هذه الآية بأن الله تعالى لما حرم أكل أموال اليتامى وحظرها على الأولياء في قوله: (وآتوا اليتامى أموالهم ولا تتبدلوا الخبيث بالطيب ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم ، إنه كان حوباً كبيراً) فَصَل أموال اليتامى عن أموالهم ، فجعل الشيء من طعام اليتيم يفضل ويحبس فيفسد ، فاشتد ذلك عليهم فنزل: (ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير ، وإن تخالطوهم فإخوانكم ، والله يعلم المفسد من المصلح ، ولو شاء الله لأعنتكم ، إن الله عزيز حكيم) ، فخلطوا طعامهم بطعامهم ، وخالطوهم في أموالهم ، ثم إنهم شعروا بحرج من الاختلاط باليتيمات ، إذا لم يكونوا محارم لهن ، لضرورة اتصالهم بهن ، والتعرف على أحوالهن ، فنزل قوله تعالى: (وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء ...) الآية ، أي اليتيمات وأضيفوهن إلى زوجاتكم.

    التفسير الصحيح للآية وبيان خطأ تفسيرهم:

    وما ذهب إليه صاحب هذا التفسير مخالف لما أجمع عليه المفسرون من السلف والخلف في معنى هذه الآية ، ولم يسبق إليه أحد من قبل ، بل معنى الآية كما يراه جمهور المفسرون: وإن خفتم ألا تقسطوا في زواج اليتيمات فدعوهن ، وانكحوا ما طاب لكم من النساء سواهن.

    ويؤيده ما رواه البخاري وغيره عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها: أنه كان الرجل تكون عنده اليتيمة في حجره ، تشركه في ماله ، ويعجبه مالها وجمالها ، فيريد وليها أن يتزوجها من غير أن يقسط في صداقها ، فيعطيها مثل ما يعطيها غيره ، فنهوا أن ينكحوهن ، إلا أن يقسط إليهن ويبلغوا بهن أعلى سنتهن في الصداق ، وأمروا أن ينكحوا ما طاب لهم من النساء سواهن) ، فلا دليل في تلك الآية على ما ذهب إليه أولئك من شرط المبرر للتعدد كما يدعون.

    تفسيرهم حل غير سليم:

    ثم إن التفسير على الوجه الذي ذهب إليه صاحب هذا الرأي يتضمن حلاً غير سليم للمشكلة التي يزعم أن الآية تتصدى لحلها ، وذلك أن اقتراح الزواج باليتيمات لا يعد مخرجاً سليماً لتحرج الأولياء من الاختلاط بهن ، فقد لا يكون للولي رغبة في اليتيمة ، وقد لا تكون هي راغبة في الزواج به ، وقد لا تكون صالحة لزواجه بها لسبب ما ، وقد يكون في حجره يتيمات لا يجوز الجمع بينهن ، وقد يكون في حجره أكثر من أربع يتيمات ، فإذا كان الزواج باليتيمة مخرجاً في حالة ما فإنه لا يمكن أن يكون مخرجاً في آلاف الحالات.

    لا دليل لاشتراط المبرر:

    ثم إن اشتراط مبرر لإباحة التعدد يَهم جماعة المسلمين فلو كان مراداً ومطلوباً للشارع لنص عليه صراحة ولم يغفل عنه.

    كما أنه لو كان هناك قيد للتعدد غير العدل لبينه الرسول صلى الله عليه وسلم للصحابة الذين كانوا متزوجين بأكثر من أربع ، فأمرهم عند نزول الآية المحددة للعدد بالاكتفاء بأربع وتسريح الباقي ، والوقت وقت وحي وبيان.

    كلمة أخيرة:

    هذا هو رأي جمهور علماء المسلمين فما زعم أولئك المبتدعون أنها أدلة تكلفاً وتمحكاً لبدع ابتدعوها وأفهام خاطئة أو مغرضة فهموها لمدلولات النصوص ، فأوجدوا شروطاً وسنّوا قيوداً لم يشترطها ولم يسنها الشارع على الناس ، ولم يقيدهم بها ، وإنما هو رأي رأوه وفكرة اختمرت في عقولهم يريدون تكليف الناس بها (وما جعل عليكم في الدين من حرج).


     
    9 شخص معجب بهذا.
  2. hassene1982

    hassene1982 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    970
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      27-04-2008 21:03
    يا اخي ان عصرنا هذا عصر العجائب تبدل فيه قوانين الله و تسخر لصالح فئة او سياسة معينة حجتهم في تعدد الزوجات مثلا عدم القدرة على الانفاق عليهم ولكن

    اقول لهم صدق الله سبحانه إذ يقول: { وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَاْلأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ ** [ الذاريات: 22-23 ] .
     
    1 person likes this.
  3. THE BLACK EAGLE

    THE BLACK EAGLE نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2007
    المشاركات:
    2.418
    الإعجابات المتلقاة:
    4.336
      27-04-2008 22:17
    بلد مثل الولايات المتحدة الامريكية تفوق فيها نسبة النساء نسبة الرجال ب7ملايين امراة وكلنا يعلم انه ممنوع منعا باتا التعدد في اغلب الطوائف المسيحية فماذا سيكون مصير هؤلاء النسوة طبعا لن يلتزمن بالعفة حتى الزواج ان توفر لديهن مطلق فلسن نتحدث هنا عن امنا مريم البتول
    فهل الاولى والاصلح ان تتعدد النساء للرجل الواحد ام تتعدد العاهرات للرجل الواحد
     
    1 person likes this.
  4. allouda

    allouda كبـير مشرفي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏21 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.524
    الإعجابات المتلقاة:
    6.563
      27-04-2008 22:53



    :kiss: ....كلامك عسل..
     
    1 person likes this.
  5. ramondo

    ramondo عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أوت 2007
    المشاركات:
    639
    الإعجابات المتلقاة:
    1.072
      27-04-2008 23:17
    يا سيدي هؤلاء يحرمون تعدد الزوجات بشروط القرآن و في ما يحلله الله و يبيحون تعدد العلاقات مع الزوجات و مع جميع النساء دون اسثناء خارج الشرع و خارج القانون والمتتبع للأخبار و نوادي حواراتهم يعرف أنهم لا يجرّمون الزنا ويعيبون علينا ذلك و يطلبوننا بالإباحية و يعتبروننا قوما همجا للأننا ننظم العلاقات الزوجية و نعطيها حرمتها للزوج وللزوجة على السواء وللعلم فإن أغلب السواح الذين يزوروننا من الرجال يشتكون من أن بناتنا و نساءنا لا يلبين رغائبهم في إقامة علاقات غير شرعية أما النساء منهم فإنهن يجدن بصورة أو بأخرى من يلبي رغباتهن و من هنا تحية إكبار و تقدير لبناتنا.
     
  6. hbayeb

    hbayeb عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2008
    المشاركات:
    401
    الإعجابات المتلقاة:
    983
      28-04-2008 01:08
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    سادتي الكرام،
    حسب ظني أعتقد أنكم تحنون إلى تعدد الزوجات في تونس، وهاهنا باش انبدّل اللهجة بعد الإذن:
    براس أمهاتكم، ياخي إلي معرسين قدوا مرا تونسيّة وحدة باش يحاربوا زوز وثلاثة وأربعة؟؟
    ياخي تحسابوا ارواحكم تتعاملوا مع دزيرية؟ وإلا مصارى؟ وإلا ليبية؟ راهم اتوانسة...
    ثما بحذاية توّا واحد انسيبي جزائري، مالي جا لتونس وانا نقنع فيه باش ياخذ واحدة تونسية، والسيد قالك ألف ولا انخلي الدزيرية الحنينة والحشامة واللي اتقدر الراجل وانجي للتونسية اللي ... وكي انحب انطلّق ما نقدرش؟؟؟
    أبارامون، سمعة النساء التوانسة في العالم العربي ما هياش كيما انحبوا...
    باركونتر، سمعة الرجال التوانسة مع الدزيريات والليبيات والخليجيات سمعة فاوحة برشة.

    بصراحة أنا موافق بنسبة 60 بالمائة. والحاجة الوحيدة اللي أنا نبصم عليها بالعشرة إلي المعرّس بتونسية ما ينجمش يطلقها والتونسية اتنجم اطلقوا وقت ما تحب...

    سبحان الله هاذي سنة التوانسة في بعضهم...
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...