1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

كيف يكون التلاقي حسب رأيك

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة ghribi taoufik, بتاريخ ‏26 أفريل 2008.

  1. ghribi taoufik

    ghribi taoufik عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    999
    الإعجابات المتلقاة:
    1.247
      26-04-2008 22:17
    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]

    الأب الذي يسعى لتلبية الضروريات واحترام التقاليد والعادات من جهة

    [​IMG]

    الإبن الذي يطمح للكماليات ومواكبة التطور والموذات

    [​IMG]

    موضوعان متضادان وكل متضادان يكونان صداما

    [​IMG]

    فحسب رأيك وبكل أمانة ماهي المعادلة المثلى التي تراها ملائمة للتلاقي
    أي كيفية التعامل بين الطرفين وإمكانية العمل للحيلولة دون الصدام النفسي
    والذي وإن لم يجهر به هذا أو ذاك فهو موجود في الأعماق

    [​IMG]

    أبي ، إبني تعالا نتحاور حتى لا يقول كل منا للآخر

    [​IMG]
     
    12 شخص معجب بهذا.
  2. hech-jemna

    hech-jemna عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2.260
    الإعجابات المتلقاة:
    4.084
      26-04-2008 23:43
    و الله كل حل في الدين موجود و لو عدنا لديننا لسقطت عديد التساءلات

    و موضوعك أخي يحيلني مباشرة لما قال أحد الصحابة رضي الله عنهم أجمعين وهو -ان لم تخني الذاكرة - علي ابن ابي طالبكرم الله وجهه الذي قال ربوا اولادكم على غير ما ربيتم عليه لانهم خلقوا لزمان غير زمانكم و من هنا أغتنم الفرصة لأقدم جزيل الشكر للوالد الكريم -أبي -الذي علمنا في اطار كبير من الحرية - الحرية المحروسة و الحرية المسؤولة- شكرا
     
    7 شخص معجب بهذا.
    • 26-04-2008 23:55
    حسب رايي

    لو كان كلا الطرفين يرخف شويا توى الامور الكل تتحسن وتكون على مل يرام بصراحة موش معقول الواححد باش يقعد يبحر في النات 8 سوايع كمثال
    يعني يعمل ساعتين و الباقي يعاون بيهم والديه والامثلة كثيرة :kiss:

    شويا تضحية لا اكثر ولا اقل
    من كلا الطرفين

    شكرا لطرح الموضوع تقبل اعطر تحية وواصل التالق والابداع في كنف الاحترام و التقدير
     
    5 شخص معجب بهذا.
  3. ghribi taoufik

    ghribi taoufik عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    999
    الإعجابات المتلقاة:
    1.247
      27-04-2008 00:09
    مظاهر التألق والإبداع مجسمة في نبل مروركم وردودكم التي تشحن العزائم وتجعلنا نلتقي في مفترق واحد ألا وهو منتدانا الغالي
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      27-04-2008 11:50
    اكيد الصداقة اجمل ما في الكون....بين الاباء والابناء....ياريت لكانت الدنيا بخير:satelite:[​IMG]
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. nasanos

    nasanos عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 فيفري 2008
    المشاركات:
    841
    الإعجابات المتلقاة:
    921
      27-04-2008 12:04
    أرى أن الحوار أفضل أداة للتفاهم بين الآباء والأبناء ويجب تكريس قيمة الحوار وتدريب أبنائنا عليها منذ الصغر ، فالأب يجب أن يعمل على الإستجابة للحد الأدنى من مطالب الإبن في حدود إمكانياته المادية طبعا وعلى أن لا تتعارض مع قيمنا الدينية وتقاليدنا ، وعليه في صورة الرفض إقناع إبنه بأسباب ذلك ، وعلى الإبن تفهم وجهة نظر والده على أن تكون لديه القناعة التامة بأن ولده هو أكثر إنسان في الدنيا يتمنى له كل الخير ولو دعته الظروف لأن يهبه روحه ما تأخر أبدا . وتأكد راهو ما ثمة حتى حد يتمناك تكون خير منو كان والديك .
    ربي يهدي أولادنا ويصلح رايهم ، ويرضّي علينا والدينا آمين
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. mohamedmab

    mohamedmab عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فيفري 2007
    المشاركات:
    49
    الإعجابات المتلقاة:
    31
      29-04-2008 21:17
    اكيد الصداقة اجمل ما في الكون....بين الاباء والابناء....ياريت لكانت الدنيا بخير
     
    1 person likes this.
  7. khaldoun

    khaldoun كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    15.771
    الإعجابات المتلقاة:
    36.150
      30-04-2008 10:38
    مشكلة العلاقة بين الآباء والأبناء أو ما يعبّر عنه بصراع الأجيال قديمة متجدّدة قد تختلف مظاهرها وتجلياتها من فترة لأخرى حسب الواقع الإجتماعي.

    يقول سيدنا علي رضي الله عنه : "علموا أبناءكم لزمانٍ غير زمانكم فإنهم خُلقوا لغير زمانكم". جاء في الأثر المشهور: "أدِّبه سبعاً وعلمه سبعاً وصاحبه سبعاً ثم ألقِ حبله على غاربه".

    فجميل أن تكون أبا او امّا ولكن الأجمل منه أن تحسن التربية لمن منحك هذه الصّفة.

    إذا اعتبرنا الطفل في سنواته الأولى صفحة بيضاء فإنّ ما سيخطّه الأبوين فيها هو ما سيقرآنه لاحقا. فإن أحسنّا تأديب الأبناء تسهل عملية تعليمهم، وإن أفلحنا في هاتين المرحلتين يكون باستطاعتنا مصاحبتهم.

    ولتتحقّق الصحبة وحسن التعامل لابدّ من اتباع الوسطية في المعاملة والتربية، فبالإمكان باللين إدراك ما لم يتمّ إدراكه بالشدّة فلا يكون الأبوان لينين لدرجة العصرولا يكونا شديدين إلا لضرورات لا تحتمل غير ذلك.

    فلا نطلق للأبناء العنان ولا نشدّد عليهم الحصار لدرجة الاختناق. إذ لابدّ في تربية الأبناء من الإبتعاد عن التفريط المؤدي إلى التسيّب والانحراف، والتخلي عن الإفراط في الشدّة المؤدّية إلى الكراهيّة والبغض لكل خير، ولنلتمس بين هذا وذاك سبيلا.

    :satelite:

     
    2 شخص معجب بهذا.
  8. AFEFDO

    AFEFDO عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أفريل 2008
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    272
      30-04-2008 10:59
    :besmellah1:
    والله ارى ان المشكل قد اختلقناه نحن باتباعنا المفرط للاسلوب والمثال الغربي الذي بالاكيد لن يناسبنا في كل شيئ...الحل في الحوار و في الاظاح و في رفع كل لبس .بشيئ من الليونة سيقتنع الابن انه عليه ان يستفيد من تجربة و خبرة والده ...ان لا يهدر شبابه في ما لا يعني و ان يكون عنصرا فاعلا...

    [​IMG]
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...