1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أين هم عشاق الشعر.. لمن أكتب ان لم أجد من يقرأ ؟؟؟؟؟؟

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة amouros1962, بتاريخ ‏1 ماي 2008.

  1. amouros1962

    amouros1962 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏26 فيفري 2008
    المشاركات:
    42
    الإعجابات المتلقاة:
    76
      01-05-2008 10:17
    وهكذا ،، قرّرت السّفــــر


    قرّرت منذ مدّة أن أعتزل الشّعر ، فهو جدول من الأحزان ومنبع لأنهار تسري بروحي أوجاعا وأنا قــد تعبت ... لم أعد أقوى على المواجهة ... كلّ ما حولي خراب ... وحدتي موت بطيء لا أنيس لديّ فيها سوى تأوّهاتي وأنا لم أعد أقدر على الوحدة ... جراحاتي تتعفّن يوما بعد يوم ، وأنا أشهد ذلك ولا أقدر على تحسّس هذه الجراح ... ولكنّ البحر يغريني والرّياح تحمل لي نفحات من العطر التّائه تشدّني لأحزاني - ...

    والآن ، بعد طول السّفر ، أحطّم أشرعتي بعد أن ابتعدت عن آخر الموانئ التي تربطني بمجتمع الوحوش البشريّة ، هذا المجتمع الذي أبى أن يشاركني بكائي وأن يخطّ معي أسطر مسرحيّاتي ... لمن سأكتب إن لم أجد من يقـــرأ ؟ - و ما من أحد قادر على فكّ رموز كتاباتي و لا على الغوص في مستنقعات آلامي - .. كلّ من حولي غربان لا تحسن السّماع وأعين لا ترى .. من أين آتي بمن يفرح للألم كما يفرح للجمال ؟ من أين لي بتماثيل من الذّهب وأنا أحيا على فتات الأحزان ؟



    لماذا يسقط شاعرنا عند انتشاء القصيدة ؟..

    تناهت هذه الكلمات إلى أعماق كوني بعد لأي ... لم يكن من السّهل أن تجد هذه الجملة / المفتاح طريقها اليّ ، وإنّي لأتساءل : كيف استطاعت أن تتحسّس الطّريق وأن تجد المسرب الذي مكّنها من الاتّصال بي .. كم اخترقت من الأبواب الموصدة ومن أسوار الضّباب كي تبلغ مدينة الظّلام الّتي قررت أن أقيم فيها حفل انتحاري ؟



    لماذا يسقط شاعرنا عند انتشاء القصيدة ؟..

    ظلّت هذه الكلمات تتراكض عبر متاهات مخيّلتي ويتردّد صداها في ظلمات مدينتي فأتذكّر وأصعق وفي إغمائى أراها جالسة ، هنالك ، ترنو للغروب .. أراها وهي تستفيق بعد إغفاء طويل ، لترفع يديها للسّمـاء وتهمس : " تنتشي قصيدة ، يسقط شاعر ".. فقرّرت الانتحار هروبا من نبوءتها...

    لماذا يسقط الشّاعر عند انتشاء القصيدة ؟..

    قرأت هذه الكلمات ، فتملّكني الجنون ، وعاودني حبّي للحياة . سأعيش .. سأعيش للجميع .. من كان مثلي لا يسقط .. سأثبت للكلّ أنّني قادر على الخلق والذي بإمكانه أن يخلق لا يملك حقّ السّقوط .. إنّ السّقوط بشع لأنّ فيه اعتراف بالهزيمة ولكنّ الانتحار جميل .. الانتحار جميل لأنّ الشّمعة الّتي تنيرنا بضوئها تنتحر حين يبلغ الاحتراق أقصاه ، أليس انتحار الشّموع من أقدس مظاهر الجمال ؟..



    لماذا يسقط شاعرنا ؟

    لن أنتحر ولن أسقط أبدا ما دام في أوتاري لحن وفي فتيلي شعلة نار ...

    سأجمّع بقايا سفني وسكاكين غربتي وألملم شظايا أقلامي وأرسمها : امرأة / مدينة .. اسمها : نسرين .. إنّني أحتاج ، كي أعيش ، لامرأة تأخذ شكل قضيّة .. سأسكنها مدن الأرض جميعا وأدخلها كلّ المقاهي وأجلسها قبالتي فوق الرّصيف وأرتشف من ألوان عينيها رحيق الحياة .. إنّني أحتاج لامرأة تكون بشكل حقول القمح في قريتي والزياتين الحزينة .. إنّني أحتاج لامرأة تكـون مدينة .. وأكون أنا والشّعر والحزن الأخضر مصابيح المدينة .


    المؤلف
    فرحات حدهم تونس
     

    الملفات المرفقة:

    4 شخص معجب بهذا.

  2. club21

    club21 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏18 فيفري 2008
    المشاركات:
    456
    الإعجابات المتلقاة:
    558
      01-05-2008 15:12
    لقد ولّى عصر الكلمة و انصرف النّاس يتلهّون بجمال الصّورة فضاعت العواطف الصّادقة في يمّ المادّة الجافّة
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      01-05-2008 16:53
    الشعر ليس كلاما عاطفيا نقوله لعابرة سحرتنا بلحظها.. والشعر ليس خطاب حماسة ننشده في يوم جهاديٍّ. الشعر هو تعبير عن إحساس الناس، كل الناس، نقوله بلغة يفهمها كل الناس من وحي الحقيقة.. وسحر الخيال.. .
    والحديث عن الكل يعني أننا لا نستثني أحدا.. العامل البسيط والفلاح.. والطالب.. وجالس المقاهي.. وكل شرائح المجتمع "اللامدني" يجب أن يفهم معنى ما نقول.. وبطريقته الخاصة يتفاعل مع ما نقول.. يصيح.. يبكي.. يغني ويرقص أو يثور على واقعه..
    لكن الحديث عن الكل يعني أن هذا الكل ليس متجانسا وبالتالي فإن التفاعل مع الشعر يختلف باختلاف الشرائح والعينات..
    هنالك جمهور واسع لا يهمّه الشعر ولا يعبأ بالشعراء.. هو جمهور لا يفكر بل تحكمه غريزة جديدة .. هو اليوم في أوج مشاعره في ملعب رادس.. وهو للأسف جمهور واسع.. وقد حكم ذلك على الشعر أن يكون للنخبة.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      01-05-2008 18:45
    إن كانت ياصديقي الشموع تذوي لتنير مكانا محدودا لمساحة زمنية قصيرة مهما طالت فإنّ الشاعر يهب ذاته مع كلّ قصيدة ينظمها وكلّ حرف يكتبه، يهب نفسه للناس أجمعين، خارج حدود الزمكان . فهو حينا كالريح تعصف بالجميع الناس،الحيوان والنبات والجماد. وحينا كالبحر عطاء وغضبا وحينا آخر كالأرض سخاء وحنانا وكالسماء صفاء وغيوما... فالشاعر حالة استثنائية للشعور الإنساني يكشف عن ذاته وعن مجتمعه ببعض الكلمات ... ويبقى دائما -حيّا وميّتا - شاهدا على عصره ناطقا مفوّضا باسم الكلمة لجمهور الناس بكلّ ألوان الطيف ... فالشاعر يا صديقي طباخ ماهر يضع في "طنجرة القصيد" مصنفات تتراوح بين الحلو المستساغ والحامض المرفوض . والأغرب أنّ نفس الوجبة تتحول بين المذاقين بحسب مستهلكها.
    الشاعر لا يمكن أن يكون بمنأى عن المجتمع وعن الآخر مهما كان تجاهل الآخر له لأنّه يبقى منارة تنير الدرب إلى ما لا نهاية . .. فكن يا صديقي منارة لغيرك ولا تكن شمعة ذاوية في بطاقات الأعياد.​
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. amouros1962

    amouros1962 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏26 فيفري 2008
    المشاركات:
    42
    الإعجابات المتلقاة:
    76
      02-05-2008 10:32
    آه .. وأية آهة تشفي جوى قلب بنيران الصبابة مصطلي ؟؟

    صدق هذا الشاعر واختزل كل الكلام في بيته ..
    شكرا جزيلا على مروركم وأتمنى أن نكون كثرا ..
    أتمنى أن يتذوق كل النس الشعر ..
    أتمنى .. أتمنى ولكن ...

    ما كل ما يتمنى المرء يدركه تجري الرياح بما لا يشتهي السفن
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. amouros1962

    amouros1962 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏26 فيفري 2008
    المشاركات:
    42
    الإعجابات المتلقاة:
    76
      03-05-2008 12:34
    أصدقائي.. شكرا وشكرا وشكرا.................
    لقد قمت بنشر قصيد " المرتحلة " بالمنتدى وأنتظر منكم - مثلما عودتموني - تعاليق ونقدا لاثراء الحوار ................
    للتواصل - وهذا يشرفني جدا ويفرحني جدا - تفضلوا عنواني الالكتروني

    [email protected]
     

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
الشعر... ‏30 مارس 2016
لا أجد لك كلام حب ‏4 أكتوبر 2016
هم وهمي ‏16 أفريل 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...