كلمات قالها حبر الأمه بالخلفاء

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة رامي السوري, بتاريخ ‏27 سبتمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. رامي السوري

    رامي السوري عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏23 جويلية 2006
    المشاركات:
    134
    الإعجابات المتلقاة:
    3
      27-09-2006 12:22
    كلمات قالها إبن عباس(حبر الامه) بالخلفاء

    --------------------------------------------------------------------------------

    قوله في ابي بكر رضي الله عنه
    رحم اللّه أبا بكر. كان واللّه للقرآن تالياً. وعن المنكر ناهياً. وبذنبه عارفاً. ومن اللّه خائفاً. وعن الشهوات زاجراً وبالمعروف آمراً. وبالليل قائماً. وبالنهار صائماً. فاق أصحابه ورعاً وكفافاً. وسادهم زهداً وعفافاً. فغضب اللّه على من بغضه وطعن عليه
    قوله في عمر رضي الله عنه
    رحم اللّه أبا حفص عمر. كان واللّه حليف الإسلام. ومأوى اليتامى. ومنتهى الإحسان. ومحل الإيمان. وكهف الضعفاء. ومعقل الحنفاء. قام بحق اللّه عزَّ وجلَّ، صابراً محتسباً حتى أوضح الدين وفتح البلاد وأمن العباد، فأعقب اللّه على من ينقصه اللعنة إلى يوم الدين.
    قوله في عثمان رضي الله عنه
    رحم اللّه أبا عمرو كان واللّه أكرم الجَعْدة وأفضل البررة. هجاداً بالأسحار، كثير الدموع عند ذكر النار، نهاضاً عند كل مكرمة، سباقاً إلى كل منحة، حياً أبياً وفياً، صاحب جيش العسرة، وختن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، فأعقب اللّه على من يلعنه لعنة اللاعنين إلى يوم الدين
    قوله في علي رضي الله عنه
    رضي اللّه عن أبي الحسن، كان واللّه علم الهدى، وكهف التقى، ومحل الحجى، وبحر الندى، وطود النهى، وكهف العلى للورى، داعياً إلى المحجة العظمى، متمسكاً بالعروة الوثقى، خير من آمن واتقى، وأفضل من تقمَّص وارتدى، وأبرَّ من انتعل واسعاً، وأفصح من تنفس وقرا، وأكثر من شهد النجوى سوى الأنبياء والنبيِّ المصطفى، صاحب القبلتين، فهل يوازيه أحد، وأبو السبطين، فهل يقاربه بشر، وزوج خير النسوان، فهل يفوقه قاطن بلد، للأسود قتال، وللحروب ختال، لم تر عيني مثله ولن ترى. فعلى من انتقصه لعنة اللّه والعباد إلى يوم التناد
     
  2. abdelmoulaf

    abdelmoulaf عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    135
    الإعجابات المتلقاة:
    5
      27-09-2006 12:55
    مشكور يا غالي و الله يعطيك العافية
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...