1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

يا أيها البابا..قصيدة

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cherifmh, بتاريخ ‏27 سبتمبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      27-09-2006 20:41
    بسم الله الرحمان الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    [​IMG]


    أَقْصِرْ، فأنتَ أمامَ وهْمٍ حاشدِ

    يا من عَبَدْتَ ثلاثةً في واحدِ

    أَقْصِرْ، فموجُ الوهْمِ حولكَ لم يزَلْ

    يقتاتُ حبَّةَ كلِّ قلبٍ حاقدِ

    أَقْصِرْ فدونَ رسولِنا وكتابِنا

    خَرْطُ القَتَادِ وعَزْمُ كلِّ مجاهدِ

    يا أيُّها البابا، رويدَكَ إِنَّنا

    لنرى التآمُرَ في الدُّخانِ الصاعدِ

    في دينِنا نَبْعُ السلامِ ونهرُهُ

    نورٌ يَفيضُ به تبتُّلُ راشدِ

    فَلَنحنُ أوسطُ أمَّةٍ وقفتْ على

    منهاجِ خالقِها وقوفَ الصامدِ

    إنا لنؤمنُ بالمسيحِ ورَفْعِهِ

    ونزولِهِ فيا نُزولَ الرَّائدِ

    فعلامَ تصدُمنا بشرِّ بضاعةٍ

    معروضةٍ في سوقِ وَهْمٍِ كاسدِ؟؟

    أنْساكَ تثليثُ العقيدةٍ خالقاً

    فَرْداً يتوقُ إليهِ قلبُ العابدِ

    أبديتَ بغْضاءَ الفؤادِ وربَّما

    أخفيْتَ منها ألفَ عقدةِ عَاقدِ

    أَتُراكَ تُدركُ سوءَ ما أحدثتَهُ

    ممَّا اقترفتَ منَ الحديثِ الباردِ؟

    عجباً لعقلِكَ كيفَ خانَكَ وَعْيُهُ

    حتَّى أسأتَ إلى النبيِّ القائدِ؟!

    هذا محَّمدُ، أيُّها البابا، أما

    يكفي منَ الإنجيلِ أقربُ شاهدِ؟

    بقدومِهِ هتفَ المسيحُ مبشِّراً

    بُشرى بموعودٍ لأعظمِ واعدِ

    قامتْ عليكَ الحجَّةُ الكبرى فلا

    تُشْعِلْ بها نيرانَ جمرٍ خامدِ

    إنْ كانَ هذا قَوْلَ مُرشدِ قومِهِ

    فينا، فكيفَ بجاهلٍ ومُعانِدِ؟!

    ما قيمةُ التَّاجِ المرصَّعِ، حينما

    يُطْوَى على وَهْمٍ ورأيٍ فاسدِ؟

    يا أيُّها البابا، لدينا حُجَّةٌ

    كالشمسِ أكبرُ من جُحود الجاحدِ

    مليارُنا حيُّ الضمير، وإنْ تكُنْ

    عصفتْ بهِ منكمْ رياحُ مُكايدِ

    قعدَتْ بأمَّتِنا الخطوبُ، ولنْ ترَوْا

    منها إذا انتفضَتْ تَخاذُلَ قاعد


    -د. عبد الرحمن صالح العشماوي -
     
  2. ابو امل

    ابو امل كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏18 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    1.986
    الإعجابات المتلقاة:
    422
      27-09-2006 22:17
    قال الله تعالى :

    { وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لا يَسْمَعُ إلا دُعَاءً وَنِدَاءً صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لا يَعْقِلُونَ }(البقرة:171)


    يقول حامد بن عبدالله العلي :

    البابا هيّج من أعماق وجداني ** شيئا قديما بنفسي كان أحـزانـي

    أشاعها رمز تحقيــــر لأمتنــا ** مما بهم حلّ مــــــن ذلّ وخسـران

    ياقوم إنّ بني الصلبان تشتمنا ** وتشتم النور من عليـــاء عدنان!

    محمّد سيد الأحرار قدوتنــــا ** وسيـــّــد النّاس من عجم وعربان

    وتشتم الدين والقرآن معلنــةً ** الحقد والبغي فـي كبـْر وكفــــــران

    أيُترك العلج من عجزٍ ومن خورٍ ** يخوض في الكفر فـي زهْو وطغيان؟!

    كلب الملامح في أنفاسه نجس ** كأنّه القرد في مســــــــلاخ إنسان

    لاتحسبوني عليها هالكا ضَجَـرا ** وإنْ يكن غضبي في القلــب أدماني

    إنْ ساءني الدهر يوما سرني بغـدٍِِ ** مادام يَبعـُـــد عن ديني وإيماني

    لكنّ من عجبي أن يفتري كذبا ** رأسٌ من الكفر من عبـــّاد صلبان

    وليس يمنعه خوفٌ ولا وجــلٌ ** إذْ لم نكن نحـــن في عـزّ وسلطــــان

    ياقوم أنتم وعيتم ما يُراد بنا؟! ** أم قدرضيتم بعيْش الخانـع الخاني

    العزّ أعظم ما يبغيه ذو كرم ** والــــذلّ أرذل أخــــــــــــــلاق لخوّان

    قوموا فديتكُمُ للحقّ وانتصروا ** والغارة الشعوا شنّوا علـى الجاني
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...