أمك أو زوجتك

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة b.awatef, بتاريخ ‏2 ماي 2008.

  1. b.awatef

    b.awatef عضوة مميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    2.017
    الإعجابات المتلقاة:
    2.842
      02-05-2008 18:41
    :besmellah2:> > أمك أو زوجتك
    > >
    > > أمك أو زوجتك
    > >
    > >
    > >
    > > قال صلى الله عليه وآله وسلم:
    > >
    > > (( يامعشر المهاجرين والأنصار من فضَّل زوجتـه على أمُّه فعليه
    > >
    > > لعنـة الله والملا ئكة والناس أجمعين ، لايقبل الله منه
    > >
    > > صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها
    > >
    > > ويطلب رضاها . فرضا الله في رضاها وسخط الله في سخطها )).
    > >
    > > بسم الله الرحمن الرحيـــم
    > >
    > > حكي أنه كان في زمن النبي صلى الله عليه آله وسلم شاب يسمى
    > >
    > > علقمة ، كان كثير الاجتهاد في طاعة الله ، في الصلاة
    > >
    > > والصوم والصدقة ، فمرض واشتد مرضه ، فأرسلت امرأته إلى
    > >
    > > رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن زوجي علقمة في
    > >
    > > النزاع فأردت أن أعلمك يارسول الله بحاله . فأرسل النبي
    > >
    > > صلى الله عليه وآله وسلم : عماراً وصهيباً وبلالاً وقال امضوا
    > >
    > > إليه ولقنوه الشهادة ، فمضوا إليه ودخلوا عليه فوجدوه في
    > >
    > > النزع الأخير، فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله ، ولسانه
    > >
    > > لاينطق بها ، فأرسلوا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله
    > >
    > > وسلم يخبرونه أنه لا ينطق لسانه بالشهادة فقال النبي صلى
    > >
    > > الله عليه وآله وسلم : هل من أبويه من أحد حيّ ؟ قيل :
    > >
    > > يارسول الله أم كبيرة السن فأرسل إليها رسول الله صلى الله
    > >
    > > عليه وسلم وقال للرسول : قل لها إن قدرت على المسير إلى
    > >
    > > رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وإلاّ فقري في المنزل
    > >
    > > حتى يأتيك . قال : فجاء إليها رسول رسول الله فأخبرها بقول رسول
    > >
    > > الله صلى الله عليه وآله وسلم فقالت : نفسي لنفسه فداء
    > >
    > > أنا أحق بإتيانه . فتوكأت ، وقامت على عصا ، وأتت رسول
    > >
    > > الله صلى الله عليه وآله وسلم، فسلَّمت فردَّ عليها السلام
    > >
    > > وقال: يا أم علقمة أصدقيني وإن كذبتيني جاء الوحي من الله
    > >
    > > تعالى : كيف كان حال ولدك علقمة ؟ قالت : يارسول الله
    > >
    > > كثير الصلاة كثير الصيام كثير الصدقة . قال رسول الله صلى
    > >
    > > الله عليه وآله وسلم: فما حالك ؟ قالت : يارسول الله أنا
    > >
    > > عليه ساخطة ، قال ولما ؟ قالت : يارسول الله كان يؤثر عليَّ
    > >
    > > زوجته ، ويعصيني ، فقال: رسول الله صلى الله عليه وآله
    > >
    > > وسلم : إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة عن الشهادة ثم قال:
    > >
    > > يابلال إنطلق واجمع لي حطباً كثيرًا ، قالت: يارسول الله
    > >
    > > وماتصنع؟ قال : أحرقه بالنار بين يديك . قالت : يارسول
    > >
    > > الله ولدي ، لايحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي . قال
    > >
    > > ياأم علقمة عذاب الله أشد وأبقى ، فإن سَـرك أن يغفر الله له
    > >
    > > فارضي عنه ، فوالذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلاته ولا
    > >
    > > بصيامه ولا بصدقته مادمت عليه ساخطة ، فقالت : يارسول
    > >
    > > الله إني أشهد الله تعالى وملا ئكته ومن حضرني من المسلمين
    > >
    > > أني قد رضيت عن ولدي علقمة . فقال : رسول الله صلى الله
    > >
    > > عليه وآله وسلم : إنطلق يابلال إليه انظر هل يستطيع أن
    > >
    > > يقول لا إله إلا الله أم لا ؟ فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس
    > >
    > > في قلبها حياءًا مني ، فانطلق بلال فسمع علقمة من داخل
    > >
    > > الدار يقول لا إله إلا الله . فدخل بلال وقال : ياهؤلاء إن
    > >
    > > سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة وإن رضاها أطلق لسانه ،
    > >
    > > ثم مات علقمة من يومه ، فحضره رسول الله صلى الله عليه
    > >
    > > وآله وسلم فأمر بغسله وكفنه ثم صلى عليه ، وحضر دفنه . ثم
    > >
    > > قال (صلي الله علية وسلم) : على شفير قبره
    > >
    > > (( يامعشر المهاجرين والأنصار من فضَّل زوجتـه على أمُّه فعليه
    > >
    > > لعنـة الله والملائكة والناس أجمعين ، لايقبل الله منه
    > >
    > > صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها
    > >
    > > ويطلب رضاها . فرضا الله في رضاها وسخط الله في سخطها )).
    > > اخواني انظروا رحمة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم انظرو رحمته بأمته وتمنوا من الله رؤيته منامًا ويقظة 0
    > >
    > > لو أمكنكم: أرجو طباعتها وتوزيعها أو إرسالها بالبريد
    > >
    > > ليعلم الناس مدى أهمية رضا الوالدين عن الأبناء
    > >
    > > واللهم إجعلنا نبر والدينا قبل وفاتهما لنكسب رضا الله عنا
    > >
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. joujma

    joujma عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جانفي 2006
    المشاركات:
    293
    الإعجابات المتلقاة:
    47
      02-05-2008 18:49
    جازاك الله خيرا أختي الكريمة وجعل هذا في ميزان حسناتك
     
    1 person likes this.
  3. khalil_001

    khalil_001 عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏22 أوت 2007
    المشاركات:
    3.982
    الإعجابات المتلقاة:
    9.488
      02-05-2008 18:49
    امي هي الكل

    و بارك الله فيكي اخت عواطف
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. hbayeb

    hbayeb عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2008
    المشاركات:
    401
    الإعجابات المتلقاة:
    983
      02-05-2008 18:52
    غفر الله لك ولوالديك ورحمهما كما ربياك صغيرة
    اللهم فاستجب
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...