1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الإدمان على المخدرات في تونس

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة أدم., بتاريخ ‏3 ماي 2008.

  1. أدم.

    أدم. عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أفريل 2008
    المشاركات:
    36
    الإعجابات المتلقاة:
    64
      03-05-2008 14:22
    :besmellah2:


    إسماعيل دبارة من تونس: من الصعب أن تحصل في تونس على إحصائية دقيقة حول العدد الحقيقي لمتعاطي المخدرات و الأنواع التي تروج وتستهلك باستمرار. إلا أن شهر مارس / آذار الجاري حمل معه إحصائية غير مألوفة صادرة عن المعهد التونسي للصحة العمومية.
    الدراسة الحديثة أجريت على عينة من 2953 شابا أعمارهم بين 15 و24 عاما وأثبتت أن 10 بالمئة منهم تعاطى المخدرات و أن 3.3 يواصل تعاطيها حاليا. بالإضافة إلى أن 3.5 منهم يتعاطاها من طريق الحقن .
    و بالتوازي مع الدراسة الأولى أجريت دراسة ثانية للمعهد الطبي نفسه وشملت عينة من 376 مدمنا وامتدت لخمس سنوات.
    و أثبتت الدراسة الثانية أن 93 بالمئة من العينة هم من فئة العازبين و أن 78 بالمئة منهم تعاطوا المواد المخدرة قبل سن العشرين.
    الدراسة الأخيرة و على الرغم من محدودية معطياتها ونتائجها وضبابية ما خلصت إليه فإنها أعادت الجدل الدائر بخصوص ظاهرة الإدمان على المواد المخدرة في تونس وتأثيراتها السلبية التي تستهدف عادة فئة الشباب.
    ونظرا لموقعها الجغرافي المميز تعتبر الجمهورية التونسية معبرا جيدا لتجارة المخدرات وخاصة مادة" القنب" الموجه إلى أوروبا والذي يكون مصدره عادة المغرب. في حين أن تقارير أخرى تشير إلى تزايد الاتجار في مادة "الهيروين" انطلاقا من الجارة ليبيا.
    وعلى الرغم من التنسيق الأمني الكبير بين كل من تونس وليبيا في مجال مكافحة الاتجار بالمخدرات إلا أن كميات ليست بالقليلة تعبر بشكل متواصل انطلاقا من الحدود الصحراوية بين البلدين.
    وتبقى المشكلة الأساسية دوما غياب المعلومة الدقيقة والرسمية التي يمكن الوثوق بها. فكل ما يمكن الاستناد إليه في مثل هذه الظروف هو تقارير سنوية صادرة عن الأمم المتحدة في هذا المجال أو بعض التقارير الصحافية المتواترة التي يمكن أن تشير إلى إحباط عمليات كبرى لإدخال المخدرات إلى البلاد بين الفينة و الأخرى.
    "حي ابن خلدون" "حي فرنسا" "العمران الأعلى" و"حي التحرير" "حي التضامن" ، تلك أسماء لسلسلة من الأحياء المتلاصقة الواقعة في العاصمة تونس وتعرف بكونها معاقل معروفة لتجار المخدرات و المدمنين على "الزطلة " .
    وفي" حي فرنسا" قبل" فراس" 26 سنة أن يقابلنا.
    وفراس هو مدمن على المخدرات منذ 4 سنوات ومعروف" لدى أولاد الحي ولدى البوليس" كما يقول لـ"إيلاف".قبع 9 أشهر في السجن بسبب تعاطيه لـ"الزطلة "التي وصلته من المغرب والمتوفرة بكثرة بين الشباب التونسي .
    ويقول فراس: البداية كانت مع كهل مغربي اختصاصه الوحيد الاتجار بالأفيون على الرغم من أنه ليس مدمنا ...له مندوبان في الجزائر ومندوبان في تونس ومندوب واحد في ليبيا و 3 في مصر ... كنت أحد معاونيه في تونس قبل أن يتم إلقاء القبض عليّ متلبسا و حوكمت بتهمة استهلاك مادة مخدرة."
    وحول الأنواع التي يتم الاتجار بها في تونس والتي تصل من المغرب يذكر فراس عددا من الأسماء الغريبة التي علمنا بعد فك شفرتها أنها "الأفيون السائل"
    و"المورفين" و "كوكايين" و "الهيروين السائل".
    فراس عرفنا بدوره إلى أنيس 28 عاما وهو "أحد حرفائه السابقين الذين ضلّوا أوفياء للحشيش" على حد تعبيره."ويقول أنيس لـ"إيلاف" إنه تصور لوهلة أن تجارة المخدرات ستكون سببا في "وداعه للفقر" .
    "تابعت الوضع الذي كان عليه صديقي فراس قبل دخوله عالم "التحربيش" من أوسع أبوابه وبعده ...فلاحظت الفرق الذي طرأ على حالته المادية فقررت الانخراط معه في إيجاد كيفية لترويج المخدرات في تونس في مرحلة أولى ثم إيجاد سبيل آمن لنقل البعض منها إلى أوروبا".
    وبحسرة يتابع الشاب:"النتيجة أنني تعاطيت "الزطلة" بشراهة عجيبة لما كانت متوفرة عندي ، إذ كنتُ مسؤولا على تخزينها في أحد المخازن التي تعود ملكيتها لي .و كل ما جنيته هو إدمان مزمن و أمراض مستعصية أما المال والرفاهة والسفر إلى الضفة الشمالية للمتوسط فلم أحصل منها على شيء."
    وحسب الدكتور رضا البوزيدي الذي عالج عددا من حالات الإدمان فإن الأسباب التي تدفع بالشباب التونسي إلى الإدمان على مواد مخدرة لا تشذّ في مجملها عن الأسباب التي تدفع بالشباب في مناطق أخرى من العالم قد تكون المخدرات فيها أكثر انتشارا من تونس.
    ويفسّر: "نسمع دوما أن الإدمان سواء على الخمرة أو المخدرات يكون مرتبطا للأسف بظروف اجتماعية معينة تتميز عادة بالفقر والتهميش .
    كما أن جغرافية انتشار هذه المادة في تونس مهمة للغاية فالبحث فيها يحيلنا على أحياء فقيرة وشعبية تكثر فيها كل مظاهر الانحراف والتسيّب كالسلب والسرقة والاغتصاب."
    كما يؤكد الدكتور" البوزيدي "أن عمله الذي يجبره على الانتقال باستمرار إلى محافظات الجنوب ،يجعله متيقّنا من أن العدد الأكبر من مدمني المخدرات في تونس يتوزع على المحافظات الشمالية كتونس ونابل وبنزرت .
    أما الطبيبة النفسية رجاء بن ضياء فترى أن الرغبة في التجربة في مرحلة أولى تؤدي بصفة شبه حتمية إلى الإدمان في ما بعدُ على المخدرات.
    وتقول: "أردت أن أجرّب"... هذا السبب التقليدي يتكرر على ألسن المدمنين الذين قابلتهم خصوصا الشباب منهم ، أما المتزوجون الذين عالجناهم فالأسباب قد تختلف نوعا ما عندهم ، إذ إن المشاكل الأسرية بين الزوج والزوجة أو بين الزوج و أبنائه و والديه وضعف الشخصية كلها عوامل تؤدي في حالات عدة إلى الرغبة الجامحة في تعاطي المخدرات هروبا من الواقع و المشاكل اليومية التي يخلفها الضغط النفسي الناتج من وتيرة الحياة التي نعيشها اليوم،ومن ثمة نصل إلى مرحلة الإدمان شديدة الخطر ."
    عدد كبير من الراغبين في معالجة إدمانهم يتوافدون على مراكز مخصّصة للغرض كمركز "أمل " لعلاج الإدمان و « مركز المساعدة والإصغاء في الجمعية التونسية للوقاية من تعاطي المخدرات".إلا أن هذه المراكز تظلّ قليلة العدد ومحدودة التأثير على الشباب المدمن الذي يقوم بالتردد عليها.
    ويقول احد روّاد مركز" أمل" رفض الكشف عن اسمه لـ"إيلاف":اعتقدتُ أن هذا المركز سيكون الحلّ بالنسبة لي ،لكن الشعور الذي ينتابنا لما ندخله أنه مكان مخصّص لخريجي السجون والمنحرفين فحسب مما يلغي كل وظيفة إنسانية له ،لا أنكر الجهود التي يقوم بها المسؤولون هناك إلا أنني لم أرتح هناك البتّة".
    وفي هذا الصدد يرى الدكتور "البوزيدي " أن معالجة مدمني المخدرات تتطلب مخططا متكاملا وإستراتيجية واضحة المعالم وطويلة المدى تنطلق من حملة تحسيسيّة عبر وسائل الإعلام الجماهيريّة مرورا بإشراك مختلف مكونات المجتمع المدني للحد من المظاهر الخطرة التي بدأت تثير القلق بالفعل تجاه الشباب الذي لا يدرك لحدّ اللحظة خطورتها".
    وبخصوص محدودية تأثير مراكز العلاج على المدمنين الراغبين في تخطي إدمانهم بشكل نهائي يضيف الأخصائي : حسبما بلغني نجحت هذه المراكز على قلّة عددها في تحقيق بعض النتائج الايجابية، أما بخصوص الصورة المسبقة التي يحملها المدمن قبل زيارته لها، فذلك أمر قد يؤثّر في مراحل العلاج المختلفة ...أعتقد أن المراكز تنقصها حملة علاقات عامة للتعريف بجدواها وإزالة الالتباس و الصورة النمطية التي ترسم حولها من قبيل أنها مراكز إصلاحية تتبع جهات أمنية".

    http://www.babnet.net/rttdetail-13045.asp
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      03-05-2008 14:49
    [​IMG]


    الإدمان يدمر عقول الشباب تونس : كشفت دراسة أجراها المعهد التونسي للصحة العمومية على عينة من 2953 شابا أعمارهم بين 15 و24 عاما عن أن 10 بالمائة منهم استخدم المخدرات وأن 3ر3 يواصل تعاطيها وأن 5ر3 بالمائة يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن .

    ووفقا لما ورد بوكالة الأنباء السعودية "واس" فقد أثبتت دراسة أخرى اهتمت بـ 367 مدمنا وامتدت لخمس سنوات أن 93 بالمائة من المدمنين هم من فئة العزاب وأن 78 بالمئة استخدموا المخدرات قبل سن العشرين وأن 63 بالمائة من الفئة موضع الدراسة تراوحت أعمارهم بين 15 و20 سنة .

    وقد تركزت أكبر نسبة من متعاطي المخدرات في تونس في ولاية " نابل " في الوطن القبلي تليها باجة بالشمال والمهدية بالوسط الشرقي التونسي.

    وقد انتهت الدراسة إلى أن 30 بالمائة من حاملي فيروس فقدان المناعة المكتسبة في تونس هم من مدمني المخدرات .
     
  3. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      03-05-2008 16:49
  4. ameurass

    ameurass عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.252
    الإعجابات المتلقاة:
    1.370
      03-05-2008 16:55
    الله غالب

    هذه هي نتيجة قلّة الرّباية و الخلطة السيّئة
     
    1 person likes this.
  5. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      03-05-2008 18:41
    la religion est le meilleur moyen de lutter contre ce fléau destructeur.Il a progressé lorsque la religion a regraissé dans le cœur des jeunes
     
  6. بوكم حميدة

    بوكم حميدة عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏1 ماي 2008
    المشاركات:
    212
    الإعجابات المتلقاة:
    673
      03-05-2008 19:12
    هذاكا هو ثمار البطالة و الميزيريا
     
    1 person likes this.
  7. changuelnajeh

    changuelnajeh عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏9 ماي 2006
    المشاركات:
    163
    الإعجابات المتلقاة:
    27
      03-05-2008 19:35
    صحيح والسبب هو قلّة الحياء والفساد زادا اللي كثر بشكل غريب في بلادنا
    الله يبقي علينا الستر
    ويحمينا من هالمعاصي
     
  8. ramirez

    ramirez نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.666
    الإعجابات المتلقاة:
    7.219
      03-05-2008 19:42
    غالط. دول الخليج كمثال و حتى الدول المتقدمه عندهم نسب أعلى برشا.
     
  9. Sherif saleh

    Sherif saleh عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.177
    الإعجابات المتلقاة:
    1.189
      03-05-2008 21:35
    اخى القضية ليس تونس فقط أنما فى العالم كله
     
  10. mohamed05

    mohamed05 مراقب منتدى التكنولوجيا و الهندسة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جانفي 2007
    المشاركات:
    6.808
    الإعجابات المتلقاة:
    9.863
      03-05-2008 21:58
    ya lawled ken na7kilkom dou5ou
    fi ma ville, bnet de 15 et 18 ans l9awhom yetkayfou fil Z.......ech raykom
    rani sma3t do5t
    w t9olli chbih el batal
    nchoufou el jil el jdid fech ya3mel 9bel ma yekber w tekel ba3dha
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...