كيف تغتسل من الجنابة بصورة

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة mmz08, بتاريخ ‏3 ماي 2008.

  1. mmz08

    mmz08 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏2 أفريل 2007
    المشاركات:
    863
    الإعجابات المتلقاة:
    1.715
      03-05-2008 21:15
    [​IMG]



    [​IMG]



    والدليل على هذه الكيفية ما روته امنا عائشة رضي الله عنها وارضاها :
    "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا اراد ان يغتسل من الجنابة بدا فغسل يديه قبل ان يدخلهما في الاناء،ثم غسل فرجه، ويتوضأ وضوءه للصلاة ثم يشرب شعره الماء ثم يحثي ثلاث حثيات ثم يفيض الماء على سائر جسده ".




    ويستحب لك ان تقول بعد الانتهاء:
    " اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين".

     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. نسرقرطاج

    نسرقرطاج عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    3.182
    الإعجابات المتلقاة:
    7.721
      04-05-2008 07:04
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    السؤال

    ما هي طريقة الاغتسال الصحيح؟ وما هي موجبات الاغتسال؟

    الجواب

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أما بعد:

    فإن الغسل يختلف عن الوضوء في حكمه وموجباته ، وفي صفته وكيفيته . والغسل نوعان: كامل ومجزئ.
    فالكامل: أن ينوي ثم يسمي ثم يغسل يديه ثلاثاً، ثم يغسل ما أصابه الأذى ، ثم يتوضأ وضوءه للصلاة، ثم يحثي على رأسه ثلاث حثيات، يروي بها أصول شعره، ثم يفيض الماء على بقية جسده، يبدأ بشقه الأيمن ثم الأيسر، ويدلك بدنه. مع الاعتناء بإيصال الماء إلى جميع بدنه وشعره. والأصل في ذلك ما في الصحيحين عن عائشة رضى الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اغتسل من الجنابة يبدأ فيغسل يديه ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه ثم يتوضأ وضوءه للصلاة، ثم يأخذ الماء ويدخل أصابعه في أصول الشعر حتى إذا رأى أن قد استبرأ، حفن على رأسه ثلاث حفنات ثم أفاض على سائر جسده ثم غسل رجليه". وفي رواية لهما: " ثم يخلل بيديه شعره حتى إذا ظن أنه قد أروى بشرته أفاض عليه الماء ثلاث مرات". ولما في الصحيحين أيضا عن ميمونة رضي الله عنها قالت: " وضعت للنبي صلى الله عليه وسلم ماء يغتسل به، فأفرغ على يديه فغسلهما مرتين أو ثلاثاً ، ثم أفرغ بيمينه على شماله فغسل مذاكيره ثم دلك يده بالأرض ثم مضمض واستنشق ثم غسل وجهه ويديه ثم غسل رأسه ثلاثًا ثم أفرغ على جسده ثم تنحى عن مقامه ذلك فغسل قدميه".
    وأما الغسل المجزئ : فهو أن يزيل ما به من نجاسة وينوي ويسمي ثم يعم بدنه بالغسل ، حتى فمه وأنفه ، وظاهر شعره وباطنه.
    والغسل إما واجب وإما مستحب. وموجبات الغسل ستة: أحدها: خروج المني بلذة من غير نائم. فإن كان من نائم فلا يشترط وجود اللذة، وهو ما يسمى بالاحتلام. الثاني: تغييب حشفة في فرج. وهو المعروف بالتقاء الختانين ( الجماع) لحديث "إذا جلس بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب الغسل" متفق عليه. زاد أحمد ومسلم " وإن لم ينزل". الثالث: إسلام الكافر. الرابع: خروج دم الحيض، وهو دم أسود منتن يرخيه رحم المرأة، ويخرج من القبل حال الصحة، وانقطاعه شرط لصحة الغسل له. الخامس: خروج دم النفاس، وهو الدم الخارج من قبل المرأة بسبب الولادة، والغسل في كل ماسبق يغني عن الوضوء ، لأن الحدث الأصغر يدخل في الحدث الأكبر ، ولا عكس ، فلا يجزيء الوضوء عن الغسل في أي منها. السادس: الموت ، غير شهيد المعركة والمقتول ظلما فلا يغسّل.
    وأما الأغسال المستحبة فكثيرة ، منها: 1ـ غسل الجمعة، وقيل بوجوبه، والأحوط المحافظة عليه.
    2ـ الغسل للإحرام بالعمرة أو الحج.
    3ـ غسل العيدين.
    4ـ غسل من غسل ميتا. وغير ذلك.
    والله أعلم.

    **************************************************

    السؤال

    أرجو من سماحتكم شرح لي بتفصيل كيفية الغسل من الجنابة والحيض على المذهب المالكي، وجزاكم الله نورا على نور .

    الجواب

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فإنه لا فرق بين غسل الجنابة والحيض عند المالكية إذ الكيفية فهي واحدة ولهذه الكيفية صفتان: الصفة الأولى: هي الصفة المجزئة، ويقتصر فيها على الفرائض؛ إلا في بعض مسائل النية.

    وفرائض الغسل في المذهب المالكي خمسة وهي كالتالي:
    1- النية عند البدء.
    2- الموالاة مع الذكر والقدرة -ومعنى الموالاة أن لا يفصل بين غسل بعض الجسد وغسل باقيه بزمن يقدر بما تجف فيه الأعضاء من شخص متوسط في زمن متوسط أي غير حار ولا بارد- فإن حصل الطول استؤنف الغسل من جديد.
    3- تعميم ظاهر الجسد بالماء.
    4-الدلك وهو إمرار اليد على الجسد . ويحصل فرض الدلك بغير اليد كالرجل وظهر الكف والساعد وبالخرقة والمنديل ونحو ذلك أي فليست اليد شرطا لذلك. 5- تخليل الشعر، وصورته كما ذكر الفقهاء أن يضمه ويعركه عند صب الماء حتى يصل إلى البشرة، ولا يجب نقض الشعر المضفور من الرجل أو المرأة، هذا ما يجب في الغسل سواء كان من الحيض أو الجنابة.

    وكيفية ذلك باختصار أن ينوي المتطهر رفع الجنابة أو الغسل من الحيض بالنسبة للمرأة، ثم يعمم ظاهر بدنه بالماء مع إمرار يده على الجسد مع صب الماء أو بعده ويركز على خفايا الجسم التي لها حكم الظاهر مثل الإبطين والرفغين وما بين الإليتين وأصول الشعر.

    والصفة الثانية هي الصفة الكاملة: وهي أن يأتي المتطهر بالمستحبات والسنن أثناء الغسل مع الفرائض التي سبق ذكرها، وهذه الكيفية ذكرها الشيخ أحمد الدردير في الشرح الصغير بالتفصيل فقال: وحاصل كيفية الغسل المندوبة: أن يبدأ بغسل يديه إلى كوعيه ثلاثا كالوضوء بنية السنية، ثم يغسل ما بجسمه من أذى، وينوي فرض الغسل أو رفع الحدث الأكبر، فيبدأ بغسل فرجه وأنثييه ورفغيه ودبره وما بين أليتيه مرة فقط، ثم يتمضمض ويستنشق ويستنثر، ثم يغسل وجهه إلى تمام الوضوء مرة مرة، ثم يخلل أصول شعر رأسه لتنسد المسام خوفا من أذية الماء إذا صب على الرأس، ثم يغسل رأسه ثلاثا يعم رأسه في كل مرة، ثم يغسل رقبته، ثم منكبيه إلى المرفق، ثم يفيض الماء على شقه الأيمن إلى الكعب، ثم الأيسر كذلك. انتهى.

    وقال ابن أبي زيد القيرواني في الرسالة: أما الطهر فهو من الجنابة ومن الحيضة، فإن اقتصر المتطهر على الغسل دون الوضوء أجزأه. وأفضل له أن يتوضأ بعد أن يبدأ بغسل ما بفرجه أو جسده من الأذى ثم يتوضأ وضوء الصلاة، وتفعل ذلك المرأة وتضغث شعر رأسها وليس عليها حل عقاصها. ثم بعد أن يغسل رأسه يفيض الماء على شقه الأيمن ثم على شقه الأيسر ثم يتدلك بيديه، فإن شاء غسل رجليه، وإن شاء أخرهما إلى آخر غسله. انتهى.
    والله أعلم

     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. kahri ahmed

    kahri ahmed نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏10 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.572
    الإعجابات المتلقاة:
    1.064
      04-05-2008 07:39
    بارك الله فيك أخي الكريم
     
    1 person likes this.
  4. mass3oud

    mass3oud عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏8 جويلية 2009
    المشاركات:
    124
    الإعجابات المتلقاة:
    40
      03-02-2010 19:08
    :besmellah2:


    ورد في الصحيحين ( البخاري ومسلم ) عن عائشة رضي عنها (( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اغتسل من الجنابة يبدأ فيغسل يديه ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه ثم يتوضأ وضوءه للصلاة ، ثم يأخذ الماء ويدخل أصابعه في أصول الشعر حتى إذا رأى أنه قد استبرأ ( أي أوصل الماء إلى أصول الشعر )
    حفن على رأسه ثلاث حثيات ثم أفاض الماء على سائر جسده ))

    وعن ميمونة رضي الله عنها قالت (( وضعت للنبي صلى الله عليه وسلم ماء يغتسل به فأفرغ على يديه فغسلهما مرتين أو ثلاثا ثم أفرغ على بيمينه على شماله فغسل مذاكيره ثم دلك يده بالأرض ثم مضمض واستنشق ثم غسل وجهه ثم غسل رأسه ثلاثا ثم أفرغ على جسده ثم تنحى من مقامه فغسل قدميه ))...
    وغسل المرأة كغسل الرجل إلا أنها لاتنقض ضفيرتها إذا كان لها ضفيرة ( والمقصود إيصال الماء إلى أصول الشعر فإذا وصل فلا حاجة إلى فك الضفيرة )
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...