1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

موسيقى الراب في المجتمعات العربية...أكثر من سؤال

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة khalifa.s, بتاريخ ‏4 ماي 2008.

  1. khalifa.s

    khalifa.s عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مارس 2008
    المشاركات:
    522
    الإعجابات المتلقاة:
    1.795
      04-05-2008 22:22
    :besmellah1:



    كلنا يعلم ان هذا النوع الموسيقي دخيل على الثقافة العربية لكنه شهد تطور و تزايد محبوه و فنانوه بين من يقدم الافادة و بين من ينشز خارج سرب الفن

    فهل نقل الراب العربي القضية العربية و الواقع العربي و الاجتماعي؟

    هل هناك تجارب في الراب ناجحة في الدول العربية و في تونس؟

    هل مغنوا الراب يأتون ما ينقلونه في أغانيهم أم هو لارضاء فئة معينة من المجتمع؟

    هل الراب سب و شتم لكل ظواهر المجتمع أم هو تفاعل يمكن أن يكون سلبي كما يمكن أن يكون ايجابي؟


    أرجو من كل من يخالفني في الراي أو يعتب على أرائي أن لا يحرمني من سماع أرائه
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. cap51

    cap51 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فيفري 2008
    المشاركات:
    533
    الإعجابات المتلقاة:
    696
      04-05-2008 22:27
    يعطيك الصحة على الموضوع

    كيما قلت الراب توا فيه الباهي و الخايب و كل واحد حسب نظرتو
    شخصيا نراها ظاهرة ماهياش متاعنا

    وشكرا
     
  3. MRASSI

    MRASSI كبير مراقبي المنتدى العام طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    43.088
    الإعجابات المتلقاة:
    83.083
      04-05-2008 22:33
    شكر خالص لطرحك القيم يا صديقي
    فهل نقل الراب العربي القضية العربية و الواقع العربي و الاجتماعي؟
    نعم و ثق أخي الكريم أغاني الراب أرقى من أغاني بودورو متاع فناني أغاني الحبّ
    هل هناك تجارب في الراب ناجحة في الدول العربية و في تونس؟
    نعم مثل الصديق الغالي البلطي و ابن الجزائر البار لطفي دوبل كانن
    هل مغنوا الراب يأتون ما ينقلونه في أغانيهم أم هو لارضاء فئة معينة من المجتمع؟
    انهم يصورون الواقع بكلمات تعبرّ عن الواقع من صميم لغة الواقع
    هل الراب سب و شتم لكل ظواهر المجتمع أم هو تفاعل يمكن أن يكون سلبي كما يمكن أن يكون ايجابي؟
    أكيد هناك خروج عن النصّ أحيانا بادراج ألفاظ سوقيّة ..لكن هناك تجارب معظمها تحللّ و تنقد المجتمع بكلّ ظواهره ..للأسف الاعلام مطفيّ عليهم الضوّ و قاعد يعديّ في أغاني المزود و الربوخ و مقاطع أغاني الواقع و تكشف النقاب عن مشاغل الشباب و مشاكلهم لا سيماّ في تونس..حصيلو للأمانة أنا أؤيدّ بشدة باش هالظاهرة تأخذ مكانتها الليّ تستحقا في زمن كيف ما تعرفو ديما يتجددّ .
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...