1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

صراع الاجيال

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة anoum, بتاريخ ‏5 ماي 2008.

  1. anoum

    anoum عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2008
    المشاركات:
    514
    الإعجابات المتلقاة:
    1.327
      05-05-2008 12:38
    :ahlan:من اخطر المشاكل التي يتعرض لها مجتمعنا اليوم هي علاقه الابناء مع آباءهم و ما آلت إليه هذه العلاقة من صراع دائم فعند قراءتي لهذا المقال وجدت انه يبرز اهم نقاط هذا الموضوع

    الأبناء في عمر المراهقة أكثر تمرداً على أسلوب تفكير الآباء وحياتهم.
    نعم، الآباء الذين لهم أبناء في عمر المراهقة يكثرون من الإلحاح على أبنائهم من أجل إنجاز أهداف معينة.
    نعم، الأبناء في عمر المراهقة يحبون التصرف المرتجل مهما كانت نتائجه لأنه يحقق لهم الإحساس بالتحدي، بينما الآباء يصرخون في وجوه الأبناء مطالبين بضرورة النظر إلى الواقع واحترامه حتى يأتي المستقبل جميلاً.
    ونعم أخيراً .. إن الآباء سرعان ما يذوبون في نهر الحياة، ويتحول الأبناء إلى آباء، ليأتيهم أبناء جدد يتمردون، ويلح الآباء الجدد على الأبناء الجدد، لكن الأبناء الجدد يسلكون درب التصرف المرتجل.
    وهكذا تسير دورة الحياة.

    ولأن الحياة لا تتوقف، يندهش الآباء من نقد الأبناء. إن الأب قد يثور وقد لا يتقبل انتقاد ابنه له. وقد يتفجر الأمر بين الاثنين فيخرج الابن من المنزل
    والأبناء يرفعون الصوت بالشكوى من جمود الآباء عندما يرون أن الآباء لا يدرون بحركة العصر الحديث. والأبناء يتهمون الآباء بقائمة طويلة من الاتهامات. يقول الأبناء مثلاً إن الآباء متسلطون ويرغبون في التحكم في كل تفاصيل الحياة وإنهم فاقدو الثقة في قدرات الأبناء على التعامل مع كل أزمات الحياة بدءاً من أزمات الدراسة مروراً بأزمات الصداقة إلى أزمات العلاقة مع الجنس الآخر. كما يتهم الأبناء الآباء بأنهم كثيرو الإلحاح بدون داع على موضوعات معينة، وهم دائمو التهجم والعبوس وخصوصاً في أي أمر يخص العلاقة بين الأب والابن........
    .لقد اصبح الابناء والآباء يعيشون في قارات متباعدة كل متمسك برأيه ولعل ما نراه اليوم من سلوكيات الشباب هو نتيجة لهذا التباعد ولاسباب آخرى كالتربية التي يتلقاها معظم الابناء اليوم و التي تفتقد للقيم و الاخلاق لانأعظم ما يتعلم منه الأبناء هو السلوك العلمي بين الأب والأم، فإذا كانت العلاقة بين الأب والأم مليئة بالمحبة والتفاهم رغم ظهور بعض من المعارك في بعض الأحيان، فإن الأبناء يتشربون روح الأسرة بلا أدنى شك. إن الحديث عن الأخلاق والقيم أمر سهل، لكن الأبناء لا يتشربون القيم من الكلمات فقط، ولكن يتشربونها ويطبقونها في حياتهم إذا ما رأوا ذلك في أسرهم......
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. cap51

    cap51 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏4 فيفري 2008
    المشاركات:
    533
    الإعجابات المتلقاة:
    696
      05-05-2008 13:37
    والله ربي يقدر الخير حتى في الحكايات هاذي ولينا نقلدو في الغرب بطريقة انو ماعادش قدر
     
    1 person likes this.
  3. anoum

    anoum عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 مارس 2008
    المشاركات:
    514
    الإعجابات المتلقاة:
    1.327
      05-05-2008 20:24
    تلك هي المشكلة ظنا منا ان تلك هي الحرية . شكرا لمرورك
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...