1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

حرية أمريكا و سامي الحاج!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة أدم., بتاريخ ‏5 ماي 2008.

  1. أدم.

    أدم. عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏19 أفريل 2008
    المشاركات:
    36
    الإعجابات المتلقاة:
    64
      05-05-2008 18:25
    :besmellah2:

    من أحب أمريكا وديمقراطيتها فلينظر لسامي الحاج وهو يهبط على نقالة في حالة إعياء شديد وكأنه يخرج من قبره للتو واللحظة..
    سامي الحاج.. لم يك هذا الرجل الذي كنا نرى صوره في المواقع الألكترونية، من رأيناه قادما من غوانتنامو كان هيكلا عظميا منهك القوى، مقيد اليدين رغم أنه لا يقوى على الحركة (منتهى الإذلال ومنتهى القسوة) ودليل دامغ على أن أمريكا فقدت أخلاقها وقيمها ودليل دامغ على أنها باتت الدولة الأولى التي انتهكت بشكل صارخ كل حقوق الإنسان.. أمريكا لم تعد حلم البشرية ولم تعد الجنة الموعودة وحلم الشباب.. بل باتت ارض الجحيم.. أمريكا اليوم في أذهان شعوب العالم لا تعني سوى سجن جوانتانامو وأبو غريب.
    أمريكا باتت الجحيم في أبشع صوره.. هي التعذيب وانتهاك حرمة الجسد والروح والنفس، وصورة سامي الحاج تنطق بتلك الحقيقة... وصوته وهو يعترف بالانتهاكات التي تعرض لها وزملائه في سجن جوانتانامو من سب وإهانة ومنعهم من الصلاة كان خير شاهد وخير دليل. كل هذا حفر في ذهني سؤالا.. هل بعد كل هذا مازالت أمريكا ارض الأحلام؟ بالطبع لا بل هي أرض الأوهام والجحيم لكل البشر حتى لو كانوا أمريكيين.. فالشعب الأمريكي بات أسير إدارة أمريكية غبية تستنزف أمواله وثرواته ليخوض حروبا لا تخدم سوى فئة رأسمالية قليلة من تجار الحروب والسلاح والدم والأعضاء البشرية، ولا تخدم سوى مشاريع صهيونية هدفها التوسع والهيمنة والسيطرة على مقدرات الشعوب لخدمة مصالحها، لا تخدم سوى أمن إسرائيل فبات الكل عاجز عن التمييز بين من يحكم العالم أمريكا أم إسرائيل؟ من هو التابع ومن المتبوع.. أمريكا تتبع إسرائيل أم إسرائيل هي ربيبة أمريكا وتابعتها؟ الشعب الأمريكي في بعض الأحيان أتأسف له ولحاله لأنه أسير لإدارة أمريكية كاذبة كما أتأسف لحال الشعوب العربية أسيرة حكامها!! ولكن كما يقال لنا نحن الشعوب العربية (مثلما كنتم يول عليكم) أيضا أقولها للشعب الأمريكي وارددها له (مثلما كنتم يول عليكم).

    :crazy::crazy::crazy:


     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...