تونس تحقق تقدما كبيرا فى طب أمراض المفاصل

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة cortex, بتاريخ ‏5 ماي 2008.

  1. cortex

    cortex كبير مراقبي منتدى الأخبار الطبيّة والصحيّة الحديثة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    6.981
    الإعجابات المتلقاة:
    5.044
      05-05-2008 21:19

    تونس:أبرز منذر الزنايدى وزير الصحة العمومية المكاسب الرائدة التى سجلها اختصاص طب امراض المفاصل فى تونس خلال العقدين الاخيرين ومن اهمها الارتقاء بطب الرثية الى واحد من اكبر الاختصاصات الطبية بعد ان كان يندرج ضمن خدمات الطب الباطنى وطب الرضحيات بما مكن من مزيد التحكم فى امراض الرثية والحد من انعكاساتها الصحية وكلفتها الاقتصادية.

    وأفاد الوزير لدى اختتامه السبت بالعاصمة المؤتمر الوطنى التاسع عشر لطب أمراض المفاصل ان عدد اطباء الرثية فى تونس يبلغ اليوم 140 طبيبا من بينهم 60 طبيبا يمارسون نشاطهم بالقطاع الخاص وذلك الى جانب التطور المتواصل للاقسام الجامعية فى الاختصاص والتى يبلغ عددها حاليا سبعة اقسام ستعزز بقسم جديد من المقرر تركيزه بمعهد القصاب بقصر السعيد وذلك اضافة الى الخدمات التى تؤمنها الوحدات والعيادات المختصة الموزعة على مختلف جهات البلاد.

    وأكدالوزير التونسى حرص وزارة الصحة العمومية على دعم تلك الاقسام وتعزيز تجهيزاتها باستمرار وذلك بهدف توفير وسائل الاستقصاء المتطور سواء السريرى او الشعاعى او الحيوى مذكرا فى هذا المضمار بانه تم خلال السنوات الاخيرة دعم بعض الاقسام الجامعية بجهاز قيس الكثافة العظمية وهو من التجهيزات التى سيتم العمل على تعميمها على مختلف الاقسام المختصة خلال فترة المخطط الحادى عشر للتنمية.

    ولاحظ ان تضافر جهود الدولة مع كفاءة الاطارات الطبية المختصة مكنت من السيطرة على احدث اساليب الاستقصاء مؤكدا الحرص على مزيد التحكم فى هذا المرض خاصة عبر تعزيز التفاعل بين مختلف الاختصاصات الطبية المعنية بهذا الموضوع والتشجيع على التشخيص المبكر لحالة العظام بعد سن الخمسين والعمل على توفير الادوية اللازمة والناجعة للمحافظة على مكونات العظام.

    وأكد فى السياق ذاته أهمية انجاز المزيد من البحوث وتكثيف فرص التحاور وتبادل التجارب حول هذا المرض خاصة امام اهمية انتشاره حيث تفيد الاحصائيات المتاحة ان 25 بالمائة من النساء بعد سن الامل تصبن بترقق العظام و41 بالمائة منهن تتعرضن لامكانية الاصابة بكسور.

    وتولى منذر الزنايدى بهذه المناسبة تسليم جائزة البحث فى مجال امراض المفاصل.

    وقد فازت بالجائزة الاولى الدكتورة هالة الساحلى من المستشفى الجامعى الرابطة بالعاصمة لبحثها حول /قياس الكثافة العظمية عند المراة التونسية/ فى حين الت الجائزة الثانية لفريق بحث من المستشفى الجامعى فطومة بورقيبة بالمنستير أنجز دراسة حول "التاثير الاجتماعى والاقتصادى على جودة الحياة عند مرضى الروماتيزم: تيبس الفقرات".



    w.jpg

    :tunis::copy::tunis:
     
    1 person likes this.

  2. Aligatordoc

    Aligatordoc نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أفريل 2008
    المشاركات:
    2.601
    الإعجابات المتلقاة:
    289
      06-05-2008 09:57
    merci pour l'info cher ami
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
إنجاز طبي يمنح المصابين بالشلل أملا كبيرا ‏11 أوت 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...