الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة Electrokass, بتاريخ ‏6 ماي 2008.

  1. Electrokass

    Electrokass عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.000
    الإعجابات المتلقاة:
    286
      06-05-2008 00:46
    :besmellah1:والصلاة والسلام على سيدنا محمد
    الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم


    من الحقوق الواجبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة والسلام عليه صلى الله عليه وسلم إن هذا الحق الواجب الأكيد ثابت بالكتاب والسنة وإجماع المة قال تعالى : { إن الله وملائكته يصلون على النبي يأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ** (1) .
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم [ رغم أنف أمرئ ذكرت عنده فلم يصلي علىّ ] وقال : [ صلوا على حيثما كنتم فإن صلاتكم تبلغني " وقال له أصحابه رضى الله عنهم أما السلام عليك فقد عرفناه فكيف نصلى عليك؟ قال: قولوا: [ اللهم صل على محمد وعلى آل محمد،كما صليت على إبراهيم وعل آل إبراهيم إنك حميد مجيد. اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ].
    فالصلاة عليه صلى الله عليه وسلم واجبة في الجملة وتتأكد عند ذكره صلى الله عليه وسلم وفى التشهد الأخير من كل صلاة.
    وجاء في فضلها قوله صلى الله عليه وسلم: [من صلى على مرة صلى الله عليه بها عشرة].
    وقوله: [ إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول المؤذن ثم صلوا على أى قولوا اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك عل محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ثم سلوا لى الوسيلة والفضيلة أى قولوا: اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة و ابعثه مقاما محمودا الذى وعدته، فإن من فعل ذلك حلت له شفاعتى يوم القيامة ".

    المواطن التى تستحب فيها الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم


    إن هناك مواطن كثيرة تستحب فيها الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم نجملها إزاء النقاط الآتية:
    قبل الدعاء وبعده، فالداعى يبدأ دعاءه بحمد الله والثناء عليه، ثم يصلى على النبى صلى الله عليه وسلم ، ثم يدعو بما شاء من الخير ثم يختم دعاءه بالصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم لما ورد: [ الدعاء بين الصلاتين على لا يرد ]. ولقول عبد اللة بن مسعود رضى الله عنه إذا أراد أحدآ أن يسأل الله شيئا فليبدأ بحمد الله والثناء عليه بما هو أهله ثم يصلى على النبى صلى الله عليه وسلم ، ثم ليسأل فإنه أجدر أن يُنجح أى يفوز باستجابة دعائه.
    يوم الجمعة وليلتها إذ روى النسائى بسنده أن النبى صلى الله عليه وسلم أمر بالإكثار من الصلاة عليه يوم الجمعة، وورد ليلتها أيضاً.
    عند سماع ذكره أو كتابته لحديث: [ رغم أنف امرىء ذكرت عنده ولم يصل على].
    . عند دخول المسجد بأن يقول بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم اغفر لى ذنبى وافتح لى أبواب رحمتك، وعند الخروج كذلك إلا أنه يقول وافتح لى أبواب فضلك بدل رحمتك.
    وبعد التكبيرة الثانية من صلاة الجنائز؛ إذ الأولى يقرأ بعدها الفاتحة، والثانية يصلى بعدها على النبى صلى الله عليه وسلم الصلاة الإبراهيمية وهى التى يصلى بها فى التشهد الأخير من كل صلاة فريضة أو نافلة.

    صيغ الصلاة عل النبي صلى الله عليه وسلم


    لقد ورد فى الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم صيغ كثيرة بعضها مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وبعضها مأثور عن السلف الصالح ، وبعضها محدث مبتدع
    . ونظرا لذلك فإنا نكتفى بذكر أعلى الصلاة وذكر أدناها. فأعلى الصلاة وأفضلها على الإطلاق الصلاة الإبراهيمية التي علمها رسول صلى الله عليه وسلم أصحابه كما تقدم إذ قال لهم: (قولوا. اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت عل إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، وبارك على محمد وعل آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، وأدنى الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم: اللهم صل على محمد وسلم تسليما لقوله تعالى: (ياأيها الذين أمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما).
    فاللهم صل على محمد عبدك ورسولك النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    من كتاب فضيلة الشيخ أبوبكر الجزائري : هذا الحبيب محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم يا محب

     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...