1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

أصعب قصيدة قيلت..

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة zoozootn, بتاريخ ‏6 ماي 2008.

  1. zoozootn

    zoozootn عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏9 فيفري 2008
    المشاركات:
    99
    الإعجابات المتلقاة:
    642
      06-05-2008 23:50

    :besmellah1:

    *

    كان الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور

    كان لا يعطي الشاعر على قصيدة نقلها من غيره

    وكان يحفظ ما يسمع من أول مرة ،


    وله غلام يحفظ القصيدة إذا سمعها مرتين

    و جارية تحفظ القصيدة إذا سمعتها ثلاثة مرات ..

    فكان الشاعر يكتب قصيدة طويلة ،


    يؤلفها طول ليلة وليلتين وثلاث ثم يعرضها للخليفة

    فيقول له الخليفة :

    إن كانت من قولك أعطيناك وزن الذي كتبته عليها ذهبا ،

    وإن كانت من منقولك لم نعطك عليها شيئا

    فيوافق الشاعر .. ويلقيها على مسامع الخليفة فيحفظها

    الخليفة من أول مرة ..


    فيقول له أنني أحفظها منذ زمن بعيد فيقولها له ..

    ثم يؤكد ذلك بالغلام الذي حفظها أيضا فيذكرها كاملة

    ثم ينادي على الجارية التي قد سمعتها ثلاث مرات


    فحفظتها أيضا فتقولها كاملة ..

    فيشك الشاعر في نفسه ..وهكذا مع كل الشعراء ..

    فاكتأب كل الشعراء

    فبينما هم كذلك إذا بالأصمعي


    يقدم عليهم فيشكون إليه حالهم ..

    ويقولون له نجلس نؤلف القصيدة طوال الليل

    من بنيات أفكارنا ثم نكتشف أن ثلاثة يحفظونها قبلنا ..

    فقال : دعوا الأمر لي ..


    فكتب قصيدة ملونة الأبيات والموضوعات ..

    وتنكر بزي أعرابي وأتى الأمير ليسمعه شعره ..

    فقال الخليفة : أتعرف الشروط ..


    قال : نعم ..

    قال : هات القصيدة ..

    فقال :

    صـــوت صـفـيـر الـبـلـبـل ** هــيــج قـلـبـي الـثـمـل

    المـاء والـزهـر مــعــــا ** مــع زهـــر لـخـط المـقـل

    وأنت يـا ســـيــد لـــي ** وســيــدي و مـــــولـلــي

    فــكــم فــكــم تـيـمـني ** غــزيــــــــــــل عــقــيــقــــــــل

    قــطــفــتـه مــن وجـنــة ** مـــن لــثــم ورد الخـجـل

    فـــــقــــــــال لا لا لا لا ** و قــد غـــدا مــهــرول

    والــخـــود مــالـت طــربا ** مــن فـــعـــل هذا الرجل

    فــولــولــت وولـــولــت ** ولــي ولــي يـــا ويـــــــلـلـي

    فـــقــالـت لا تــولــولـي ** وبــيــنــي الـلـــــــــؤلــــــــؤلــي

    قــــالــت لـه حـيـن كــذا ** أنــهــض وجــــــد بـالمـقـل

    وفــتــيــة ســقــــــــونــنـي ** قــهــيـــــــــــوة كــالـعــسـلـلي

    شــمــمـتــهــا بـأنــفـــــــي ** أزكـــــــى مــــــن الــقــرنــفــل

    فـي وسـط بـسـتــان حـلـي ** بـالــزهــر والــســـرور لـي

    والــعــود دنــدنــدن لي ** والــطــبــل طـبـطـب طـبـلي

    طـــبــطــب طــبــطـــــــب ** طــبــطــب طــبــــــــطـب لـــي

    والــرقــص قــد طــاب لـي ** والـسـقـف ســقــسـق سـق لـي

    شـــوا شــــوا وشــاهــش ** عـلـى ورق ســــفـــرجــــل

    وغــرد الــقــمــري يـصيح ** مـــلـــل فـــي مــلــلـــــــــــي

    ولــو تــرانــي راكــبــــــــــــا ** عـلـى حــمــــــــــار أهـــــزل

    يــمــشــي عـلـى ثـلاثـــــــة ** كــمــشــيـــــــة الــعــرنــجــل

    والـنـاس تـرجـم جـمــلي ** فــي الــســوق بالــقـلـقـلـلـي

    والـكـل كــعـكــــــع كـعـكـع ** خـلـفـي ومـن حــــويـلـلـي

    لـكـن مــشــيــت هــاربـــا ** مـن خــشــيــــة الــعــقـنـقـل

    إلـــــى لــقــــــــــاء مـلـك ** مــعــظـــــم مـــبــجــــــــل

    يـأمــــــــــــر لـي بِـخِـلـعَــةٍ ** حـــمــراء كــالـدم دم لــــي

    أجـــــــــر فــيــهـا مـاشـيا ** مــبــغــــــــددا لـلــــذيــــــــــل

    أنـــا الأديــب الألـمــعـي ** مــــن حــــي أرض الـمــوصـل

    نــظــمــت قــطــعـا زخـرفـت ** يــعــجــز عــنــهــا الأدبـل

    أقــول فـي مـــطــلــعــهـا ** صــــوت صــفــيــر الــبـلبل


    *

    فلم يستطيع الخليفة أن يحفظها

    لصعوبة كلماتها وتداخل حروفها ،

    فنادى الغلام فلم يستطع شيئا غير أبيات متقطعة ..

    فنادى الجارية فعجزت .. عندئذ قال الخليفة

    أحضر ما كتبته عليها لنعطيك وزنه ذهبا ..

    قال الأصمعي ورثت عمود رخام من أبي


    نقشت عليه القصيدة وهو على ظهر

    الناقة لا يحمله إلا أربعة من الجنود ..

    فانهار الخليفة وجئ بالعمود فوزن كل ما في الخزنة ...

    وعندما أراد الخروج ..


    قال الخليفة للحرس أوقفوه والله لا أظنه إلا الأصمعي ..

    فاتفق معه أن يعطي الشعراء ما تيسر من أجل تشجيعهم



    أرجو أن تكون قد أعجبتكم ..




    إليكم هذه القصيدة :

    - رواية و القاءًا

    - مغنــــاة بطريقتين

    - بصوت طفل عمره 7 سنوات.


    *


     

    الملفات المرفقة:

    4 شخص معجب بهذا.

  2. zoozootn

    zoozootn عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏9 فيفري 2008
    المشاركات:
    99
    الإعجابات المتلقاة:
    642
      06-05-2008 23:55

    *

    هذا تسجيل فيديو للطفل

    الصغير

    وهو يقرأها و يتفنن في قرائتها..

    *
     

    الملفات المرفقة:

    1 person likes this.
  3. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      07-05-2008 14:36
    كان للشعر يومها وزنه وقيمته، وقد تم توظيفه كسلاح للدفاع عن الشعراء وهم شريحة من صفوة الناس ليس لهم غير الكلمة سبيلا للعيش.
    ورغم ما يظهر من أن الشعر كان شعر البلاط يمدح الخليفة.. والملك .. والأمير.. إلا أن مضامينه تتجاوز دائرة الملك وحاشيته.
    كذلك تنبؤنا هذه القصة عن مجالات اهتمام الخليفة يومها وثقافة الديوان.. والتي صنعت لنا هذا التراث الأدبي والعلمي الثري.. فأين نحن من الأمس؟
    شكرا لك على هذا العناء الذي تكلفته لتنقل لنا هذه القصة الرائعة بالأحرف والصوت والصورة.
    والسلام
     
    1 person likes this.
  4. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      08-05-2008 10:56
    رجاء من الإخوة الأعضاء الإشارة بكلمة "منقول " إلى كلّ موضوع يتمّ نقله مع تدوين المرجع إذا كان النقل تمّ من مصدر موثّق " كتاب أو ديوان وما إلى ذلك من المصادر"
    أمّا عن مشاركة الأخ zoozootn فهي متميّزة لسببين أولهما حسن إختيار الموضوع ( صفحة من تاريخ الأدب العربي المجيد)
    ثانيهما إلمامه وإطلاعه على الأدب القديم في حدّ ذاته يمثّل حافزا لغيره من الأعضاء للتشبّع من أصولنا الأدبية العربيّة .
     
    3 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
قصيدة مساؤك نافلة من خشب ‏8 جويلية 2016
قصيدة " زعمة في فيديو كليب " ‏28 فيفري 2016
قصيدة "أحبكِ" (محاولة في الشعر الحر) ‏2 جوان 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...