1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

تحذير «فايس بوك» يبيع خصوصياتكم وصوركم وأسراركم

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة abboud007, بتاريخ ‏7 ماي 2008.

  1. abboud007

    abboud007 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أفريل 2008
    المشاركات:
    41
    الإعجابات المتلقاة:
    204
      07-05-2008 03:18
    :besmellah1:

    تحذير إلى جميع الشباب والمراهقين
    «فايس بوك» يبيع خصوصياتكم وصوركم وأسراركم

    42 مليوناً من المشتركين في العالم هم ضحايا هذه الخطوة االمفاجئة

    [​IMG]

    موقع «فايس بوك» (أ ف ب)

    بدأ موقع «فايس بوك» للتعارف الاجتماعي والذي ينضم اليه اكثر من مليون عضو شهريا، في طرح المعلومات المتعلقة باعضائه علنا على محركات البحث على الانترنت مثل «غوغل» و«ياهو».
    وووصف خبير تكنولوجيا المعلومات اوم مالك «هذه الخطوة بانها تحول فايس بوك من شبكة اجتماعية خاصة الى ما يشبه الصفحات الصفراء على الانترنت».
    ويهدف «فايس بوك» من هذه الخطوة الى الدخول المبكر في السباق لبناء دليل الكتروني عالمي يحتوي على اكبر قدر ممكن من المعلومات والتفاصيل الشخصية مثل السير الذاتية وارقام هواتف وغيرها من سبل الاتصال بالشخص، وهوايات الاعضاء وحتى معلومات عن اصدقائهم، مما قد يعود بارباح كبيرة على الموقع.
    واصبح 42 مليون شخص يستخدمون «فايس بوك» حاليا، طبقا للموقع. وتشير تقارير الصحف الى ان الموقع يهدف الى الوصول الى رقم 60 مليون عضو بنهاية العام.
    ومنذ انشائه في العام 2004 على يد مارك زوكيربيغ الذي كان طالبا في جامعة هارفرد في ذلك الوقت، حقق الموقع انتشارا عالميا واصبح دليل معلومات الكترونيا خاصا.
    الا ان نيته نشر معلومات حول اعضائه للعلن تعني ان اي شخص يستخدم محركات البحث العادية على الانترنت يمكنه ان يحصل على معلومات عن اي عضو في «فايس بوك».
    واذا لم يرفض العضو في الموقع نشر معلومات عنه، فان صوره واسمه ستتوافر من الان فصاعدا لاي شخص غير مسجل في الموقع.
    وبدأت مواقع اخرى عديدة بطرح نفسها في السوق باعتبارها خدمة معلومات الكترونية مثل موقع «سبوك. كوم» الذي يضم اكثر من 100 مليون شخص ويقول انه «يبني اوسع محرك بحث عن المعلومات الشخصية». ويبحث هذا الموقع بشكل تلقائي في المواقع العامة لجمع وتصنيف وعرض المعلومات عن الاشخاص الموجودة على الانترنت. وتجلى نجاح الموقع في جمع مليارات الدولارات من المستثمرين خلال الاشهر الماضية، مما دفع شركات اخرى الى الرغبة بالاستثمار فيه.
    وذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» امس ان شركة مايكروسوفت تفكر في شراء نحو خمسة في المئة من «فايس بوك» بمبلغ يمكن ان يجعل قيمة الموقع ترتفع الى عشرة مليارات دولار تقريبا. كما قالت الصحيفة ان شركة «غوغل» اعربت عن «اهتمام قوي» بالاستثمار في فايس بوك، مما يمكن ان يتسبب في احتدام المنافسة بين الشركات على شراء حصص في الموقع.
    و«فايس بوك» ليست الشركة الوحيدة التي تسعى الى وضع دليل بالمعلومات الشخصية. ويقول موقع «بيكيو» ان لديه نحو 50 مليونا و300 الف اسم، فيما يقول موقع «وينك» ان لديه 217 مليون اسم معظمها من مواقع اخرى لشبكات التعارف الاجتماعي مثل «مايسبيس» و«لينكيدين» و(فريندستر». ويحتوي موقع «ابسكوب» التابع لشركة رابليف على معلومات عن ملايين الاشخاص. وتهدف هذه المواقع جميعها الى الحصول على اعلانات تفصل حسب كل مستخدم لشبكة الانترنت.
    وسيتمكن «فايس بوك» من خلال عرض معلومات عن اعضائه على محرك «غوغل» من اجتذاب ملايين المستخدمين الجدد للموقع، مما سيزيد من عائداته من الاعلانات ومن قيمته قبل طرح اسهمه للاكتتاب في البورصة.
    وصرح مدراء «فايس بوك» انهم ياملون في جمع نحو عشرة مليارات دولار عند طرح اسهم الشركة للاكتتاب.
    وقال المحلل المالي كودي ويلارد «ان قيمة شركة فايس بوك تزيد عن مليار دولار حاليا (...) ومن المرجح ان الشركة رفضت عروضا لشرائها بمبلغ سبعة او ثمانية مليارات دولار».
    وتشتمل مواقع بحث شخصية اخرى على استخدامات اكثر اثارة للجدل. فشركة «رابليف» تدير ما تصفه بـ«اداة بحث الكترونية عن السمعة» الذي تقول ان المستخدمين يستطيعون من خلالها «البحث عن شخص ما من خلال عنوانه الالكتروني للاطلاع على معلومات تتعلق بسمعته ومعلومات شخصية عنه وشبكته الاجتماعية».
    فمن خلال طباعة العنوان الالكتروني لاي شخص يمكن الحصول على قائمة بالمواقع التي يدخلها وكذلك تصنيف الكتروني عن سمعته ومصداقيته. والهدف من ذلك هو تقديم تقييم الكتروني عن الاشخاص، على مثال ما يقوم به من يستخدمون الانترنت للشراء والتجارة الالكترونية عبر مواقع مثل «اي باي»، او للحصول على تقييم عن اشخاص يرغبون بتوظيفهم.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      07-05-2008 03:21
    أغلب المواقع في العالم والشركات الّتي لها علاقة مباشرة مع المستعمل مثل شركات الاتصالات أو مزودي الأنترنيت تبيع المعلومات الشخصية لكن عادة مع اخفاء الإسم فهذه المعلومات مهمّة والاحصائيات الناتجة عنها تستعمل لاتخاذ قرارات استراتجية
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. alpacinotun

    alpacinotun مسؤول سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16.293
    الإعجابات المتلقاة:
    28.020
      07-05-2008 07:53

    لكن يا أخي شريف, هل هذا يعتبر حقا شرعيا لهذه المواقع؟؟

    ألا يعتبر تجارة بالخصصيات؟؟

    كان من الأجدر إتباع وسائل سليمة - نوعا ما - كالإشهارات مثلا دون المساس بالخصوصيات الفرد من أجل كسب الأرباح



     
    1 person likes this.
  4. cherifmh

    cherifmh كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2006
    المشاركات:
    17.701
    الإعجابات المتلقاة:
    42.491
      07-05-2008 12:44
    عندما تكون مخفيّة الإسم لا يعد هناك أي تعدّي على الخصوصيات وهناك قوانين تنظّم هذا النوع من التعامل

    بالعكس هذه المعلومات تمكّن المؤسّسات لتقديم منتوج يلبّي احتياجات وفي هذه الحالة يكون جميع الأطراف رابحين الشركة البائعة للمعلومات، المؤسسة المشترية تتمكّن من توسيع رؤيتها لمستهلكيها والمستهلك الذي يتمكّن من تلبية حاجياته بالرغم من أنّه سيدفع مقابل ذلك
     
    1 person likes this.
  5. ameurass

    ameurass عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.252
    الإعجابات المتلقاة:
    1.370
      07-05-2008 14:35
    إسرائيل تستخدم «فيس بوك» لجمع معلومات عن مصر!

    نشرت صحيفة «لوس انجلوس تايمز» الأمريكية منذ عدة أيام تقريرًا عن استخدام إسرائيل لموقع التعارف الشهير «فيس بوك» كقاعدة بيانات مهمة لجمع المزيد من المعلومات عن الشارع المصري بشكل خاص والعربي بشكل عام، حيث أوضح التقرير مدى الاهتمام الإسرائيلي بجمع المعلومات المتاحة عن اهتمامات الشباب المصري مهما كانت تبدو للبعض «تافهة»، خاصة بعد أحداث 6، 7 أبريل الماضية.
    وكشف تقرير الصحيفة الأمريكية المنقول عن صحيفة «لوماجازين ديسراييل» اليهودية الفرنسية، عن أبحاث تجري حاليا لقياس مدي تأثير الحملات التي يطلقها مشاركون بالموقع علي الشارع المصري، علي اعتبار أن المصريين يشكلون الغالبية العظمي من العرب المشاركين بالموقع، خصوصًا بعد قيام عدد من الدول العربية بإغلاق الموقع وحجبه.
    التقرير جاء تحت عنوان «عملاء الإنترنت» وتم خلاله نشر العديد من الملفات السرية بالإضافة إلي تفاصيل استطاعت جمعها من مصادر موثوقة في إسرائيل.
    وهو ما أثار سخط السفير الإسرائيلي لدي فرنسا ضد المجلة التي اتهمها عدد من الجهات اليهودية بأنها كشفت أسرارًا لا يحق كشفها «للعدو».. إلا أن الموضوع لم ينته عند هذا الحد بل بدأ الجميع في البحث عن وجود جهاز مخابراتي اسمه «مخابرات الإنترنت».
    وقد استعانت مجلة لوس انجلوس تايمز، في تقريرها برأي العديد من الخبراء في هذا الشأن منهم جيرالد نيرو، الأستاذ في كلية علم النفس بجامعة «بروفانس»، الفرنسية، وصاحب كتاب «مخاطر الإنترنت»، والذي قال: «إن هذه الشبكة تم الكشف عنها، بالتحديد في مايو 2001، وهي عبارة عن مجموعة شبكات يديرها مختصون نفسانيون «إسرائيليون»، مجندون لاستقطاب شباب العالم الثالث، خصوصًا المقيمين في دول الصراع العربي - الإسرائيلي، إضافة إلي أمريكا الجنوبية.
    وقال إن ضباط المخابرات ينشطون بشكل مكثف داخل مواقع الدردشة في المناطق الأكثر حساسية في العالم، وربما يعتقد الشباب من مستخدمي «الإنترنت» أن الكلام عن الجنس مثلاً يبعد الشبهة السياسية عن المتكلم، بينما الحقيقة أن الحوار الجنسي هو وسيلة خطيرة لدراسة الأحوال النفسية، وبالتالي لكشف نقاط ضعف من الصعب اكتشافها في الحوارات العادية الأخري، لهذا يسهل «تجنيد» العملاء انطلاقًا من تلك الحوارات الخاصة جدًا، والتي تشمل في العادة غرف النوم والصور الإباحية وما إلي ذلك، حيث إنها السبل الأسهل للإيقاع بالشخص ودمجه في عالم يسعي رجال المخابرات إلي جعله «عالم العميل».
    وتجدر الإشارة إلي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بنيامين نتنياهو أكد في تصريحات خلال رئاسته الحكومة أنه كان يقوم شخصيا بالاستماع إلي المحادثات التي يجريها الشباب العربي عبر غرف «الشات» - الدردشة - ببرنامج «بال توك»! وقال إنه يعلم من خلال تلك المحادثات ما يفكر فيه الشارع العربي، والحديث الغالب عليه، وأهم القضايا الحساسة التي يهتم بها العرب.
    وهناك دول تنبهت لخطورة هذا الموقع، مثل إيران التي قررت منع الطلاب الإيرانيين من استخدامه بحجة قيام حركات معارضة من خلاله، وعن ذلك تقول فتاة إيرانية تستخدم موقع «فيس بوك» عبر مركز خدمة «بروكسي» إن الموقع ذو أهمية كبيرة لأنه في مثل تلك الشبكات يمكنك التعبير عما يساورك بالطريقة التي تحبها.. في حين أنه في كل مرة تخرج فيها من بيتك إلي الشارع يتحتم عليك تقديم نفسك بالطريقة التي تمنع الآخرين من التعرض لك أو مضايقتك.
    لكنه من المؤكد أن أجهزة المخابرات الإيرانية توصلت إلي حقيقة الأمر، وعرفت أنه قد يشكل طريقًا سهلاً للأعداء، لجمع ما يريدون من معلومات.
    كذلك أشارت الصحيفة إلي أن المناخ الديمقراطي «النسبي» الذي يتمتع به الشارع المصري قد ساهم في ظهور العديد من الحملات المعادية للنظام الحاكم، بالإضافة إلي العديد من الحملات الأخري التي تكشف الواقع الاجتماعي والاقتصادي للشارع المصري.
    وفي هذا الشأن، يقول أحمد الحملاوي، خبير في الشؤون الإسرائيلية، شيء طبيعي أن تهتم إسرائيل بجمع المزيد من المعلومات عن الشارع المصري والعربي، فهذا الأمر ليس جديدًا عليها، بالإضافة إلي اهتمامها بعمل العديد من الأبحاث الاجتماعية والاقتصادية والنفسية والسياسية عن الشارع المصري والعربي بالاعتماد علي خبراء يهود متخصصين في هذا الشأن.
    وقال هذا الأمر يعد جزءًآ من خطة إسرائيلية لدراسة طبيعة الشارع المصري للتعرف علي إمكانية التعامل معه وبالتالي يصبح موقع مثل، «الفيس بوك» مصدرًا مهمًا لجمع المزيد من المعلومات، خصوصًا أنه يوفر عليهم عناء البحث.
    وأكد الحملاوي خطورة موقع «الفيس بوك» علي أمن الدولة لكشفه الواقع الاجتماعي بشكل صريح جدًا ومبالغ فيه.
     
    1 person likes this.
  6. ayhem

    ayhem نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    1.757
    الإعجابات المتلقاة:
    1.944
      07-05-2008 17:17
    شكرا على المعلومة وبارك الله فيك
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...