أسرار النجاح في مناظرات الوظيفة العمومية بتونس

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة kh2838, بتاريخ ‏7 ماي 2008.

  1. kh2838

    kh2838 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 فيفري 2008
    المشاركات:
    298
    الإعجابات المتلقاة:
    1.399
      07-05-2008 19:49
    4 شخص معجب بهذا.
  2. amino_foa

    amino_foa عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏21 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    289
    الإعجابات المتلقاة:
    108
      07-05-2008 19:55
    كيف يمكن أن أنجح في مناظرات الوظيفة العمومية ؟
    إن كل مترشح لإجراء مناظرة من مناظرات الوظيفة العمومية و حتى الخاصة في بعض الأحيان يتساءل : ما هو سبيلي إلى إدراك النجاح ؟
    وللإجابة عن هذا السؤال لابد من طرح الأسئلة الفرعية التالية
    كيف أراجع لأحقق الإستعاب الأمثل ؟
    كيف أتصرف يوم الامتحان في الوقت المتاح لإجراء الاختبار ؟
    كيف أنسق ورقة الاختبار ؟
    كيف أؤلف الإجابة عن المواضيع المطروحة ؟
    1 - كيف أراجع لأحقق الإستعاب الأمثل ؟
    إن المراجعة ترويض للذاكرة و حتى لا أصيبها بالملل و الإرهاق لابد لي أن أراجع بالتدرج لأتعود على خزن المعلومات بثبات
    والتدرج في المراجعة يعني المراجعة جرعة جرعة، فلا يجوز مثلا أن أراجع محورا كاملا بصفة مسترسلة دون أن أجزئه إلى أقسام و فقرات متكاملة
    وحسب طاقة إستعابي أراجع فقرة واحة أو فقرتين أو فسما كاملا يتألف من بضع فقرات، و بعد الانتهاء من الإطلاع على الجزء المحدد أختبر ذاكرتي فأحوصل ما استوعبته كتابيا في جمل بسيطة مختزلة، ثم أقارن ما ألفته بمحتوى الوثيقة المرجعية و أعدل عند الاقتضاء، ويتم هذا بصوت مسموع لأحقق الإستعاب السمعي و البصري في الوقت ذاته، ثم أكرر العملية عدة مرات مع كافة محاور البرنامج حتى أشحذ ذاكرتي و أعود نفسي على حسن الصياغة و سهولة الإستعاب
    2 – كيف أتصرف يوم الامتحان في الوقت المتاح لإجراء الاختبار
    يتسرع بعض المترشحين يوم الامتحان في الإجابة عن المطلوب و في مغادرة القاعة دون تروّ هذا يفضي في أغلب الأحيان إلى الوقوع في فخّ الخطأ و الخروج عن الموضوع و رداءة التعبير
    يجب عليّ أن أستوفي كامل الوقت المخصص للاختبار و أن أقسّم المدّة تقسيما منهجيا يجنبني الإنزاق في ما سبق ذكره من مساوئ فأخصّص :
    مدة للتفكير : وهي المدة التي أقضيها في المخاض الفكري لأفهم جيدا الموضوع و خلال هذه المدة لا أكتب شيئا
    مدة للتحضير : وهي المدة التي أقضيها في إعداد التخطيط و في جمع الأفكار الرئيسية و الفرعية دون تأليف. أدون ما جمعته من ذاكرتي تدوينا واضحا على الورقة المعدة لذلك (المسودّة) ثم أعيد قراءة ما دونته للتعديل و الإثراء
    مدة للتأليف : وهي المدة التي أعبر فيها عن المخطط في زمن التحضير تأليفيا معتمدا الأساليب المنهجية للمقال من صرح للإشكالية في المقدمة وتحليل وتعليل وتعليق في الجوهر واستنتاج وموقف عند لاقتضاء في الخاتمة
    مدة للمراجعة : وهي المدة التي أخصّصها لتقويم عملي و التثبت منه قصد إصلاح الأخطاء إن وجدت أو لتوضيح بعض المفاهيم بالإثراء
    هكذا أحسن التصرف في الوقت المتاح للاختبار و لا أضطر إلى إعادة التأليف مرارا أو التشطيب مثلا
    فكل من يهمل مرحلتي التفكير والتحضير ربحا للوقت في اعتقاده قد يضطرّ إلى قطع مرحلة التأليف للتعديل الفوضوي و في ذلك مضيعة للوقت و تشتّيت لانتباه المترشح
    مثال : كيف أتصرف في وقت الاختبار إذا كانت مدته 3 ساعات ؟
    وقت التفكير = 1/12 = 15 دقيقة
    وقت التحضير = 2/12 = 30 دقيقة
    وقت التأليف = 8/12 = 120 دقيقة
    وقت المراجعة = 1/12 = 15 دقيقة
    المجموع = 180 دقيقة
    3 – كيف أنسق ورقة الاختبار ؟
    تمثل ورقة الاختبار قناة الإتصال بين المترشح و المصلّح فلا بد لهذه القناة أن تكون في غاية الوضوح و الشفافية شكلا و مضمونا، لذلك عليا أن ألتزم
    بالخط الواضح و المقروء
    وبعدم المحو و التشطيب و التحميل و استعمال المبيض حتّى أوحي للمصلح أني أتحكم في المادة بكل ثقة في النفس
    و بالتهوئة المادية بين أجزاء التأليف لأسمح للمصلح بالمتابعة بدون عناء، كأن أترك سطرا فارغا بين الفقرات، و أترك مربعين على اليمين عند العودة إلى السطر
    بالتهوئة الفكرية فأخصص لكل عنصر سطرا أو فقرة إذا كانت الإجابة تتألف من عدّة عناصر و ذلك قصد إمكانية إثراء الإجابة عند المراجعة
    4 - كيف أؤلف الإجابة عن المواضيع المطروحة ؟
    يجب أن يكون تحريري واضحا و متماسكا في تدرج منهجي حتّى يؤلّف وحدات متكاملة
    في الجوهر يجب
    أن أحلل نقاط التخطيط نقطة بنقطة حسب الترتيب
    أن أنطلق من التحليل الكلي لأتخلص بعد ذلك إلى التحليل الجزئي معتمدا في ذلك على التهوئة المادية والفكرية لأكون واضحا
    أن ألتزم بوحدة التأليف حتى لا يكون متقطعا و مشتتا
    ملاحظة : لماذا أعتمد التهوئة المادية و الفكرية عند الإجابة ؟
    لأتمكن من الإثراء عند المراجعة
    يجب أن أفرق بين الإثراء و الحشو
    فالإثراء يتمم المعنى و يغنيه و أما الحشو فهو عادة ما يكون خروج عن الموضوع
    أؤلف بأسلوب واضح جملا بسيطة، أحسن الربط و الإستدراك و المقارنة و الإيجاز فخير الكلام ما قلّ و دلّ
    إذا إحترمت هذه المنهجية في المراجعة و في إستغلال وقت الإمتحان و في إعداد ورقة الإختبار و في التأليف أحقق النجاح لنفسي بإذن الله.
     
  3. stoufa1965

    stoufa1965 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏7 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    203
    الإعجابات المتلقاة:
    56
      11-05-2008 22:29
    أسرار النجاح في مناظرات الوظيفة العمومية بتونس

    LES PISTONS
    malheureusement c la verité
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. MAHDOUCH09

    MAHDOUCH09 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.079
    الإعجابات المتلقاة:
    808
      12-05-2008 17:28



    sama7ni fik, c pas vrai,
    f koll concours étatique femma 99 ye9blouhom b les pistons w wa7ed b dhra3ou,
    donc lazmek itkoun a7sen wa7ed fil 100000 elli bech y3adiw w ca ira:bang:
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...