ماذا سيكون رد فعلك إذا رأيت هذا

الموضوع في 'المرئيّات و السّمعيّات' بواسطة mesyou, بتاريخ ‏8 ماي 2008.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. mesyou

    mesyou عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏11 فيفري 2007
    المشاركات:
    441
    الإعجابات المتلقاة:
    262
      08-05-2008 09:21
    ماذا سيكون رد فعلك إذا رأيت هذا
     

    الملفات المرفقة:

    • look.rar
      look.rar
      حجم الملف:
      311,8 ك. ب
      المشاهدات:
      1.679
    14 شخص معجب بهذا.
  2. mohamed fekih

    mohamed fekih عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جوان 2007
    المشاركات:
    975
    الإعجابات المتلقاة:
    2.896
      08-05-2008 12:07
    :besmallah:
    لاحول و لا قوة الا بالله.:mad:
    اللهم انصر نبيك ودينك وقونا فنحن ضعفاء امام عدوك

    [​IMG]
     
  3. وليد789

    وليد789 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 جانفي 2008
    المشاركات:
    79
    الإعجابات المتلقاة:
    148
      08-05-2008 22:45
    لا حول و لا قوة إلاّ بالله
    اللهم دمر أعداء الدّين و اجعل تدميرهم في تدبيرهم
     
  4. ihebibcplanet

    ihebibcplanet عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏6 مارس 2008
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    1
      16-05-2008 21:53
    la 7awla wala kowata illa bellah
     
  5. lotfiovic

    lotfiovic عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    35
      16-05-2008 22:35
    لا حول و لا قوة إلاّ بالله
    اللهم دمر أعداء الدّين و اجعل تدميرهم في تدبيرهم
     
  6. hassene1982

    hassene1982 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    970
    الإعجابات المتلقاة:
    1.120
      20-05-2008 00:56


    لا حول و لا قوة إلاّ بالله
    اللهم دمر أعداء الدّين و اجعل تدميرهم في تدبيرهم
     
  7. requinham

    requinham عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏18 مارس 2008
    المشاركات:
    3
    الإعجابات المتلقاة:
    3
      20-05-2008 16:56
    يقول الأستاذ سيد قطب:"
    هناك حقيقة أولية عن طبيعة هذا الدين، وطريقة عمله في حياة البشر... حقيقة أولية بسيطة... ولكنها مع بساطتها، كثيراً ما تنسى، أو لا تدرك ابتداء. فينشأ عن نسيانها أو عدم إدراكها خطأ جسيم في النظر إلى هذا الدين: حقيقته الذاتية وواقعه التاريخي. حاضرة ومستقبله كذلك!.

    إن البعض ينتظر من هذا الدين- ما دام منزلاً من عند الله- أن يعمل في حياة البشر بطريقة سحرية خارقة غامضة الأسباب! ودون أي اعتبار لطبيعة البشر، ولطاقاتهم الفطرية، ولواقعهم المادي، في أي مرحلة من مراحل نموهم، وفي أية بيئة من بيئاتهم.

    وحين لا يرون أنه يعمل بهذه الطريقة، وحين يرون أن الطاقة البشرية المحدودة، والواقع المادي للحياة الإنسانية، يتفاعلان معه، فيتأثران به - في فترات - تأثراً واضحاً، على حين انهما في فترات أخرى يؤثران تأثيراً مضاداً لاتجاهه، فتقعد بالناس شهواتهم وأطماعهم، وضعفهم ونقصهم، دون تلبية هتاف هذا الدين، أو الاتجاه معه في طريقه..

    حين يرون هذا فانهم يصابون بخيبة أمل لم يكونوا يتوقعونها - ما دام هذا الدين منزلاً من عند الله - أو يصابون بخلخلة في ثقتهم بجدية المنهج الديني للحياة وواقعيته. أو يصابون بالشك في الدين إطلاقاً!.

    وهذه السلسلة من الأخطاء تنشأ كلها من خطأ واحد أساسي: هو عدم إدراك هذا الدين وطريقته، أو نسيان هذه الحقيقة الأولية البسيطة.
    * * *
    إن هذا الدين منهج إلهي للحياة البشرية. يتم تحقيقه في حياة البشر بجهد البشر أنفسهم في حدود طاقتهم البشرية؛ وفي حدود الواقع المادي حينما يتسلم مقاليدهم. ويسير بهم إلى نهاية الطريق في حدود طاقتهم البشرية، وبقدر ما يبذلونه من هذه الطاقة.
    وميزته الأساسية: انه لا يغفل لحظة، في أية خطة وفي أية خطوة عن فطرة الإنسان وحدود طاقته ، وواقع حياته المادي أيضاً. وأنه - في الوقت ذاته- يبلغ به - كما تحقق ذلك فعلاً في بعض الفترات، وكما يمكن أن يتحقق دائماً كلما بذلت محاولة جادة - إلى ما لم يبلغه أي منهج آخر من صنع البشر على الإطلاق . و في يسر وراحة وطمأنينة واعتدال.
    ولكن الخطأ كله - كما تقدم - ينشأ من عدم إدراك طبيعة هذا الدين أو من نسيانها. ومن انتظار الخوارق المجهولة الأسباب على يديه...تلك الخوارق التي تبدل فطرة الإنسان، ولا تبالي طاقاته المحدودة ، ولا تحفل واقعه المادي البيئي !
    أليس هو من عند الله؟ أليس الله قادرا على كل شيء؟ فلماذا إذن يعمل هذا الدين - فقط- في حدود الطاقة البشرية المحدودة؟ وتتأثر نتائج عمله بالضعف البشري؟ بل لماذا يحتاج أصلا إلى الجهد البشري؟ ثم... لماذا لا ينتصر دائماً، ولا ينتصر أصحابه دائماً؟ لماذا تغلب ثقلة الضعف والشهوات والواقع المادي على رفرفته وشفافيته وانطلاقته أحياناً؟ ولماذا يغلب أهل الباطل على أصحابه - وهم أهل الحق - أحياناً!!
    وكلها - كما ترى - أسئلة وشبهات، تنبع ابتداء من عدم إدراك الحقيقة الأولية لطبيعة هذا الدين وطريقته... أو من نسيانها!.

     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. aymen z

    aymen z عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2008
    المشاركات:
    258
    الإعجابات المتلقاة:
    37
      04-06-2008 12:51
    لا حول و لا قوة إلاّ بالله
    اللهم دمر أعداء الدّين و اجعل تدميرهم في تدبيرهم​
     
  9. ابن الجنوب

    ابن الجنوب عضو مميز بالمنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏11 جوان 2007
    المشاركات:
    2.179
    الإعجابات المتلقاة:
    1.512
  10. ghanfaou

    ghanfaou عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جانفي 2008
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    24
      04-06-2008 18:07
    لا حول و لا قوة إلاّ بالله
    اللهم دمر أعداء الدّين و اجعل تدميرهم في تدبيرهم
     
    1 person likes this.
جاري تحميل الصفحة...
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...