1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

mon ami de palastine m'a envoyé cé poemes (billèhi chèj3ouh)

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة dj tennis, بتاريخ ‏8 ماي 2008.

  1. dj tennis

    dj tennis عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 مارس 2008
    المشاركات:
    130
    الإعجابات المتلقاة:
    40
      08-05-2008 19:55
    :besmellah1::besmellah1::besmellah1:


    salut tout le monde



    j'ai un ami de palastine agé de 21 il passe tout sont
    temps a ecrire les poeme et il n'a pas pu les envoyer
    vraimant ce sont des exellates poeme si vou voulez faire un petit cervice pour moi enregistrer la poeme pui ............. et comme ca vous pouvez realiser

    son reve

    et merci d'avence

    :tunis::tunis::tunis::tunis::tunis::tunis::tunis::tunis::tunis::tunis::tunis::tunis::tunis:
     
    2 شخص معجب بهذا.

  2. dj tennis

    dj tennis عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 مارس 2008
    المشاركات:
    130
    الإعجابات المتلقاة:
    40
      08-05-2008 20:08
    les voila les ami et je souhaite que vou me repondez
     

    الملفات المرفقة:

    3 شخص معجب بهذا.
  3. imen imen

    imen imen عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2008
    المشاركات:
    145
    الإعجابات المتلقاة:
    442
      08-05-2008 22:02

    مرحبا بك و بصديقك أخي الكريم
    قصائده جميلة و كلماته نابعة من تراب فلسطين
    كل الحب
     
  4. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      08-05-2008 23:07

    كم وددت لو انك كتبت باللغة العربية يا صديقي ... أقصد الحروف العربية عوضا عن الحروف اللاتينية ... لا يهمّ قد تغاضينا عنك هذه المرّة على كلّ مرحبا بك بيننا أنت وصديقك الفلسطيني ... تلبية لرغبتك قد قمت بنقل النصوص الشعرية الخاصّة بصديقك إلى صفحات المنتدى ولا أودّ التعليق عليها ... سأترك بقية الأعضاء يتفاعلون معها كما عوّدونا دائما ... مرحبا بك وبكلّ العرب مرّة أخرى بيننا في محراب الأدب تونيزيا سات


    هذا يكفي يا عرب !!!
    هــذا يَـكـفـي يــا عــــــــــــــــــــــــــرب !!!
    كـفَـاكـُم أمَــانِيَّ و وُعُــــــــــــــــــــــــــودا
    ألمْ يَـكـفِـكـُم ذُلاً و تخَـــــــــــــــــــــــاذُلاً ؟!!
    ألمْ يَـكـفِـكـُم جُـبْـنَـاً و جُمُــــــــــــــــودا ؟!!
    مـاذا يجـني الجـبـلُ مـن مُـتـَـــــسـلّقٍ ؟!!
    يَـهْـوَى الجـبَـالَ نـُزولاً و صُـعُـــــــــــودا
    يـا مَن الكأس و المرأة سُـلطــانــــــــهم
    بـِئَـسَ قَـوماً سُـلطــانهم طرَبٌ و عُودا
    هيا أفيقوا من سُـبـاتٍ و غَـفـــــــــــلَـةٍ
    لَـبُّـوا الـنِـداءَ ، هُـبُّـــوا أُسُـــــــــــــــــــودا
    فها طفل الحجارة هَـبَّ ثَــائِـــــــــــــــــــراً
    كالليْثِ مُدافعاً عن حُلمهِ المفقُــــودا
    بالحجرِ مُـتـحديـاً بُـومَ اللـيَــــــــــــــــــالي
    نِـعمَ التحدي و نِـعمَ الصُـمُــــــــــــــودا
    فيا قـسَّـام أمطــرهم قَـنــابــــــــــــــــــــــلاً
    احفر الخـندقَ ، أقـتلهم و أسِر جُنُودا
    سَـدّدِ اللهم رمَـيـاتٍ و قَـذائِــــــــــــــــفاً
    لبيوتهم وقلوبهم مَرماها والسُدُودا
    كم من شهـيـدٍ للخـُلـدِ يرتـــــــــــــــقِي
    ضاحكاً مُسـتـبـشراً بوجههِ المـفــــــرُودا
    إلى الجنانِ و حُورٍ عِينٍ ارتـقَـــــــــــوْا
    إلى أباريقَ ونمارقَ وظِـلاً ممــــــدُودا
    فَـوَعِـــزة الله يــــا أقـــصَــــــــــــــــــــــــــى
    لن نـبـيـع و لن نساوم مع يَـهُـــــــودا
    لا ، لـغـير الله لـــن نـركــــــــــــــــــــــــــــعَ
    لا ، وربُّ الكـعـبـةِ المـعـبُـــــــــــــــــــــودا
    هُم خاسِـئُـون وأذلاء على الأمــــمِ
    كلابَــاً ، أبـنـاء خـنازيـر و قُــــــــــرُودا
    أمـا نحـن فَـسـادة الأمـم كـُــــــــــــــــــــــَّنــا
    و مـصـيرُ الـغـائـبِ أن يَـعُــــــــــــــــــــودا
    إن الرسولَ و صَـحـبِـه أجـدادنــــــــــا
    سادوا الكونَ بصبرهم ، فنعمَ الجدُودا
    فيا جـيـش الله و محـمـدا أقـــــــــــــــــبِـل
    فـوحّـد صَـفَّـنـا ، و اقـلـع حُـــــــــــــــدُودا

    بقلم الشاعر/محمود


    طال المسير

    دخلَ الصهيوني بلادنا عاملٌ و أَجـِـــــــــــــــــــــــــيـر
    فوجدها أَرضَاً ليس لَخـيـر اتـها نَـظــــــــــــــــيـر
    دخلوها حُثـالـــة و حشرات كالصر اصـــــــيـر
    كِلابـاً و ذِئـَابـاً بَـل خَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــنَازيـر
    أَتـقَـنُوا العَمَلَ و الصُنـعَ و الـتـفـكـــــــــــــــــــــــــــــــيـر
    فَـبـدأُوا بـِسِـيَاسَـــةِ الـتـخـويـف و الـتـهـجِـــــــــيـر
    بَـدأُوا بالهواءِ و بالماءِ تـَعـكِـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيـر
    بـِالـنَـفـسِ و بـِالجَوّ الهَادِئِ تـكـــــــــــــــــــــــــديـر
    كَوّنـوا عِصَاباتـِهم في وقتٍ قـصــــــــــــــــــــــيـر
    و قَامُوا بـِعَمَليات الهَدمِ و الـتـدمـــــــــــــــــــــــــــيـر
    قـتـلُـوا المرأَةَ و الشيخَ و الـولـدَ الـصـغـــــــــــــــــــيـر
    لمْ يـَسلَم من بَـطـشِـهِم حتى الـبَـعِـــــــــــــــــــــــيـر
    هَدمُوا البـيوتَ و دَمّروهَا بِلا نــــــــــــــــــــــــــــــذيـر
    خَرّبــوا و دَمّرُوا المسَاجِدَ دونَ تـَبــــــــــــــــريـر
    استولوا على الأرض بالقسر و التزوير
    بالعنف و بالإجرام و بالتخريب و بالتأطير
    مدجج بالسلاح و بالقنابل ظالم شرير
    جبان من حجر أعزل يستطير
    و إعلام العدو غارق في التحوير
    و قلب الصور و بالحقائق تغرير
    بينما الضمائر العالمية في سبات و تخدير
    لو أنصفوا لما خرجوا بالتهليل و التكبير
    لقاموا على اليهود بفرض التحظير
    على الأسلحة و غاز للأعصاب مثير
    بدلا عن الإمداد بالأغذية و العقاقير
    فلابد من نهوضهم بلا كسل أو تأخير
    أجاد الأعداء الدور و التدبير
    فجعلوا إخواننا العرب لنارنا الكير
    فصار الدم في الشوارع كذا الخرير
    يشاهده من في أماكنهم كالمسامير
    فروى الدم شوارعا وملأ القوارير
    ولم يبق غير التجارة به كالعصير
    كونت الدماء الجداول و الأغادير
    التي أشفت الأرض المصابة بالصير
    عجز عن الكتابة الأدباء و شكسبير
    عجز دافنشي و الرسامون عن التصوير
    قلنا بالعرب و بالمسلمين نستجير
    فما كان جوابهم إلا ريحا وشخير
    فالعرب عشاق نساء و سرير
    عشاق كأس فكل منهم سكير
    وثروات العرب تذهب لأميركا للتكرير
    تم تعود إلينا بالتجزيئ و بالتقطير
    فالعربي للمال و للنساء زير
    يود أن لو يشرب الإكسير
    عرب قبلوا المهانة و التسخير
    لن يهتموا بأي توبيخ أو تعزير
    فويل لكل خائن حقير
    رضي علي نفسه و وطنيته التأجير
    لمستعمر على بلاده مغير
    باع له الأرض و العرض والضمير
    إن وجودهم بيننا كالواقف على شفير
    ستدور الأيام ويأتيهم يوم حساب عسير
    فذرهم يخوضوا حتى يومهم الأخير
    فإلى النار و بئس المصير
    سيأتي على الأرض يوم التطهير
    و يزج الجبناء زمرا إلى نار السعير
    يوم لا فرق بين فقير و أمير
    متنعم أو وزير ذا منصب كبير
    يلبس الديباج و الحرير
    و إخوانه مقيدون بالسلاسل و الجنازير
    شاء بكم القدر والمقادير
    أن تأخذكم الرياح و الأعاصير
    إخواني إن السجون بشرفكم تستنير
    فأنتم في سمائنا كالقمر المنير
    أحمد و محمد و خالد و سمير
    كل منكم للحرية في بلد السجون سفير
    أنتم يا من في الشجاعة أساطير
    في قلوبنا و ذاكرتنا كالأحافير
    يا من زينت أسماؤكم الملفات و التقارير
    يا من جعلتم أجسادكم جسرا ليستمر المسير
    أيها الشرفاء يا من بالدم و بالأسارير
    سطرتم كتاب النضال أروع تسطير
    لا تعجبوا إن وجدتم من إليكم يشير
    فأنتم أشرف و أشهر من كل المشاهير
    و أنتم للأزهار و الورود عبير
    و بكم يحلو الكلام و التعبير
    إن إخوانكم ذوي عزم و مرير
    أسود العمليات و زأير التفجير
    ففي ساحة الوغى من يحتاج لتجبير
    و من تجده نازف الدم بهير
    فإذنوا لي من همتكم أن أستعير
    عسى أن ألهب بالقلم حماسة الجماهير
    صبرا فالنصر و حلول الصباح البكير
    إني أتبين في الأفق لما أقول تباشير
    لست منجما ولا أقصد التحيير
    بل متأمل و متفائل بالخير بشير
    مهما طال الزمان سيكون التعمير
    و يأتي زمن الورود و التشجير
    اللهم يا ربنا يا الله يا قدير
    أنت يا من لنا ولي و ظهير
    اللهم يا ربنا يا الله يا خبير
    نجنا من حملات التهويد و التنصير
    فأصلي لرب كور الأرض تكوير
    و جعل النهار على الليل يستدير
    اللهم يا ربي البصير و إلهي النصير
    أن تنصرنا فكل شيء لديك يسير
    اللهم يا رب كل لائذ و كل مستجير
    دعوناك و رجوناك حتى الكرير
    أن ترزقنا يومنا المنتظر يومنا الأثير
    يوم الشرف و الكرامة يوم التحرير
    وختاما سلام على كل شهيد وكل أسير
    على كل مناضل على وطنه يغير

    بقلم الشاعر/محمود

    ... إليك حبيبتي ..
    .
    باسم الله أبدأ، باسم حبي أكتب، نسمات الصيف أبعث، و زهور الربيع أهدي، بفصوص ***** اسمينا و قلباً أحفُر، و في مناقير الزاجل أرسل... إليك حبيبتي ... كلاماً ناعماً رقيقاً كالندى، شوقاً لن يزول على طول المدى، و قلباً تائهاً بعينيك قد اهتدى... فيا سيدتي المصونة ... ويا جوهرتي المكنونة ... يا بلورة متأنقة بأضوائها المجنونة... يا من جَعلْتِني هائماً و بعينيك مفتونا ... بعيداً عن كلام العشاق، ذاك الكلام المغزول، بعيداً عن كلام مغشوش و معسول، أردت أن أصف لك ما بداخلي، فكان هذا الكلام... بحثت في كل المعاني و في كل اللغات عن كلمة أثق بها أن تفي بوصف حبي لعينيك... و لكني لم أجدها بعد ... ولا زلت أبحث ...
    أميرتي الغالية... لو أنك عبثت برأسي و وصلتي إلى ذلك الجزء المسئول عن التفكير، لما وجدت فيه فكرة ولا شاغلاً له غير هواك... لو أنك شطرت هذا القلب الصغير... لما وجدت بداخله غير حجرة واحدة ، لا تتسع إلا لأميرة واحدة ، ولا أميرة سواك ...
    سيدتي... أيتها العادية الجميلة... أهديك كلمة ، لو نزلت البحر لأصبحت درة ، ولو ارتقت إلى السماوات العُلى لكانت مجرة ... و لكن مقدورها أن تغرد ما بين قلبينا كعصفورة حرة، لا يحلو لها الشدو إلا فوق أغصان قلبك الحنون ، ممتعة ناظريّ برؤية أحلى العيون ...
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. dj tennis

    dj tennis عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 مارس 2008
    المشاركات:
    130
    الإعجابات المتلقاة:
    40
      09-05-2008 14:22
    :besmellah1::besmellah1::besmellah1:


    desoler mon ami mes mon clavier me permet pas d'ecrire en arabe en tout cas le message est reçut non?
    je pence d'acher une pour quelle me permet d'ecrir seulement en tunisia sat car je n'ecrit pas beaucoup en arabe et j'ai jamais fé ca
    machkour mon ami
     
    1 person likes this.
  6. dali tn

    dali tn نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.933
    الإعجابات المتلقاة:
    1.984
      09-05-2008 14:27
    مجهود كبير

    :satelite:
     

  7. pirato

    pirato نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2.534
    الإعجابات المتلقاة:
    2.429
      09-05-2008 15:18
    مرحبا بك و بصديقك أخي الكريم
     
  8. tunissao

    tunissao عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أوت 2008
    المشاركات:
    869
    الإعجابات المتلقاة:
    485
      11-08-2008 21:54
    merci pour vous deux
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...