1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

بيروت اليوم.. قد انتصرت

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة بن العربي, بتاريخ ‏9 ماي 2008.

  1. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      09-05-2008 16:28
    كانت بيروت تتأرجح
    بين الممكن واللاممكن والمعقول...
    تمتدّ أياد شامخة
    تستكمل نصرا سرقوه
    قلعوا زهره قبل النضج.
    بيروت اليوم تنتفض
    وتلملم شمل عروبتها
    وتمحو بالدمّ
    ندوب الغدر الموشوم على جبهتها.
    بيروت الأمس صنعت نصرا
    لا يمكن وصف معانيه
    - المعقول أن يرتفع غناء الأعراس!
    لا زالت جثامين الشهداء
    المحفوظة في قلب الوطن تقطر
    لا زال الجرح المفتوح عميقا ينزف
    طالعنا في الجوّ نعيق البوم وصوت الغربان
    .. عضّت بيروت على الشفتين
    صبرت للوجع المغروز
    من الرأس إلى القدمين
    وقامت مثل النفساء في يوم الوضع
    تحمي طابون الخبز
    مثل البدوية في الصحراء
    جاهزة دوما للترحال
    وصنع أرغفة الخبز.
    ...
    ذلك زمن ولّى
    اليوم..
    بيروت انتفضت لعروبتها
    عادت بيروت عربية
    أيد مفتول ساعدها
    نقشت عنوان الحرية
    ...
    كانت غربان ناعقة
    تتجمع من كل الملل
    تقيم ولائم للذل
    وتنهش لحم الشهداء
    ...
    هذي بيروت قد انتفضت
    لدماء شهيد قتلوه
    بخناجر غدر
    للخبز المسروق من الطابون البلدي
    للنور المخطوف من أعمدة التيار
    لمنازل ومصانع وجسور
    قد هدمها بنو صهيون
    في الصيف القبل الماضي
    ولم يفدى صاحبها بالتعويض
    لجيوب خاوية
    للفقر المدقع في الأحياء
    لهذي الخرقات اليومية في كل سماء
    لقرارات الجور الصادرة
    من بيت الشيطان الأكبر
    باسم الأمم المتحدة..
    ...
    هذي بيروت قد انتفضت لكرامتها
    المسلوبة منذ تولى العملاء
    ضحكوا عن شعب النصرة
    أيام الفتح الأول
    خدعوهم بالشغل الدائم
    برغيد العيش
    وهم مضحوك عنهم من الأعداء
    منّوهم بفتيل الفتنة
    بالحكم الأبديّ
    بالدعم الدائم من كل "العقلاء"..
    من قال بأن المحتلّين
    لهم عهد ووفاء؟!
    من قال بأنّ الشيطان.. عدوّ الإنس..
    يتحمّل وزر التعساء؟!
    هم فرّوا كما فرّ الشيطان
    .. زمان الرجم
    ...
    اليوم زمان عاد
    ليحرر بيروت من الأسر
    يعيد للساعة عقربها
    يثبتها على توقيت
    القدس العربية
    ويدير الزنبرك المغلول
    ... فتدقّ.. تدقّ الساعة..
    منتصف الليل.
    هذا توقيت صيفيّ يا بيروت
    نعدّله في ليل التاسع من أيار
    ...
    عودي يا بيروت
    عروس عواصمنا العربية
    قدّي ضفائرك المهدولة
    على أكتاف العزّة.. وانتفضي
    قومي وأديري للشمس
    هذا الوجه المحمرّ من الخجل
    فتزداد الشمس ضياء.
    ...
    ستسطع شمس عروبتنا
    ينكسر الظلم
    وتذوي نيران الردّة
    ينطفئ فتيل الفتنة
    ينكسر الدخلاء
    .. في عيد النصر القادم
    يكتمل عنوان آخر للنصر
    ليعمّ على كلّ الدنيا
    ويصافح كل الضعفاء.
    ...
    .. في تلك الليلة من أيار
    نعق غرّير مخدوع
    بثّ شروطا مسمومة
    ظن بأن التاريخ
    تصنعه محكمة دولية
    وشهادة زور أممية
    وبعض زعامات وهمية
    وأياد لطخها العار
    لا زالت من أثر الجرم
    تفوح دماء.
    ...
    مطر في تلك الليلة من أيار
    هلّ بالخير على بيروت
    فاغتسل الأرز الموقوف على الجبل
    وتوضأ هذا الزرع الأخضر
    وصلّى الكرم.. قام الليل
    وتابت شتلات التبغ..
    وعمّ التهليل في هذا العيد الثامن للنصر.
    ...
    هذا مجتمع دوليّ يدعو للحكمة؟!
    يا عجبي! أين الحكمة في قطع الرزق؟!
    عرب معتدلون يدعون
    لعقد جلستهم.
    لا عجب.. فالكل مصدوم بالأمر الواقع...
    وأمر اليوم : هو استكمال التحرير.
    الكل أفاق على بيروت ثانية
    عادت عنوانا للعزة
    رمزا للنصر.. على الأعداء


    محمد العربي 09 أيار-ماي 2008
     
    6 شخص معجب بهذا.

  2. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      09-05-2008 17:57
    تحوّل كبير في الكتابة من حيث البلاغة ... فاليوم قد وجدت في نصّك الشعري صورا غاية في التعبير ... وتعابيرا غاية في الدلالة ... ترابطت المصارع لتألّف ملحمة تصوّر ملحمة ... لقد حملتنا إلى لبنان الأرز ... لبنان المتناقضات ... لبنان الشجاعة والجبن ، الفرح والحزن، الصمود والخنوع، المقاومة والانبطاح، لبنان الفنّ والتهريج، لبنان الأمن والفزع، لبنان الرجال وأشباه الرجال .... والمتناقضات في لبنان أوسع من أن يتضمنها مقال
    شكرا لك أخي على هذا القصيد الرائع ودمت مبدعا كما عهدناك ... كلّ الود
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      09-05-2008 23:00
    لعلّ أحداث اليوم.. والأمس وأوّل أمس، شغلت إخوتنا عنّا.. وخاب رجائي الليلة في الظفر بردود.. يتوهج لها قلبي شغفا.. كان مرورك أخي نديم هو الأول.. والآخر حتى الساعة.. لو يدري إخواني ما معنى أن نكتب نصّا شعريّا؟؟؟ ما هو الثمن من الآهات وتسارع دقات القلب..
    هذا شعر رباني ".. معاذ الله.." لكنّ الشعر الصادق ككلام الخالق.. لا يمكن أن نتناساه.. نضطهد صاحبه بالجفو.. والنسيان.
    أنا مقتنع أن الجدّ في هذا الزمن .. مقامٌ منتقدٌ. الكلّ يسيح ويبحث عن عبثيات أخرى.. يملأ ما بقي من ذاكرة.. ويقتل هذا الوقت النازف لربيع العمر.
    لا عليك أخي فنحن نحارب هذا الجدب في زمن الهزل.. سننتصر ما دام الإصرار فينا والعزم.
    شكرا لك على هذه الثقة
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. tunis2008

    tunis2008 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏20 فيفري 2008
    المشاركات:
    162
    الإعجابات المتلقاة:
    228
      10-05-2008 14:14
    بيروت .....
    علها تصحو من خيبتها.
    ترسم في قلبي بسمتها.
    فجبل الشيخ يشهد تأنقها.

    لكنها افقات بعدما صمسو هويتها
    أطفؤ شمعتها. و سكبو الموت.
    بين ثنايا جسدها .

    كل الود اخي الغالي
    عندما يمر الخريف تبتسم الحقول و تنبت ما يمتع العيون . فمتي تبتسم بيروت ؟
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      10-05-2008 16:08
    bravo,le poème est joli et fort.En ce qui concerne la position politique, il faut être un peut prudent et voir l'évolution des choses
    avec mes amitiés
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      10-05-2008 16:23
    أخي الكريم لطفي
    القصيدة لا تتحدث إلا عن مجال عقائدي.. السياسة ليست مجال العقلاء بما فيها من تقلبات.. وأحداث تفاجئ حتى المتمرسين..
    أشكرك لاهتمامك.. ومرحبا بصداقتك.
    والسلام
     
    2 شخص معجب بهذا.

  7. نسرقرطاج

    نسرقرطاج عضو مميز بالقسم العام

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    3.182
    الإعجابات المتلقاة:
    7.721
      11-05-2008 20:01
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي وصديقي محمد العربي

    شكرا لك على هذه الرائعة يا حفيد الشابي
    دمت كما عهدتك وكما ستبقى ...

    مــــبـــــــــدعـــــــــــــــا
     
    2 شخص معجب بهذا.
  8. أحمد مكاوي

    أحمد مكاوي عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أفريل 2008
    المشاركات:
    95
    الإعجابات المتلقاة:
    235
      12-05-2008 18:27
    ابن العربي

    بيروت .. القدس .. بغداد.. هذا الوجع النازف من عمق العمق
    بيروت النصر والعزة عنوان جديد عله يجر عزة أخرى
    ولنا في قصيدك أمل يبعثه عبر كلمات تقطر عزة وغضب وإباء
    نرجوه وندعو بقدومه في القدس وبغداد
    ابن العربي ..
    سماؤنا ملبدة بالغيوم ..هل ستمطر ؟
    ليت .. وليت ..وليت
    تمتعت بقصيدك ومعانيه وتوجعت في مواضع الوجع فيها
    وأملت في مواضع الأمل
    جميل جدا أيها الرائع..

    القارئ أحمد مكاوي
     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. al capone

    al capone عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏2 جانفي 2008
    المشاركات:
    4
    الإعجابات المتلقاة:
    2
      12-05-2008 20:34
    ما هذا يا أخي
    لقد ابدعت لغوياً
    لاكنك في رايئ تشكو من مشكلة في فهم ما يحدث هنالك
    فما دوّخ اللبنانيون لن يسهل لغيرهم
     
    2 شخص معجب بهذا.
  10. بن العربي

    بن العربي عضو مميز في منتدى الشعر والأدب

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    435
    الإعجابات المتلقاة:
    1.032
      14-05-2008 21:43
    ما هذا يا أخي
    لقد ابدعت لغوياً
    لاكنك في رأيي تشكو من مشكلة في فهم ما يحدث هنالك
    فما دوّخ اللبنانيين لن يسهل لغيرهم​

    المشكلة في لبنان ليست لبنانية محضة بمعنى اتساع مدى تأثيرها وتأثرها.
    فهي لبنانية إن شئت لأن المعركة فيها تدور على أرض لبنانية وهي فلسطينية إن شئت لأن دافعها الخفي هو توطين الفلسطينيين في لبنان وهي عربية بمعنى أن نتيجة الصراع فيها تقرر مستقبل العلاقة العربية الصهيونية بل ومستقبل الأمة العربية إن قبلتَ العبارة.
    والمشكلة بكل بساطة هي بين من يرفضون الارتماء في قافلة المشروع الصهيو-أميريكي الذي بدأ بفلسطين ثم بالعراق ويريد أن يستوطن في لبنان وبين من يجعلون أنفسهم أدوات لهذا المشروع وأحيانا مجرد وقود له.
    الحقيقة أننا نحس أنفسنا -هنا- بعيدين عن جوهر المشكل من حيث بعد المسافة بيننا وبين منطقة الصراع.. ولكن من يمنع الفتنة عنّا سوى التزامنا بضرورة نبذها وفهم قواعد اللعبة.. أننا عرب مصيرنا مشترك.. لا يمكننا أن ندور في فلك آخر دون فلتان في الفضاء الفسيح فضاء المجهول.
    لعلي لم أتمكن من إقناعك.. بادلنا مكنون أفكارك.. ولتكن كيفما تراها. فلا أحد يدعي الحكمة .. وامتلاك الحقيقة ذات الوجوه المتعددة.
     
    2 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
في مثل هذا اليوم ‏30 ديسمبر 2015

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...