إلى صاحبة الإحساس المُرهف والمشاعر الصادقه

الموضوع في 'الجمال والأناقة والموضة' بواسطة المسلمة العفيفة, بتاريخ ‏10 ماي 2008.

  1. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      10-05-2008 01:22
    :besmellah2:
    الحمدالله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد :


    إلى صاحبة الإحساس المُرهف والمشاعر الصادقه إلى التي خلقها عز وجل فأحسن خلقها .. وأنزلت بإسمها سورة كامله
    في القرآن الكريم .. إلى التي عاشت في زوايا العالم الإفتراضي ( الإنترنت ) سنوات عديده .. تلهو .. وتدغدغ أطرافها تلك
    الأزرار والأرقام على " لوحة المفاتيح " تفوتها الصلاة تلو الصلاة, وقد تكون هُناك إجتماعات عائليه فتهملها وتتحجج بالمرض
    لكي تقضي وقتاً ممتعاً مع حبيبها المزعوم " الإنترنت " التي أصبحت عاجزه عن فراقه .. مكبلة بأسره ..


    أخيتي ... كُلنا يعلم أن للإنترنت فوائد عظيمه .. وأنه من تيسير الله سبحانه وتعالى لنا ومنته وفضله .. فكم من عمل
    شاق يسّره لنا هذا الجهاز .. وكم من بحث ساعدنا به .. وكم من مسأله شرعيه أصلناها من الكتب الإلكترونيه للعلماء
    وأقوالهم ومواقعهم .. التي لو بحثنا عنها بالكتب لأطلنا كثيراً .. فهذا الجهاز قد إختصر علينا الوقت والجهد .. كذلك تلك
    الغرف الدعويه في البالتوك وغيره .. التي تقيم الدروس والمحاضرات والحلقات .. بينما عج آخرون في مستنقعات الرذيله ..
    فنرى تلك قد أدمنت " المواقع الإباحيه " وتلك أصبّحت سِلعه رخيصه تعرض جسدها عبر تلك العدسه الخبيثه " الكام" بينما
    تغطي وجهها لكي لا تعـُرف فتفضح ..!


    تناست أن هُناك رب للعباد تنام أعيننا ولا تنام عيـنـه عن كل صغيرة وكبيرة ..
    ومهما تكن عند امرئ من خليقة ** وإن خالها تخفى على الناس تُعْلَمِ


    سبحان الله .. هؤلاء اللاتي يعرضن أجسادهن خلف الشاشات ,, كما ولدتهن أمهاتهم ,, نزعن جلباب الحياء وخلعن ثوب
    العفه ,, لا حياء ولا دين ولا خوف من الله عز وجل ,, هل من المعقول أن يكنّ مربيات الأجيال
    شـّـتان بين عائشة رضي الله عنها , وعائشة اليوم ..!
    لم يا أختاه ؟.. هل لأن الله أنعم عليك بنعمة الصحه والعافيه والجمال ,, تعصين الله بنعمه؟
    أسألكِ بالله أخيتي .. لو أن إحداهن ساعدتكِ بأمر .. ولو كان بسيط .. هل تستطيعين أن تعامليها بجفاء ؟ أم أنكِِ تبحثين
    عن رضاها لكي تردي لها الجميل ؟


    لم يا أخيتي ؟,, أنتي جوهرة مصونه ودرة مكنونه .. خلقكِ الله بأجمل صورة .. جعلكِ مبُصِره وغيرك أعمى .. خلقكِ
    تمشين على رجلين .. وغيرك لا يستطيع المشي .. أنعم عليكِ بنعمة السماع وغيرك لا يسمع .. بل حتى لم ينعم
    بسماع القرآن الكريم في حياته ولو مـّره .. لم يا أختاه ..؟
    أكتب لكِ .. وقلبي يكــاد أن يتفطّر من الألـم ..
    أخيتي تفكـّري .. فقط إجلسي بينكِ وبين نفسك ,, وإطرحي هذا السؤال عليكِ .. ( ما النهايه ؟ ) أخيتي لن أسألكِ ..
    ماهي الإجابه .. لأنكِ أعلم بها مني ..!


    هل تودين الموّت عاريه على أنغام الموسيقى ينظر الرجال إلى جسدكِ الذي كان في يوم نطفه طاهره في رحم أمكِ ؟


    أم أنكِ تودين الموت في مصلاكِ تقرأيين القرآن وتسألين الله الفردوس الأعلى ..


    إذا ما قال لي ربي أما استحييت تعصيني ..؟


    وتُـخفي الذنبَ عن خلقيَ وبالعصيانِ تأتيني


    فكيف أجيبُ يا ويحي ومن ذا سوف يحميني؟


    أسُلي النفس بالآمالِ من حينٍ الى حينِ ..


    وأنسى ما وراءُ الموت ماذا سوف تكفيني


    كأني قد ضّمنتُ العيش ليس الموت يكفيني


    وجاءت سكرة الموتُ الشديدة من سيحميني؟؟


    نظرتُ الى الوُجوهِ أليـس منُهم سيفدينـــي؟


    سأسأل ما الذي قدمت في دنياي ينجيني


    فكيف إجابتي من بعد ما فرطت في ديني


    ويا ويحي ألــــم أسمع كلام الله يدعوني؟؟


    ألــــم أسمع بما قد جاء في قاف ويسِ ؟


    ألـــم أسمع مُنادي الموت يدعُوني يُناديني؟


    فيا ربــــاه عبدُ تــائبُ من ذا سيؤويني ؟


    سوى رب غفور واسعُ للحقِ يهدييني


    أتيتُ إليكَ فارحمني وثقــّـل في موازيني


    وخفَفَ في جزائي أنتَ أرجـى من يجازيني

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    منقوووووووووووووووووووووووووووووول
     
    3 شخص معجب بهذا.

  2. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      10-05-2008 01:42
    هداك الله و جميع الفتيات المسلمات
     
    1 person likes this.
  3. KARDOUS

    KARDOUS عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏4 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.295
    الإعجابات المتلقاة:
    3.174
      10-05-2008 09:14
    بارك الله فيكي يا أختاه على هذه الكلمات المعبّره و أرجوا من ضعاف النفوس الّذين هزّهم تيار جارف أن يستفيد من هذه الكلمات المعبرة لعلهم يتذكرون أن هناك الله في الوجود يرانا و لا نراه
     
    1 person likes this.
  4. sawsen1

    sawsen1 عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏4 أفريل 2008
    المشاركات:
    243
    الإعجابات المتلقاة:
    388
      10-05-2008 10:15
    [​IMG]
    بـــــــــــــــــــارك الله فيك
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...