::قسم المساندة النفسية.. لكل من بلي ببلاء::

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة المسلمة العفيفة, بتاريخ ‏10 ماي 2008.

  1. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      10-05-2008 15:50
    :besmellah1:
    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله ,,,,

    ( و قال ربكم ادعوني أستجب لكم )

    نعم هذا هو ربي و خالقي ..هو أكرم الأكرمين و يحب العباد المتقربين بالدعاء و التضرع و البكاء .


    نعم إذا ضاقت علينا الأرض بما رحُبت ..وضاقت علينا أنفسنا بما حملت ...فلــــنهتف و ننادي يا اللـــــه ..
    اللــــــــــه لذة لسامعين و راحة للمضطربين..
    اللـــــــــــه أحسن الأسماء..و أجمل الحروف..و اصدق العبارات..و أثمن الكلمات ...هـــل تعرف لهُ سميًّا ؟!!
    اللــــــــه رب العباد و موجد الجماد و محرك الأصفاد ..
    إليه تـُمد الأكف بالأسحار..والأيادي في الحاجات و الأعين في الملمات ...باسمه تشدو الألسن ..و تلهج به و تستغيث..

    قـــريب يسمع و يُجيب..و يُعطي البعيد و القريب..و يرزق العدو و الحبيب..
    قريب يغيث اللهفان..و يشبع الجوعان..و يسقي الظمآن..ربٌ كريم الأحسان..
    قريب عطائه ممنون و خيره يغدو و يروح وبابــه دائما للسائلين مفتوح..

    لا إله إلا الله مجيب دعـوة المضطر إذا دعاه..
    لا إله إلا هو يكشف الضر عن من ابتلاه..
    لا إله إلا هو يسمع تضرع المظلوم و شكواه..

    يا رب صفحك يرجوه كل مقتربٍ * فأنت أكرم من يعفو ومن صفح
    يا رب لا سبب أرجو الخلاص به * إلا رجائاً و لطفاً منك إذا نفعا

    لما خرج سليمان عليه السلام يستسقي بالناس , رأى نملة رافعة ً يديها إلى السماء تدعو رب العزة و الجلال, فقال سليمان أيها الناس عودوا فقد كُفيتم بدعاء غيركم – أي النملة-
    فأخــذ الغيث ينهمر و السماء ترعد و هذا كله بدعاء نملة ..سبحانك ربي ما أحكمك .


    لا إله إلا الله..إليه يصعد الدعاء الخالص و تُقرع سمائه بكل عبدٍ صادق...أحبتي فهل قرعنا بابه ؟!! و لّذنا بجنابه؟!!
    فلننطرح عند عتبات بابه..ونهتف بأجل أسمائه و صفاته..لماذا لا نبكي ؟ لما لا نصيح و نعتصر الدمع ؟؟!!
    لماذا لا ندعوه ؟ و نستغيث به ؟..هــذا هو ربنا أكرم الأكرمين..و أرحم الراحمين..بيده تٌكف الحاجات..و تنقشع الكربات.. و تُخف الملمات..

    يا أصحاب الحاجات..يا كل مهموم و مظلوم..
    يا أخوتـي أليست فيكم عينٌ ذارفة و قلوب باكية ؟!!
    أليس فينا عزيز قد ذل..وغني قد أفتقر..و صحيح قد مرِض..
    أليس فينا رجل منقهر ..وآخر منفتن..و آخر بالحسرات منهمر...نعم أحوال كثيرة ..متقلبة ومثيرة ..
    هـذا مريض..وذاك مسلوب..وآخر مجروح..ورابع بائس ..و التالي عاطل وبالفقر محفوف..
    هناك مظلوم و أسير مأسور ..وكم من مُبتلا و منكوب..ذاق الرزايا و الخطوب..
    وكم من نفوس ٍ ذاقت بأهلها ذرعاً..و الأحوال بهم أنقلبت و أمورهم تغيرت ..فمن كمال إلى نقص ..ومن صحه إلى مرض ومن عزة إلى ذل ومن بساطة و كرامة إلى سؤال و مهانة ..ومن الثريا إلى الثرى و من الراحة و الاطمئنان إلى الخوف و دروب الأحزان..

    وكم من تائب رضوان ربه يريد , و ملتزم بدعائه لربه ملح و شديد ..وكم وكم..هنا و هناك..صور عديدة لا حصر لها ...
    ولكن إلى من نلتجي و نعود ؟..إلى من ننادي و نشتكي؟..
    من هو موفي العهود؟..إلى من نمد أيدينا و نوجه أبصارنا؟..
    بكل تأكيد ..إلى الله المالك المعبود ..رب محمد و إبراهيم و هود..


    فلــــنقرع أبواب السماء و نُلح بالدعاء...
    الدعاااء يا من نسيه..و هجره و لم يعيه..و سمعه ولم يُحييه..
    الدعاء يا أمــة الإسلام...هو سلاحنا و عماد ديننا .. و نور السماوات و الأرض..

    فلنقرع باب الله و نلح عليه بالدعاء...
    لنكن كالأطفال نعم كالأطفال عند جبار السماوات ..نعم لنصرخ و نصيح كالطفل الرضيع عند عتبت بابه ليجيب لنا الدعوات.. و يفرج الركبات و يجمع شمل الشتات ..

    و اسمحوا لي بذكر قصة حركت مشاعري
    ( كان هناك صحابي من اصحاب النبي المختار صلى الله عليه و سلم و كان تجارا متمكن يضرب الآفاق و كان ناسكاً ورعا ..فبينما هو في سفر فلاقاه لـص في الطريق فقال له : ضع ما معك فإني قاتلك ..فقال الصحابي: ما تريد من دمي؟ خـذ المال و أتركني ...فقال اللص المال لي و لا أريد إلا دمك .فقال الصحابي رضي الله عنه اتركني اُصلي أربع ركعات..فقال صلي ما بدا لك ..فصلى و هو في آخر سجوده دعــــاء و قال : يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد يا فعال لما تريد أسألك بعزك الذي لا يُرام و بملكك الذي لا يُضام و بنورك الذي ملأ أركان عرشك ..يا مغيث أغثـني ...فإذا هو بفارس أقبل معه حربه قد وضعها بين أّذني فرسه..فلمحه اللص و قام ذاك الفارس فطعنه و قتله ..فقال الصحابي : من أنت بأبي و أمي ؟ لقد أغاثـني الله بك اليوم ...فقال ( اسمعوا)
    أنــــا ملك من أهل السماء الرابعة..دعوة بدعائك الأول فسمعت لأبواب السماء قعقعه..و دعوة بدعائك الثاني فسمعت لأهل السماء ضجة..و دعوة بدعائك الثالث فقيل لي : دعاء مكروب فسألت الله أن يوليني قلته...( الله أكبر ) .

    {وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أُجيب دعوة الدَّاعِ إِذا دعانِ**

    لا إله إلا هو عطائه ممنوح و خيره يغدو و يروح ..و بابه مفتوح..
    فالمغلوب إذا دعاه أنتصر..فأطلع و ستر..و علم فغفر..و عُبد فشكر..
    سبحانه جـــواد مجيد لا لــه ند و لا نديد..

    يا ذوي السرر البيضاء يامن امتلأت بكم المستشفيات و تدافقتم على العيادات..لما طرقتم الأبواب كلهم و نسيتم باب الله؟!!
    سبحان الله..
    إذا اضطرب البحر و هاج الموج و هبت الريح..قرعوا باب السماء و قالوا يا اللـه.
    إذا أًصدت الأبواب أمام الطلاب..و استلت الستور أمام السالكين..قرعوا باب السماء و نادوا يا الله.
    إذا وقعت المصيبة و حلت النكبة و جثمت الكارثة..قرعوا الباب و قالو يا الله ...( لما نذكره فقط عند الشده)

    قال الرسول صلى اله عليه وسلم ( هناك ملك مؤكل يُأمل و يقول يا أرحم الراحمين ..فمن قالها ثــلاث , قال الملك إن أرحم الراحمين قـــد أقبل لك فسأل ) الله أكبر

    و قال الرسول الكريم( أعجز الناس من عجزن عن الدعاء , و ومن أبخل الناس من بخل بالسلام ) ..
    و إننا نحتاج الدعاء في أوقات كثيرة و مواضع عديدة , فالدعاء مستجاب في أوقات كثيرة منها ليلة الجمعة و آخر ساعة من ساعتها , و بين الآذان و الإقامة , و بعد الصلاة على النبي (بالصلاة)و المواضع منها عند الإفطار و لحظة السجود و أثناء هطول المطر ..
    و أحذر أيهاااا الداعي/ـة من موانع الإجابة و هي كثيرة منها الدعاء بعجلة ( أحذر الأستعجال )
    و منها أكل الحرام ...و أوصيكم بعدم الدعاء على البشر و ابتعدوا عن دعاء الشر و أطلبوا من الله كل خير ...

    إن الله عز و جل العفو إليه أحب من الإنتقام و الرحمة أحب من العقوبة ..سبقت رحمته غضبه و حلمه عقوبته ..سبحانه..
    فلنبادر أحبتي بقـــرع الباب كالذليل الحقير..للعلي الكبير..نتضرع تضرع الأسير....و نعترف بأخطائنا.... و ذنوبنا.. ونقول :

    يا إله العالمين يا أكرم الأكرمين عبدك اسير الخطايا.. صاحب الهفوات و الرزايا..واقف ببابك يرقعه و يرجو رحمتك..الخير دأبك و الحكم حكمك و أنت أرحم الراحمين..أسألك مسألة المسكين و أبتهل إبتهال الخاضع الذليل و رغم له أنفه و فاضت لك عيناه..ر بنا لا نهلك و أنت رجائنا ....
    أيها المستضعف يا محتاج يا من سرت دعواتك في آخر الليل و سالت دموعك على الخدين إذا انقطعت بك الأسباب و غلقت الأبواب فأرفــــع أكفك إلى السماء و أبشر بالفرج....


    فلنرفع أكُفنا إلى الباري القهار مجيب الدعوات و ملبي الحاجات ...و نسأله مسألة المسكين بقلب صادق و ظمآن

    يا حي يا قيوم يا رب العباد اللهم إني أسألك أن تتجاوز عن تقصيري ..اللهم فأصلح شأني و يسر أمري و أهدني و ثبتني..
    اللهم أرزقنا شربة من حوض نبيك محمد صلى الله عليه و سلم لا نظمأ بعدها أبدا..
    اللهم و أحشرنا في زمرتـه ..اللهم و أرزقنا شفاعته..

    اللهم إنا نسألك من الخير كل أوله و آخره عاجله و آجله ...
    و نعوذ بك من اشر كله أوله و آخره و عجاله و آجله...

    اللهم أجعلنا مباركين أين ما كنا ..اللهم أجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر..

    اللهم يامن عز و أرتفع و ذل لعظمته كل شئ وخضع إلهنا و سيدنا و مولانا و رجائنا...
    إلهنا بك نفزع و بابك نقرع و لعظمتك نخضع ...
    اللهم لقد استوحشت بنا الذنوب والخطايا ..اللهم لقد كبلتنا خطاينا ...و أوبقتنا ذنوبنا..
    اللهم فأغفر لنا ذنوبنا كلها أولها و آخرها , جلها ظاهرها و باطنها...

    اللهم لا تجعلنا ممن خلا بمحارمك أنتهكها..الله و ارزقنا خشيتك في السر و العلانية...

    اللهم من ابتليته بـــداء من المسلمين اللهم فعجل بشفائه ..اللهم فعجل بشفائه ..
    اللهم فعجل بشفائه ..اللهم أجعل ما ابتليته به تكفير لسيئاته..و رفعة في درجاته..


    سبحانك ربي العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين..


    اللهم أغفر لي و أغفر لمن قرأ سطوري هذه ..........
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. hajer98

    hajer98 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    586
    الإعجابات المتلقاة:
    427
      12-05-2008 15:06
    جازاك الله كل الخير أختي الغالية وجعله ان شاء الله في ميزان حسناتك وغفر الله لي ولك ولجميع المسلمين والمؤمنيين
    امين يا رب العالمين
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...